محرك رباعي الأشواط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دورة رباعية الأشواط تستخدم في محركات البنزين. يمثل الجزء المتلون بالأزرق شوط السحب، ويمثل الجزء المتلون بالأصفر شوط العادم. جدار الأسطوانة رقيق مبرد بالماء.

المحرك الرباعي الأشواط (بالإنجليزية: Four-stroke engine) في وقتنا الحالي موجود غالبا في السيارات، والشاحنات، والدراجات النارية، والآلات الآخرى. تشير الأشواط الأربعة إلى أربع خطوات في دورة المحرك هي السحب، والضغط، والاحتراق، والعادم، وتنجز هذه الأشواط أثناء دورتين للعمود المرفقي أثناء دورة العمل لمحركات البنزين ومحركات الديزل.

تبدأ دورة المحرك من النقطة الميتة العليا (en)‏ حيث يكون المكبس أبعد ما يكون عن محور العمود المرفقي. يشير مصطلح الشوط إلى الانتقال الكامل للمكبس من النقطة الميتة العليا إلى النقطة الميتة السفلى. (اقرأ مقالة النقطة الميتة).

1. شوط السحب: في شوط السحب للمكبس يهبط المكبس من النقطة الميتة العليا للأسطوانة إلى أسفل الأسطوانة، مما يقلل من الضغط داخلها. يُدخل مزيجا من الوقود والهواء بالضغط الجوي (أو أكثر) إلى الأسطوانة عبر مدخل السحب. يغلق بعدها صمام أو صمامات السحب.

2. شوط الضغط: مع إغلاق صمامات السحب والعادم، يبدأ المكبس بالعودة إلى قمة الأسطوانة ضاغطا مزيج الهواء مع الوقود. يعرف هذا بشوط الضغط.

3. شوط القدرة: ويعرف أيضا بشوط الاحتراق، عند اقتراب المكيس من النقطة الميتة العليا، يشتعل المزيج، عادة باستخدام شمعة احتراق (في محركات البنزين) أو نتيجة الضغط والحرارة (في دورة الديزل أو محرك الاشتعال بالانضغاط (en)‏). يؤدي الضغط الكبير المتولد من احتراق المزيج إلى إعادة المكبس إلى النقطة الميتة السفلى مدفوعا بقوة هائلة. يعرف هذا الشوط بشوط القدرة، وهو المصدر الأساسي لعزم المحرك وقدرته.

4. شوط العادم: أثناء شوط العادم، يعود المكبس ثانية إلى النقطة الميتة العليا ويفتح أثناءها صمام العادم. يدفع المكبس أمامه نواتج المزيج المحترقة ويخرجها من الأسطوانة عبر صمام أو صمامات العادم.