هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

محمد نسيب البيطار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد نسيب البيطار
Nasib-bitar-1.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 1890
نابلس  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 1948
مواطنة
Flag of the Ottoman Empire.svg
الدولة العثمانية
Flag of the United Kingdom.svg
فلسطين الانتدابية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
أبناء عدي البيطار  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة الأزهر  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة قاضي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

الشيخ محمد نسيب البيطار [1] (1890 - 26 يونيو 1948)، قاضي القدس الشرعي الأسبق، وصاحب كتاب الفريدة في حساب الفريضة.

يا لائمي بالهوى العذريّ معذرة ً .. مِنّي إليكَ ولو أنصفتَ لم تَلُمِ مولايَ صلّ وســــلّم دائمـــاً أبدا .. على حبيـبِك خيرِ الخَلقِِ كلّهم من خطوط الشيخ محمد نسيب البيطار (رحمه الله) عام 1935 في القدس

دراسته[عدل]

انهى دراسته الابتدائية في مدينة نابلس في 13 يوليو ، 1902 ثم أكمل الرشدية من عام 1905.

بدأ في نابلس تعليمه الجامعي، ثم توجه إلى جامعة الأزهر في القاهرة لدرجته الجامعية ثم انتقل إلى إسطنبول لتعليمه العالي في الشريعة الاسلامية مُسجلاً في الدراسات العليا في علوم الشريعة الإسلامية متخصصاً في علم الفرائض.

كتابه الفريدة في حساب الفريضة[عدل]

ألف كتاب الفريدة في حساب الفريضة حول علم الفرائض، والذى يعتبر إلى الآن مرجعا هاما في المواريث وتوزيع التركات.

التحاقه بالجيش[عدل]

اندلعت الحرب العالمية الأولى أثناء دراسته في اسطنبول لتعليمه العالي في الشريعة الاسلامية. وبعد تخرجه، تم تجنيده في الجيش العثماني وأرسل إلى المدرسة العسكرية وتخرج منها كضابط.

خدم بشجاعة نحو أربع سنوات تنقل خلالها إلى أعلى الرتب ،ونال نصيبه من الحرب العالمية الأولى وحصل على ميدالية لأدائه الخدمة الشريفة الباسلة.

قضى أكثر واجبه العسكري في العراق.

فى فلسطين[عدل]

بعد الحرب عمل في جميع أنحاء فلسطين في محاكم الشريعة الإسلامية، حيث عمل في يافا عام 1921، ثم القدس عام 1923، ثم قطاع غزة في 1938، فالناصرة وجنين.

وانتقل في وقت لاحق إلى بيسان عام 1942، ثم عُيّن بعدها في حيفا عام 1944، وأخيرا عاد إلى القدس في عام 1946 بصفة قاضي القدس.

وخلال زياراته لبلدته نابلس كان يُدعى لإمامة الصلاة في المسجد الرئيسي كبادرة من الاحترام لقاضى القدس.

الخط العربي والأدب[عدل]

كان الشيخ محمد نسيب البيطار خبيراً في فن الخط العربي، وكان يعطى دروساً أحيانا في الخط العربي في مدرسة الروضة في القدس إلى جانب المحكمة. كما كان عضواً في جمعية المنتدى الأدبي ، وكتب الشعر ولكن لم ينشر له.

وفاته[عدل]

خلال حرب 1948، شعر بصداع حاد وشعر بأنه مريض جدا ، وبسبب الحرب فإن جميع المستشفيات في فلسطين لم تأذن له بالدخول وكان لا بد من نقله إلى المستشفى الايطالي في عمان، الأردن. وهناك توفي في 26 يونيو ، 1948. و دفن في مسقط رأسه مدينة نابلس بفلسطين.

  • وفاة الشيخ محمد نسيب ، وزوجته بهيجة، حيث توفي هو في عام 1948 بينما توفيت زوجته في عام 1967. كلاهما توفى خلال الحرب. توفي هو في 26 يونيو ، 1948 كما انها توفيت في 26 يونيو ، 1967، فتوفيا بنفس يوم السادس والعشرون من شهر يونيو. توفي هو في المستشفى الايطالي في عمان، كما انها توفيت أيضاً في المستشفى ذاته، ((رحمهما الله)).[2]

مصادر[عدل]

  1. ^ المصدر كتاب "رجال من فلسطين" للمؤرخ والكاتب عجاج نويهض ، رجال من فلسطين (ما بين بداية القرن حتى نهاية 1948) ، مكتبة جامعة فیلادلفیا ، الناشر: بيروت 1981 ، رقم التصنيف: 920.0564 ن و ي (Philadelphia University Library 2011) نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ كتب سيرته : سـعدالفـلاحي نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.