هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
هذه الصفحة لم تصنف بعد. أضف تصنيفًا لها لكي تظهر في قائمة الصفحات المتعلقة بها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

محمد بن حمود الوائلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2017)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (أكتوبر 2017)
تعريف عام : 

محمد بن حمود الوائلي (ولد سنة 1359 هجري- 1940 ميلادي - توفي سنة 1431هجري - 2010 ميلادي )

اسمه و نسبه:

هو: المدرس بالمسجد النبوي وأحد أعلام الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورةأبوخالد محمد بن حمود بن عبد الرحمن بن منيع بن حمد بن محمد بن حمد بن عثمان بن ناصر بن حمد بن إبراهيم بن حسين بن مدلج الوائلي من آل مدلج من الحسنة من المنابهة من بني وهب من ضنا مسلم من قبيلة عنزة [1][2]

مولده و نشأته العلمية:

ولد في مدينة بريدة عام 1359 هجري، ونشأ فيها الشيخ نشأة علمية منذ صغره ثم انتقلت أسرته من مدينة بريدة في منطقة القصيم إلى مدينة الرياض وعمره آنذاك ست سنوات ثم بعد أن أنهى دراسته الإبتدائية التحق بالمعهد العلمي بالرياض ودرس فيه المرحلة المتوسطة وحفظ القرآن الكريم وكان متفوقاً في دراسته وهناك بدأت حياته العلمية تأخذ طابعاً آخر حيث التقى بفقيه الأمة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله تعالى، وكان لايجرؤ طالب على قراءة الدرس على الشيخ الأمين الشنقيطي لمهابته وتوبيخه على اللحن والخطأ فكان يقرأ على الشيخ وتعجبه قراءته وزكاه الشيخ الأمين الشنقيطي أمام الطلاب حينما سأل عن النتائج ومن نجح ومن رسب فقالوا الذي حاز الرتبة الأولى هو محمد بن حمود الوائلي فقال الشيخ : لا أنا أسأل عن غيره هذا طالب علم معروف ثم انتقل إلى معهد الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية في المرحلة الثانوية وهناك التقى بالمحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى وكان اللقاء بعدما وضع الشيخ الألباني في مادة الفرائض سؤالاً في المسألة العمرية ولم يجب على السؤال إلا الشيخ محمد بن حمود الوائلي لأنه يحفظ متن الرحبية وقد تخرج من معهد الجامعة الإسلامية عام 1383هـ وحاز على الترتيب الأول ثم واصل رحمه الله تعالى التعليم وتحصل على شهادة الليسانس من كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية عام (1387هـ / 1388هـ)، وكان رحمه الله تعالى بعد تخرجه من المعهد قد وكل إليه التدريس بمعهد الجامعة لمدة أربع سنوات من عام 1387هـ إلى 1388هـ بعد ذلك التحق بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بالقاهرة، وحصل على درجة الماجستير في الفقه المقارن عام 1392هـ، عند حصوله رحمه الله تعالى على الماجستير انتدب إلى كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية حيث صار مدرسا فيها عام (1392هـ /1393هـ)، ولكن همته لم تقف إلى هذا الحد حيث انتقل إلى دراسة الدكتوراه وحصل عليها من جامعة الأزهر في الفقه المقارن عام 1395هـ بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بطبع الرسالة، وكانت دراسته تحت عنوان (ابن رجب وأثره في الفقه)[3]

ثناء العلماء والطلبة على علمه وفقهه :

قال عنه الشيخ الدكتور سليمان بن سليم الله الرحيلي : فضيلة الشيخ الفقيه محمد بن حمود الوائلي رحمه الله رحمة واسعة هذا الرجل وهذا العالم من أساتذة الجامعة الإسلامية القدامى ومن الفقهاء العجيبين جداً يتدفق فقهاً من أحسن من سمعته يتكلم في الفقه في الجامعة الإسلامية… ودروسه نافعة جداً وآنا أوصي الطلاب باقتناء الأشرطة أشرطة شروح الشيخ في المسجد النبوي من الناحية الفقهية ماشاء الله تبارك الله قد درسني القواعد الفقهية أول من أخذت عنه حب القواعد الفقهية قبل 29 سنة [4] يقول أحد طلابه (عبدالرحمن المغربي) [4]"أول لقائي مع الشيخ رحمه الله تعالى كان في شهر شوال من عام ثمان وعشرين وأربعمائة وألف من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم ضمن دروسه الأسبوعية التي يلقيها بالمسجد النبوي في كتاب الإمام المبجل ابن قدامة المقدسي الموسوم بالكافي على فقه الإمام الهمام أحمد بن محمد بن حنبل رضي الله عنهم أجمعين.كان أول درس حضرته بعد الإجازة الصيفية و الرمضانية من كتاب الشفعة وتحديدا من فصل: فإن اختلف الشفيع والمشتري في قدر الثمن….لقد تعجبت غاية العجب من قوة الشيخ وفقهه وتعليقه على المسائل وسرد الأقوال بل كان جلوسي هذا أول مجلس عند عالم بأتم معنى الكلمة، وسررت وأنا بين يدي عالم وفي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الرجاء الذي كنت أطلبه منذ أن ذقت حلاوة الإيمان، وعرفت طريق العلم. بعدما أتم الشيخ الدرس وقد خرجت منه بتعليقات من ذهب هرعت أنا وأخي عبد الكريم جباري لشراء كتاب الكافي والعزم على مواظبة الدروس التي والله قد تركت فيّ أثرا بالغا، رأيت في شخص الشيخ الرجل الناصح الشفيق على الأمة الحريص على النفع الجامع بين العلم والخُلق، ولا ينكر أي أحد ممن جلس مجلسه أو سمع دروسه كيف جمع الله له بين العلم والوعظ، ورُبَّ موضوع خاض الشيخ فيه قد ربطه بأمر العقيدة وذكّر فيه بأمور الآخرة وزانه بالفوائد وحلاه بأبيات من الشعر ونمقه بمثال من أمثلة العرب، حتى يصير الدرس مجمعا لمختلف أصناف الفوائد من شتى الفنون؛ وكان الشيخ يُسوِّغ فعله هذا دائما بقوله: “حتى أعطي كل الناس حقهم من الفائدة لأن هناك من تَصْعب عليه المسائل الفقهية وتسهل عليه مسائل أخرى فلا يخرج الحاضرون إلا وقد أخذ كل واحد فائدة على حسب مستواه العلمي”.

دروسه العلمية:

- شرح الكافي لابن قدّامة المقدسي في الفقه الحنبلي وأمضى في شرحه ست سنوات ونصف عدد الدروس المسجلة 184 [5] - شرح بداية المجتهد ونهاية المقتصد لابن رشد الحفيد في الفقه المالكي وأمضى في شرحه ثمان سنوات كاملة عدد الدروس المسجلة 849[6] - شرح كتاب تقرير القواعد وتحرير الفوائد لابن رجب الحنبلي حتى بلغ القاعدة الثالثة والعشرين عدد الدروس المسجلة 27 [7] - عقد مجلسين في كتاب سنن أبي داوود ليجمع الطالب بين المسائل الفقهية وأدلتها عدد الدروس المسجلة 31 [8]

مقالاته ومحاضراته:

- القواعد الفقهية تاريخها وأثرها في الفقه [9] -حكم الشريعة الإسلامية في المسكرات وطرق مكافحتها وآثارها[10] - قبس من تاريخ الفقه الإسلامي[11] - مكانة المسجد في الإسلام[12] - الحج المبرور عدد التسجيلات 1 [13] - صحيح مسلم عدد التسجيلات 12[14] - مواعظ وفتاوى عدد التسجيلات 253 [15]

وفاته :

في آخر رمضان من عام 1431 هجرية أجريت له عملية في القلب في المستشفى السعودي الألماني وكانت حالته على مايرام إلى أن قدر الله عليه أن يصاب بجلطة فنقل إلى مستشفى الملك فهد في المدينة المنورة فتمت معالجته فتحسن نسبياً ولكن أذن الله لروحه ففاضت إلى بارئها ليلة الخميس28 شوال 1431 هجريةوقد صلي عليه ظهر يوم الخميس 28-10-1431هـ في المسجد النبوي ودفن رحمه الله في مقبرة البقيع [16]‎

مراجع :

[1] -مجلة ذرية الجد حسين بن مدلج الوائلي العدد السادس جمادى الأولى1435 هجري الموافق مارس 2014 ميلادي ص 41 ومعجم أسر بريدة تأليف محمد بن ناصر العبودي الجزء الثاني والعشرون باب النون ـ باب الواو ص 281 ومدونة سيرة الدكتور محمد بن حمود الوايلي ونبذة عن أسرة الوايلي من آل مدلج [1] وموسوعة الأسر أنساب أون لاين [2] [2]- كتاب تاريخ حمد بن محمد بن لعبون الوائلي الحنبلي النجدي ومخطوطة تحفة المشتاق في أخبار نجد والحجاز والعراق للبسام ومجلة العرب العدد السابع ص 450 بحث الشيخ الجاسر بعنوان : بنو وائل ونسب آل مدلج

[3][4][9][10][11]-ملتقى أهل الحديث ـ منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين [3] وكلمة حق في العالم الفقيه محمد بن حمود الوائلي للشيخ الدكتور سليمان بن سليم الله الرحيلي [4] [5]- مكتبة المسجد النبوي الشريف منتدى الصوتيات والمرئيات الملقاة بالحرمين الشريفين [5]

[6][7][8][13][14][15]- الدروس المسجلة في موقع بوابة الحرمين الشريفين صفحة محمد بن حمود الوائلي محاضر بالجامعة الإسلامية ووكيلها للدراسات العليا والبحث العلمي ومدرس بالمسجد النبوي

[6] وموقع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي صفحة الدروس محمد بن حمود الوائلي [7]

[16]-جريدة الرياض السعودية عدد الأحد 2 ذو القعدة سنة 1431 هجري 10 أكتوبر 2010 ميلادي [8]

وجريدة الجزيرة السعودية عدد السبت 1 ذو القعدة سنة 1431 هجري 9 أكتوبر 2010 ميلادي [9]

اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

محمد بن حمود الوائلي

‏‏

Categorisation-hierarchy-top2down.svg
هذه الصفحة غير مصنفة:
صنفها حسب الموضوع. جرب المصناف الفوري. دقق تصنيفك قدر الإمكان. (أكتوبر 2017)