مخطوطة القرآن بجامعة برمنغهام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مخطوطة القرآن بجامعة برمنجهام
مخطوطة للقرآن الكريم
Birmingham Quran manuscript.jpg

المؤلف مجهول
اللغة عربية
البلد موجودة في مكتبة جامعة برمنغهام
تاريخ الإصدار ~ 645 م
التقديم
نوع الطباعة برشمان، رق الكتابة
الحبر
خط حجازي
المواقع

مخطوطة القرآن بجامعة برمنغهام تضم صفحتين من القرآن الكريم، عُثر عليها في جامعة برمنغهام؛ وتبيّن بفحصها بتقنية الكربون المشع أن عمرها يبلغ نحو 1370 عاماً، وهو ما قد يجعلها من أقدم نسخ المصحف في العالم.[1] عثرت الدكتورة ألبا فيديلي، والتي كانت تدرس العناصر في مجموعة من مخطوطات الشرق الأوسط كجزء من بحثها للحصول على درجة الدكتوراة، على صحفتين من مصحف غير معرّفتين تعودان لأواخر القرن السابع الميلادي. وقد رتبت لفحصهما باستخدام الكربون المشع في وحدة مسارع الكربون المشع في جامعة أكسفورد. قُدّر أن تاريخ المخطوطة يعود للفترة بين عامي 568 و645 ميلادي بنسبة دقة 95.4%.[2]

وقال الدكتور والي، المتخصص البارز في المخطوطات الفارسية والتركية في المكتبة البريطانية (إن هاتين اللفافتين المكتوبتين بخط يد حجازي جميل ومقروء بشكل مدهش، تعودان بكل تأكيد إلى زمن الخلفاء الثلاثة الأوائل)، والخط الحجازي هو من الخطوط العربية التي كان يُكتب بها القرآن في القرن الأول الهجري، وهو ما يجعل الوثيقة إحدى أقدم نسخ القرآن في العالم، وقال الدكتور والي أيضا (العثور على هذه المخطوطة، بجمال محتواها الخالص وخطها الحجازي الواضح بشكل مثير، خبر يدخل السعادة إلى قلوب المسلمين).[3] المخطوطة تتكون من صفحتين من المصحف الشريف وتحتوى الصفحة الأولى من المخطوطة على الآيات من الآية رقم 22 الى الآية رقم 31 من سورة الكهف، أما الصفحة الثانية من المخطوطة فتشتمل على جزئين من النصوص بينهما فاصل أما الجزء الأول فهو عبارة عن الآيات الخمس الأخيرة من سورة مريم، والجزء الثاني من نفس الصفحة يحتوي على بدايات سورة طه.

موافقتها للقرآن الكريم[عدل]

مقارنة مخطوط برمنغهام بالقرآن الكريم

أكّد الشيخ محمد بن شمس الدين أن المخطوطة موافقة للمصحف الذي بين أيدينا، كما أكّد أن المصحف الذي بين أيدينا هو الأصل الذي نبني المقارنة عليه لأنّه نُقل إلينا بالتواتر -أي جيل عن جيل- ثم كان ولا يزال كل من يحفظ أو يكتب القرآن يقرأه على شيخه ليتأكد من سلامته كلمة بكلمة وحرفاً بحرف، أمّا المخطوطات -فقال- أنها معرّضة للخطأ وذلك لأننا نجهل كاتبها ونجهل دينه وعلمه ولا نعلم إذا كان قد قرأها على شيخه أم لا، لكن هذه المخطوطة موافقة لما عندنا فهي صحيحة وجيّدة [4]

انظر ايضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ بي بي سي (العربية):العثور على صفحات من إحدى "أقدم" نسخ المصحف في جامعة برمنغهام شون كوغلان بي بي سي 22 يوليو/ تموز 2015
  2. ^ name="UoB"
  3. ^ بي بي سي (العربية): العثور على صفحات من إحدى "أقدم" نسخ المصحف في جامعة برمنغهام شون كوغلان بي بي سي 22 يوليو/ تموز 2015
  4. ^ "موقع الشيخ محمد بن شمس الدين". فتوى.com. اطلع عليه بتاريخ 23 July 2015.