مسار الشمس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
يظهر مسار الشمس عبر السماء في الصورة، كما يظهر خط الاستواء السماوي الذي يمثل وسط السماء.
مسار الشمس ضمن النجوم التي تقابل مدار الارض

مسار الشمس (تسمى أحيانًا دائرة البروج) [1] هو الطريق الذي تتحرك فيه الشمس عبر السماء، حيث تبدو الشمس كأنها تدور في سماء الأرض، مع أن ما يحدث في الواقع هو أن الأرض تدور حول الشمس. وتتحرك الشمس في دائرة من الكرة السماوية تقسمها نصفين. والكواكب الثلاثة عشر الواقعة ضمن دائرة (مسار الشمس) تُسمَّى الأبراج السماوية، وتُسمَّى المنطقة التي تغطّيها هذه الأبراج بمنطقة البروج أو دائرتها. وكان الفلكيون القدماء يستخدمون نقطة تقاطع مسار الشمس وخط الاستواء السماوي كنقطة ابتدائية لحساب المواقع في السماء.[2]

يقطعُ مسارُ الشمس (في وسط دائرة البروج) مستوى الاستواء السماوي بزاوية ميل تسمى ميل دائرة البروج وتقدر بحوالي 23°27' وهي متغيرة نتيجة تبادر الاعتدالين والترنح اللذان يحدثان تغييرا في وضعي كل من دائرة البروج ومستوى الاستواء بالنسبة للنجوم الثوابت.

تتواجد الشمس في حوالي 21 مارس و23 سبتمبر في نقطة تقاطع مسار الشمس مع خط الاستواء السماوي. وهذان هما وقتي تساوي الليل والنهار (الاعتدالين)، وتسميان بنقطتي الربيع والخريف على التوالي. وفي حوالي 21 يونيو تصل الشمس إلى أقرب نقطة إلى الشمال على مسارها، وفي حوالي 21 ديسمبر إلى أقرب نقطة إلى الجنوب. وهذان هما وقتي بداية الصيف والشتاء وتسميان بنقطتي الانقلاب (نقطتي انقلاب الشمس) على التوالي. وكل من نقاط الربيع والخريف والصيف والشتاء تبعد كلٌ منها عن الأخرى بمقدار 90° في المقياس السماوي.

النجوم والنظام الشمسي
بينما تدور الأرض حول الشمس ، فإن الشمس التي تُرى من الأرض ، تتحرك في مدار إهليلجي (باللون الأحمر) في القبة السماوية هي تمر عبر الاعتدال الربيعي (خط الطول 0 درجة) ، عندما يكون خط طول الأرض نفسها هو 180°

تُشكل الكواكب مع الشمس ما يُعرف بـ سهل مسار الشمس أو سهل النظام الشمسي. وترجع هذه التسمية إلى أن مدارات الكواكب كلها تقع على مستوى واحد تقريباً، بحيث لا تميل عن بعضها إلا بشكل ضئيل. ونتيجة لهذا فالقمر والكواكب يكونون بالقرب دائماً من مسار الشمس.[3] والكواكب القزمة تميل بشكل أكبر من الكواكب عن مسار الشمس، فمثلاً، بلوتو يميل عنه بزاوية 17ْ وهاوميا بـ 22.28ْ.[4][5][6] ويميل محور دوران الأرض عن مسار الشمس بزاوية 23.5°، وهذا هو سبب حدوث الفصول.[3]

ولمسار الشمس قطبان شمالي وجنوبي، قطب البروج الشمالي يقع في كوكبة التنين وقطب البروج الجنوبي يقع في كوكبة أبو سيف.[7] أما الكوكبات التي تنزلها الشمس في مسيرها فهي اثنا عشر كوكبةً هم: الحمل؛ والثور؛ والتوأمان؛ والسرطان؛ والأسد؛ والعذراء؛ والميزان؛ والعقرب؛ والقوس؛ والجدي؛ والدلو؛ والحوت. وعندما تكمل الشمس مسيرها حول الأرض تشكل ما يسمى مستوى البروج وهو المستوى الذي رسمته الشمس جراء مسيرها.[8]

مسار الشمس والقمر[عدل]

مدار القمر قريب من مسار الشمس، مثله في ذلك مثل مدارات الكواكب.[9] وبدقة أكبر فمدار القمر مائل بزاوية 5° درجات عن مسار الشمس، ولهذا فإن الكسوف والخسوف يحدثان كل شهر. فعملياً، ظل القمر موجود دائماً في الفضاء، ولو كان مداره ومدار الأرض على نفس المستوى لحجب عنها الشمس مرة في الشهر أثناء مروره أمام الشمس وهو يدور حول الأرض. لكن بسبب هذا الميل فإن الأرض لا تكون دائماً في منطقة ظل القمر، ومن ثم فلا يُرى الكسوف من عليها. ولنفس السبب فإن ظل الأرض الذي يُسبب الخسوف قليلاً ما يواجه القمر، فغالباً ما يمر القمر بجانب ظلها بسبب ميل مداره.[10]

مسار الشمس والكواكب[عدل]

معظم الكواكب - بما في ذلك الأرض - تملك مدارات على نفس المستوى تقريباً بفارق ضئيل يبلغ بضع درجات على الأكثر، حيث أنهم يبدون قريبين إلى مسار الشمس دائماً في السماء. ويُعد عطارد الاستثناء لأن ميل مداره يبلغ 7° درجات، مع أن هذا قليل نسبياً. وقد كان بلوتو هو الاستثناء الحقيقي في السابق حيث أن ميل مداره يبلغ 17° درجة، لكن تمت إعادة تصنيفه لاحقاً وأصبح كوكباً قزماً.[11] وبقية الأجرام في النظام الشمسي الخارجي تملك مدارات شديدة الميل أيضاً حتى بالنسبة إلى بلوتو، فيبلغ ميلان مدار إيريس ما يقارب 45° درجة، وبقية الكواكب القزمة تملك مدارات ذات ميل مشابه.[4][5][6]

نظام الإحداثيات السماوي[عدل]

نقطة تقاطع مسار الشمس وخط الاستواء السماوي تمثل الاعتدالين، والاعتدال الربيعي هو نقطة الصفر في نظام الإحداثيات السماوية الاستوائي.

يوجد ثلاثة أنظمة رئيسية للإحداثيّات السماوية هما النظام السمتي والاستوائي والبروجي. ويتعلّق الثاني منهم بخط الاستواء السماوي والثالث منهم بمسار الشمس. يوجد في نظام الإحداثيات البروجي - كنظام الإحداثيات الأرضي - خطوط الطول والعرض، لكنها ذات أسماء مختلفة هي «الميل» و«المطلع المستقيم». وقد تم اختيار نقطتي تقاطع خط الاستواء السماوي مع مسار الشمس (الاعتدالان) لكي يكونا نقطتي الصفر في نظام الإحداثيات الاستوائي. حيث أن النقطة التي يتقاطع فيها المساران في فصل الربيع (الاعتدال الربيعي) هي نقطة الصفر التي يبدأ منها كل من الميل والمطلع المستقيم، ويُقاس الميل بالدرجات أما المطلع المستقيم فـ بالساعات والدقائق والثواني القوسية.[12]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أیضاً یسمى دائرة البروج في بعض الأحیان http://www.mawsoah.net/gae_portal/maogen.asp?main2&articleid=%21%E3%E4%D8%DE%C9%20%C7%E1%C8%D1%E6%CC%21016175_0 حیث تعتبر دائرة البروج على منطقة البروج، وهي منطقة حدودیة تقع على مسافة 18 درجات حول مسار الشمس، ولکن الإشارة إلى دائرة البروج بمسار الشمس أصح من الإشارة بمنطقة البروج لأن مسار الشمس دائرة هندسیة ومنطقة البروج منطقة مساحة تحيط بمسار الشمس. نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ علم التنجيم - مسار الشمس: رباط دائرة البروج. تاريخ الولوج 5 مايو 2010. نسخة محفوظة 03 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب سهل مسار الشمس. من موقع "zoom astronomy". تاريخ الولوج 5 مايو 2010. نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2000 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب مُتصفّح قاعدة بيانات الأجرام الصغيرة - هاوميا. ناسا. تاريخ الولوج 5 مايو 2010. نسخة محفوظة 10 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب مُتصفّح قاعدة بيانات الأجرام الصغيرة - ميكميك. ناسا. تاريخ الولوج 5 مايو 2010. نسخة محفوظة 01 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب مُتصفّح قاعدة بيانات الأجرام الصغيرة - إيريس. ناسا. تاريخ الولوج 5 مايو 2010. نسخة محفوظة 07 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Celestial Sphere نسخة محفوظة 19 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ The Path of the Sun, the Ecliptic نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2000 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ الكسوف ومسار الشمس. لـ"روبرت نِمِروف" و"جيري بونّيل". على موقع "أبود" (الصورة الفلكية اليومية) من نشر وكالة ناسا. تاريخ الولوج 5 مايو 2010. نسخة محفوظة 30 مايو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "الموسوعة العربية العالمية" - الطبعة الثانية (1999م)، لـ"مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع". موضوع "الكسوف والخسوف" ص281 مجلد "ك".
  11. ^ الميل المداري لكواكب النظام الشمسي. على موقع "Zoom Astronomy". تاريخ الولوج 9 تموز/يوليو 2010. نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2000 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ نظام الإحداثيات السماوي. موقع "Astronomy 161". تاريخ الولوج 9 تموز/يوليو 2010. نسخة محفوظة 06 أكتوبر 2000 على موقع واي باك مشين.