محاكي نظام ألعاب فيديو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

محاكي نظام ألعاب فيديو هو نوع من أنواع المحاكيات التي تسمح لأجهزة الحوسبة[ملحوظة 1] بمحاكاة منصة ألعاب فيديو ولعب ألعابه على المنصة المحاكاة. في أكثر الأحيان، لدى المحاكي مميزات إضافية تتخطى قيود المنصة الأصلية مثل توافق تحكم أوسع[ملحوظة 2] والتحكم بالنطاق الزمني وأداء أفضل وجودة أوضح وولوج أسهل لتعديلات الذاكرة (مثل غيم شارك) ورموز الغش ذات النقرة الواحدة وفتح مميزات اللعب. المحاكيات هي أداة مفيدة أيضًا في عملية تطوير عروض البيرة وإنشاء ألعاب جديدة لمنصات نادرة أو قديمة أو متوقفة.

تاريخ[عدل]

بحلول منتصف تسيعنيات القرن العشرين، كانت الحواسيب الشخصية قد تقدمت كفاية حيث كانت ملائمة تقنيًا لتقليد تصرف بعض المنصات الأقدم عن طريق البرمجة كليًا، وقد بدأت المحاكيات غير المصرح بها وغير التجارية بالظهور. هذه البرامج لم تكن كاملة غالبًا، وإنما تحاكي جزئيًا نظامًا معطى، مما أدى إلى ظهور عيوب. مُصنِّعون قليلون نشروا المواصفات الفنية لأجهزتهم، مما ترك المبرمجين لاستنتاج طرق العمل لمنصة عبر الهندسة العكسية. أنظمة نينتندو كانت الأكثر ميلاً للدراسة، على سبيل المثال محاكيات متقدمة مبكرة أنتجت طريقة عمل نينتندو إنترتينمنت سيستم و‌سوبر نينتندو إنترتينمنت سيستم و‌غيم بوي. برامج مثل برنامج مارات فيزولين آي إن إي إس، وفيرتشوال غيم بوي، وباسوفامي، سوبر باسوفامي، وفي إس إم سي كانوا الأكثر انتشارًا في تلك الفترة. الفضول كان ليوجي ناكا ومحاكيه الذي لم يصدر للنينتندو إنترتينمنت سيستم للميغا درايف، مما وسم أول محاكي برمجي يعمل على منصة.[1]

هذا الارتفاع في شعبية فتح الباب لألعاب الفيديو خارج الولايات المتحدة، وكشف لاعبي أمريكا الشمالية لسياسات رقابة نينتندو. هذا النمو السريع في تطوير المحاكيات بدوره غذَّى نمو قرصنة الروم ومجتمع ترجمة الجمهور. إصدار المشاريع مثل ترجمة آر بي جي إي للإنجليزية للعبة فاينل فانتازي 5 لفت انتباه مستخدمين أكثر لمشهد المحاكاة.

ملاحظات[عدل]

  1. ^ هذه الفئة تشمل الحاسوب الشخصي ومنصات ألعاب الفيديو وأجهزة أندرويد.
  2. ^ مثال على هذا، ذراع تحكم البلاي ستيشن تستخدم مع ألعاب نينتندو 64.

المراجع[عدل]

  1. ^ "An Interview with Yuji Naka". The Next Level (باللغة الإنجليزية). 15 يونيو 2004. مؤرشف من الأصل في 5 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 9 يونيو 2014.