مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة
Kacare.gov.jpg


معلومات
المؤسس عبد الله بن عبد العزيز آل سعود
التأسيس 1431هــ / 2010م
الموقع الجغرافي
الشارع العليا
المدينة مدينة الرياض
الرمز البريدي صندوق البريد 2022، الرياض 11451
البلد  السعودية
رقم الهاتف 5555 11808 966 +
رقم الفاكس 5556 11808 966 +
الإدارة
الرئيس خالد بن صالح السلطان
النائب وليد بن حسين أبو الفرج
إحصاءات
الموقع http://www.energy.gov.sa/

مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة هي كيان علمي وبحثي وحكومي ذو شخصية اعتبارية مستقلة يترأس مجلس إدارتها وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، تعنى بشؤون الطاقة الذرية والمتجددة في المملكة العربية السعودية والمساهمة في التنمية المستدامة للمملكة. تأسست عام 1431هـ - 2010م بموجب الأمر الملكي رقم أ/ 35 وتاريخ 3/ 5/ 1431هـ ومقرها الرئيسي في مدينة الرياض.

تقوم المدينة بإجراء الانشطة البحثية والتطبيقية لخدمة التنمية المستدامة وتقديم التوصيات فيما يخص الطاقة المتجددة والطاقة الذرية على المستوى الوطني. وتقوم بدور رئيسي في التخطيط لإدخال تقنيات الطاقة الذرية (السلمية) والمتجددة إلى المملكة العربية السعودية بما في ذلك المشاركة في إعداد الإستراتيجية الوطنية لإنشاء مزيج طاقة وطني متوازن ومستدام، ووضع الخطط اللازمة لتنفيذها، ودعم البرامج والشراكات البحثية والعلمية في هذا السياق والعمل على تطوير القدرات البشرية اللازمة في قطاعي الطاقة الذرية والمتجددة وتوطين المنتجات الصناعية الناتجه عنه. وتسعى المدينة إلى التنسيق مع شركائها من الجهات الحكومية والمؤسسات العلمية ومراكز البحوث التطبيقية لتبادل المعلومات والخبرات، وكذلك عقد الشراكات من خلال التعاون العلمي بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية.

القيادة[عدل]

تشكلت بالأمر الملكي رقم أ / 36 وتاريخ 3/ 5/ 1431هـ[1] ثم بصدور الأمر الملكي رقم أ/ 228 بتاريخ 17/ 9 / 1439هـ[2] لتعيين رئيس المدينة الحالي.

الدكتور / خالد بن صالح السلطان - رئيس المدينة[2]

الدكتور / وليد بن حسين أبو الفرج - نائب الرئيس[1]

المهام[عدل]

تعمل المدينة على اقتراح سياسة وطنية للطاقة الذرية والمتجددة وتنفيذ الخطة الاستراتيجية اللازمة لها، إضافة إلى إنشاء وإدارة المشاريع لتحقيق أغراضها المستقلة مع الجهات ذات العلاقة بالداخل والخارج، علاوة على إنشاء مشاريع لتوليد الكهرباء من الطاقة الذرية والمتجددة وبناء مراكز للأبحاث والتطوير بغرض الوصول إلى مزيج طاقة وطني مستدام، وتعمل على إدخال مصادر جديدة للطاقة؛ للمساهمة في التنمية المستدامة، والمساهمة في دعم الاقتصاد الوطني.

كما تختص المدينة في تحقيق وانجاز:

  • إقتراح السياسة الوطنية لتطوير قطاع طاقة وطني فعال ومتوازن يسهم في تطوير الاقتصاد المحلي وكذلك وضع الإستراتيجيات والخطط اللازمة لتنفيذها.
  • تأهيل الكوادر البشــرية الوطنية.
  • تقديم بيانات الطاقة المتجددة للقطاع الخاص بهدف اختيار المناطق ذات الاشعاع الشمسي الأفضل لإنشاء مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة.
  • دعم برامج البحوث المشتركة بين المملكة والمؤسسات العلمية الدولية لمواكبة التطوير العلمي المستمر في تقنيات الطاقة الذرية والمتجددة.
  • عمل دراسات الجدوى اللازمة للمفاعلات النووية للاستخدامات السلمية.
  • رفع مستوى الوعي بأهمية الطاقة الذرية والمتجددة لمستقبل الاقتصاد الوطني.
  • الشراكة والتعاون مع أكبر موردي التقنيات النووية الدوليين لتعريفهم بأهداف مكونات المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة وخصوصاً في مجال المفاعلات النووية الكبيرة، وتوجه المملكة للدخول في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية بهدف انتاج الكهرباء والمياه المحلاة.


المشاريع و المبادرات[عدل]

المشروع الوطني للطاقة الذرية[3][عدل]

أُنشئ المشروع الوطني للطاقة الذرية في عام 2017م، ويتكون من اربعة مكونات رئيسية وهي:

١- المفاعلات النووية الكبيرة[عدل]

وهي مفاعلات ذات قدرة كهربائية تقدر ما بين 1200 – 1600 ميغاوات من السعة الكهربائية للمفاعل الواحد والتي تساهم في دعم الحمل الأساسي في الشبكة الكهربائية على مدار السنة.

٢- المفاعلات النووية المدمجة الصغيرة[عدل]

تمكن هذه المفاعلات المملكة من تملك وتطوير تقنيات الطاقة الذرية وبنائها في أماكن منعزلة عن الشبكة الكهربائية تناسب متطلباتها من تحلية المياه والتطبيقات الحرارية المختلفة من الصناعات البتروكيميائية وتحتوي على المفاعلات النووية المدمجة الصغيرة عالية الحرارة والمبردة بالغاز (HTGR) ومفاعلات تقنية سمارت SMART[4].

٣- دورة الوقود النووي[عدل]

تمثل الخطوة الاولى للمملكة في طريق الإكتفاء الذاتي في إنتاج الوقود النووي والذي سيسهم في تأهيل كفاءات وطنية مختصة في عملية إستكشاف وانتاج اليورانيوم وتوظيف الخبرات المكتسبة في هذا المشروع لتطوير موارد المملكة الطبيعية من اليورانيوم.  

٤- التنظيم والرقابة (هيئة الرقابة النووية والإشعاعية)[عدل]

هي جهة مستقلة تقوم بدور الرقابة والإشراف على تنفيذ جميع مكونات المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة العربية السعودية لضمان أعلى مستويات السلامة والتي تهدف إلى حماية الأفراد والمجتمع و البيئة والمنشآت النووية من الإشعاع المؤين والأنشطة الإشعاعية في المملكة.

مبادرات المدينة في الطاقة المتجددة[عدل]

للمدينة ثلاث مبادرات مرتبطة ببرنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية،  الذي هو أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030.

مبادرة المركز الوطني لبيانات الطاقة المتجددة:[5][عدل]

يعمل المركز الوطني لبيانات الطاقة المتجددة على توفير البيانات اللازمة للدراسات والأبحاث والمشاريع، حيث يقوم المركز بخدمة شريحة كبيرة من المستخدمين سواءً المستثمرين، الباحثين، أو مطوري التقنيات وغيرهم. وذلك لتمكينهم من الحصول على البيانات ذات الدقة والجودة العالية للقيام بمهامهم المختلفة. كما يتميز المركز بتوفيره أدوات المحاكاة والنمذجة والتنبؤ للطاقة المتجددة، وكذلك يقوم بتقديم صورة شاملة لحالة قطاع الطاقة المتجددة في المملكة ومعدلات النمو فيه باستخدام الوسائل المتقدمة لذكاء البيانات.

مبادرة توطين تقنيات الطاقة المتجددة:[6][عدل]

يهدف برنامج توطين تقنيات الطاقة المتجددة إلى زيادة المحتوى المحلي لقطاع تقنيات الطاقة المتجددة عن طريق تسريع نمو القطاع الخاص المحلي ودعم الشركات المحلية لتطوير منتجات وتطبيقات وخدمات في مجال الطاقة المتجددة. ويكون تمكين القطاع الخاص المحلي عبر إنشاء مشاريع مشتركة اولية لهذه التقنيات بقيادة القطاع الخاص. حسب أفضل الممارسات العالمية، و بناء على الدراسات المعيارية التي عملتها المدينة بتطبيق مبدأ مشاركة التكاليف بين الحكومة والقطاع الخاص المحلي لهذه التقنيات.

مبادرة تأهيل رأس المال البشري[عدل]

تقوم المدينة بالتعاون مع مختلف شركاء العمل داخل المملكة ومع المؤسسات الدولية الرائدة، بالعمل على تطوير وتحفيز رأس المال البشري بما يتواءم مع سوق العمل من خلال دعم وتمكين والإشراف على تطوير نظام التعليم البيئي.

وتتمثل الأهداف الرئيسية للمبادرة فيما يلي:

  • إستقطاب القوى العاملة والتوظيف.
  • دعم تطوير نظام التعليم البيئي.
  • دعم توطين التكنولوجيا ونقل المعرفة من خلال بناء الكوادر البشرية.

معرض مشكاة التفاعلي[عدل]

إحدى مبادرات المدينة المجتمعية[7] للتعريف بالمعلومات الخاصة بالطاقة الذرية والمتجددة ويستقبل معرض مشكاة التفاعلي زواره من العائلات والطلاب والطالبات على مدار العام الدراسي.

الموقع[عدل]

تقع في الوقت الحالي في الرياض على شارع العليا مبنى العقارية بلازا.

الميزانية[عدل]

تبلغ أول ميزانية للمدينة والتي تم تخصيصها في موازنة الدولة للعام 1432-1433 هـ مبلغ وقدرة نصف مليار ريال سعودي أو أكثر.

مراجع[عدل]

  1. أ ب "أمر ملكي رقم أ / 36 بتاريخ 3 /5 /1431هـ". www.spa.gov.sa. وكالة الأنباء السعودية. 17-04-2010. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2019. 
  2. أ ب "صدور عدد من الأوامر الملكية". www.spa.gov.sa. وكالة الأنباء السعودية. 02-06-2018. مؤرشف من الأصل في 3 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2019. 
  3. ^ "اقتصادي / المهندس الفالح : عاقدون العزم على تحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة بأن تستمر المملكة المزود الأكثر موثوقية للطاقة في العالم وكالة الأنباء السعودية". www.spa.gov.sa. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 
  4. ^ "كوريا الجنوبية تبني مفاعلين نوويين للسعودية بملياري دولار". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 
  5. ^ "المملكة تطلق مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة والمركز الوطني لبياناتها". جريدة الرياض. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 
  6. ^ "الأخبار | مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة". www.energy.gov.sa. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 
  7. ^ "من نحن". معرض مشكاة التفاعلي. 2014-07-09. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 

https://www.energy.gov.sa