هذه المقالة عن أحداث جارية

محمود العارضة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. إذا كُنت تبحث عن مقالة الهروب الرئيسية، طالع الهروب من سجن جلبوع. (6 سبتمبر 2021)
محمود عارضة
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 8 نوفمبر 1975 (العمر 45 سنة)
الإقامة جنين، الضفة الغربية
الجنسية  فلسطين
الديانة مسلم
الحياة العملية
التعلّم البكالوريوس في التربية الإسلامية
الحزب حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
سبب الشهرة الهروب من سجن جلبوع

محمود عبد الله علي عارضة (8 نوفمبر 1975)، أسير فلسطيني محكوم بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عاماً، من مواليد بلدة عرابة قضاء جنين، انتمى لحركة الجهاد الإسلامي في شبابه ليشارك من خلالها بعدد من العمليات العسكرية ضد إسرائيل. وهو أمير أسرى الجهاد في سجن جلبوع. وهو قائد عملية تحرر الأسرى، وهو عضو في الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.[1]

في سجون إسرائيل

  • اعتقاله جرى أول مرة عام 1992، وكان في الصف الأول ثانوي. وقد حكمت عليه محكمة الاحتلال بالسجن لمدة 4 سنوات رغم صغر سنه أمضى منها 41 شهراً في سجون الاحتلال وتم الإفراج عنه بعد اتفاق اوسلو عام 1993.[2]
  • اعتقلت إسرائيل الأسير محمود العارضة في 21 أيلول/ سبتمبر 1996 بتهمة الانتماء والعضوية في الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة في عمليات للمقاومة أدت لمقتل جنود إسرائيليين.
  • تعرض الأسير العارضة خلال فترة اعتقاله الطويلة للكثير من التضييق، حيث جرى عزله في 19 يونيو 2011، وبعد 4 أشهر من العزل عقدت له محكمة داخلية وجددت له العزل لمدة 60 يوماً دون ذكر الأسباب.
  • جرى عزله مرة أخرى في 11 يونيو 2014، على خلفية اكتشاف نفق في سجن شطة معد للهروب، وأمضى في العزل ما يزيد عن سنة.

مؤلفاته

  • كتاب فقه الجهاد.
  • كتاب تأثير الشيخ الغزالي على حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
  • رواية الرواحل.

هروبه من السجن

في حدث أمني وقع في صباح يوم 6 سبتمبر 2021، تمكن ستة أسرى فلسطينيين من الهروب من سجن جلبوع، حيثُ كان الأسير محمود عبد الله عارضة هو العقل المدبر لعملية الهروب من السجن.[3][4]

إعادة الاعتقال

أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي في مساء يوم 10 سبتمبر (أيلول) 2021 عند أنهُ أُعيد اعتقال اثنين من الأسرى الفلسطينيين الذين فروا من سجن جلبوع، ووضحت أنهما: يعقوب قادري ومحمود عارضة.[5][6]

المراجع

  1. ^ نت, الميادين (06/09/2021). "من هو الأسير محمود العارضة قائد عملية التحرّر من سجن جلبوع؟". شبكة الميادين. مؤرشف من الأصل في 06/09/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |date=, |archivedate= (مساعدة)
  2. ^ "You are being redirected". مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ دغلس, عاطف. "الأسير العنيد محمود العارضة.. هكذا انتزع حريته من الاحتلال في المحاولة الثالثة". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 09/09/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |archivedate= (مساعدة)
  4. ^ "إسرائيل تعتقل أقارب للفلسطينيين الستة الهاربين من سجن جلبوع". مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "الاحتلال يعلن إلقاء اعتقال اثنين من الأسرى الذين حرروا أنفسهم من سجن جلبوع قبل أيام". وكـالـة مـعـا الاخـبـارية. مؤرشف من الأصل في 10 أيلول 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الأرشيف= (مساعدة)
  6. ^ "شاهد: الاحتلال يعيد اثنين من الاسرى الفارين من سجن جلبوع بمدينة الناصرة". دنيا الوطن. مؤرشف من الأصل في 10 أيلول 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الأرشيف= (مساعدة)