محمد جواد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد جواد
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1985 (العمر 34–35 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
ميران شاه،  وباكستان  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مكان الاعتقال معتقل غوانتانامو  تعديل قيمة خاصية (P2632) في ويكي بيانات
الإقامة معتقل غوانتانامو  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Afghanistan (2002–2004).svg أفغانستان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

محمد جواد (ولد في 1985 في ميرانشاه بباكستان) اُعتقل خارج إطار القانون في معتقل غوانتانامو الأمريكي في كوبا، بتهمة إلقائه قنبلة على القوافل العسكرية الأمريكية أثناء مرورها في أفغانستان في 17 ديسمبر 2002. تقول أسرته أن كان عمره 12 عامًا وقت اعتقاله في 2002. وتقول وزارة الدفاع الأمريكية أن فحص العظام يقول أن عمره حوالي 17 سنة.[1]

اُعتقل جواد في البداية في قاعدة باغرام الجوية، ثم نُقل إلى معتقل غوانتانامو معتقل في عام 2003 حتى عام 2009.[2] ورقم الاعتقال التسلسلي الخاص به كان 900.[3]

اللجنة العسكرية حكمت ببراءته، بررت ذلك بأن اعترافه أنه رمي قنبلة يدوية غير مقبول ولا يُعتدّ به؛ لأنه تم الحصول عليه تحت الإكراه، بعد أن هددته السلطات الأفغانية بقتله وقتل عائلته.[4] وصدر أمر الإفراج عنه في واشنطن في 30 يوليو 2009. وفي 24 أغسطس 2009 تم نقله من معتقل غوانتانامو إلى أفغانستان.[5]

عمره[عدل]

مثل العديد من الأفغان لم يكن لمحمد جواد أي أوراق رسمية منذ ولادته، ولا يًعرف عمره بالتحديد.[6] تقول والدته أنه ولد بعد ستة أشهر من مقتل والده أثناء معركة قرب خوست في عام 1991. وفي مقابلة مع قناة الجزيرة الإنجليزية قال أحد أعمامه أنه وُلد بعد أربعة أشهر من مقتل والده في عام 1990.[7] بينما قالت السطات الأمريكية أنه تم فحص عظامه لمعرفته سنه وتم تقديرها بـ حوالي 17 أو 18 سنة.[8]

سيرته[عدل]

قتل والده في معركة في ولاية خوست في أفغانستان خلال الأفغانية-السوفيتية الحرب. انتقلت أمه إلى مخيم للاجئين الأفغان في ميران شاه في باكستان، وأنجبته هناك.

درس جواد حتى الصف السادس أو الصف السابع في المدرسة. وبعد عدة سنوات أخبره أحد الأشخاص عن وظيفة مربحة في كابول في أفغانستان حيث تعتزم الحكومة إزالة الألغام الأرضية. وتم وعده بـ 12 ألف روبية باكستانية جراء هذا العمل.[9][10] تم إلقاء قنبلة يدوية على دورية أمريكية، أدت إلى إصابة عددًا من القوات الخاصة بجروح، وتم اتهام جواد بذلك.[11][12]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Young Guantanamo Afghan to sue US". بي بي سي نيوز. August 27, 2009. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ list of prisoners (.pdf), وزارة دفاع الولايات المتحدة, May 15, 2006 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 12 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  3. ^ "Mohamed Jawad - The Guantánamo Docket". New York Times. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Mohammed Jawad, Guantanamo Detainee Held As Teen, Back In Afghanistan". هافينغتون بوست. AP. August 24, 2009. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Eviatar, Daphne (July 30, 2009). "Jawad Could Be on His Way Home in Three Weeks". Washington Independent. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Salahuddin, Sayed (May 27, 2009). "Afghan was taken to Guantanamo aged 12: rights group". رويترز. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Lawyers move to free jailed Afghan 'juvenile'". قناة الجزيرة. May 26, 2009. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Guantanamo's Children: The Wikileaked Testimonies". UC Davis Center for the Study of Human Rights in the Americas. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Summary of Evidence (.pdf), from Mohamed Jawad's Combatant Status Review Tribunal October 19, 2004 - page 149 نسخة محفوظة July 22, 2006, على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Hanley, Charles J. "Kabul accepts treaty banning mines", Ban Mines USA, 28 July 2002 نسخة محفوظة July 24, 2008, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  11. ^ سي إن إن, "US soldiers, interpreter hurt in Kabul attack", CNN, December 17, 2002 نسخة محفوظة March 8, 2008, على موقع واي باك مشين.
  12. ^ وزارة الخارجية الأمريكية, Political Violence Against Americans, 2002 نسخة محفوظة 20 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.