المحتوى هنا ينقصه الإستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

محمد بن هادي بن قرملة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يوليو2015)
Arwikify.svg
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين.

أمير قبيلة قحطان هو الأمير محمد بن هادي بن غانم بن زعكان بن غانم ابن حسن من السحمه من الجحادر من قحطان، ورث حكم نجد من والده هادي بن قرمله و هو آخر أمراء قحطان في نجد بعدما أزاحة من عرشة تركي بن حميد شيخ عتيبة وعرف أبوه بهادي بن قرملة نسبة إلى أمه قرملة بنت شاهر من الخنافر من قحطان. استشهد أبوه هادي بن قرملة سنة 1206 هـولد الشيخ ابن هادي في 1180 هـ

استشهد أبوه هادي بن قرملة سنة 1206 هـ في معركة وادي الصفراء إلى جانب الإمام عبد الله بن سعود وهـم يواجهون الحملة المصرية بقيادة طوسون باشا، وقد قتل في هذه المعركة عـدد من شيوخ القبائل العربية والفرسان المشهورين، ولكنها انتهت لصالــح الجيش السعودي رغم هذه الخسائر الفادحة.

شهرته بين قبيلة قحطان[عدل]

أشتهر الشيخ محمد بن هادي لأسباب كثيره ولكن ربما يكون أبرزها هو كونه فارس وشاعر مميز في زمانه والسبب الاخر هو كونه الطرف الخاسر في المعارك الكبيرة التي جرت في نجد مابين قحطان وعتيبة فقد كان خير الند والمقاتل الشجاع ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن فهناك في غرب المملكة قوة هائله قد أنذرت بوصولها فقبيلة عتيبة آنذاك كانت اكثر عدداً و أشد بأساً مما كان يتصوره ابن هادي فعندما آرادت عتيبة النزول الى نجد ، توجة الشيخ تركي بن حميد العتيبي الى شيخ قبيلة قحطان وأمير نجد لشيخ محمد بن هادي بن قرملة القحطاني يستأذن النزوح في نجد ولكن شيخ قحطان رفض ذلك الطلب الذي كانت له سيادة نجد , ولم يتبادر إلى ذهن ابن هادي ان هذا القرار سيكون اسوأ قرار يتخذه في حياته . فأسقط الشيخ تركي بن حميد العتيبي فنجان القهوة على الارض وركب حصانه غاضبًا، ثم عاد الشيخ ابن حميد الى الحجاز وطلب شيوخ قبيلة عتيبة ، واخبرهم بما لقى من امير نجد وشيخ قحطان ، وان ليس النزوح الى نجد سوى الحرب فأجابوه الى ذالك وانضموا تحت لوائه فتوجة بهم من الحجاز الى نجد ، وحصلت بين قبيلة عتيبة وبين قبيلة قحطان حرب طاحنة وخسائر بين القبيلتين وقد سميت في زمانها حرب البسوس الثانية من قوة هذه الحرب ، كانت نتيجتها انتصار قبيلة عتيبة رغم الخسائر الفادحة بين القبيلتين ولكن بقيت هذه الشخصيات خالدة في التراث السعودي

وقد قال تركي بن حميد قصيدته المشهوره منها


نومك طرب وانا بنومي هواجيس

ما سامرك بالليل كثر الهمومي

من لا يدوس الراي من قبل ماديس

عليه داسوه العيال القرومي


وقد انتصرت جموع العتبان واخذو كثيرا من الخيل والبل

قد انتهى وقت الربيع تلك السنه ورجعت عتيبه الى منازلها في الحجاز وحينما جا العام الثاني وربعت نجد نزل تركي بن حميد مرة اخرى ورعى نجد دون ان يطلب جوار ابن قرمله فازاد محمد بن هادي غضبا فارسل لتركي يخيره في امور ثلاثه اما رجوعهم واما خفرهم واما الحرب فاختار تركي بن حميد الحرب ومن هنا بدات المعارك الفعليه التى اخرجت قحطان من ديارها الى حد الحصاة (والمعارك السابقه مرادها رعي نجد من غير عاني وليس الاستيلاء عليه) وكانت القصيده التي سنوردها جواب تركي على مطالب ابن قرمله يقول تركي بن حميد :

خط القلم واكتب لنا ياسليمان اكتب لنا جعلك تطب الجناني جعلك تطوف البيت مع كل الاركان وتصلي الجمعة بها دور ثاني هذا محمد مانبيعه بالاثمان عبدٍ مطوع شاعرٍ مطرباني قم كيَف الطبخه ترى بان لي شان مشتان في شانٍ وشانٍ عناني بريَةٍ من سوق صنعا ونجران يعبا لها بالهيل والزعفراني نخسر لها لو كان تغلي بالاثمان لا هابها خطو الصبيَ الهداني بصينٍ يبدَى فيه ذربين الايمان بكفوف ظفرانٍ قرومٍ ذهاني ياراكبٍ من فوق سلسات الاقران فجَ العضود وساسهن من عماني فجَ العضود فخوذهن تقل بيبان وساع الزغون موخَرات الثفاني ملفاك من يروي شبا مقدم الزان عيد الركاب اللي بها الحيل واني شيخٍ نشا بالطيب من روس قحطان عاداتهم فكَ النشب والعواني مطلوبكم ياشيخ به زود حقران والذلَ مايرضي عريب المجاني لو أن مطلوبك على مثل ماكان خفَت مداريجه علينا وهاني أدرا كلامي عن عدو وسفهان لزَازة المجلس وجيه الحصاني للهرج ميدانٍ وللرمي نيشان ومفتاح صندوق الضمير اللساني

فتجهز تركي بن حميد لقتال ابن هادي واذا هذال بن بصيص شيخ بريه من مطير مجاورا للعتبان وكانت العلاقات بينهم اخويه ووثيقه بسبب نصرته لسلطان بن ربيعان يوم معركة طلال الاولى فقال لابن حميد ابا اغزي معك ياابن حميد فوافق تركي وكان سلطان بن ربيعان نازل شمال النير وعلم بفزعة ابن بصيص لابن حميد حيناها ارسل تركي بن حميد السبور يحبرون منازل ابن هادي فاتو تركي بن حميد واخبروه ان ابن هادي نازل على العويند الذي اخذوه من مطير فجر تركي الجريره وعندما اقبلت الجموع تراجع ابن بصيص وانسحب وترك تركي بن حميد يواجه مصيره ولكن ذلك لم يثني من عزم تركي بن حميد وكانو البرقاويه قليلون بالنسبه الى جيش ابن هادي فاتى تركي ونزل ديرة ابن هادي وناوخه واستمرت المعارك دائره بين عتيبه وقحطان خمسة ايام وكانت الهزيمه على قحطان فطردهم تركي بن حميد وعلى راسهم ابن قرمله واستولى على العويند وقال تركي بن حميد قصيدته المشهوره في تلك المعركه مرسلها الى سلطان بن ربيعان :

ياراكب اللي بقلهن قد تثنا فج العضود مدمثات المحاصير لاهن قعس ولاهن بدنا ومتيهاتٍ في ليالي المخاضير الصبح من وادي الرشا ينشرنا من بيت ابو خالد زبون المقاصير يلفن ابو تركي زبون المجنا هو شيخنا لا جت ليال المعاسير الشيخ مثلك ما نزل شعر عنا وادنا عتيبه حايلٍ دونه النير جانا الصعيري قال صولو وصلنا صلنا نحسب انه على راي تدبير اثر الصعيري فزعته ماج عنا واقفن ظعونه عقب ماهن مناحير وجينا على ركن الحريب ونزلنا وصرنا دواوير وصارو دواوير يا كبر زبر جموعهم يوم جنا ارواحنا ترخص وهي للمقادير بايماننا صوارمٍ يقطعنا سقى القنيده من حقوق الشخاتير ما يذكر المناع منهم ومنا لا صلب جد ولا بهم نية الخير لكنهم يوم انجلا السو عنا هذا طريح وذاك ذب المعابير لي لابةٍ تشلع من السن سنا ان كان بالغارات ولا الطوابير ناسٍ اليا ركبو على القحص جنا في منتهاه ننزح النمر والزير

وعندما وصلت القصيده الى سلطان بن ربيعان جهز جموع الروقه وجعل القيادة في يد اخوه الشيخ مسلط بن ربيعان واناب زريب الجذع من بعد مسلط والبسه جوخته وسارت جموع الروقه لمناصرت ابن حميد واجتمعت جموع عتيبه في واد الرشا تحت امرت الشيخ تركي بن حميد فكانت جموع الروقه على ايمن واد الرشا بقيادة مسلط بن ربيعان وجموع البرقاويه على ايسره بقيادة تركي بن حميد وتناوخو مع قحطان وتطاردت خيل عتيبه وقحطان طرادا عظيما وسمي السناف الموجد هناك بسناف الطراد وانتهت تلك المعركه بانتصار قحطان انتصارا ساحقا فهربت جموع عتيبه. يقول ابن بليهد كما جاء في كتابه "صحيح الاخبار "ج1 ص 146: "وفي هذا الموضع بعينه يوم من ايام العرب المتأخرين في سنة 1269هـ بين عتيبه وقحطان ,رئيس عتيبه تركي بن حميد ويعضده من رؤساء عتيبه رؤساء من الروقه وغيرهم, ور ئيس قحطان محمد بن هادي بن قرمله فكانت الهزيمه على عتيبه , وانتصار محمد بن هادي واعوانه من الجحادر قحطان ,,

مدح القبائل في الشيخ/ محمد بن هادي[عدل]

يقول مسلم آل عليان الجحادر في محمد ابن قرمله :

يتلون هذاب السرايا محمد أخو منيره زبن كل ذليـل مايركب إلا فوق كل شمره إصيل ولا يعتلا إلا إصيـل والله ياشيخ يعاشي محمد إن ذاك من بد الرجال هبيل


يقول عبيد بن رشيد في ابن هادي :

جانا جوابك يالشجاع ابن هادي تقول لك بكروش عندي مثاني

وقال في موضع آخر مخاطبا عباس باشا :

يابيه انا لكروش لااهدي ولاابيع قبلك طلبها فيصل وابن هـادي

من قصيدة الشاعر/ سعد القرقاح العبيدي القحطاني، عندما حل على القبابنة من السهول يمتدحهم لجميل اكرامهم له، ومنها ذكر طرفا عن جماعته، ويقول فيها :

قلته وأنا مانيب راعي مواكيـل مير أعجبوني بالكرم والشجاعه قلته وأنا من روس ربعٍ مشاكيل اللي خذوا علمان نجـدٍ قلاعـه آلاد قحطانٍ كما دافـر السيـل اللي ظعنهم للمعـادي مراعـه


ويقول الشريف سلطان :

جانا جواب معرب الجـد معـروج ومعسـر لكـن حنـا فهمـنـاه جواب من ياخذ على نجد مخروج ياخذ على من حل في نجد الشـاه وش عاد لو عيا محمد على الغوج بخيل الطوالـه واحـد كنـه ايـاه


ويقول الجضعي الفهري :

ياراكب وجنا تبـوق المراهيـق = كنـه ظليـم حاديتـه الخشومـي

تنصا لنا شيخ دلاله علـى سيـق = محمد ولد هادي مـرد العلومـي

يعطونه الاجناب قـب ملاويـق = وخذا الاصايل من الاحفة رسومي

ويقول عيسى بن حصن الشرافا الدوسري :

ياراكب من فوق درم الخفافا = مافيهن اللي ما بعد شق نابه

تلفى على شيخ فعوله تشافا = مشيدن بيته تخالف ركابـه

عليه شيخان القبايل تلافـا = ذا ناقلن هدوه وهذا كتابـه

ويقول تركي بن جليغم الفهري :

لما تقهوا روحـه لابـن هـادي = مادام راسه بدت الناس ماجـود

ياما حكم نمرا تخفض الفـؤادي = مسواط نجد إلى غدا نجد مرجود

يتلاه من قومه سوات الجـرادي = كم واحد في دقلهم شيف مـردود

يعطونه الحكـام قـب جيـادي = وسروال تومان مع جوخ ماهود

ويقول راكان بن حثلين :

ملفاك ابن هادي كبيـر العمامـه شيخ ورمحه مع هل الخيل مرسام اهديت لك نور السلف والجهامـة ابغيك ذخر فـي مقابيـل الايـام

ويقول محمد بن رثوان الروقي :

خله يامن لـه ويـوم غـدا لـه من فوق مطوي الحشا كنه الذيـب ملفـاك شيـخ ماتونـي دلالــه تلقا العوادي وسط بيتـه مراقيـب حطيتنـي ياشيـخ مثـل الخيالـه وان الخلق مايمنع الضان في الذيب

يقول ابن شافي :

ملفاك ابن هادي كبير العمامهمكدر الصافي بعجات الايـام

ويقول محمد بن هادي بن قرمله عن نفسه :

مامنكم اللي تلهن بالخنانيـق وانا ذراكم عن لهيب السمومي

إلى ان قال

انا جملكم في نهـار المساويـق ان جا من العدوان خيفت علومي اشيل من ربعي من الغيض ماطيق ولو انهم زعلين عندي حشومـي أنا أحمي المظهور لانشف الريـق لما رمى المجمول بغطاه يومـي نجد خذيتـه بالسلـف والتفافيـق وخيل تعاقب مثل طابـور رومـي والحظ مـن الله بخـط وتوفيـق والعمر يفنـى والليالـي تدومـي

وكذلك قال :

يامن يخبر شافي ترى نجد ممطور ووادي الرشا ماياخـذ الا ملالـه قل له يتنصى منزله قاعة الضور ينصى غدير الشظو لما امتلا لـه

وفي قصيدة أخرى له تحدث عن موضوع معين ثم ذكر عرضا منعة قبيلته وحمايتها لديارها بنجد :

يافاطري ياللي ثمنهـا ثلاثيـن والا معانقة الجمـل باندفاعـة ياما رعت من باطن زاهره زين ميرادها عـد تعـاوي سباعـة يبرى لها قب سواة الشياهيـن قب إلى هد القواصـر قطاعـة بديارنا كل العرب عنه عجزيـن والا ترى قومي غدوا به طماعة

وقال :

ياراكب من فوق عشر ضواتـي سبق القطا اللي نابغ من مطيرة مرباعها يم الحـوم وسفواتـي في ماقع ماهو يقـزى بعيـرة ملفاك تني حامـي الجاذياتـي قل الفرس فيها دعاوي كثيـرة اديتهـا بحبالـي الـوارداتـي يوم ارتخت عنها الحبال القصيرة

وقال موجها كلامه للشريف سلطان :

نحدكم حد الجـوازي عـن المـوج ونردكم رد البـدن صـوب مسنـاه هل سربة وان دبرت ركضها عـوج وان اقبلت شروى الحـرار المغـذاة كم عندل تبكي على العـم والـزوج تجر صـوت غافـي النـوم قـزاه وكم سابق تشرى من المال بخروج غدت بـروس رماحنـا بالمثـاراة انا جنودي كثـر جـوج وماجـوج حريبنـا لـو هـو بعيـد نصينـاه حريبنـا مايمـرح الليـل مفلـوج والناس قد نامـوا وعينـه مقـزاه وعدونا لو قطـب الخيـل بسـروج لازم يخلـي منـزلـه لانصيـنـاه ذا قول من يلوي على الهرج بهروج يلوي ولا يلوى على بعض ملـواه

وقال موجها كلامه لراكان بن حثلين :

لابد من يوم نثـور عسامـه اما على المطران والا على يام

وقال له أيضا :

اللحف يبغضني على لطم خـده ولوني عليه هوين صرت غالي عندك يصرف بي من الحكي قده وفعولنا فيهـم جـداد وسمالـي صلال دور لـه ورا المستجـده والشيخ الآخر في مرب التوالـي ووطبان اللي قد كل الرمل خـده خلوه ربعه في مـداس العيالـي لي لابـة لا قلـت للخيـل رده ترايعوا للهوش مثـل الجمالـي وفعولنـا بالضـد كـل يـعـده يعـده الأول لنسـل التـوالـي ربعي لي اطوع من محب لـوده وانا اروف بهم من مربي العيالي اتبع مصالحهـم بليـن وشـده واكسر بهم عظم الحريب الموالي وان جت من العاقل عرفنا مرده ولا نلتفت لهروج بعض الرجالي


وقال محمد بن عديله العاطفي في الأمير خليل بن قرمله :

عسى يعـل الريـن مـن كـل ودان دار الرجـال اللـي تفـك الحـدودي والله ما اسكن دون ذربيـن الايمـان اللـي فعايلهـم عليهـا شـهـودي أول مجيي عند مـن يذبـح الضـان اهـل الهـداوي يطلبونـه عهـودي خليـل اللـي يمنـع الـدرك الامـان اللي على خصمـه يقـود الجـرودي ساس الكرم والجـود ميـراث جـدان وان جـاه مظيـوم فيرقـا سنـودي شيخ ولـد شيـخ سلايـل كحيـلان حصان الصرايم بالرسـن فيـه زودي كم جاه من قحص الرمك علط الارسان يازينهـا قــدام بيـتـه تـحـودي نـادر حـرار ماكـره راس مـابـان مـا يبـدي الا عاليـات الـرجـودي بديع السوابق يدعي الريـش نثـران مثـل الاسـد مايلطـم الا الخـدودي

كما قال الأمير هزاع بن عمر بن قرمله راثيا عمه محمد بن هادي :

ما اخبلك ياباغي الحكايا تزيده مراجل ومحمـد قـد خذاهـا كل المدايح حطها فـي مزيـده وكل المراجل فوقراسهطواها