محمد باقر قاليباف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد باقر قاليباف
(بالفارسية: محمدباقر قالیباف)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Mohammadbagher ghalibaf in 2021 (cropped).jpg
 

رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني
تولى المنصب
28 مايو 2020
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 23 سبتمبر 1961 (العمر 61 سنة)
طرقبه، مشهد،  إيران
الإقامة طهران
الجنسية إيراني
الديانة إسلام
الزوجة زهرا سادات مشير(سنة الزواج: 1982)[1]
الأولاد إلياس، إسحاق، مريم[2][3]
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة طهران
جامعة تربية مدرس
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب تقدم وعدالة إيران الإسلامية
موظف في جامعة طهران  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
19812005
الولاء إيران
الفرع Seal of the Army of the Guardians of the Islamic Revolution.svgحرس الثورة الإسلامية
Basij logo edited.pngالباسيج
NAJA.svgشرطة إيران
الوحدة لواء 21 الإمام رضا
قسم 5 النصر
فرقة 25 كربلاء
الرتبة 17-Sartip - Naja.png عميد[4]
القيادات نائب قائد الباسيج
قائد القوات الجوية لحرس الثورة الإسلامية
قائد شرطة إيران
المعارك والحروب الحرب العراقية الإيرانية
التوقيع
Mohammad Bagher Ghalibaf signature.png
المواقع
الموقع الموقع الرسمي

محمد باقر قاليباف، (مواليد طرقبه - مشهد، 1961م (1340 هجري شمسي))، هو سياسي أصولي إيراني وضابط عسكري سابق شغل منصب عمدة طهران وكان قائد مقر خاتم الأنبياء للإعمار في فترة 1994-1997 وقائد سلاح الجو في حرس الثورة الإسلامية من 1997 إلى 2000 ورئيس الشرطة الإيرانية في الفترة من 2000 إلى 2005. وكان مرشحا في انتخابات إيران الرئاسية 2013 لكنه خسر أمام حسن روحاني، في المرتبة الثانية مع 6,077,292 من الأصوات. كما كان مرشحا في انتخابات الرئاسة عام 2005. وأعلن اختياره للمنافسة للمرة الثالثة في انتخابات إيران الرئاسية 2017.[5]

وهو حاصل على درجة الدكتوراه. في الجغرافيا السياسية من جامعة تربية مدرس. وهو أيضا طيار، معتمد عليه لطيران بعض طائرات ايرباص.

بدأ قاليباف حياته العسكرية خلال الحرب الإيرانية العراقية عام 1980. وقد أصبح رئيسا لقوات الإمام رضا في عام 1982، وكان القائد الأعلى لقوات نصر في الفترة من 1983 إلى 1984. بعد انتهاء الحرب، أصبح قائدا لمقر خاتم الأنبياء للإعمار في 1994مـ،[6] وهي شركة هندسية يسيطر عليها حرس الثورة الإسلامية. وتم تعيينه قائدا للقوات الجوية للحرس الثوري الإيراني من قبل قائد الثورة الإسلامية علي خامنئي في عام 1996. وبعد أربع سنوات، أصبح رئيسا لقوات الشرطة الإيرانية عام 1999. كما تم تعيينه ممثلا للرئيس محمد خاتمي خلال حملة لمكافحة التهريب في عام 2002. في سبتمبر 2005 تم انتخابه عمدة لمدينة طهران من قبل مجلس مدينة طهران،[5] وهو أيضا أستاذ في جامعة طهران.[7]أما حالياً فهو يشغل منصب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني.

الحياة الشخصية[عدل]

ولد غالباف في 23 أغسطس 1961 في محافظة خراسان رضوي وكان والد حسين قاليباف وأمه خير النساء بوجمهراني في طرقبة بالقرب من مشهد.[8]

تزوج قاليباف من زهرة السادات مشير عام 1982 عندما كان يبلغ من العمر اثنين وعشرين عامًا. مشير (مواليد 1968) التحقت بزوجها كمستشار ورئيس شؤون المرأة في بلدية طهران.[9][10]

قتل أخوه حسن قاليباف في عملية كربلاء 4 أثناء الحرب العراقية الإيرانية.[11]

تعليم[عدل]

هو خرّيج الدراسات العليا في درجة ماجستير للجغرافيا السياسية بجامعة طهران والدكتوراه في نفس المجال في جامعة تربية مدرس، وفي الوقت نفسه قائد سلاح الجو في حرس الثورة الإسلامية. وكانت أطروحته في الدكتوراه حول التحقيق في تطور المؤسسات المحلية في إيران المعاصرة.[12]

مهنة عسكرية[عدل]

في سن 19، كان أحد قادة قوات الدفاع أثناء الحرب العراقية الإيرانية. بعد ذلك بوقت قصير أصبح قائدا لفرقة رسول الله. عندما بلغ الثانية والعشرين من عمره، كان قائدًا لقوات النصر. بعد الحرب تم اختياره نائبا لقائد المقاومة وقوات الباسيج تحت قيادة الجنرال أفشار. أصبح قالباف أحد كبار قادة الحرس الثوري الإسلامي في السنوات اللاحقة.[13] في عام 1994، تم تعيينه رئيسًا لمقر شركة خاتم الأنبياء للإنشاءات، وهو الذراع الهندسي للحرس الثوري الإيراني.[14] حصل قالباف على درجة اللواء عام 1996 بعد حصوله على درجة الماجستير في مجال الجغرافيا السياسية. في عام 1998، عندما تقاعد محسن رضائي ويولى يحيى رحيم صفوي منصب القائد العام الجديد للحرس الثوري الإيراني، تم تعيينه قائدًا للقوات الجوية في الحرس الثوري الإسلامي[14]

بصفته قائدًا لسلاح الجو في الحرس الثوري أثناء الاحتجاجات الطلابية عام 1999، كان قاليباف واحدًا من 24 قادة الحرس الثوري الذين أرسلوا رسالة تهديد إلى الرئيس الجمهورية الإسلامية محمد خاتمي تفيد بأنه إذا تم السماح باستمرار الاحتجاجات، فسوف يأخذون الأمور على عاتقهم.[13]

مهنة الشرطة[عدل]

في أعقاب احتجاجات عام 1999، عينه المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي كرئيس لقوات الشرطة الإيرانية خلفًا للواء هدايت لطفيان الذي تمت إقالته من مكتبه أثناء أعمال العنف. بعد أن أصبح رئيسًا للشرطة، بدأ قاليباف بعض الإصلاحات في القوات القوات الشرطة، بما في ذلك إسقاط جميع الدعاوى المرفوعة ضد الصحف وتحديث معدات الشرطة ومشروع الشرطة 110، الذي يهدف إلى جعل الشرطة أكثر سهولة لعامة الناس.[15]

عمدة طهران[عدل]

عندما خسر قاليباف انتخابات 2005، تم انتخابه عمدة المقبل من قبل مجلس مدينة طهران خلفًا لمحمود أحمدي نجاد الذي ترك المنصب بعد انتخابه رئيسًا. أعيد انتخابه لولاية ثانية في عام 2007.[13]

وفقًا لبلومبرج، فقد استخدم منصبه كرئيس للبلدية «لتعزيز سمعته كسياسي ينجز الأمور».[15] يسعى غالباف لإعادة انتخابه رئيساً لبلدية طهران كخيار المحافظين في الانتخابات المحلية لعام 2013. يسعى قاليباف لإعادة انتخابه رئيساً لبلدية طهران كخيار المحافظين في الانتخابات المحلية لعام 2013. انتخب رئيساً للبلدية لولاية أخرى [16] [17]

الحملات الرئاسية[عدل]

انتخابات 2005 الرئاسية[عدل]

قاليباف كان مرشحًا في الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 2005 [18] وكان يُعتبر مدعومًا من قبل بعض فصائل التحالف المحافظ بسبب شعبيته في كلا الجناحين. لكن في الأيام الأخيرة التي سبقت الانتخابات، ذهب الدعم الأكبر إلى محمود أحمدي نجاد. وجاء قاليباف في المركز الرابع في الانتخابات.[18] لقد وجه نداء شعبويًا خلال الحملات.[19]

الانتخابات الرئاسية 2013[عدل]

لم يترشح قالباف للرئاسة في انتخابات عام 2009.[18] أعلن مستشاره أنه سيشارك في الانتخابات الرئاسية في يونيو 2013 وأعلن ذلك رسميًا في 16 يوليو 2012.[18] وقال في كلمته أثناء الإعلان عن ترشحه:

«هذان شيئان ما زلت أقف عليهما وسأفكر فيهما بجدية، أولاً: الدستور وثانيًا: احترام الأسرى والمعتقلين».

كما جعل من المحبة والتضحية والتغيير الجهادي شعاراته الرسمية. تمت الموافقة على ترشيحه من قبل مجلس صيانة الدستور في 21 مايو 2013 مع سبعة مرشحين آخرين. وكان أحد معارضي ترشيح علي أكبر هاشمي رفسنجاني ويقول إنه من الأفضل ألا يدخل رفسنجاني السباق لأنه قضى فترتين من قبل. وشكل هو واثنان آخران هما علي أكبر ولايتي وغلام علي حداد عادل ائتلافا باسم "2 + 1". كما دعم علي لاريجاني، الرئيس الوقت للبرلمان، قاليباف في الانتخابات.

وفقًا لصحيفة الغارديان، فإن خطه المعتدل كرئيس لبلدية طهران واضح خلال جهود غاليباف السياسية.[20] وحصل غالباف على 6077292 صوتا (16.55٪) ليحتل المركز الثاني خلف الفائز حسن روحاني الذي انتخب رئيسا جديدا.[21] وبعد ساعات من إعلان النتائج، نشر قاليباف بيانًا هنأ فيه حسن روحاني بانتخابه رئيسًا لإيران وتنازله.

الانتخابات الرئاسية 2017[عدل]

أطلق محمد باقر قاليباف، حملته الرئاسية الثالثة للرئاسة الإيرانية في 15 أبريل 2017. في 15 مايو 2017، انسحب قاليباف وأيد إبراهيم رئيسي.[22]

الانتخابات البرلمانية 2020[عدل]

في الانتخابات التشريعية الإيرانية لعام 2020، استعاد المتشددون الأغلبية في المجلس التشريعي،[23] وانتُخب قالباف رئيسًا جديدًا للبرلمان الإيراني.[24]

التاريخ الانتخابي[عدل]

عام انتخابات أراء % مرتبة تلاحظ
2005 الرئاسية 4,095,827 13.93 4 خسر
2013 الرئاسية 6,077,292 16.56 2 خسر
2017 الرئاسية انسحب
2020 البرلمان 1,265,287 68.69 1 انتصر

الانتماء الحزبي[عدل]

يعتبر قاليباف الزعيم الروحي وراء منظمة التقدم والعدالة في إيران الإسلامية وحزب الحرية الإسلامي الإيراني.[25] وهو عضو في التحالف السياسي بالجبهة الشعبية لقوى الثورة الإسلامية.[26]

المراجع[عدل]

  1. ^ السيرة الذاتية لقاليباف وزوجته وابنه إلياس + صور نسخة محفوظة 22 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ پارسینه-المرشحين للرئاسة وأبنائهم / صور نسخة محفوظة 14 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "جميع معلومات عن عوائل المرشحين للرئاسة الحادية عشرة"، Isna، 13 January 2014 =، مؤرشف من الأصل في 7 أبريل 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ Police.ir. Police.ir. Retrieved on 25 October 2015. نسخة محفوظة 14 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب لمحة عن المرشحين المؤهلين لخوض الانتخابات الرئاسية الإيرانية- روسيا اليوم- 20 أبريل 2017 نسخة محفوظة 2 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ نبذة عن المرشحين الستة لخوض انتخابات الرئاسة الإيرانية +صور- موقع العالم- 20 أبريل 2017 نسخة محفوظة 27 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ أعضاء هيئة التدريس لجامعة طهران. geography.ut.ac.ir نسخة محفوظة 5 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "الحياة(السيرة الذاتية لقاليباف)"، Official Website (باللغة الفارسية)، مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2007، اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2007.
  9. ^ همسرانی‌که برای‌پیروزی نامزدهای انتخابات می‌جنگند. mehrnews.com
  10. ^ همسران نامزدها به چه کاری مشغول هستند؟. نسخة محفوظة 2017-08-14 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ صورة الشهيد حسن قاليباف أخو عمدة طهران- موقع إنتخاب- 5 أغسطس 2012 نسخة محفوظة 15 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ السيرة الذاتية لثمانية مرشحين للرئاسة الحادية عشرة- موقع عرش نيوز- 22 مايو 2012 نسخة محفوظة 26 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. أ ب ت Kazemzadeh, Masoud (2007)، "Ahmadinejad's Foreign Policy"، Comparative Studies of South Asia, Africa and the Middle East، 27 (2): 423–449، doi:10.1215/1089201x-2007-015، مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2013.
  14. أ ب Profile: Mohammad Bagher Ghalibaf نسخة محفوظة 24 May 2013 على موقع واي باك مشين..
  15. أ ب Defying Iran Sanctions Propels Tehran Mayor Before Vote| By Ladane Nasseri | bloomberg.com| 4 February 2013 نسخة محفوظة 15 مايو 2021 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Ghalibaf reelected as Mayor of Tehran. tabnak.ir نسخة محفوظة 2021-05-16 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Mohammad Bagher Ghalibaf becomes Tehran's Mayor. نسخة محفوظة 2018-07-07 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب ت ث "Tehran Mayor to Run in Presidential Election"، Fars News Agency، Tehran، 16 يوليو 2012، مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2012، اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2013.
  19. ^ Bill Samii (06 يونيو 2005)، Iran Report، إذاعة أوروبا الحرة، ج. 8، مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016
  20. ^ Iran election: why Tehran mayor's popularity may harm his chances. نسخة محفوظة 26 يناير 2021 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "Hassan Rouhani leads Iran presidential election vote count"، BBC News، 15 يونيو 2013، مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2021.
  22. ^ "Tehran mayor Ghalibaf withdraws candidacy in Iran's presidential candidacy"، Tehran Times، 15 مايو 2017، مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 15 مايو 2017.
  23. ^ https://www.aljazeera.com/news/2020/02/iran-conservatives-prevail-polls-marked-turnout-200223164925986.html نسخة محفوظة 2020-09-13 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Qalibaf Elected as New Speaker of Iran's Parliament | Iran Front Page نسخة محفوظة 2021-08-05 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Rohollah Faghihi (09 سبتمبر 2015)، "Tehran's ever-ambitious mayor"، Al-Monitor، مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 01 يونيو 2017
  26. ^ "How will Iran's Six Presidential Candidates Campaign"، Iranian Diplomacy، 24 أبريل 2017، مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2017