القومية المحافظة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من محافظة وطنية)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تعد المحافظة الوطنية شكلًا من أشكال سياسة المحافظة الشائعة في أوروبا وآسيا، التي تُركز على الحفاظ على الهوية الوطنية[1] والثقافية مع دمج العناصر المحافظة بالعناصر القومية البحتة.

تتشارك هذه السياسة الخصائص مع المحافظة التقليدية والمحافظة الاجتماعية، نظرًا إلى الكيفية التي تركز بها الاختلافات الثلاثة على الحفظ والتقاليد. في حين تسعى المحافظة الوطنية إلى الحفاظ على المصالح الوطنية، فإن المحافظة التقليدية تُركز على المؤسسات الموروثة عن الأجداد. أيضًا فإن التوجه الاجتماعي المحافظ يؤكد الموقف الأبوي التقييدي فيما يتصل بالسلوك الأخلاقي من أجل الحفاظ على مكانة الفرد التقليدية في المجتمع.[2][3][4] تمتلك الأحزاب الوطنية المحافظة في الغالب جذورًا في بيئات ذات أساس ريفي أو تقليدي أو سطحي، ما يتناقض مع قاعدة الدعم الحضري للأحزاب الليبرالية المحافظة.[5] وتتبنى أغلبية الناس في أوروبا شكلًا من أشكال الشكوكية الأوروبية.[6][7]

كانت أغلب الأحزاب المحافظة في أوروبا الوسطى والشرقية في مرحلة ما بعد الشيوعية من المحافظين الوطنيين منذ عام 1989.

الأيديولوجية[عدل]

السياسات الاجتماعية[عدل]

إن أحزاب المحافظة الوطنية هي «أحزاب تقليدية اجتماعية»، تدعم الأسرة التقليدية والاستقرار الاجتماعي. وفقًا للعالم السياسي الأسترالي سايلند روسنبرجر: «إن سياسة المحافظة الوطنية تُمجد العائلة بوصفها وطنًا وهوية أساسية وتضامنًا وتقليدًا». يوجد العديد من المحافظين الوطنيين ينتمون إلى المحافظين الاجتماعيين، إضافةً إلى تأييدهم للحد من الهدر وسَن قوانين صارمة فيما يخص مجال الأمن والنظام.[6][8]

السياسات الاقتصادية[عدل]

ليس من الضرورة أن تتشارك أحزاب المحافظة الوطنية في مختلف البلدان موقفًا مشتركًا بشأن السياسة الاقتصادية، فإن آرائهم قد تتراوح بين دعم الاقتصاد المخطط مركزيًا إلى اقتصاد مختلط وسطي إلى نهج عدم التدخل. في الحالة الأولى -الأكثر شيوعًا- يمكن تمييز المحافظين الوطنيين عن المحافظين الليبراليين الذين تشكل سياسات اقتصاد السوق الحرة وإلغاء القيود والإنفاق المحكم أولويات رئيسية لهم. في الواقع فإن بعض المعلقين حددوا فجوة متنامية بين المحافظة الوطنية والليبرالية الاقتصادية: «أغلب أحزاب اليمين -اليوم- يديرها محافظون ليبراليون اقتصاديًا، همّشوا المحافظين الاجتماعيين والثقافيين والوطنيين بدرجات متفاوتة».[2][9]

قائمة أحزاب المحافظة الوطنية السياسية[عدل]

أحزاب المحافظة الوطنية الحالية أو فصائل الأحزاب الوطنية[عدل]

صُنفت الأحزاب السياسية التالية بوصفها أحزابًا وطنية محافظة: 

الأحزاب الوطنية المحافظة السابقة أو البائدة أو أحزاب مع فصائل المحافظة الوطنية[عدل]

  • النمسا: جبهة أرض الآباء.
  • بلجيكا: حزب ركست،[105] حزب فلامس بلوك[106]
  • البرازيل: المتعصبين البرازيليين.[107]
  • كندا: الاتحاد الوطني.[108]
  • تشيكوسلوفاكيا: الديمقراطية الوطنية لتشيكوسلوفاكيا،[109] حزب الوحدة الوطنية.[110]
  • فرنسا: التجمع من أجل الجمهورية.
  • ألمانيا: حزب الشعب الوطني الألماني، ريجتسبيرتيا الألمانية، الحزب الأزرق، اتحاد الشعب الألماني.[111]
  • هنغاريا: المنتدى الديمقراطي الهنغاري، حزب الوحدة. 
  • الهند: حزب بهاراتيا جانا سانغ.[112]
  • إيران: حزب رستاخيز.[113]
  • إسرائيل: الاتحاد الوطني (حتيكفا)، أحزاب اتحاد الجناح اليميني.
  • إيطاليا: الحزب الوطني الفاشي،[114] رابطة الوطنيين الإيطاليين، الحركة الإيطالية الاجتماعية،[115] التحالف الوطني،[116][117] الحزب اليميني الإيطالي[118]
  • النرويج: رابطة أرض الآباء.[119]
  • بولندا: الديمقراطية الوطنية،[120] رابطة العوائل البولنديين،[121][122] كوزك15.[123]
  • البرتغال: الاتحاد الوطني البرتغالي.[124]
  • رومانيا: حزب المحافظين.
  • سلوفاكيا: حزب الشعب السلوفاكي،[125] الحزب الوطني لسلوفاكيا، حزب الشعب السلوفاكي، الحركة من أجل سلوفاكيا ديمقراطية.[126]
  • جنوب إفريقيا: الحزب الوطني.[127]
  • كوريا الجنوبية: الحزب الجمهوري الديمقراطي (كوريا الجنوبية)،[128] الحزب الليبرالي، حزب العدالة الديمقراطي، الحزب الكوري الجديد، الحزب الوطني الكبير.[129]
  • إسبانيا: الكتائب الإسبانية التقليدية والجمعيات الدفاعية النقابية الوطنية،[124] الاتحاد الإسباني لليمين المستقل،[130] تحالف الشعب.[131]
  • يوغسلافيا: الاتحاد اليوغوسلافي المتطرف، الحركة الوطنية اليوغسلافية.[132]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Mandal 2007، صفحة 306.
  2. أ ب ANDREW., HEYWOOD (2018)، ESSENTIALS OF POLITICAL IDEAS : for a level.، [S.l.]: PALGRAVE، ISBN 978-1137611673، OCLC 1005867754.
  3. ^ Varieties of conservatism in America، Berkowitz, Peter, 1959-، Stanford, Calif.: Hoover Institution Press، 2004، ISBN 0817945725، OCLC 839305105، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2021.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  4. ^ Mediations of social life in the 21st century، Dahms, Harry F. (ط. First)، Bingle, UK، 07 نوفمبر 2014، ISBN 9781784412227، OCLC 896728569.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  5. ^ Vít Hloušek؛ Lubomír Kopecek (2010)، Origin, Ideology and Transformation of Political Parties: East-Central and Western Europe Compared، Routledge، ص. 178، ISBN 978-1-317-08503-4، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  6. أ ب Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  7. ^ Traynor, Ian, The EU's weary travellers نسخة محفوظة 7 April 2006 على موقع واي باك مشين. The Guardian, 4 April 2006
  8. ^ Rosenberger, Sieglinde, Europe is swinging towards the right - What are the effects on women? نسخة محفوظة 28 September 2011 على موقع واي باك مشين., University of Vienna, 2002. Retrieved 6 December 2010.
  9. ^ National Questions, National Review, Vol. 49, Issue 12, 30 June 1997, pp. 16-17
  10. أ ب ت ث ج Bakke, Elisabeth (2010)، "Central and East European party systems since 1989"، Central and Southeast European Politics Since 1989، Cambridge University Press، ص. 79
  11. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  12. ^ Provisions of RPA Program, Republican Party of Armenia, 2008. نسخة محفوظة 4 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Gerard Braunthal (2009)، Right-Wing Extremism in Contemporary Germany، Palgrave Macmillan UK، ص. 158، ISBN 978-0-230-25116-8، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  14. ^ Oliver Rathkolb (2010)، The Paradoxical Republic: Austria 1945-2005، Berghahn Books، ص. 11، ISBN 978-1-78238-396-3، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  15. ^ https://web.archive.org/web/20170517002119/http://www.tai.org.au/sites/defualt/files/P317%20Far-right%20American%20origins%20of%20One%20Nation's%20views%20on%20Islam.pdf نسخة محفوظة 2021-10-18 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Thompson, Wayne C. (2008)، Western Europe 2008، Stryker Post Pubns، ص. 201، ISBN 978-1-887985-98-7، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021.
  17. ^ "A State of Division"، Jacobin، 08 نوفمبر 2018، مؤرشف من الأصل في 09 أغسطس 2020.
  18. ^ Nordsieck, Wolfram (2018)، "Bosnia-Herzegovina"، Parties and Elections in Europe، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2020.
  19. ^ Vargas, Mateus (12 نوفمبر 2019)، "Novo partido se apresenta como 'sonho das pessoas leais a Bolsonaro'" (باللغة البرتغالية)، Estadão، مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2019.
  20. ^ "Jair Bolsonaro seeks top judge to become Brazil justice minister"، BBC News، 30 أكتوبر 2018، مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2018.
  21. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  22. ^ Aflaki, Inga N. (2016)، Entrepreneurship in the Polis، Routledge.
  23. ^ Justin Ling، "How Maxime Bernier Lost His Seat: Canada's nationalist People's Party has run a familiar populist playbook — and ended up a joke"، Foreign Policy، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2019.
  24. ^ Tomic, Caroline (2018)، Remigration to Post-Socialist Europe، LIT Verlag Münster، ص. 116.
  25. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2016.
  26. ^ "Détails ODS - Election(s)Meter"، fr.electionsmeter.com، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2016.
  27. ^ Pehe، "Má liberalismus v České republice šanci? — Jiří Pehe"، www.pehe.cz، مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2016.
  28. أ ب "New antimuslim party heading for Danish parliament while neofascists and anti-Semites take it to the streets"، 13 مارس 2019، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020.
  29. ^ Moreau, Patrick (2011)، "The Victorious Parties - Unity in Diversity?"، في Uwe Backes, Patrick Moreau (المحرر)، The Extreme Right in Europe: Current Trends and Perspectives، Vandenhoeck & Ruprecht، ص. 101، ISBN 9783647369228.
  30. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  31. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  32. ^ Siitonen, Aaretti (2009)، "Flags and hymns are not for Finns: An analysis of the European elections in Finland before the fact" (PDF)، معهد السياسة الخارجية الفنلندي، ص. 4، مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 مارس 2020
  33. ^ "Jean-Yves Camus"، Lefigaro.fr، 13 أبريل 2015، مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2018.
  34. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  35. ^ Nordsieck, Wolfram (2012)، "France"، Parties and Elections in Europe، مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2017.
  36. ^ Mayeur, Jean-Marie (1987)، The Third Republic from Its Origins to the Great War, 1871-1914، Cambridge University Press، ص. 298.
  37. ^ Simon Franzmann (2015)، "The Failed Struggle for Office Instead of Votes"، في Gabriele D'Ottavio؛ Thomas Saalfeld (المحررون)، Germany After the 2013 Elections: Breaking the Mould of Post-Unification Politics?، Ashgate، ص. 166–167، ISBN 978-1-4724-4439-4.
  38. ^ Baumgartl, Bernd (1995)، New Xenophobia in Europe، Martinus Nijhoff Publishers، ص. 139.
  39. ^ Nordsieck, Wolfram (2020)، Parties and Elections in Europe، Books on Demand، ص. 243.
  40. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  41. ^ "High single-digit difference between ND, SYRIZA in new poll on Thurs"، Naftemporiki، 16 مايو 2019، مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020.
  42. ^ O'Reilly, Gerry (2019)، Aligning Geopolitics, Humanitarian Action and Geography in Times of Conflict، Springer، ص. 47.
  43. ^ "Νέα Δεξιά, το κόμμα του Φ. Κρανιδιώτη"، صحيفة كاثيمرني  [لغات أخرى] (باللغة اليونانية)، مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  44. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  45. ^ Vít Hloušek؛ Lubomír Kopecek (2010)، Origin, Ideology and Transformation of Political Parties: East-Central and Western Europe Compared، Routledge، ص. 171، ISBN 978-1-317-08503-4، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  46. ^ András Körösényi (1999)، Government and Politics in Hungary، Central European University Press، ص. 31–32، ISBN 978-963-9116-76-4، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020.
  47. ^ Pytlas, Bartek (2015)، Radical Right Parties in Central and Eastern Europe: Mainstream Party Competition and Electoral Fortune، روتليدج (دار نشر)، ص. 36.
  48. ^ Bonikowska, Monika (2014)، "India After The Elections"، Centre for International Relations (6): 2، مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2018.
  49. ^ Misra, Amalendu (1999)، "Savarkar and the Discourse on Islam in Pre-Independent India"، Journal of Asian History، 33 (2): 175.
  50. ^ Lee, Doreen (2016)، Activist Archives: Youth Culture and the Political Past in Indonesia، Duke University Press.
  51. ^ Hitchcock, Michael (1997)، Images of Malay-Indonesian Identity، OUP، ص. 101.
  52. ^ Gary Marks؛ Carole Wilson (2005)، "National parties and the contestation of Europe"، في Thomas Banchoff؛ Mitchell Smith (المحررون)، Legitimacy and the European Union: The Contested Polity، Routledge، ص. 130، ISBN 978-1-134-67560-9.
  53. ^ "The short life of the "National Unity Government"" (PDF)، مؤسسة كونراد أديناور  [لغات أخرى]، يوليو 2012، ص. 1، مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 سبتمبر 2018.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  54. ^ Watzal, Ludwig (1999)، Peace enemies: the past and present conflict between Israel and Palestine، PASSIA، ص. 28.
  55. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  56. أ ب Parties and Elections in Europe: The database about parliamentary elections and political parties in Europe, by Wolfram Nordsieck نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ Andrea Carla (2016)، "Tensions and Challenges between New and Old minorities: Political Party Discourses on Migration in South Tyrol"، في Roberta Medda-Windischer؛ Patricia Popelier (المحررون)، Pro-independence Movements and Immigration: Discourse, Policy and Practice، BRILL، ص. 70، ISBN 978-90-04-29439-4.
  58. ^ Ganesan (2015)، Bilateral Legacies in East and Southeast Asia، Institute of Southeast Asian Studies، ص. 67.
  59. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  60. ^ Stefanini (05 فبراير 2017)، "Liechtenstein's Populists Gain Ground"، بوليتيكو، مؤرشف من الأصل في 19 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2017.
  61. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  62. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  63. ^ Jan Senkyr (2013)، "Political Awakening in Malaysia"، KAS International Reports (7): 73–74، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020، the UMNO can be described as a national conservative Islamic party
  64. ^ Nordsieck, Wolfram، "Montenegro"، Parties and Elections in Europe، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020
  65. ^ Haynes, Jeffrey (2019)، The Routledge Handbook to Religion and Political Parties، Routledge.
  66. ^ Staab, Steffen (2018)، Social Informatics، Springer، ص. 102.
  67. ^ Klaus Wahl (2020)، The Radical Right: Biopsychosocial Roots and International Variations، Springer Nature، ص. 201، ISBN 978-3-030-25131-4، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  68. ^ Nordsieck, Wolfram (2008)، "Macedonia"، Parties and Elections in Europe، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2010.
  69. ^ Heywood, Andrew (2017)، Political Ideologies: An Introduction، Palgrave Macmillan، ص. 93.
  70. ^ "Global Election Review 2019" (PDF)، Solace Global، 2019، ص. 4، مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 أغسطس 2020.
  71. ^ Koch, Mark (21 أبريل 2013)، "Return of the conservatives"، دويتشه فيله، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020.
  72. ^ Teehankee, Julio (2016)، "Weak State, Strong Presidents: Situating the Duterte Presidency in Philippine Political Time"، Journal of Developing Societies، 3 (3).
  73. ^ Vít Hloušek؛ Lubomír Kopecek (2010)، Origin, Ideology and Transformation of Political Parties: East-Central and Western Europe Compared، Routledge، ص. 196، ISBN 978-1-317-08503-4، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  74. ^ Krzypinski, Dariusz (2017)، Ruxandra Boicu؛ وآخرون (المحررون)، Patterns of Recruitment of Polish Candidates in the 2014 European Parliament Elections، Political Communication and European Parliamentary Elections in Times of Crisis، Palgrave Macmillan، ص. 245.
  75. ^ "Sejm und Senat: Zur Urne in der Woiwodschaft Lubuskie" (باللغة الألمانية)، MOZ.de، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2019.
  76. ^ Monika Sieradzka (11 أكتوبر 2019)، "Regierungspartei PiS ist der Favorit"، Mitteldeutscher Rundfunk، مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2020.
  77. أ ب Henningsen, Bernd؛ Etzold, Tobias؛ Hanne, Krister, المحررون (15 سبتمبر 2017)، The Baltic Sea Region: A Comprehensive Guide: History, Politics, Culture and Economy of a European Role Model، Berliner Wissenschafts-Verlag، ص. 352، ISBN 978-3-8305-1727-6، مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2020.
  78. ^ David Art (2011)، "Memory Politics in Western Europe"، في Uwe Backes؛ Patrick Moreau (المحررون)، The Extreme Right in Europe، Vandenhoeck & Ruprecht، ص. 364، ISBN 978-3-525-36922-7
  79. ^ "Socialist Antonio Costa wins Portugal election, will continue 'contraption' coalition"، يورونيوز، 07 أكتوبر 2019، مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021.
  80. ^ Narcis George Matache (03 مايو 2018)، "Top 30 partide politice din România"، The New Federalist، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020.
  81. ^ "Russia parliament elections: How the parties line up"، بي بي سي نيوز أون لاين، BBC، 06 مارس 2012، مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2017.
  82. ^ Sakwa (2013)، Power and Policy in Putin's Russia، Routledge، ص. 7، ISBN 9781317989943، مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2017، اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2017.
  83. ^ "Is 'National Conservatism' the New Ideology of the Russian People? / Diena"، Diena.lv، مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2018.
  84. ^ Bluhm, Katharina (2018)، New Conservatives in Russia and East Central Europe، Routledge.
  85. ^ "Russia election: Who are Vladimir Putin's challengers?"، دويتشه فيله، 08 فبراير 2018، مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020.
  86. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  87. ^ Nordsieck, Wolfram (2020)، "Serbia"، Parties and Elections in Europe، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2020.
  88. ^ Berger, Mark (2014)، Rethinking the Third World، Macmillan، ص. 98.
  89. ^ Nordsieck, Wolfram (2016)، "Slovakia"، Parties and Elections in Europe، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2018.
  90. ^ Kresťanstvo a tradície "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021.
  91. ^ "Parties and Elections in Europe"، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020.
  92. ^ Peter Starke؛ Alexandra Kaasch؛ Franca Van Hooren (2013)، The Welfare State as Crisis Manager: Explaining the Diversity of Policy Responses to Economic Crisis، Palgrave Macmillan، ص. 194، ISBN 978-1-137-31484-0، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020.
  93. ^ Daniel Kübler؛ Urs Scheuss؛ Philippe Rochat (2013)، "The Metropolitan Bases of Political Cleavage in Switzerland"، في Jefferey M. Sellers؛ Daniel Kübler؛ R. Alan Walks؛ Melanie Walter-Rogg (المحررون)، The Political Ecology of the Metropolis: Metropolitan Sources of Electoral Behaviour in Eleven Countries، ECPR Press، ص. 211، ISBN 978-1-907301-44-5.
  94. ^ "Tsai wants to continue her balancing act"، International Politics and Society Journal، 13 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2020.
  95. ^ "Thailand"، دي أغوستيني، مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2020، PPP (Palang Pracharath, People’s State Power Party, conservative nationalist)
  96. ^ Bayat, Asef (2013)، Post-Islamism، Oxford University Press، ص. 11.
  97. ^ "Erdoğan's Triumph"، فاينانشال تايمز، 24 يوليو 2007، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2021، The AKP is now a national conservative party — albeit rebalancing power away from the westernised urban elite and towards Turkey's traditional heartland of Anatolia — as well as the Muslim equivalent of Europe's Christian Democrats. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة)
  98. ^ Carkoglu, Ali (2004)، Turkey and the European Union: Domestic Politics, Economic Integration and International Dynamics، Routledge، ص. 127.
  99. ^ "++ In Türkei festgenommene Deutsche wieder frei ++ Erdogan zum Sieger erklärt++"، watson، 25 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2018.
  100. ^ "Auszählung in der Türkei läuft: Erdogans Vorsprung schmilzt"، Weser-Kurier، 24 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2018.
  101. ^ "Schüsse! Politiker der Opposition bei Wahl getötet"، Morgenpost، 24 يونيو 2018، مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2018.
  102. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  103. ^ Wolfram Nordsieck، "Parties and Elections in Europe"، Parties-and-elections.eu، مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2015.
  104. ^ O'Reilly, Gerry (2019)، Aligning Geopolitics, Humanitarian Action and Geography in Times of Conflict، Springer، ص. 47.
  105. ^ Goldman, Rene (2017)، A Childhood Adrift، Azrieli Foundation.
  106. ^ Heywood, Andrew (2018)، Essentials of Political Ideas، Palgrave، ص. 58.
  107. ^ Roett, Riordan (1999)، Brazil: Politics in a Patrimonial Society، ص. 36، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021.
  108. ^ Anne Griffin (1984)، Quebec, the Challenge of Independence، Fairleigh Dickinson Univ Press، ص. 27، ISBN 978-0-8386-3135-5، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020.
  109. ^ Hloušek؛ Kopeček (2010)، Origin, Ideology and Transformation of Political Parties: East-Central and Western Europe Compared، Farnham, Surrey and Burlington, VT: Ashgate، ص. 165.
  110. ^ Hloušek, Vít (2016)، Origin, Ideology and Transformation of Political Parties، Routledge، ص. 165.
  111. ^ Stone, Jon (24 سبتمبر 2017)، "German elections: Far-right wins MPs for first time in half a century"، The Independent، مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2020.
  112. ^ Baxter, Craig (1969)، The Jana Sangh: a biography of an Indian political party، University of Pennsylvania Press، ص. 171، مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2021.
  113. ^ Matin-Asgard, Afshin (2018)، Both Eastern and Western، CUP، ص. 243.
  114. ^ Stanley G. Payne. A History of Fascism, 1914–1945. p. 106.
  115. ^ Grand, Alexander (1978)، The Italian Nationalist Association and the Rise of Fascism in Italy، University of Nebraska Press، ص. 163.
  116. ^ Marco Tarchi (2007)، "Recalcitrant Allies: The Conflicting Foreign Policy Agenda of the Alleanza Nazionale and the Lega NordEurope for the Europeans، Ashgate، ص. 188
  117. ^ Robert Leonardi (2017)، Government and Politics of Italy، Macmillan International Higher Education، ص. 154، ISBN 978-1-349-93231-3، مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2020.
  118. ^ Tom Lansford, المحرر (2013)، Political Handbook of the World 2013، SAGE Publications، ص. 715، ISBN 978-1-4522-5825-6، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2020.
  119. ^ Sjølyst-Jackson, Peter (2010)، Troubling Legacies: Migration, Modernism and Fascism in the Case of Knut Hamsun، Bloomsbury Academic.
  120. ^ Bohler, Jochen (2019)، Civil War in Central Europe, 1918-1921: The Reconstruction of Poland، Oxford University Press، ص. 99.
  121. ^ Jean-Michel De Waele؛ Anna Pacześniak (2012)، "The Europeanisation of Poland's Political Parties and Party System"، في Erol Külahci (المحرر)، Europeanisation and Party Politics: How the EU affects Domestic Actors, Patterns and Systems، ECPR Press، ص. 131، ISBN 978-1-907301-84-1.
  122. ^ Gwiazda, Anna (2015)، Democracy in Poland، Routledge، national conservative League of Polish Families (LPR) had a high percentage of women
  123. ^ Sawicka؛ Skibicki؛ Szacki، "Kto jest kim u Kukiza"، polityka.pl، Polityka، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2017.
  124. أ ب Rossolinski, Grzegorz (2014)، Stepan Bandera: The Life and Afterlife of a Ukrainian Nationalist، Columbia University Press، ص. 33.
  125. ^ Camus, Jean-Yves (2016)، Far-Right Politics in Europe، Harvard University Press، ص. 242.
  126. ^ Bátora, Jozef (11 يونيو 2010)، "Hungary is the main issue in the Slovakian elections"، Toute l'Europe، مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2018، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2012
  127. ^ Krabill, Ron (2010)، Starring Mandela and Cosby: Media and the End(s) of Apartheid، University of Chicago Press، ص. 51، مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2021.
  128. ^ 《현대 한국정치 이론: 역사 현실 1945 ~ 2011》240p ~ 265p
  129. ^ Jun-Hyeok Kwak (11 يونيو 2013)، "Nationalism and Democracy Revisited" (PDF)، Soongsil University، مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2020.
  130. ^ Blinkhorn, Martin (2002)، Democracy and Civil War in Spain 1932-1939، Routledge، ص. 140
  131. ^ Dudek, Carolyn Marie (2005)، EU Accession and Spanish Regional Development، Peter Lang، ص. 47.
  132. ^ Kuljić, Todor (2017)، Post-Yugoslav Memory Culture، Lambert، ص. 14.