تخطيط كهربائية القلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مخطط قلب كهربائي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ECGcolor.svg
تخطيط كهربائية القلب
التدخل
SinusRhythmLabels.svg
تخطيط كهربائية القلب في النظم الجيبي الطبيعي.
ICD-9-CM 89.52
MeSH D004562
مدلاين بلس 003868

تخْطِيطُ كهربائية القلب (بالإنجليزية: Electrocardiography أو اختصارا ECG) يسجل التخطيط الكهربائي للقلب النشاط الكهربائي للقلب، حيث ان القلب ينتج نبضات كهربائية صغيرة تنتشر من خلال عضلة القلب وتتسبب في حدوث انقباض، ويمكن الكشف عن تلك النبضات من خلال جهاز التخطيط الكهربائي للقلب، ويلجئ الأطباء إلى اجراء اختبار التخطيط الكهربائي عادة ليساعده على معرفة السبب وراء بعض الأعراض مثل الخفقان أو ألم الصدر، وفي بعض الأحيان يجرى هذا الكشف كجزء من الفحوصات الروتينية، قبل إجراء عملية جراحية مثلا. لاتنتج اي اضرار أو اوجاع بسبب اختبار التخطيط الكهربائي للقلب.

يتم التخطيط والمريض مستلق على طاولة مريحة ومسترخ تماماً، ويجب أن يكون التماس بين المساري والجلد جيداً ويتم ذلك بوضع مرهم خاص. يتم التخطيط على ورق مخطط، ويعكس التخطيط الأحداث الكهربائية التي تحصل في القلب وجميع أجزائه.وتكشف الأقطاب الكهربائية الموضوعة على أجزاء مختلفة من الجسم عن النبضات الكهربائية القادمة من اتجاهات مختلفة داخل القلب، وتظهر مخططات طبيعية لكل قطب كهربائي.

يُعدّ اختبار التخطيط الكهربائي للقلب اختبار جيد، فيمكنه في بعض الأحيان تشخيص المشكلة القلبية بكل دقة، غير أنه لا يمكن للتخطيط الكهربائي للقلب أن يحدد ويشخص كل أمراض القلب، فهناك بعض الأمراض التي ولا يمكن الكشف عنها بواسطة جهاز التخطيط الكهربائي للقلب.

العمل[عدل]

جهاز تخطيط القلب يكشف ويضخم التغيرات الكهربائية الضئيلة على الجلد التي تنشأ عندما تتعرض عضلة القلب إلى إزالة الاستقطاب خلال كل نبضة. كل خلية من خلايا عضلة القلب لديها شحنة سالبة (جهد غشائي) عبر جدارها الخارجي (أو غشائها الخلوي). (عن طريق تدفق الأيونات الإيجابية، الصوديوم + والكالسيوم ++) ويسمى بإزالة الاستقطاب، والتي تنشط الآليات في الخلايا التي تتسبب التقلص. يحدث تقدم المنظم لموجة من إزالة الاستقطاب التي يتم تشغيلها من قبل خلايا في العقدة الجيبية الأذينية، خلال كل نبضة من قبل قلب صحي. ينتشر من خلال الأذينين، ويمر عبر "مسارات التوصيل الجوهرية"، ومن ثم ينتشر في جميع أنحاء البطينين. هذه العملية يتم الكشف عنها بارتفاع صغير، والذي يندرج في الجهد الكهربي بين اثنين من الأقطاب الكهربائية على كلا جانبي القلب ويتم عرضها على شكل خط متموج إما على الشاشة أو على الورق. هذا العرض يشير إلى الإيقاع العام للقلب ونقاط الضعف في أجزاء مختلفة من عضلة القلب.

وعادة ما يستخدم أكثر من قطبين ويمكن دمجهما في عدد من أزواج (على سبيل المثال: الذراع اليسرى (LA)، الذراع اليمنى (RA) والساق اليسرى (LL) الأقطاب الكهربائية تشكل ثلاثة ازواج LA+RA, LA+LL, و RA+LL). ناتج كل قطب يُدعى "اتجاه". وتكشف الاتجاهات المختلفة عن تغيرات في زوايا مختلفة من القلب، فهناك اتجاهات تدل على الواجهة الأمامية للقلب، أخرى على الجهة الجانبية ومجموعة ثالثة للجهة السفلى للقلب. ويمكن الإشارة إلى أنواع مختلفة من أجهزة تخطيط القلب الكهربائي حسب عدد الوصلات التي يتم تسجيلها، على سبيل المثال بثلاث اتجاهات، أو 5 اتجاتات أو 12 اتجاها. جهاز تخطيط القلب الكهربائي 12 - يتم تسجيل 12 إشاراة كهربائية مختلفة في نفس الوقت تقريبًا. غالبًا تستخدم للتسجيل لمرة واحدة لرسم القلب، ويتم طباعته وإخراجه على نسخة ورقية. جهازان تخطيط القلب 3 - اتجاهات و 5 - اتجاهات التي تعمل على إظهار الرسم على جهاز الرصد الملائم، على سبيل المثال خلال عملية جراحية أو أثناء نقل المريض في سيارة اسعاف. قد يكون هناك أو قد لا يكون هناك أي سجل دائم لمدة 3 -- 5 أو الاتجاه رسم القلب، اعتمادا على المعدات المستخدمة. ممكن أو لا يمكن أن يكون تسجيل لجهاز التخطيط للقلب 3 - اتجاهات و 5 - اتجاهات، حسب المعدات المستخدمة في الفحص.

تعتبر هذه الطريقة أفضل وسيلة لقياس وتشخيص الإيقاعات غير الطبيعية للقلب، [1] بالأخص للإيقاعات الغير طبيعية بسبب التلف الذي أصاب الأنسجة الموصلة التي تنقل الإشارات الكهربائية، أو الإيقاعات الغير طبيعية التي تسببها اختلالات الكهرل.[2] في الذبحة الصدرية، يستطيع جهاز تخطيط القلب أن يعمل على تحديد إذا تعرضت إجزاء محددة من عضلة القلب للضرر، على الرغم من عدم تغطية أجزاء القلب كامًلا.[3] لا يمكن للEKG أن يقيس بشكل صحيح إمكانية الضخ للقلب، والذي يستند إلى الموجات فوق الصوتية (تخطيط صدى القلب) أو تستخدم اختبارات الطب النووي. فمن الممكن للإنسان أو الحيوانات الأخرى أن تكون في السكتة القلبية ومع وجود إشارة تخطيط القلب العادي (حالة تعرف باسم النشاط عديم النبض الكهربائي).

موجبية وسالبية الموجات[عدل]

توضع الاسلاك في اجزاء معينة على الجسم لرصد كلا من شدة و اتجاه التيار الكهربائي فكلما زادت الشدة زاد ارتفاع اما الاتجاه فإن كان التيار بإتجاه القطب الموجب رُسمت الموجة فوق مستوى الخط وإن كان اتجاه التيار بعيدا عن القطب الموجب رسمت الموجة تحت مستوى الخط. اما إن كان اتجاه تعافي الخلايا (رجوع القطبية لجدران الخلية)بإتجاه القطب الموجب تكون القراءة بالسالب و بعيدا عن القطب الموجب تكون القراءة بالموجب. ولهذا السبب تكون القراءات مختلفة بالنسبة من حيث القراءات لكل من 12 قطب (I,II,III,V1,V2,V3,V4,V5,V6,aVR,aVL,aVF)

التاريخ[عدل]

تخطيط القلب الكهربائي لأينتهوفن.


ورقة الرسم البياني لتخطيط القلب الكهربائي[عدل]

هي ورقة خاصة ذات تأثير حراري، حيث يتغير لونها اذا تعرضت لكمية حرارة معينة فعندما تسخن ابرة التأشير تترك اثر على الورق مما يسبب ظهور خط ازرق او رصاصي يمثل الاشارة القلبية وهناك نوع اخر من الورق يكون ورق عادي غير حراري يستخدم في اجهزة التخطيط الحديثة وتستخدم الطابعة الالكترونية بدل الابرة الحرارية

التصميم[عدل]

يوجد خمس موجات رئيسية تظهر على نتائج تخطيط القلب "P,Q,R,S,T" على التوالي حيث كل موجة ترمز لنقطة معينة في القلب عند سريان التيار الكهربائي فيها تبدأ من الاذين وصولا الى البطين والفترات الموجودة بين الموجات ترمز للوقت اللذي احتاجه التيار للوصول من نقطة الى اخرى. قالب:الموجات بترتيب الظهور من اليسار الى اليمين الموجة (P) هي أول موجة تظهر وتدل على إزالة الاستقطاب الناتج عن مرور تيار كهربائي في كلا من الاذين الايمن والايسر ومدى ارتفاع الموجة يدل على قوة الجهد المبذولة وعرض الموجة يدل على الفترة المستغرقة لذلك. الموجة (Q) وهي غالبا مايتم ذكرها لصعوبة تحديدها وتمكن الصعوبة في كونها صغيرة جدا وتتواجد قبيل موجة عالية في شدة التيار وتدل هذه الموجة على إزالة الاستقطاب الناتج من مرور تيار كهربائي على الحاجز بين البطينين. الموجة (R) وهي أعلى الموجات من ناحية شدة التيار واقلها زمنا وتعتبر من أهم الموجات حيث انها تدل على مرور تيار كهربائي مما ينتج إزالة استقطاب لكلا من البطين الايمن والايسر. الفترة بين الموجتين P,R أو (p-r interval)ولاتسمى هذه الفترة ب P,Q لعدم ضمان وضوح الموجة Q في نتائج التخطيط. وتعبّر هذه الفترة عن الوقت الذي استغرقه التيار من نقطة بداية الموجة P حتى نقطة البداية للموجة R. "اي من بداية إزالة استقطاب خلايا الاذينين حتى وصول التيار الى البطينين. الموجة S أو تعبر هذه الموجة على مرور تيار كهربائي في جدران البطينين بإتجاه الاعلى مما ينتج إزالة استقطابالخلايا الموجودة على كلا من الجدار الايمن والايسر للبطينين الموجة (T)وتدل هذه الموجة على تعافي الخلايا المكونة للكل من البطينين الايمن والايسر .. وبسبب ضخامة جدران البطينين نسبة الى الأذينين فإن الموجة الدالة على تعافي خلايا الاذينين يتم قمعها بالموجة (T) الموجة U او "U wave" ظهور هذه الموجة يكون نادرا في القلب الصحي حيث تدل على مرور التيار الكهربائي خلال العضلة الحليمية المسؤولة مرتبطة ب كلا من الصمامات الابهري وثلاثي الشرف عبر اوتار.

الاتجاهات[عدل]

يوجد تقريبا 3 مجموعات من الاتجاهات في تخطيط القلب الاولى 3 والثانية 3 والثالثة 6 للصدر

مع مراعاة الأسلاك على ان تكون ملفوفة في المسافة ما بين الجسم والجهاز لتقليل تآثير الفيض الكهرومغناطيسي الصادر من التيارات التي تسير داخل الأسلاك لكي يقل تآثيرها على الأسلاك الاخرى كما يجب مراعاة عزل الأسلاك بنفس طريقة عزل كابلات المستقبل التفزيوني من صحن الاستقبال بحيث يكون ملفوف السلك بشبك معدني موصول بالآرضي لتفريغ شحنته ليصبح عازلا حسب قانون فراداي ليقلل الكثير من التمويه والنضليل الذي قد يؤثر سلبا على قراءة الجهاز لإشارة القلب

الموجات والفترات[عدل]

يوجد خمس موجات رئيسية تظهر على نتائج تخطيط القلب "P,Q,R,S,T" على التوالي حيث كل موجة ترمز لنقطة معينة في القلب عند سريان التيار الكهربائي فيها تبدأ من الاذين وصولا الى البطين والفترات الموجودة بين الموجات ترمز للوقت اللذي احتاجه التيار للوصول من نقطة الى اخرى. قالب:الموجات بترتيب الظهور من اليسار الى اليمين الموجة (P) هي أول موجة تظهر وتدل على إزالة الاستقطاب الناتج عن مرور تيار كهربائي في كلا من الاذين الايمن والايسر ومدى ارتفاع الموجة يدل على قوة الجهد المبذولة وعرض الموجة يدل على الفترة المستغرقة لذلك. الموجة (Q) وهي غالبا مايتم ذكرها لصعوبة تحديدها وتمكن الصعوبة في كونها صغيرة جدا وتتواجد قبيل موجة عالية في شدة التيار وتدل هذه الموجة على إزالة الاستقطاب الناتج من مرور تيار كهربائي على الحاجز بين البطينين. الموجة (R) وهي أعلى الموجات من ناحية شدة التيار واقلها زمنا وتعتبر من أهم الموجات حيث انها تدل على مرور تيار كهربائي مما ينتج إزالة استقطاب لكلا من البطين الايمن والايسر. الفترة بين الموجتين P,R أو (p-r interval)ولاتسمى هذه الفترة ب P,Q لعدم ضمان وضوح الموجة Q في نتائج التخطيط. وتعبّر هذه الفترة عن الوقت الذي استغرقه التيار من نقطة بداية الموجة P حتى نقطة البداية للموجة R. "اي من بداية إزالة استقطاب خلايا الاذينين حتى وصول التيار الى البطينين. الموجة S أو تعبر هذه الموجة على مرور تيار كهربائي في جدران البطينين بإتجاه الاعلى مما ينتج إزالة استقطابالخلايا الموجودة على كلا من الجدار الايمن والايسر للبطينين الموجة (T)وتدل هذه الموجة على تعافي الخلايا المكونة للكل من البطينين الايمن والايسر .. وبسبب ضخامة جدران البطينين نسبة الى الأذينين فإن الموجة الدالة على تعافي خلايا الاذينين يتم قمعها بالموجة (T) الموجة U او "U wave" ظهور هذه الموجة يكون نادرا في القلب الصحي حيث تدل على مرور التيار الكهربائي خلال العضلة الحليمية المسؤولة مرتبطة ب كلا من الصمامات الابهري وثلاثي الشرف عبر اوتار.


النواقل والمشاهدات[عدل]


الاستخدامات[عدل]

  • وجود ألم في الصدر
  • في حالة عدم انتظام ضربات القلب
  • ضيق التنفس
  • التعب والاجهاد المستمر
  • وجود دقات غير طبيعية في القلب
  • تشخيص بعض امراض القلب
  • فحص القلب الروتيني إذا كان هناك تاريخ عائسلي
  • متابعة كفاءة أدوية القلب

الانواع[عدل]

  • رسم القلب المحمول (هولتر)

وهو جهاز محمول له شاشة صغيرة يعلق على الجسم لمدة 24 ساعة لفحص ايقاع القلب, حيث يتم تسجيل نشاط القلب الكهربي خلال يوم كامل.

  • رسم القلب بالمجهود

يتم رسم القلب بالمجهود عن طريق ركوب دراجة أو المشي على مشاية رياضية كهربائية لمعرفة نشاط القلب أثناء المجهود البدني.

تحديد عامل التصفية[عدل]


مؤشرات[عدل]


بعض الكيانات المرضية التي يمكن أن ينظر إليها باستخدام تخطيط القلب الكهربائي[عدل]

امراض القلب الإجراءات •اختبارات الدم •مخطط صدى القلب •الرنين المغناطيسي القلب والأوعية الدموية •اختبار إجهاد القلب •التسمع (الاستماع مع سماعة الطبيب) الكهربائي (ECG أو EKG)

•فترة QT •موجة أوسبورن •الإسعافية هولتر رصد •دراسة الكهربية •التحفيز الكهربائي المبرمج •مقياس ضغط الدم (ضغط الدم صفعة) •أنزيمات القلب •قسطرة الشريان التاجي •عضلة القلب كسور بلوغ التدفق (FFRmyo) •IVUS (داخل الأوعية الدموية بالموجات فوق الصوتية) •أكتوبر (البصرية بالاتساق التصوير المقطعي)

جميع الحقوق نيوز ميديكال

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Braunwald E. (Editor), Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine, Fifth Edition, p. 108, Philadelphia, W.B. Saunders Co., 1997. ISBN 0-7216-5666-8.
  2. ^ Van Mieghem، C؛ Sabbe، M؛ Knockaert، D (2004). "The clinical value of the EKG in noncardiac conditions". Chest 125 (4): 1561–76. doi:10.1378/chest.125.4.1561. PMID 15078775. 
  3. ^ "2005 American Heart Association Guidelines for Cardiopulmonary Resuscitation and Emergency Cardiovascular Care - Part 8: Stabilization of the Patient With Acute Coronary Syndromes." Circulation 2005; 112: IV-89 - IV-110.