محاولات الإنقلاب في ليبيا سنة 2014

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محاولة الإنقلاب في ليبيا 2014
جزء من الحرب الأهلية الليبية الثانية
التاريخ 14 فبراير 2014، مايو 2014
المكان طرابلس، ليبيا
الأطراف
ليبيا المؤتمر الوطني العام تحالف القوى الوطنية
  • القوات الموالية للواء حفتر


قادة الفريقين
ليبيا نوري أبو سهمين
رئيس المؤتمر الوطني العام
ليبيا علي زيدان
رئيس الحكومة الليبية
اللواء خليفة حفتر
قائد القوات البريّة الليبية


ذُكر في وسائل الإعلام محاولتين لإنقلاب عسكري سنة 2014 من قبل قوات موالية للواءخليفة بلقاسم حفتر، قائد القوات البرية الليبية.

فبراير 2014[عدل]

ذكر أن حفتر سيطر على المؤسسات الرئيسية في ليبيا صباح الجمعة 14 فبراير، قبل إعلانه على التلفزيون أنه علقّ المؤتمر الوطني العام مهامه، الحكومة والإعلان الدستوري. زعم حفتر العمل باسم تحالف القوى الوطنية، وأنا القوات الموالية له متواجدة في العاصمة طرابلس، على الرغم من أنه أيضًا قد في خطابه أنها ليست محاولة إنقلاب، إنما "تصحيحًا لمسار الثورة".[1]

رد الفعل[عدل]

على الرغم من الإعلان بحسب ذي إندبندنت فَلم يبدو ظاهر أي تواجد عسكري ولو بالحد الأدنى بطرابلس.[2][3] السفيرة الأميركية لليبيا، سفيرة ديبورا، هي أيضًا صرحت بأنه لا توجد أي مظاهر من خطاب حفتر.[3]

رد وزير الدفاع الليبي عبد الله الثني، على إدعاءات بيان حفتر بتواجد قوات موالية له في طرابلس بأنها كذبة، مضيفًا أن حفتر ليس لديه شرعية. وأكد الثني أيضًا على أنهم سيلاحقون حفتر بتهمة التخطيط لمحاولة الإنقلاب.[1]

تصريح مشابه حمله رئيس الوزراء علي زيدان عبر التلفزيون العمومي بأنهم "لن نسمح لأي أحد بإختطاف الثورة الليبية،" مضيفًا بأن القيادة العسكرية، بمساعدة القوات الموالية للحكومة، ستسعى لإعتقال حفتر.[3]

مايو 2014[عدل]

في 18 مايو 2014، أُقتحم مقر المؤتمر الوطني العام من قبل قوات موالية للواء خليفة حفتر،[4] ذُكر أنها ضمت لواء الزنتان،[5] الأمر الذي وصفته الحكومة الليبية بمحاولة الإنقلاب.[6]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب "General Hafter announces coup; politicians react with scorn, order his arrest". Libya Herald. Libya Herald. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. 
  2. ^ "Libyan Government should be suspended, says military commander". The Independent. مؤرشف من الأصل في 04 سبتمبر 2018. 
  3. أ ب ت "Libya Military Coup Fears: General Khalifa Haftar Calls for Suspension of Parliament". International Business Times. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2018. 
  4. ^ "Rogue General's Troops Storm Libyan Parliament". Sky News. 18 May 2014. مؤرشف من الأصل في 03 يونيو 2016. 
  5. ^ "Gunfire erupts outside Libyan parliament". Al Jazeera. 18 May 2014. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. 
  6. ^ Fiona Keating (18 May 2014). "Libya: Rogue General Khalifa Haftar Storms Parliament in Attempted 'Coup'". International Business Times. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2018.