يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

محمد تقي الخونساري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من محمّد تقي الخونساري)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

السيد محمّد تقي الخونساري عالم دین إسلامي شیعي إیراني، من علماء القرن 14 هـ،حصل على درجة الاجتهاد من الحوزة العلمية في النجف الأشرف، عمل مع الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي على تأسيس الحوزة العلمية في مدينة قم، و أثناء تواجده في النجف كان ضمن المقاتلين ضد الاستعمار البريطاني، و الذي أسره و أبعده إلى الهند و بعد إطلاق سراحه عاد إلى إيران.

نشأته[عدل]

ولد محمد تقي بن أسد الله الخونساري في مدينة خوانسار الإیرانیه، في شهر رمضان سنة 1305هـ، والده أسد الله و الذي کان يعد من علماء العصر آنذاك، وينتهي نسب الخونساري إلى الإمام موسى الكاظم بثلاثين واسطة. درس الخونساري المقدمات في حوزة خونسار علی ید والده أسد الله و غیره من العلماء، و بعد إنهائه للمقدمات و مقدار من دراسة الفقه و الأصول، سافر إلى النجف عام 1322هـ لإكمال دراسته الدینیه، و قد نال درجة الاجتهاد، [1] بعدها عاد إلى خونسار ثمّ إلى قم واستقرّ هناک.

زواجه[عدل]

تزوج محمد تقي الخونساري من إحدى بنات الشيخ محمد علي الأراكي، إلا أنها توفيت، فتزوج بأختها.

اولاده[عدل]

له ستة أبناء وهم:

  • محمد باقر.
  • علي.
  • محمد.
  • أبو القاسم.
  • حسین.
  • کاظم.

نشاطاته[عدل]

عندما عاد الخونساري إلی إیران، سکن لفترة وجیزه في مسقط رأسه، ثم هاجر إلی مدينة أراك، و ذلك لتواجد الشیخ عبد الکریم الحائري هناك، بعدها هاجر مع الحائري إلى مدينة قم عام 1340هـ، حیث ساعده في تأسيس الحوزة العلمية هناك.[2]

الاستعمار البریطاني[عدل]

اثناء تواجد السید الخونساري في النجف ، کان مع محمّد تقي الشيرازي و مصطفى الكاشاني من المقاتلین ضد الاستعمار البریطاني،و قد جرح نتیجة إصابته بطلقة،فأسر ته القوّات البريطانية، وأبعدته إلى بلاد الهند التي كانت إحدی مستعمرات بريطانيا، و قد قضی في الأسر أربع سنوات، أُطلق بعدها سراحه،فعاد إلی إیران.[3]

أساتذته[عدل]

تلامذته[عدل]

مؤلفاته[عدل]

  1. حاشية على رسالة ذخيرة العباد ليوم المعاد للميرزا محمد تقي الشيرازي (باللغة الفارسية).
  2. حاشية على مناسك الحج للشيخ الأنصاري (باللغة الفارسية).
  3. حاشية على رسالة منتخب الأحكام.
  4. حاشية على العروة الوثقى لليزدي.
  5. مختصر الأحكام.
  6. حاشية على تقويم الصلاة.
  7. حاشية على وسيلة النجاة لأبي الحسن الاصفهاني.
  8. كتاب الطهارة.
  9. كتاب الصلاة، وهو تتمة وتعليق على دروس الشیخ عبد الكريم الحائري.[5]

وفاته[عدل]

تُوفّي في الیوم السابع من شهر ذي الحجّة لعام 1371هـ في همدان إثر إصابته بنوبة قلبیة، ودُفن في مرقد فاطمة المعصومة في قم.[6]

انظر ایضاٌ[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ تراجم ورجال، آية الله العظمى السيد محمد تقي الخونساري رجل العلم والتقوى والجهاد
  2. ^ http://al-meshkah.com/maaref_detail.phpid=3931
  3. ^ مرکز البیت العالمي للمعلومات
  4. ^ الشیعة | الشیعة
  5. ^ موقع المشكاة - السيد هاشم الهاشمي
  6. ^ وفاته - تراجم ورجال[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 19 أبريل 2016 على موقع Wayback Machine.