محمد باسندوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد سالم باسندوة
محمد باسندوة

رئيس وزراء الجمهورية اليمنية السابق
في المنصب
10 ديسمبر 201121 سبتمبر 2014
الرئيس عبد ربه منصور هادي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
خالد بحاح Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Fleche-defaut-droite-gris-32.png علي مجور
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 4 أبريل 1935 (العمر 82 سنة)
عدن، اليمن
مواطنة Flag of Yemen.svg اليمن[1][2]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحزب المعارضة
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محمد سالم باسندوة (و. 4 أبريل 1935)، هو سياسي يمني ورئيس وزراء اليمن المُعين منذ نوفمبر 2011. شغل منصب وزير خارجية اليمن بين عامي 1993 و1994[3]. استقال في عام 2000 من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وانضم للمعارضة كمستقل.[4]

في عام 2011، وإثر الاحتجاجات اليمنية، رشح باسندوة من قبل المعارضة لرئاسة أول حكومة بعد تنحي علي عبدالله صالح عن الحكم.[5] في 28 نوفمبر 2011، كلفه نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي رسميا لتشكيل حكومة انتقالية خلال اسبوعين.[6] وفي 21 سبتمبر 2014 قدم استقالته بعد احداث احتجاجات الحوثيين 2014 وسيطرة الحوثيين على صنعاء.

السيرة[عدل]

اعتقلته سلطات الاحتلال البريطاني في عدن مرتين في عامي 1962 و1967 ، لكن لم يمكث رهن الاعتقال طويلا، وفي المرة الأخيرة أبعد من عدن إلى الخارج و كان عضوا في قيادة “حزب الشعب الاشتراكي” منذ تأسيسه في عام 1962، وقام بتمثيله في عدد من الأقطار العربية. عمل عضوا في قيادة “جبهة تحرير الجنوب اليمني المحتل” منذ إنشائها في يناير 1966، وتولى مسئولية الإشراف على أحد تنظيميها الفدائيين في عدن الذي كان يتكون من العناصر السابقة في حزب الشعب الاشتراكي.

شغل منصب وزير خارجية اليمن بين عامي 1993 و1994[3]. استقال في عام 2000 من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وانضم للمعارضة كمستقل.[4] اختير رئيساً لجنة الحوار الوطني التي شكلتها قوى المعارضة في مايو 2009 في عام 2011، وإثر الانتفاضة اليمنية، رشح باسندوة من قبل المعارضة لرئاسة أول حكومة بعد تنحي علي عبدالله صالح عن الحكم.[5] في 28 نوفمبر 2011، كلفه نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي رسميا لتشكيل حكومة انتقالية خلال اسبوعين.[6]

شخصيته[عدل]

يعتبر من أكثر الشخصيات الأكثر جدلا في اليمن من بعد تولية منصب رئاسة الوزارء في نوفمبر 2011م ويصفه بعض المراقبين في الداخل والخارج بأنه شخص ضعيف الشخصية ولا يصلح لمنصب رئاسةالوزراء[7] وخاصة بعد أن تكرر بكائه أثناء ألقائه للعديد من الخطابات وتردي الأوضاع في اليمن عهده أكثر واكثر، غير ان مراقبيين أخرين مستقليين وآخرين من الموالين لهُ من احزاب اللقاء المشترك في الداخل وحلفائهم في الخارج اعتبروا بكائه هو بسبب حبه للوطن فقط ولايدل على ضعف شخصيته وأن سبب تدهور الاوضاع في عهده هو يرجع اولاً بسبب ان الحكومة تم تشكيلها على أساس التقاسم والمحاصصة وليس على أساس الكفائات، وثانياً بسبب عمليات التخريب المستمرة لأبراج الكهرباء وانابيب النفط التي يقوم بها موالون لنظام الرئيس السابق على عبدالله صالح[8].[9]

الاوضاع في عهده[عدل]

منذ ان تولى رئاسة الحكومة في نوفمبر 2011م شهدت اليمن تدهور و تراجع كبير على جميع المستويات وخاصةً الاقتصادية والامنية وانتقد أدائه وأداء حكومته العديد من القوى الداخلية والخارجية وتطالب العديد من القوى اليمنية السياسية والشعبية بأقألته وأقالة حكومته بشكل مستمر.[10][11]

في فبراير 2013 أجرات معه قناة الجزيرة مقابلة تلفزيزنية وسألة مقدم البرنامج العديد من الأسئلة حول حقيقة الأوضاع التي تمر بها اليمن فكان يجيب قائلا وبشكل مستمر:

«لا أدري أنا لا أطلع على شي»

[12][13]

الامر الذي أثار استغراب مقدم البرنامج الذي أجرى معه لقاء حتى قال له: أستاذ محمد أنت رئيس وزراء اليمن، تشعرني أنني أعرف أكثر منك حول هذه المواضيع ، واثار ذلك اللقاء أستغرباً و جدلاً واسعاً في وسط الشارع اليمني[14] بعد تلك المقابلة .

في مايو 2014م وبسبب أزدياد موجة الأحتجاجات في اليمن نتيجة انعدام المشتقات النفطية وانقطاع التيار الكهربائي ومطالبة المحتجين بأقالة باسندوة وحكومتة أستجوب مجلس النواب الحكومة واعترف باسندوة امام مجلس النواب بأن هناك فساد كبير في حكومته غير انه حمل مسؤلية الفساد للأحزاب التي أختارات أؤلئك الوزاء الفاسدين [15]

علاقته بالرئيس هادي[عدل]

بدات علاقته بالرئيس عبد ربه منصور هادي تشهد توتراً منذ بداية العام 2014م وخاصة بعد توجه الرئيس هادي لإقالته وتعيين رئيس للحكومة بدلاً عنه وازدادت حدة تلك التوترات أكثر بعد موجة الاحتجاجات التي اندلعت في بداية يونيو 2014 م بسبب انعدام المشتقات النفطية والمطالبة بإقالته وإقالة حكومته وتوفير المشتقات النفطية.[16]

المناصب السياسية


سبقه
عبد الكريم الإرياني
وزير الشئون الخارجية

1993–1994


تبعه
عبد الكريم الإرياني
سبقه
علي محمد مجور
رئيس وزراء اليمن
المُعين

2011–2014


تبعه
خالد بحاح

المراجع[عدل]