محمد الحجوي الثعالبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد الحجوي الثعالبي
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1291 هـ / 1874 م ، فاس
تاريخ الوفاة 1376 هـ / 1956 م ، الرباط
اللقب محمد الحجوي الثعالبي
العرق مغربي
المذهب المذهب المالكي
الحياة العملية
المنطقة فاس
أعمال الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي
المهنة عالم مسلم
مجال العمل الفقه ، التفسير ، التاريخ

محمد الحجوي الثعالبي ، (1291 هـ / 1874 م - 1376 هـ / 1956 م) . علامة و فقيه من أهل فاس .

سيرته[عدل]

هو محمد بن الحسن بن العربي بن محمد بن أبي يعزى بن عبد السلام ابن الحجوي الثعالبي الجعفري الفاسي ، ولد يوم رابع رمضان سنة 1291 هـ عند نداء صلاة الجمعة، بمدينة فاس . تلقى الحجوي في المرحلة الابتدائية والإعدادية مجموعة من العلوم الضرورية لطالب تلك المرحلة، دخل إلى جامع القرويين ، فتلقى العلوم التي تدرس فيها ، و لازم أساتذتها الكبار أمثال :

  • محمد بن التهامي الوزاني
  • محمد بن عبد السلام كنون
  • محمد القادري
  • أحمد بن الخياط
  • أحمد بن سودة
  • عبد السلام الهواري
  • الكامل الأمراني

لما أتم الحجوي تحصيله أجيز للتدريس وشرع في إلقاء الدروس بجامع القرويين ، فشاع في الناس ذكره وفضله. تقلد الحجوي عدة وظائف نذكر منها : تقلد الحجوي عدة وظائف نذكر منها: سفارة المغرب في الجزائر (1321 - 1323) و ولي وزارة العدل فوزارة المعارف .

مؤلفاته[عدل]

للعلامة محمد الحجوي الثعالبي - رحمه الله - أزيد من 95 مؤلفا نذكر منها :

  • تفسير الآيات العشر الأولى من سورة قد أفلح
  • تفسير سورة الإخلاص
  • حكم ترجمة القرآن
  • الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي
  • المحاضرة الرباطية في إصلاح تعليم الفتيات في الديار المغربية
  • التعاضد المتين بين العقل والعلم و الدين
  • مستقبل تجارة المغرب
  • النظام في الإسلام
  • الفتح العربيّ لإفريقيا الشمالية
  • مختصر العروة الوثقى
  • الرحلة الأوروبية عام 1919

ثناء العلماء عليه[عدل]

- قال العلامة محمد الطاهر بن عاشور - رحمه الله تعالى - : « .. و من أبهر الكواكب التي أسفر عنها أفقنا الغربي في العصر الحاضر ، و كان مصداق قول المثل : « كم ترك الأول للآخر » الأستاذ الجليل ، و العلامة النبيل ، و صاحب الرأي الأصيل ، الشيخ محمد الحجوي المستشار الوزيري للعلوم الإسلامية بالدولة المغربية، فلقد مد للعلم بيض الأيادي بتآليفه التي سار ذكرها في كل نادي .. »

- و قال العلامة عبد الفتاح أبو غدة - رحمه الله تعالى - « العلامة النابه البارع ، الإمام فقيه المغرب الأقصى ، الأصولي المتفنن الشيخ محمد بن الحسن الحجوي المغربي »

وفاته[عدل]

توفي - رحمه الله - عام 1376 هـ بالرباط ، و دفن بفاس .

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]