يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

محمية باين ريدج الهندية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2017)

محمية باين ريدج الهندية (بالإنجليزية: —Pine Ridge Indian Reservation) محمية تقع في ولاية لاكوتا الجنوبية الأمريكية وتسمى ايضا (وكالة باين ريدج ) وهي محمية اغلالا لاكوتا للسكان الاصليين. تأسست باين ريدج والمدرجه ضمن اراضي محمية سيوكس العظمى عام 1889م في الركن الجنوبي الغربي من ولاية لاكوتا الجنوبية على حدود نبراسكا وتتكون في هذه الايام من 968,85 ميل مربع اي ما يعادل (8,984,306كم) من مساحة الارض وهي  سابع أكبر محمية في الولايات المتحدة.

—تشمل المحمية كامل مقاطعة اوغلالا لاكوتا والجزء الجنوبي من مقاطعة جاكسون والجزء الشمالي الغربي من مقاطعة بينيت وتعد هذه ضمن المناطق الأكثر فقرا من مقاطعات الولايات المتحدة الامريكيه البالغه 3,142 مقاطعة ويعد (340كم/2)فقط من الاراضي مناسبة للزراعه وتتاثر معظم اراضي محمية باين ريدج الواسعه انتشارا في جميع انحاء المقاطعة بينيت (حيث كان كل مقاطعة بينيت جزءا من باين ريدج حتى ايار 1910 ) .

—بلغ تعداد السكان داخل المحمية في التعداد السكاني لعام 2000 (15,521) ولكن قدرت دراسة اجرتها جامعة ولاية كولورادو واقرتها وزارة الاسكان في الولايات المتحدة ان عدد االسكان المقيمين يصل إلى 28,787.

فأن سكان المحمية باستمرار في تزايد و تدفق بسبب توافر الموارد و أن العائلة تتكون أكثر من عشرة أفراد,تم تسجيل 18 شخص يعيشون في محمية باين ريدج الهندية خلال أحصائية الولايات المتحدة لعام 2010 ليثبت أن الغالبية العظمى تبلغ 16,906تم تحديدها على أنها أمريكية هندية.

—

—

—تعتبر باين ريدج موقعا مهما لاحداث عديدة حيث سجلت أحداث مأساوية هامة في التاريخ بين سيوكس في المنطقة وحكومة الولايات المتحدة.

—

أدت محاولات السلطات الأمريكيه بقمع الحركة في النهاية حيث أدت إلى حدوث (مذبحة الركبة المجروحة ) في 29 كانون الأول عام 1980 في داكوتا الجنوبية بالولايات المتحدة بالقرب من نهر الركبة المجروحة و ذهب ضحيتها شعب لاكوتا الذي كان يعيش في محمية باين ريدج الهندية في ولاية داكوتا الجنوبية حيث أسفرت المجزرة عن مقتل ما يقل عن150 رجال و نساء و أطفال من قبائل لاكوتا و 51 جريح.

—

—

بحثت فرقة مختلطة مكونه من (ميني كونجو لاكوتا ) (هانك بابا سيوكس )

وبقيادة الرئيس (سبوتيد إلك ) ,عن ملاذا في باين ريدج بعد ترك وكالة ستاندينج روك , حيث قُتِل آل (ستينج بول ) أثناء جهود لاعتقاله , وتم إيقاف العائلات من قبل كتيبة آل (سيفينت كافلري )المحاطة بالسلاح والتي هاجمتهم وقتلت العديد من النساء والاطفال أضافه إلى المحاربين وكان هذا اخر اشتباك كبير بين القوات الأمريكية والسكان الاصليين وحدوث نهاية الحدود الغربية .

—

تراكمت التغيرات في الربع الاخير من القرن العشرين في عام 1971 حيث انتجت قبيلة اوغلالا سيركس (OST) جامعة اوغلالا لاكوتا وهي جامعة قبلية وتعطي درجة 4 سنوات .

في عام 1973 حصل احتجاج شعبي تصاعد لينتج عنه (حادثة الركبة المجروحه) والحصول على اهتمام وطني وقام اعضاء من اوغلالا لاكوتا باحتلال البلدة والحد من تطبيق القانون الفدرالي وقانون الولايات اضافة إلى اعتراض تحول إلى مواجهة مسلحه دامت حتى 71 يوما .

الهم هذا الحدث السكان الاصليين في جميع انحاء الدولة مما ادى تدريجيا إلى تغيرات في المحمية اضافة إلى احياء بعض التقالييد الثقافية .

وفي عام 1987 افتتح لاكوتا تيم جياغو صحيفة لاكوتا تايمز في باين ريدج وهي أول صحيفة للسكان الاصليين في الدولة واستمر في اصدارها حتى تم بيعها عام 1998 .

—

ولوقوع المحمية (باين ريدج ) في الطرف الجنوبي من الاراضي الوعرة تعتبر المحمية جزءا من مزيج عشب البراري وهي منطقة انتقال بيئية بين العشب البري الطويل والقصير وجميعها تشكل جزءا من السهول الكبرى وازدهرات مجموعة كبيرة ومتنوعة من الحياة النباتية والحيوانية في المحمية .

تعتبر المحمية مهمة من حيث انها تحتوي على طبقات (بيرشيل) التي تكونت في قاع بحر الطريق البحري الداخلي الغربي وهي علامة الحد البحري الطباشيري وواحدة من أكبر طبقات احافير الثديات المنقرضة من العصر الأولبنوسيني.

—

—