انتقل إلى المحتوى

مستخدم:Amani abdallah mahmoud

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

المرأةالمعيلة وانحراف الابناء دراسة ميدانية في محافظة بني سويف

يعد انتشار ظاهرة النساء المعيلات للأسر في المجتمع المصري مؤشراً لعدد من الظواهر السلبية في المجتمع ، مما استوجب دراستها ومعرفة أسبابها وأبعادها والآليات التي يجب اتخاذها للتخفيف من حدة أثارها .

اهداف الدراسة : تهدف الدراسة إلي معرفة أثر الضغوط علي المرأة المعيلة والأبناء وعلي إدارة شئون أسرتها في محافظة بني سويف وذلك من خلال :

١.وصف ظاهرة المرأة المعيلة وتحليلها بصورة أكثر عمقاً للوقوف علي أبعاد المشكلة وأسبابها . ٢.محاولة الوصول إلي صحة العلاقة بين المرأة المعيلة وانحراف الأبناء . ٣.التعرف علي الضغوط والمشكلات التي تواجه المرأة المعيلة في المجتمع المصري . ٤.وضع مجموعة من الحلول للمشكلات التي تواجه المرأة المعيلة .

منهج الدراسة وأدواتها : اعتمدت الباحثة علي المنهج الوصفي ، مستخدمة استمارة المقابلة كأداة للدراسة والملاحظة .

نتـــــائج الـــــدراســـة : توصلت الدراسة إلي نتائج عديدة أهمها :

  • وقوع نسبة كبيرة من المبحوثات في الفئة العمرية من 30- 40 سنة التي تحملن مسئولية الاسرة في بداية عمرهن .
  • أهم أسباب إعالة المرأة لأسرتها : وفاة الزوج و الطلاق و قلة دخل الزوج و هجره لأسرته .
  • تعدد الضغوط والمشكلات التي تواجه المرأة المعيلة وأسرتها من الضغوط الاقتصادية وتليها الضغوط الاجتماعية وثم الضغوط الصحية وأخيراً النفسية .
  • توفير فرص عمل مناسبة باجور مناسبة للمرأة المعيلة لسد احتياجات اسرتها .

تـــوصـــيات الدراســــة : توصل الباحث إلي التوصيات التالية :

  • توعية المرأة المعيلة بحقوقها وضرورة دفعها للمشاركة في تنمية مجتمعها .
  • تغيير نظرة المجتمع إلي المرأة المعيلة والتي تصفها بالدرجة الاولي في إطار ربة البيت ومربية الاطفال فقط .
  • حث المرأة المعيلة علي الخوض في العمل لحسابها الخاص من خلال المشروعات الصغيرة .
  • تشجيع المرأة المعيلة علي حضور الدورات التدريبية لتنمية مهاراتها وزيادة قدرتها علي العمل في وظائف مناسبة لها .
  • تصميم وتنفيذ برامج المشروعات التي تستهدف التخفيف من حدة الفقر في المجتمع وخصوصاً النساء المعيلات .