محمود طالقاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آية الله السيد محمود الطالقاني
(بالفارسية: سید محمود علایی طالقانی تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Mahmoud Taleghani (2).JPG

معلومات شخصية
الميلاد 1911
كيلارد، إيران
الوفاة 1979
طهران ، إيران
مكان الدفن مقبرة يهشتي زهراء
مواطنة Flag of Iran.svg إيران  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة إسلام
المذهب شيعي
الحياة العملية
المهنة عالم عقيدة،  وسياسي،  والآخوند  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

آية الله محمود الطالقاني (مواليد مقاطعة طالقان - ألبرز، 1911م (1289 هجري شمسي))هو عالم دين شيعي وسياسي إيراني، وهو أحد رموز الثورة الإسلامية الإيرانية. دعم الدكتور محمد مصدق في قرار تأميم صناعة النفط الإيراني، ثم التحق بالحركة الوطنية الإيرانية، وبعد أن حلّها الشاه أسس حركة المقاومة الإيرانية وشارك في تأسيس حزب حركة حرية إيران. اعتقله جهاز سافاك عدة مرات وأمضى 15 عاماً من عمره في سجون الدولة البهلوية .[1]

بعد انتصار الثورة الإسلامية أصبح عضو مجلس خبراء الدستور واختاره الامام الخميني ليكون إمام صلاة الجمعة في طهران. توفی بعد أشهر من انتصار الثورة فنعاه الإمام الخميني ووصفه بأنه كان بمثابة الصحابي أبي ذر الغفاري للثورة الاسلامية.

النشأة والدراسة[عدل]

ولد محمود طالقاني في 4 مارس 1911م في عائلة علمائية في قرية كليرد من مقاطعة طالقان في شمال إيران.[2] كان والده أبو الحسن الطالقاني من علماء الدين المناضلين ضد حكم رضا شاه ومن مؤيدي آيه الله السيد حسن طباطبائي المعروف بالسيد حسن المدرس.

كان والده أول معلم له، حيث تلقى تعليمه الابتدائي من والده، ثم دخل في مدارس الفيضية والرضوية في مدينة قم وتتلمذ علی يد آية الله محمد تقي الخوانساري والسيد محمد حجت، حتی أن حصل علی اجازة الإجتهاد من الشيخ عبد الكريم الحائري[3][4]. وفي عام 1938 م ذهب إلى طهران وقام بتدريس المعارف الإسلامية هناك.[5][6]

موقفه من نظام الشاه[عدل]

آية الله طالقاني واقف علی قبر محمد مصدق.
آيت الله طالقاني والدكتور يدالله سحابي مع بعض اعضاء حركة حرية إيران في زيارة قرية في بوئين زهرا بعد الزلزال.[7]

بدأ آية الله طالقاني نشاطاته السياسية في اواخر حکم رضا بهلوي ، وواصل مسيرته السياسية من بعده في زمن نظام محمد رضا بهلوي ، حتی انتصار الثورة الإسلامية. وهو کان أحد أهم الشخصيات التي بدأت معها الشرارات الأولى للثورة وكان له دور فاعل في انتصارها ولذلك يُعبر عنه أحد رموز الثورة في إيران.[8]

دعم آية الله طالقاني الدكتور محمد مصدق وآية الله السيد أبوالقاسم الكاشاني في قرار تأميم صناعة النفط الإيراني. كما حاول التوسط لتسوية الخلافات التي نشبت بينهما. التحق بحركة الوطنية الإيرانية من دون أي حساسيات تجاه القيادات التي كانت من خارج صفوف المؤسسة الدينية. ولم تتوقف نشاطاته بانقلاب 1953 العسكري، الذي أطاح برئيس الوزراء محمد مصدق وأعاد تنصيب الشاه ليكون القوة المهيمنة على السياسات الإيرانية. فبعد انحلال الحركة الوطنية من قبل الشاه في منتصف الخمسينيات، قام السيد طالقاني بتأسيس حركة المقاومة الإيرانية عام 1957 ، مما أدى إلي تعرضه للسجن في سجون سافاك.

ثم تأسست الجبهة الوطنية الثانية عام 1960 ولكن تخلی محمود طالقاني عن تلك الجبهة بسبب إشراك حزب توده الماركسي في الحكومة، وبعد انفصال الإسلاميين عن العلمانيين،[9] في عام 1961 شارك طالقاني إلى جانب بعض اصحاب التوجه الإسلامي، منهم مهدي بازركان ، ويد الله سحابي، وعلي شريعتي ، في تأسيس حزب حركة حرية إيران.[10][11][12]

كان طالقاني على اتصال وثيق بمجتبي نواب صفوي مؤسس وزعيم منظمة فدائي الإسلام النشيطة في أوائل الخمسينيات من القرن العشرين، فكانت مجموعات من هذه الحركة تقوم بتصفيات واغتيالات لسياسيين وشخصيات إيرانية. لجأ نواب صفوي إلى منزل طالقاني للاختباء عندما كان مطاردا من قبل سافاك.[13] ومع بدأ الشرارات الأولى لثورة الخميني في سنة 1962 أسند طالقاني هذه النهضة وقام في جلسات تفسيره للقرآن في مسجد الهداية بعاصمة طهران بانتقاد الحكومة ودعم نهضة الخميني للقضاء علی النظام البهلوي.[14][15] وقد جاء في تقرير لجهاز السافاک التابع للشاه: «ان بيت آية الله طالقاني تحول الی لجنة عمليات لمعارضي الحکم. وان مبعوثين من قبل السيد الخميني کانوا يترددون علی بيته.»

دخل سجون الدولة البهلوية بسبب نشاطاته عدة مرات، ثم نُفي إلى مدينة زابل في محافظة سيستان وبلوشستان عام 1971 م وبعد فترة نُفي إلى مدينة بافت كرمان.[16] وفي عام 1975 م إعتقل مرة اخری، وحُكم عليه بالسجن عشرة أعوام، وبقي في السجن حتي قبل انتصار الثوره الاسلاميه بعدة ايام.[5][17]

مسئولياته بعد انتصار الثورة[عدل]

أول صلاة جمعة بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران بإمامة آية الله طالقاني.
وفد الرئاسة الجمهورية في كردستان للتفاوض مع الأكراد عام ١٩٧٩.من اليمين:آية الله هاشمي رفسنجاني، آية الله بهشتي، آية الله طالقاني ، بني صدر.[18]

بعد انتصار الثوره الاسلامية تسلّم مسؤوليات مهمة:

مؤلفاته[عدل]

ومن أهم مؤلفاته وآثاره، التي تركها:

  • تفسير نور من القرآن الذي يضمّ تفسير سورة الفاتحة، البقرة، آل عمران و24 آية من سورة النساء، مضافاً إلى تفسير الجزء الثلاثين.[20]
  • ترجمة وشرح قسم من نهج البلاغة
  • الإسلام والملكية
  • شد الرحال إلی الله
  • تقديم وتحقيق وشرح كتاب «تنبيه الأمة وتنزيه الملة» لآية الله محمد حسين النائيني.
  • ترجمة المجلد الأول من كتاب الإمام علي بن أبي طالب، لعبد الفتاح عبد المقصود.
  • تصحيح كتاب محو الموهوم للسيد أسد الله الخرقاني[21]

وفاته[عدل]

قبر آية الله طالقاني في جنة الزهراء (بهشت زهراء) بطهران.

توفي طالقاني بعد أشهر من انتصار الثورة الإسلامية سنة 1979م .[21] فنعاه الامام الخميني في بيان اشاد فيه بشخصيته:

«لقد قضى السيد طالقاني عمره في الجهاد والإرشاد والهداية، وتنقل في حياته من سجن إلى سجن ومن معاناة إلى معاناة، دون أن يوهن أو يضعف في جهاده العظيم هذا. لم أكن أتصور أن أعيش وأفقد أصدقائي الأعزاء والعظماء الواحد تلو الآخر. لقد كان كأبي ذر بالنسبة للإسلام، وكان لسانه المبين كسيف مالك الأشتر، قاطعاً وقاصماً. لقد رحل عنا سريعاً وكان عمره مليئاً بالبركة والعطاء. رحمة الله على أبيه، الذي كان في طليعة الزهاد، وعلى روحه الذي كان ساعداً قوياً للإسلام."[16][22][23]»

دفن جثمانه في مقبرة بهشتي زهراء.[24]

طالع ايضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Bakhash, Shaul, Reign of the Ayatollahs (1984), p. 168
  2. ^ Sahimi، Mohammad (30 October 2009). "The power behind the scene: Khoeiniha". PBS. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2013. 
  3. ^ Contemporary Islamic Economic Thought: A Selected Comparative Analysis. Alhoda UK. 1995. صفحة 93. 
  4. ^ Afrasiabi, Bahram. Taleghani and history. Tehran: Niloofar. صفحة 31. 
  5. ^ أ ب محمد علی مهدوی راد؛ محسن آرمین؛آیة الله الطالقانی والحریات السیاسیة والاجتماعیة ، مجلة: The International journal of humanities، تاريخ النشر :1428هـ
  6. ^ أ ب كتاب الكوثر ، مؤسسة تنظیم ونشر تراث الإمام الخمینی، الجزء الاول. نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ الدكتور يدالله سحابي(فارسي) ، من موقع مؤسسة تاريخ معاصر إيران.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "كتاب: إيران الثورة.. شخصيات وراء الأحداث" ، جريدة أخبار الخليج ، سبتمبر 2012. نسخة محفوظة 28 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ هويدي، فهمي. إيران من الدّاخل. دار الشروق. ISBN 978-977-09-2961-6 تأكد من صحة |isbn= القيمة: checksum (مساعدة). 
  10. ^ M. Stephan. Civilian Jihad: Nonviolent Struggle, Democratization, and Governance in the Middle East. صفحة 188. 
  11. ^ Hamad Subani (2013). The secret history of Iran. Lulu.com. صفحة 268. 
  12. ^ Ali Rahnema. An Islamic Utopian: A Political Biography of Ali Shariati. I.B.Tauris. صفحة 98. 
  13. ^ Ayatollah Mahmood Taleqani إذاعة جمهورية إيران الإسلامية (official government biography of Taleghani)
  14. ^ Nasr, Vali, The Shia Revival, Norton, (2006), p. 127
  15. ^ أ ب TIME magazine obituary نسخة محفوظة 23 أغسطس 2013 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ أ ب "Demise of Ayatollah Taleghani". Islamic Revolution Document Center. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2016. 
  17. ^ "دور آية الله السيد محمود الطالقاني في انتصار الثورة" ، موقع iran Arabic Radio ،اطلع عليه بتاريخ 2009-02-04.
  18. ^ صورة طالقاني ورفسنجاني في كردستان(فارسي)، وكالة أنباء نامه.
  19. ^ "آيه الله طالقاني المجاهد في الدين والسياسه"، وكالة للأنباء مهر،17 شعبان 1427 .
  20. ^ "طالقاني، العالم الذي كان يبحث عن الحقيقة" ، من صفحة وكالة أنباء الكتب الإيرانية، 12 سبتمبر 2010.
  21. ^ أ ب اية الله الطالقاني..عالم ثوري مجاهد ، من موقع iran Arabic Radio ، التاريخ: 2011-10-15. نسخة محفوظة 21 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ "نص نداء الامام الخميني بمناسبة رحيل طالقاني"،من موقع المرجع الرسمي لنشر المعلومات والحقائق المتعلقة بالإمام الخميني.
  23. ^ المناسبة: وفاة السيد محمود طالقاني‏ ، موقع شبكة المعارف الإسلامية. نسخة محفوظة 17 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ مقبرة بهشتي زهراء، من موقع المعجم الإسلامي.