محمد الفاضل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد الفاضل
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1919  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الدريكيش  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 22 فبراير 1977 (57–58 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
دمشق  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Syria.svg
سوريا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة محامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز

محمد الفاضل (1919 - 22 شباط 1977) محام ومدرس ووزير سوري، لُقِّبَ بعلاّمة القانون ومفخرة سوريا في مجال الحقوق، ولد في منطقة الدريكيش، محافظة طرطوس (قرية عين الجاش) وتلقى تعليمه الابتدائي في مدارس المنطقة، وتعليمه الإعدادي والثانوي في مدارس طرابلس وحلب.[1]

تم اغتياله على يد جماعة “الأخوان المسلمين”

تعليمه[عدل]

بسبب تفوقه، تم منحه منحة مدرسية على نفقة وزارة المعارف (وزارة التربية والتعليم) حيث درس الإعدادية والثانوية في مدارس طرابلس، ثم التحق بجامعة دمشق (الجامعة السورية) وحصل منها على شهادة الإجازة في الحقوق عام 1942، وتابع تعليمه العالي في فرنسا، فحصل من جامعة باريس على دبلوم معهد العلوم الجنائية عام 1948، وعلى دبلوم معهد القانون المقارن، ودبلوم معهد الدراسات الدولية العليا عام 1949.

وحصل من جامعة باريس على درجة الدكتوراه في القانون عام 1949، وفي عام 1952 حصل على منحة دراسية من منظمة الأمم المتحدة لدراسة الأساليب الحديثة في النظم العقابية ومحاكم الأحداث في غربي أوروبا، والاطلاع على مناهج تدريس قانون العقوبات والإجراءات الجزائية، وعلم الإجرام، والتشريعات المالية والاقتصادية والجزائية في الجامعات الأوربية.

والتحق بجامعة كامبردج في إنكلترا، كما حصل عام 1961 على منحة دراسية من أكاديمية القانون الدولي في لاهاي للاشتراك في أعمال مركز البحوث الدولية والتعمق في دراسة القانون الدولي.[2]

عمله[عدل]

عُيّن إثر عودته من أوروبا عام 1949 مدرساً في كلية الحقوق بالجامعة السورية، ورقي إلى أستاذ مساعد فأستاذ وأصبح رئيساً لقسم القانون الجنائي وأصول المحاكمات الجزائية عام 1959، فعميداً لكلية الحقوق عام 1964، ورئيساً لجامعة دمشق عام 1976، وإلى جانب عمله الأكاديمي مارس المحاماة منذ العام 1944، واختير وزيراً للعدل في عام 1966. بالإضافة لكونه عضو القيادة القومية لحزب البعث ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون القانونية.

تجاوز نشاط محمد الفاضل العلمي حدود عمله، أستاذاً ومحامياً، فشارك في عضوية عدد كبير من المجالس والجمعيات ومراكز البحوث العلمية، العربية والأجنبية.

كما مثل سوريا في عدد كبير من المؤتمرات العلمية والدولية، العربية والأجنبية، رئيساً وعضواً في وفد الجمهورية وممثلاً لجامعة دمشق، وتميز بحضور لافت وشكل وجوده إضافة حقيقية على كل الفعاليات التي شارك بها.

مؤلفاته[عدل]

وضع الفاضل عدداً كبيراً من الكتب أهمها:

  • المذاهب السياسية وأنظمة الحكم
  • القضاء الإداري
  • العلاقات الدولية في العصر الحديث
  • الوجيز في أصول المحاكمات الجزائية

كما ألف باللغتين الفرنسية والإنكليزية كتباً وأبحاثاً في مختلف فروع القانون.

جوائز وتكريمات[عدل]

مُنِح الفاضل جائزة الدولة التشجيعية على إنتاجه العلمي عام 1960، عن كتابه “الجرائم الواقعة على أمن الدولة”.

ونال جائزة الدولة عام 1968 تقديراً لمؤلفه “التعاون الدولي في مكافحة الإجرام”، ومنح وسام الاستقلال من الدرجة الأولى ووسام التربية الممتاز من المملكة الأردنية الهاشمية.

ومُنِح وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة من الجمهورية العربية السورية.

اغتياله[عدل]

اغتيل الشهيد محمد الفاضل رميا بالرصاص في حرم جامعة دمشق صبيحة يوم الثلاثاء في 22 شباط 1977، على يد جماعة الإخوان المسلمين في سلسلة استهدافاتهم للكفاءات العلمية السورية، نفذ العملية عبد الستار الزعيم واستخدم في هذه العملية رشاشآ من عيار 7 ملم، وأفرغ في جسد المحامي محمد الفاضل ستة عشر طلقة دراكآ وكان فيصل غنامة عنصر الحماية في هذه العملية بينما كان مهدي علواني سائقاً للدراجة النارية التي أقلت المنفذين الذين تمكنوا من الإنسحاب.

وورد ذكر الدكتور الشهيد في مذكرات “أيمن الشربجي” قائد “الطليعة الإسلامية المقاتلة للاخوان المسلمين” في دمشق على أن اختياره للاغتيال جاء لأنه كان “أهمّ مُشرِّع قانوني في الشرق الأوسط”.[3]

وشيع إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه يوم الأربعاء 23 شباط، مخلفاً وراءه تراثاً علمياً ثرياً وآلافاً من الطلبة الذين دانوا له بالعلم والمعرفة الحقوقية.

وتشير بعض المصادر إلى أن “أول من أذاع خبر اغتياله هو التلفزيون الإسرائيلي حيث قال: قتل رجل القانون الأول في العالم”.

مراجع[عدل]

  1. ^ author2 (2018-05-30). "الشـهيد الدكتور محمد الفاضل"أهمّ مُشـرِّع قانوني في الشـرق الأوسـط" .". موقع الحقائق السورية. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019. 
  2. ^ "علامة القانون الذي اغتالته جماعة "الأخوان المسلمين".. الدكتور محمد الفاضل في ذكرى رحيله". تلفزيون الخبر ::اخبار سوريا::. 2019-02-23. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019. 
  3. ^ "في ذكرى اغتيال علاَّمة القانون ومفخرة سورية المحامي الدكتور محمد الفاضل...حسام ربيع". أخبار الخط الوسط || midline-news. 2019-02-23. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019.