محمية عموم فلسطين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فلسطين
محمية عموم فلسطين
حكومة عموم فلسطين
اعتراف جزئي
دولة زبونة تابعة لمملكة مصر وفيما بعد جمهورية مصر

غير معترف بها

→ Flag of the United Kingdom.svg
1948 – 1959 Flag of Syria.svg ←
محمية عموم فلسطين
علم
Gaza Strip 2011-01-20.gif
قطاع غزة بعد هدنة 1949.

عاصمة القدس (مطالب بها)
غزة (بحكم الأمر الواقع 1948)
القاهرة (بحكم الأمر الواقع 1949–59)
نظام الحكم جمهورية
الديانة أهل السنة والجماعة, مسيحية
الرئيس
أمين الحسيني 1948
رئيس الوزراء
أحمد حلمي عبد الباقي 1948
التاريخ
الفترة التاريخية الحرب الباردة
التأسيس 22 سبتمبر 1948
هدنة 1949 1949
جامعة الدول العربية تضع قطاع غزة تحت اشراف مصر[1] 1952
العدوان الثلاثي 1956–1957
الزوال 1959
بيانات أخرى
العملة جنيه مصري

اليوم جزء من  قطاع غزة

كانت محمية عموم فلسطين، أو ببساطة عموم فلسطين، المعروفة أيضا بـمحمية غزة وقطاع غزة، دولة زبونة قصيرة العيش باعتراف محدود، يقابلها مجال قطاع غزة الحديث، التي أنشئت في المنطقة التي استولت عليها مملكة مصر خلال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948، وسمح لها بأن تكون محمية خاضعة لحكومة عموم فلسطين. وقد أعلنت المحمية في 22 سبتمبر 1948 في مدينة غزة، وتم تشكيل حكومة عموم فلسطين. وكان رئيس الوزراء في الإدارة العليا لغزة أحمد حلمي باشا والرئيس الحاج أمين الحسيني، الرئيس السابق للجنة العربية العليا.[2] في ديسمبر 1948، وبعد ثلاثة أشهر فقط من صدور الإعلان، نقلت حكومة فلسطين إلى القاهرة، ولم يسمح لها بالعودة إلى غزة، مما جعلها حكومة في المنفى. وبموجب قرار آخر من جامعة الدول العربية بشأن وضع قطاع غزة تحت الحماية الرسمية لمصر، جردت الحكومة جميعها تدريجيا من السلطة إلى أن تم حلها نهائيا في عام 1959، واندمجت بشكل قانوني في الجمهورية العربية المتحدة ولكنها حولت غزة بحكم الأمر الواقع إلى منطقة احتلال عسكري من مصر.

هناك اختلافات في الرأي بشأن ما إذا كانت محمية فلسطين كلها مجرد دمية أو واجهة للاحتلال المصري، بتمويل أو تأثير مستقل لا يذكر، أو ما إذا كانت محاولة حقيقية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة. وعلى الرغم من أن حكومة فلسطين كلها تدعي الولاية القضائية على الانتداب البريطاني على فلسطين السابق بأكمله، فإن ولايتها القضائية لا تمتد في أي وقت إلى ما هو أبعد من قطاع غزة، مع ضم الضفة الغربية من قبل شرق الأردن وإسرائيل التي تحتفظ ببقية ولايتها. وتعتمد محمية عموم فلسطين اعتمادا كليا على الحكومة المصرية لتمويلها وعلى الأونروا للتخفيف من محنة اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة. وفي الواقع، كانت محمية فلسطين بحكم الواقع، خلال معظم وجودها، إدارة مصرية بحكم الأمر الواقع، على الرغم من أن مصر لم تطالب قط بأي أرض فلسطينية أو ضمتها إليها. ولم تقدم مصر جنسية الغزيين الفلسطينيين. وقد أصدر الفلسطينيون الذين يعيشون في قطاع غزة ومصر جوازات سفر لكل فلسطين، ولم يسمح لهم بالدخول بحرية إلى مصر. إلا أن هذه الجوازات لم تعترف بها سوى ست دول عربية.

تاريخ[عدل]

تم تأسيس المحمية في المنطقة التي استولت عليها مملكة مصر خلال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948. وأعلن عن جميع فلسطين في 22 سبتمبر 1948 في مدينة غزة، وتم تشكيل حكومة عموم فلسطين. وكان رئيس الوزراء في الإدارة العليا لغزة أحمد حلمي باشا والرئيس الحاج أمين الحسيني، الرئيس السابق للجنة العربية العليا.[2] في ديسمبر 1948، وبعد ثلاثة أشهر فقط من صدور الإعلان، نقلت حكومة فلسطين إلى القاهرة، ولم يسمح لها بالعودة إلى غزة، مما جعلها حكومة في المنفى. وبموجب قرار آخر من جامعة الدول العربية بشأن وضع قطاع غزة تحت الحماية الرسمية لمصر، جردت الحكومة جميعها تدريجيا من السلطة إلى أن تم حلها نهائيا في عام 1959، واندمجت بشكل قانوني في الجمهورية العربية المتحدة ولكنها حولت غزة بحكم الأمر الواقع إلى منطقة احتلال عسكري من مصر.

الوضع القانوني[عدل]

إرنست أ. غروس، الولايات المتحدة الأمريكية وقد قام المستشار القانوني لوزارة الخارجية بإعداد مذكرة لحكومة الولايات المتحدة بعنوان "الاعتراف بالدول الجديدة والحكومات في فلسطين"، وذلك بتاريخ 11 مايو 1948. ورأى ان "المجتمعين العربي واليهودي سيكون لهم الحق قانونيا في 15 مايو 1948 (تاريخ انتهاء الانتداب البريطاني) لاعلان الدول وتنظيم الحكومات في مناطق فلسطين التي تحتلها المجتمعات المحلية". كما قال جروس إن "قانون الدول يعترف بحق أصيل للأشخاص الذين يفتقرون إلى وكالات ومؤسسات للسيطرة الاجتماعية والسياسية لتنظيم الدولة وإدارة الحكومة."[3]

ورغم أن هذا المبدأ مقبول بشكل عام في القانون الدولي، فإن رأي غروس كان مجرد نصيحة داخلية لحكومة الولايات المتحدة. وعلى أي حال، فإن الولاية البريطانية قد انتهت في 15 مايو 1948. وبخلاف اللجنة العربية العليا التي أعيد إنشاؤها في عام 1945 من قبل جامعة الدول العربية، لم يكن للمجتمع العربي الفلسطيني أي حكومة، ولا هيكل عسكري إداري أو موحد. واعتمدت على الهدف الذي أعلنته الجامعة العربية في 12 أبريل 1948، وعلى أمل أن تتغلب الجيوش العربية على الطائفة اليهودية الفلسطينية. ومع ذلك، ومع تقدم الحرب، أصبح عدم فعالية اللجنة واضحا.

وعندما بدا أن القوات العربية لن تهزم القوات الإسرائيلية (ومع الملك عبد الله الأول الذي اتخذ خطوات لضم الضفة الغربية)، اتخذت تدابير سياسية جديدة في شكل إحياء للحكومة الفلسطينية كافة. ولكن بحلول نهاية الحرب، أصبحت اللجنة العربية العليا غير ذات صلة على المستوى السياسي.

وهناك اختلافات في الرأي بشأن ما إذا كانت محمية فلسطين كلها مجرد دمية أو واجهة للاحتلال المصري، بتمويل أو تأثير مستقل لا يذكر، أو ما إذا كانت محاولة حقيقية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة. وعلى الرغم من أن حكومة فلسطين كلها تدعي أن الولاية القضائية على كامل ولاية فلسطين البريطانية السابقة في أي وقت من الأوقات، فإن ولايتها القضائية الفعلية تمتد إلى ما هو أبعد من قطاع غزة، مع ضم الضفة الغربية من الأردن وإسرائيل إلى ما تبقى منها. وتعتمد محمية عموم فلسطين اعتمادا كليا على الحكومة المصرية لتمويلها وعلى الأونروا للتخفيف من محنة اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة. انتقلت حكومة عموم فلسطين إلى القاهرة في أواخر عام 1948، حيث أصبحت حكومة في المنفى وانهارت تدريجيا بسبب عجزها، وأصبحت بعد ذلك بأربع سنوات دائرة تابعة لجامعة الدول العربية. تم حلها أخيرا في عام 1959 بمرسوم من ناصر.

العلاقات الخارجية[عدل]

وقد انتهت الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948 باتفاق الهدنة بين إسرائيل ومصر المؤرخ 24 فبراير 1949، والذي حدد حدود قطاع غزة.[4] لم تكن حكومة فلسطين طرفا في الاتفاق ولم تشارك في مفاوضاتها.

وفي الواقع، كانت محمية فلسطين بحكم الواقع، خلال معظم وجودها، إدارة مصرية بحكم الأمر الواقع، على الرغم من أن مصر لم تطالب قط بأي أرض فلسطينية أو ضمتها إليها. ولم تقدم مصر جنسية الغزيين الفلسطينيين. الفلسطينيون الذين يعيشون في قطاع غزة ومصر قد صدرت لهم جوازات سفر لعموم فلسطين، ولم يُسمح لهم بالتنقل بحرية إلى مصر. إلا أن هذه الجوازات لم تعترف بها سوى ست دول عربية. وتوقفت جوازات السفر عن إصدارها عندما تم حل الحكومة الفلسطينية كافة، على الرغم من أن بعض البلدان ظلت تعترف بها لبعض الوقت.

الحكومة والسياسة[عدل]

وقد أنشأت جامعة الدول العربية حكومة عموم فلسطين في 22 سبتمبر 1948 خلال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948 لحكم حماية جميع الفلسطينيين. وسرعان ما اعترف بها جميع أعضاء الجامعة العربية باستثناء شركة ترانسوجدان. وعلى الرغم من أن الولاية القضائية للحكومة قد أعلنت أنها تغطي كامل فلسطين الانتدابية السابقة، فإن ولايتها القضائية الفعلية تقتصر على محمية عموم فلسطين (قطاع غزة).[5] السيد أحمد حلمي باشا رئيس وزراء السلطة في غزة، وكان الرئيس الحاج أمين الحسيني، الرئيس السابق للجنة العربية العليا.[2]

وانعقد المجلس الوطني لعموم فلسطين في غزة في 30 سبتمبر 1948 برئاسة أمين الحسني. وقد أقر المجلس سلسلة من القرارات بلغت ذروتها في 1 أكتوبر 1948 بإعلان الاستقلال على كامل فلسطين، وعاصمتها القدس. على الرغم من أن الحكومة الجديدة تدعي الولاية القضائية على فلسطين بأكملها، فإنها لا تملك أي إدارة، ولا خدمة مدنية، ولا مال، ولا جيش حقيقي خاص بها. واعتمدت رسميا علم الثورة العربية التي كان يستخدمها القوميون العرب منذ عام 1917 وأعادت إحياء جيش الحرب المقدسة بهدف معلن هو تحرير فلسطين.

وفي عام 1957، أنشأ القانون الأساسي لغزة المجلس التشريعي الذي يمكن أن يمرر القوانين التي أعطيت إلى المدير العام الأعلى للموافقة عليها.[6]

العنصر العسكري[عدل]

وقد أحيت حكومة عموم فلسطين جيش الجهاد المقدس بهدف معلن هو "تحرير فلسطين". غير أن الجيش لم يسترد قط هزيمة حرب 1948 وكان في واقع الأمر مجموعة من الميليشيات الفدائية الفلسطينية.

جغرافيا[عدل]

قطاع غزة هو المنطقة الوحيدة في إقليم الانتداب البريطاني السابق الذي كان تحت السيطرة الإسمية لحكومة عموم فلسطين. أما بقية إقليم الانتداب البريطاني فقد أصبح إما جزءا من إسرائيل أو الضفة الغربية، التي ضمها شرق الأردن (وهي الخطوة التي لم يتم الاعتراف بها دوليا، باستثناء المملكة المتحدة).

المراجع[عدل]

  1. ^ Kumaraswamy, P.R. The A to Z of the Arab-Israeli Conflict. 2009. p15.
  2. أ ب ت Spencer C. Tucker, Priscilla Mary Roberts. The Encyclopedia of the Arab-Israeli Conflict: A Political, Social, and Military History: A Political, Social, and Military History p 464 نسخة محفوظة 03 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ The memo is contained in the Foreign Relations of the United States 1948, volume 5, part 2, p 964 and is cited by Stefan Talmon, in Recognition of Governments in International Law (Oxford: Clarendon Press, 1998), p 36
  4. ^ Egypt Israel Armistice Agreement نسخة محفوظة May 25, 2014, على موقع واي باك مشين. UN Doc S/1264/Corr.1 23 February 1949
  5. ^ Gelber, Y. Palestine, 1948. Pp. 177-78
  6. ^ "From Occupation to Interim Accords", Raja Shehadeh, Kluwer Law International, 1997, pages 77–78; and Historical Overview, A. F. & R. Shehadeh Law Firm [1] نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.

مزيد من القراءة[عدل]

  • Shlaim, Avi (1990). "The rise and fall of the All-Palestine Government in Gaza." Journal of Palestine Studies. 20: 37–53.[2]
  • Shlaim, Avi (2001). "Israel and the Arab Coalition." In Eugene Rogan and Avi Shlaim (eds.). The War for Palestine (pp. 79–103). Cambridge: Cambridge University Press. (ردمك 0-521-79476-5)