هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

مرتضى آويني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مرتضى آويني
مرتضى آويني
مرتضى آويني

معلومات شخصية
الميلاد 1326هـ ش
ري، الجمهورية الإسلامية في إيران
الوفاة 1372هـ ش
فكة، إحدى مناطق الحربية في إيران

تأثر بـ =

مواطنة Flag of Iran.svg إيران  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مصور،  ومخرج أفلام،  وصحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الفارسية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

مرتضى آويني، مخرج إيراني لسينما الوثائقیة وصحفي في مجال الثقافة.له أفلام وثائقية بعنوان رواية الفتح حول الحرب المفروضة علی الجمهورية الإسلامية من قبل العراق.[1][2]

حياته[عدل]

ولد مرتضى آويني عام 1947 م في مدينة ري من عائلة مؤمنة.اكمل دراسته الابتدائية والمتوسطة في زنجان وكرمان والعاصمة طهران ، قد تعرف على الفن في صغر سنه ، ينشد الاشعار ، ويكتب القصص القصيرة، ويرسم ، كما عرف في التصوير واخراج الافلام الوثائقية.بعد إكمال المرحلة الابتدائية والثانوية، التحق بالجامعة ونال شهادة الماجستير في الهندسة المعمارية من كلية الفنون الجميلة بجامعة طهران. وكانت له بحوث ودراسات في الأدب الفارسي.[3][4]

نشاطاته[عدل]

بعد إنتصار الثورة الإسلامية وتأسيس مؤسسة جهاد البناء، عُيّن بأمر من الخميني عام 1358هـ ش في هذه المؤسسة، لرفع الحرمان واليأس عن القرى والأرياف.توجه نحو إنتاج الأفلام التلفزيونية في مؤسسة جهاد البناء ليعكس هذا البأس والحرمان،ثم التحق بفريق عمل المسلسل التلفزيوني رواية الفتح والذي عكس جانب من بطولات قوات الإسلام أيام الحرب المفروضة وأنتج في هذا المجال مائة فيلماً وثائقياً من عام 1367هـ ش حتى نهاية الحرب المفروضة في قسم الفنون بمنظمة الإعلام الإسلامي، وإضافة إلى رئاسته لتحرير مجلة سورة والنشرات التابعة لها، كان مسؤولاً عن الوحدة التلفزيونية.[5]

وفاته[عدل]

في عام 1372هـ ش،حين تصويره لرفاة الشهداء والمناطق الحربية وقعت رجله على لغم، فانفجر اللغم، فأصابت شظاياه بدنه، فسقط أرضاً وفاضت روحه.ودفن في جنة الزهراء.[6]

تأليفاته[عدل]

له تأليفات في مختلف المجالات وكان يقف بقلمه أمام الإنحرافات والتسريبات الثقافية عن مسار الثورة الإسلامية.ولهذا لقبه المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي،بسيد شهداء أهل القلم.[7]

من مؤلفاته:

  1. بداية لنهاية.
  2. فتح الدم.
  3. سلسلة مقالات بعنوان (المرآة السحرية).
  4. سلسلة مقالات في الثقافة والفن.
  5. شرح غزليات الإمام الخميني .

نصب التذكار لمرتضى آويني[عدل]

لقد تم نصب نحت تمثال مرتضى آويني تذكاراً له في حديقة الشهيد آويني في طهران وهو مصنوع من البرونز.[8]

انظر ايضاً[عدل]

مصادر[عدل]