مروحية شبح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مروحيات الشبح)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أنموذج لمروحيات الشبح التي ظهرت أمام الملأ عام ٢٠١١.

مروحيات الشبح نوع من المروحيات التي تستغل تقنية التخفي وتبديد الصوت وتمتلكها الولايات المتحدة الأمريكية حصرا دون بقية الدول. تدعي بعض مصادر الاستخبارات أن أول مروحية شبح أمريكية دخلت حيز الخدمة منذ العام ٢٠٠٧ وهي نسخة مطورة من مروحية البلاك هوك، لكنها لم تظهر للعالم إلا بعد ذلك التاريخ بأربع سنوات عندما تحطمت إحدى مرحيات الشبح في خضم عملية اغتيال بن لادن[1].

الظهور الأول[عدل]

ظهرت هذه المروحيات أول مرة أمام الملأ منتصف عام ٢٠١١ حينما قامت قوات مغاوير أمريكية تدعى أسود البحر بالإقلاع من قاعدة باجرام في كابل والإغارة على بن لادن في منزله في أبوط آباد في باكستان وقتله دون أن ترصدها الكواشف الباكستانية. وعندما همت المروحيات بمغادرة الموقع أصيبت إحداهن إما بقذيفة أو إصطدمت بالجدار أو عطبت ميكانيكا وسقطت في باحة المنزل فانكشف أمرها.

مواصفاتها[عدل]

تمتاز مروحيات الشبح عن غيرها بقدرتها على التخفي من الكواشف وكذلك كتمان صوت المكائن لحد لا يمكن بعدها تمييزه عن صوت المكيف. الأمر الذي يؤهلها إلى اجتياز خطوط العدو دون رصدها حيث ذكر الجيش الباكستاني أن كواشفه لم ترصد أي حركة لتلك المروحيات رغم أنها كانت على مشارف العاصمة إسلام آباد. كما ذكرت بعض التحليلات أن المروحية تصدر صوتا كأنها تبتعد فيما هي الحقيقة تقترب نحو هدفها لإيهام العدو[2].

تسرب التقنية[عدل]

صرح مصدر مسئول في الجيش الباكستاني أن بلاده ربما تتيح للصين رؤية حطام الطائرة المتبقية بما أنها أبدت اهتماما بذلك. لكن الولايات المتحدة سارعت إلى المطالبة بإرجاع باقي الحطام وتم لها ما أرادت بعد ذلك. لكن الصور أظهرت أن الأمن الباكستاني لم يأبه بتجميع الحطام وأن الأطفال كانوا يلهون بأجزاء غامضة من المروحية ما دفع أحد المسؤولين الأمريكان إلى القول أنه سيكون مصدوما إن لم يكن الصينيون قد حظوا بفرصة رؤية المروحية.[3]

محاولات سابقة[عدل]

مروحية كومانشي ٦٦ المتخفية (أمام) ومروحية أباتشي غير متخفية (خلف).

قامت وزارة الدفاع الأمريكية بمحاولتين سابقتين لإدراج مروحيات الشبح في الخدمة. ومن هذه المشاريع مروحية آر أيه إتش-66 كومانشي التي بدأ العمل بها سنة ١٩٩٦ ولمدة ثمان سنوات قبل أن يلغى عام ٢٠٠٤ بداع ازدياد التكلفة وتركيز الجهد على تطوير الطائرات بدون طيار. كذلك كان ثمة استعمال لإحدى مرحيات الشبح في مهمة تجسس إبان حرب فيتنام.

انظر[عدل]

إحالات[عدل]