مستخدم:Avocato/مصر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

قالب:جمهورية مصر العربية مِصْرُ (الاسم الرسمي: جمهورية مصر العربية)، دولة عربية تقع في أقصى الشمال الشرقي من قارة أفريقيا، وتقع أيضاَ في أقصى الجنوب الغربي من قارة أسيا يحدها من الشمال الساحل الجنوبي الشرقي للبحر المتوسط ومن الشرق الساحل الشمالي الغربي للبحر الأحمر ومساحتها 1,002,450 كيلومتر مربع. مصر دولة تقع معظم أراضيها في أفريقيا غير أن جزءً من أراضيها، وهي شبه جزيرة سيناء، يقع في قارة آسيا، فهي دولة عابرة للقارات. تشترك مصر بحدود من الغرب مع ليبيا، ومن الجنوب مع السودان، ومن الشمال الشرقي مع فلسطين وقطاع غزة، وتطل على البحر الأحمر من الجهة الشرقية. تمر عبر أرضها قناة السويس التي تفصل الجزء الآسيوي منها عن الجزء الأفريقي. هي الدولة الوحيدة التي ذكرت في الديانات السماوية الثلاثة، كما أنها الدولة الوحيدة التي حافظت على استمرار وبقاء اسمها دون تغيير على مر العصور.[بحاجة لمصدر]

ويتركز أغلب سكان مصر في وادي النيل، وبالذات في القاهرة الكبرى التي بها تقريبا ربع السكان، والإسكندرية؛ كما يعيش أغلب السكان الباقين في الدلتا وعلى ساحلي البحر المتوسط والبحر الأحمر ومدن قناة السويس ،وتشغل هذه الأماكن ما مساحته 40 ألف كيلومتر مربع. بينما تشكل الصحراء غالبية مساحة الجمهورية وهي غير معمورة. معظم السكان في مصر حاليا من الحضر، ربعهم في القاهرة الكبرى.

تشتهر مصر بالحضارة الفرعونية وبعض المعالم الأكثر شهرة في العالم، مثل أهرام الجيزة وأبو الهول وآثارها القديمة مثل الموجودة في مدينة منف وطيبة والكرنك ووادي الملوك، وهناك اهتمام عالمي كبير بدراسات آثار مصر، حتى أن هناك أحد العلوم يسمى (علم المصريات) (بالإنجليزية Egyptology)، ويتم عرض أجزاء من هذه الآثار من هذه المواقع في المتاحف الكبرى في جميع أنحاء العالم. مصر تمتلك واحدة من أكثر الاقتصادات نموا وتنوعا في الشرق الأوسط، مع قطاعات مثل السياحة والزراعة والصناعة والخدمات وتأتي مستويات الإنتاج على قدم المساواة تقريبا. إن الاقتصاد المصري ينمو نموا سريعا، ويرجع ذلك إلى تشريعات تهدف إلى جذب الاستثمارات، مع إضافة كل من الاستقرار الداخلي والسياسي، جنبا إلى جنب مع التجارة الحديثة وتحرير السوق.

أصل التسمية[عدل]

الراجح أن كلمة «مصر» مشتقة من الكلمة المصرية القديمة «مجر» أو «مشر» التي تعني "المُحصّن" أو "المَحمي"،[1] وذلك في إشارة إلى حدود مصر الطبيعية التي حمتها، إلى حد كبير، من هجمات الغزاة. وقد ذُكِرت "مصر" لأول مرة في القرن الرابع عشر قبل الميلاد؛ وذلك في رسالة وجهها أمير كنعاني إلى ملك مصر أشار فيها إلى مصر باسم «مصري».[1] وظلّ الاسم يُذكر بين الحين والآخر في العصور التالية في نصوص آشورية وبابلية وفارسية.[1]

لمصر عدة مُسمّيات في اللغات الأوروبية؛ مثل (بالإنجليزية: Egypt)‏ وغيرها، وهي أسماء مُشتقة من الكلمة الإغريقية «إيجوبتس» (بالإغريقية: Αίγυπτος)، وهو الاسم الذي عُرٍفت به مصر خلال القرن التاسع قبل الميلاد،[2] وقد ذُكر هذا الاسم لأول مرة في ملحمة الأوديسا للشاعر الإغريقي هوميروس.[2] والراجح أن أصل الكلمة «إيجوبتس» هو أنها تحريف لكلمة مصرية قديمة هي «حت - كا - بتاح»؛ وهو اسم أشهر معبد لبتاح معبود مدينة منف أقدم وأهم العواصم المصرية القديمة.[2][3]

وقد أطلق المصريون القدماء على بلدهم عدة أسماء أقدمها[4] «كِمي» أو «كِمِت» أو «كيميت» وتعني "الأرض السوداء" إشارة إلى خصوبة أرض مصر،[2][3][4] و«دِشْرِت» أي "الأرض الحمراء" إشارة إلى الصحراء التي تُمثل الجزء الأكبر من أرض مصر،[2][3] و«تامري» أي "الأرض المزروعة"، و«تاوي» أي "الأرضين" إشارة إلى الوجهين القبلي والبحري، و«إيدبوي» أي "الشاطئين" إشارة إلى ضفتي النيل.[2]

التاريخ[عدل]

ما قبل التاريخ[عدل]

يفترض المؤرخون ظهور الإنسان الأول في مصر سنة 100,000 ق.م،[5] وقد وُجدت آلات حجرية على سطح الهضبة الصحراوية المحيطة بوادي النيل دلّت على أن سكان مصر الأوائل قد عاشوا فوق الهضبة وعلى حافة الوادي،[6][7] وكان مناخ تلك الجهات رطب، فتوفرت المياه التي ساعدت على نمو الحشائش وبعض الأشجار. ولا تزال الوديان الصحراوية الجافة، التي كانت تجري فيها المياه في ذلك العصر، موجودة في بعض نواحي الهضبة حتى وقتنا الحاضر.[6] وهناك، عاش المصريون الأوائل مرحلة العصر الحجري القديم على الفطرة؛ حيث سكنوا الكهوف، واستعملوا آلات صنعوها من الحجارة والعظام والأخشاب،[7][8] وصنعوا الأسلحة النصلية.[9] ولما بدأت الأمطار تَقلّ، وبدأ مناخ الصحراء يجفّ تدريجيًا، هجروا الصحراء ليعيشوا بالقرب من وادي النيل حيث موارد المياه،[8] وعندها، عرف المصريون الزراعة، وتشييد المساكن من جذوع الأشجار، وصناعة الملابس من جلود الحيوانات، وصناعة الأواني الفخّارية، وظهر مجتمع قروي يحيا في قبائل متنقّلة كلِ منها في عزلة عن الأخرى، كما ظهر نوع جديد من تفكير الإنسان المصري وسلوكه.[10][11] بعد ذلك، اجتمع عدد من القبائل في منطقة واحدة أحاطوها بسور، فتكوّنت بذلك المدن التي أخذت تنتشر في الدلتا ووادي النيل.[10]

تاج مملكة الشمال
تاج مملكة الجنوب

وفي العصر الحجري الوسيط، بدأ المصري القديم في تزيين نفسه وتجميلها،[12] واستعملت المرأة المصرية أدوات الزينة في ذلك العصر؛ فكانت تكتحل بمادة خضراء، وتصبغ خَدّيها وشفتيها بمادة حمراء، وتصبغ حاجبيها بمادة سوداء، وتمشّط شعرها بأمشاط من قرون الحيوان أو العاج.[13] وكان من عادة المصريين الأوائل دفن موتاهم في حفرة مستديرة أو مستطيلة الشكل يضعوا فيها الميت على جانبه الأيسر ومعه أغلى ما اقتناه في حياته.[14]

ولما استقرّت الحياة، لعبت المصالح المشتركة دورًا كبيرًا في نقل المصريين من حياة القرية إلى حياة المدينة؛ حيث ساهمت المصالح في انضمام القبائل المُتفرّقة إلى بعضها البعض مكونة إمارات صغيرة مستقلة يحكمها أمير ولها طوطمًا خاصًا بها اعتبرته حاميها.[15][16] بعدها انضمت تلك الإمارات لبعضها البعض مكونة مملكتين مُنفصلتين إحداهما في الشمال، ولها ملك يلبس تاجًا أحمر اللون، ورمزها نبات اللوتس، وعاصمتها مدينة بوتو (حاليًا، في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ).[17][18] والأخرى في الجنوب، ولها ملك يلبس تاجًا أبيض اللون، وشعارها نبات البردي، وعاصمتها مدينة نخب (حاليًا، في مدينة إدفو بمحافظة أسوان).[17][18] أما عن لغة سكان مصر قبل التاريخ، فمن المحتمل جدًا أنها نفس اللغة التي كانت شائعة في عصر الأسرات.[19] وكان المصري القديم أول من سجّل أفكاره وخواطره؛ فاخترع بذلك الكتابة المعروفة بالهيروغليفية.[19]

التاريخ القديم[عدل]

الفرعون توت عنخ أمون أحد فراعنة الأسرة الثامنة عشر الفرعونية
الفرعون تحتمس الثالث "الفرعون الاسطورة"؛ سادس فراعنة الأسرة الثامنة عشر

بداية التاريخ المكتوب هو ظهور مملكة ضمت وادي النيل من مصبه حتى الشلال عاصمتها منف حوالي عام 3100 قبل الميلاد على يد ملك شبه أسطوري عرف تقليديًا باسم مينا (و يمكن أن يكون نارمر أو حور عحا) وقيامه بتوحيد مملكتي الشمال والجنوب المصريتين. وشهد عصر هذه الدولة نهضة شاملة في شتى نواحي الحياة، حيـث توصـل المصريـون إلى الكتابة الهيروغليفية لتحكمها بعد ذلك أسر ملكية متعاقبة على مر الثلاثة آلاف عام التالية لتكون أطول الدول الموحدة تاريخا؛[20]

ظل حاكم مصر يضفي عليه طابع الألوهية والتقديس، مستغلاً في ذلك الحس الديني لدى قدماء المصريين، منذ توحيد مصر عام 3200 سنة ق.م. وحتى احتلال الرومان مصر.

وفي عام 2560 ق.م. بنى الملك خوفو الهرم الأكبر، الذي ظل أعلى بناية في العالم حتى القرن 13.

وفي عام 1786 ق.م قام الهكسوس الذين قدموا إلى مصر كتجار وأجراء في القرن المضطرب السابق، يحتلون شمال مصر ويستقدمون الحصان والعجلة وقوي نفوذهم بسبب المشاكل الداخلية بمصر.

الملك أحمس يقاتل الهكسوس

وفي عام 1560 ق.م قام الفرعون أحمس بطرد الهكسوس وباقي القبائل الآسيوية، مؤسسا الدولة الحديثة وأصبحت مصر دولة إمبراطورية سيطرت على معظم مناطق العالم القديم. ولتضم حدودها في فترات مختلفة أقاليم الشام والنوبة وأجزاء من الصحراء الليبية وشمال السودان لتصبح مصر بذلك أول قوة عظمى في تاريخ البشرية، حتى أسقط الفرس آخر تلك الأسر الفرعونية وهي الأسرة الثلاثين عام 343 قبل الميلاد ودخول الإسكندر الأكبر مصر·

توالى في حكم مصر بعدها الإغريق البطالمة (منذ عام 332 ق.م) حيث دخل الإغريق مصر بقيادة الإسكندر الأكبر وأسس مدينة الإسكندرية في عام 331ق.م والتي أصبحت إحدى أهم حواضر العالم القديم، وخلفه في مصر البطالمة ثم الرومان عام 30 ق.م. على يد الإمبراطور أغسطس لتصبح مصر فيما بعد جزء من الإمبراطورية الرومانية حتى غزاها الفرس مجددًا لبرهة وجيزة عام 618 ميلادية، قبل أن يستردها منهم البيزنطيون عام 629.

التاريخ الوسيط[عدل]

في عام 639 ميلادية، قاد عمرو بن العاص في عهد الخليفة عمر بن الخطاب جيشًا إسلاميًا قام بفتح مصر، وخرج الرومان الشرقيين منها.

في العصور التالية لخروج الرومان من مصر تعاقبت ممالك ودول على مصر، فبعد الخلفاء الراشدين والدولة الأموية حكمها العباسيون ثم الإخشيديين والطولونيين حتى انتزعها منهم الفاطميون وجعلوا عاصمتهم القاهرة التي أسسها الخليفة الفاطمي المعز لدين الله الفاطمي، وذلك حتى أعادها الأيوبيون اسميًا إلى الخلافة العباسية، الذين نقلوا لاحقا عاصمتهم إليها بعد سقوط بغداد. أتى الأيوبيون بفئة من المحاربين العبيد هم المماليك، استقوت حتى حكمت البلاد بنظام إقطاعي عسكري، واستمر حكمهم للبلاد بشكل فعلي تحت الخلافة الاسمية للعباسيين، واستمر حكمهم حتى بعد أن فتحها العثمانيون، لتصبح مصر ولاية عثمانية عام 1517، ولتنتقل إلى العثمانيين الخلافة الإسلامية.

التاريخ الحديث[عدل]

كان عهد والي مصر وصاحب السودان محمد علي باشا الذي حكم مصر بدءًا من سنة 1805 وفتح السودان عام 1820، عهدا هاما في تحديث مصر ونقلها من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة، ويعتبر محمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة لما قام به من إصلاحات شملت جميع نواحي الحياة بما يتفق مع روح العصر الحديث وقتها، فبدأ ببناء جيش مصر القوي[21] وأنشأ المدرسة الحربية[21]، ونشأت صناعة السفن في بولاق[22][23] والترسانة البحرية في الإسكندرية[23]. وأصلح أحوال الزراعة والري وأنشأ القناطر والسدود والترع، وأنشأ المصانع والمعامل لسد حاجة الجيش وبيع الفائض للأهالي، وفي مجال التجارة عمل محمد علي باشا على نشر الأمن لطرق التجارة الداخلية وقام بإنشاء أسطول للتجارة الخارجية حيث ازدهرت حركة التجارة في مصر. ونشر التعليم لسد حاجة دواوين الحكومة فأنشأ المدارس على اختلاف مستوياتها وتخصصاتها وأرسل البعثات إلى أوروبا ونقل العلوم الحديثة.[24] كما كان له أثر في ازدياد استقلالها عن الإمبراطورية العثمانية وإن ظلت تابعة لها رسميا، مع استمرار حكم أسرته من بعده، وازداد نفوذها السياسي والعسكري في منطقة الشرق الأدنى إلى أن هددت المصالح العثمانية ذاتها.

بإتمام حفر قناة السويس 18 مارس 1869 ازدادت المكانة الجيوستراتيجية لمصر كمعبر للانتقال بين الشرق والغرب، وفي نفس الوقت استمر الخديوي إسماعيل في سعيه لتحديث مصر وتوسيعها، فضم أجزاء من بلاد السودان. لكن ذلك علاوة على إنفاقه على تحديث المدن على النمط الأوربي أثقل خزانة الدولة بالديون لمؤسسات مالية أجنبية بتشجيع من الدول الاستعمارية، وهو ما اضطر الخديوي إسماعيل إلى أن يستقيل ليتولى الخديوي توفيق الحكم مع استمرار أزمة الديون وزيادة التدخل الأجنبي لا سيما من بريطانيا. على الصعيد الداخلي ازداد التذمر والسخط في الأوساط الوطنية وبين ضباط الجيش، وكانت ذروة تلك الأحداث ثورة عرابي باشا التي أدت إلى تسيير بريطانيا العظمى عام 1882 حملة عسكرية احتلت مصر، وإن ظلت تابعة للإمبراطورية العثمانية اسميا حتى عشية الحرب العالمية الأولى سنة 1914.

أنشئت في ظل الحماية البريطانية على مصر السلطنة المصرية وكان أول السلاطين هو السلطان حسين كامل (1914-1917)وقد نصب سلطانًا على مصر بعدما عزل الإنجليز ابن أخيه الخديوي عباس حلمي الثاني وأعلنوا مصر محمية بريطانية في 1914 في بداية الحرب العالمية الأولى. تلك الخطوة أنهت السيادة الاسمية للعثمانيين على مصر، ويلاحظ أن لقب "سلطان" هو نفس اللقب لرأس الدولة العثمانية، ثم تولى الحكم من بعده فؤاد الأول الذي لقب بسلطان مصر حتى عام 1922 وتغير لقبه إلى ملك المملكة المصرية.

فاروق الأول، آخر ملوك مصر

في عام 1922 استقلت مصر عن حماية المملكة المتحدة بمقتضى تصريح 28 فبراير 1922 كإحدى نتائج ثورة 1919، وتغير طبقا لدستور 1923 لقب فؤاد الأول من سلطان مصر وصاحب السودان عام إلى ملك المملكة المصرية وصاحب السودان. وشهدت البلاد منذ 1923 حياة سياسية تعددية وليبرالية وإن أساء الملك حقه الدستوري بالجمع بين حل البرلمانات وإقالة الحكومات، ثم تم عقد معاهدة 1936 لمدة 20 عاما بين مصر وبريطانيا، وألغتها مصر من طرف واحد يوم 8 أكتوبر 1951 وألغت معها اتفاقية الحكم الثنائي للسودان الموقعة عام 1899 وعدلت مصر دستور عام 23 ليصبح لقب الملك ملك مصر والسودان ثم بدأت حرب القنال الفدائية لمدة 3 شهور حتى حريق القاهرة وإقالة أخر حكومة وفدية يوم 27 يناير 1952، ثم انقلب ضباط من الجيش المصري في 1952 على الملك فاروق الأول ولقبه (ملك مصر والسودان) وأجبروه على الرحيل عن مصر والتنازل لابنه الرضيع أحمد فؤاد الثاني أخر ملوك مصر، ثم أعلنت الجمهورية يوم 18 يونيو 1953، واستقل السودان يوم 1 يناير 1956.

التاريخ المعاصر[عدل]

قاد محمد نجيب تنظيم الضباط الأحرار الذي قام بانقلاب عسكري أيده الشعب ليصبح ثورة 23 يوليو 1952. عينت الثورة اللواء محمد نجيب كأول رئيس للجمهورية ومجلس قيادة الثورة، ثم تلاه جمال عبد الناصر والذي قام بالعديد من المهام من أهمها اتفاقية الجلاء مع بريطانيا التي كانت تحتل مصر والسودان (حيث كانتا مستمرتان كدولة واحدة بعد إسقاط الملكية وإعلان الجمهورية) في مقابل منح السودان حق تقرير المصير والذي على أساسه اختار السودانيون الانفصال، كما قام بإصدار قانون الإصلاح الزراعي، في عام 1958 توحدت كل من مصر وسوريا تحت مسمى الجمهورية العربية المتحدة إلا إنها تفككت عام 1961 ،ووضع أول خطة خمسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في تاريخ مصر عام 1960 ومحاولة تطوير الصناعة والإنتاج وتم إنشاء السد العالي 1960-1970 ومساعدة البلاد في مجال التعليم والصحة والإنشاء والتعمير والزراعة. وفي مجال السياسة الخارجية، عملت ثورة يوليو على تشجيع حركات التحرير من الاستعمار كما اتخذت سياسة الحياد الإيجابي مبدأ أساسيًا في سياساتها الخارجية. قامت إسرائيل في 5 يونيو، 1967 بشن هجوم على مصر وسوريا والأردن واحتلت سيناء والجولان والضفة الغربية لنهر الأردن·


نتج عن احتلال إسرائيل لشبه جزيرة سيناء دخول مصر حرب الاستنزاف مع إسرائيل التي استمرت حتى 7 أغسطس 1970، توفي جمال عبد الناصر في 28 سبتمبر 1970 تاركا لنائبه محمد أنور السادات تركه ثقيلة من المشاكل السياسية، تولى السادات منصب رئاسة الجمهورية وعمل على تسوية مشاكل الدولة الداخلية وإعداد مصر لخوض حرب جديدة مع إسرائيل بالتعاون مع سوريا.

ميدان التحرير أثناء الثورة

في 6 أكتوبر، 1973 في تمام الثانية ظهرًا، نفذت القوات المسلحة المصرية والقوات المسلحة العربية السورية هجومًا متزامن على القوات الإسرائيلية في كل من شبه جزيرة سيناء والجولان وهو ما عرف باسم حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان. بدأت الحرب على الجبهة المصرية بالضربة الجوية التي شنتها القوات الجوية المصرية ضد القوات الإسرائيلية، وعبرت القوات المصرية إلى الضفة الشرقية ورفعت العلم المصري.

دخل أنور السادات في تسوية النزاع العربي الإسرائيلي لإيجاد فرصة سلام دائم في منطقة الشرق الأوسط، فوافق على معاهدة السلام التي قدمتها إسرائيل (كامب ديفيد) في 26 مارس، 1979 بمشاركة الولايات المتحدة بعد أن مهدت زيارة الرئيس السادات لإسرائيل في 1977، وانسحبت إسرائيل من شبه جزيرة سيناء تماما في 25 أبريل، 1982 بانسحابها مع الاحتفاظ بشريط طابا الحدودي واسترجعت الحكومة المصرية هذا الشريط فيما بعد، بناء على التحكيم الذي تم في محكمة العدل الدولية فيما بعد. وفي 6 أكتوبر، 1981، تم اغتيال السادات في عرض عسكري أقيم بمناسبة ذكرى حرب أكتوبر، وقام بقيادة عملية الاغتيال خالد الإسلامبولي العضو في لمنظمة الجهاد الإسلامي التي كانت تعارض بشدة اتفاقية السلام مع إسرائيل. خلف السادات في الرئاسة نائب الرئيس محمد حسني مبارك. في أكتوبر 1981 تولى محمد حسني مبارك رئاسة جمهورية مصر العربية، باستفتاء شعبي بعد ترشيح مجلس الشعب له.

وفي 25 يناير عام 2011 اندلعت ثورة 25 يناير احتجاجًا على الأوضاع المعيشية والسياسية والاقتصادية السيئة وكذلك على ما اعتبر فسادًا بعد 30 عاما في ظل حكم محمد حسني مبارك. وفي 11 فبراير 2011 م أعلن عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية وقتها عن تنحي حسني مبارك عن الحكم وتسلم المجلس الأعلى للقوات المسلحة قيادة البلاد. استمرت الثورة بعد تنحي الرئيس حتى الآن على شكل مظاهرات واعتصامات، ولكن بزخم أقل نسبياً لتوقف عدداً من القوى السياسية عن المشاركة الدائمة.

السياسة[عدل]

المكتب الرئاسي بقصر الرئاسة

قامت الجمهورية في مصر يوم 18 يونيو 1953 برئاسة محمد نجيب كأول رئيس للجمهورية بعد انقلاب 23 يوليو 1952 وخلفه بعد ذلك جمال عبد الناصر الذي عزله من مجلس قيادة الثورة وتولى الحكم ويكون تعيين رئيس مجلس الوزراء من قبل رئيس الجمهورية. بالرغم من أن الدولة يفترض أنها منظمة في شكل نظام تعدد أحزاب منذ عام 1978 شبه رئاسي تتوزع فيه السلطة ما بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والبرلمان المصري ويكرس الفصل ما بين سلطات ثلاث؛ تشريعية وتنفيذية وقضائية، إلا أن السلطة تتركز فعليا في يد رئيس الجمهورية الذي يتم اختياره في انتخابات.[بحاجة لمصدر]

محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة منذ 11 فبراير 2011

جرت آخر انتخابات رئاسية في سبتمبر 2005 والتي فاز فيها الرئيس حسني مبارك بفارق كبير عن أقرب منافسيه أيمن نور، رئيس حزب الغد.[25][26]

كما تقام في جمهورية مصر انتخابات تشريعية متعددة الأحزاب لانتخاب نواب مجلس الشعب، تغير نظام الانتخاب فيها مرات عدة، كما اختلفت فيما يتعلق بالسماح للمستقلين بالترشح. جرت آخر انتخابات تشريعية في نوفمبر 2010 تالية لانتخابات الرئاسة.[27]

صحب كل من الانتخابات الرئاسية والتشريعية حراك سياسي كبير شمل فئات كانت عازفة عن المشاركة السياسية وكسرا "وجيزا" لحالة الركود السياسي التي جثمت على مصر منذ عقود بسبب هيمنة الحزب الوطني الديموقراطي، كما لا يزال العمل ساريا بقانون الطوارئ منذ 1981، وإن كانت نسبه كبيرة من الشعب لا تزال عازفة عن المشاركة السياسية وهو ما تجلى بشكل أكبر في انتخابات المحليات في 2008 التي كانت الحكومة أجلتها سنتين[28][29].

توجه العديد من الانتقادات من قبل منظمات حقوقية ومنظمات رسمية وغير رسمية للنظام الحاكم فيما يتعلق بالديمقراطية وحرية الرأي والتعبير والحرية الدينية والعقائدية واضطهاد الأقليات.

قامت ثورة شعبية عارمة في أنحاء مصر في يوم 25 يناير 2011 للمطالبة بتنحي الرئيس حسني مبارك، وأدت إلى ترك مبارك السلطة التي كلف بها المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

الجغرافيا[عدل]

السد العالي بجنوب مصر.

تبلغ مساحة مصر حوالي مليون كيلو متر مربع؛ 96% من مساحتها صحراء و4% من مساحتها صالح للزراعة والنشاط الفلاحي أي 35000 كم مربع.

التضاريس : تنقسم جمهورية مصر العربية من الناحية الجغرافية إلى أربعة أقسام رئيسية هي:

  • وادي النيل والدلتا: مساحته حوالي (33 ألف كم2) تقريبا، من شمال وادي حلفا حتى البحر المتوسط؛ وينقسم إلى النوبة الممتدة من وادي حلفا إلى أسوان، يليها الصعيد (مصر العليا) إلى جنوبي القاهرة، ثم الدلتا (مصر السفلى) من شمال القاهرة إلى ساحل المتوسط، وهي المحصورة بين فرعي النيل، فرع دمياط وفرع رشيد؛ وهما الفرعان الباقيان من عدة أفرع ومصبات أخرى للنيل وجدت في عصور سابقة.
  • في أقصى جنوب البلاد توجد بحيرة ناصر (بحيرة النوبة أو بحيرة السد العالي)، وهي بحيرة صناعية نشأت نتيجة بناء السد العالي عند أسوان. أما في الشمال الغربي فتوجد بحيرة قارون في الفيوم وهي أحد أكبر البحيرات الطبيعية في البلاد، كما توجد على ساحل المتوسط بحيرات ضحلة هي المنزلة والبرلس ومريوط، إلى جانب مستنقعات مساحتاها آخذة في التضاؤل نتيجة النشاط البشري منذ أقدم العصور، وإن تسارع مؤخرا.
  • الصحراء الغربية : تشغل حوالي (680 ألف كم2) تقريبا، وهي الجزء الواقع داخل حدود مصر من الصحراء الأفريقية الكبرى، ممتدا ما بين وادي النيل في الشرق حتى الحدود الغربية، ومن البحر المتوسط شمالا إلى الحدود الجنوبية، وتنقسم إلى:
  • الصحراء الشرقية: مساحتها حوالي (225 ألف كم2) تمتد ما بين وادي النيل غربا والبحر الأحمر وشبه جزيرة سيناء شرقا، ومن حدود الدلتا شمالاً حتى حدود مصر الجنوبية. تمتد بطولها سلسلة جبال البحر الأحمر يصل ارتفاعها إلى حوالي 3000 قدم فوق سطح البحر وهي غنية بالموارد الطبيعية من خامات المعادن المختلفة.
  • شبه جزيرة سيناء: مساحتها حوالي (61 ألف كم2) وهي الجزء الآسيوي من مصر وتشكل 6% من مساحة مصر وهي على شكل مثلث قاعدته مماسة للبحر المتوسط شمالاً ورأسه إلى الجنوب ما بين خليجي السويس غربا والعقبة شرقا، وتنقسم من حيث التضاريس إلى:
  • القسم الجنوبي: وعر يتألف من جبال جرانيتية مرتفعة، منها جبل كاترينة بارتفاع 2640 مترًا فوق سطح البحر وهو الأعلى في مصر وتتساقط عليه الثلوج مثل باقي جبال جنوب سيناء وبعض جبال البحر الأحمر في فصل الشتاء بشهوره الأربع ديسمبر ويناير وفبراير ومارس.
  • القسم الأوسط: منطقة الهضاب الوسطى وتنقسم إلى هضبة التيه في الشمال وتنحدر أوديتها نحو البحر المتوسط انحدارًا تدريجيًا، وهضبة العجمة إلى الجنوب، وقد جري العرف على تسمية الإقليم كله بهضبة التيه من قبيل إطلاق اسم الأكبر والأشهر على الكل وتشتهر المنطقة بمدينة نخل الحصينة وطريق الحجاج القديم وما تتمتع به مدينة نخل من جو شديد القاري شتاءً حيث تصل الحرارة الصغرى فيها إلى 9- الصفر المئوي.
  • القسم الشمالي: سهل الطينة، المنطقة ما بين البحر المتوسط شمالاً وهضبة التيه جنوبا وهو سهل منبسط تكثر فيه موارد المياه الناتجة عن الأمطار التي تنحدر مياهها من المرتفعات الجنوبية وهضبات المنطقة الوسطى.

المناخ السائد في البلاد هو الصحراوي وشبه الصحراوي، في حين يسود مناخ البحر المتوسط في السواحل الشمالية، والمداري في أقصى الجنوب.

نهر النيل[عدل]

هو أطول نهر في العالم ويمر بمصر من الجنوب حتى الشمال حيث يصب في البحر الأبيض المتوسط بعد أن ينقسم في شمال مصر إلى فرعين هما دمياط ورشيد مشكلين دلتا النيل.

وصف هيرودوت مصر بأنها هبة النيل، فهي ناشئة على ضفافه حيث ازدهرت الحضارة المصرية القديمة أقدم الحضارات الإنسانية على مر العصور وأكثرها استمرارا ونجاحا وإنتاجا وتقدما.

يعود الفضل لنهر النيل في اكتشاف المصريين لورق الكتابة بسبب نمو وازدهار نبات البردي الذي استخدم المصريون القدماء سيقانه لصناعة ورق البردي للكتابة.

تعتمد مصر على مياه النيل في الزراعة واستخدام مياهه للشرب وهو المصدر الوحيد بمصر للمياه العذبة، كانت مصر على مر العصور تعتمد على أسلوب الري الموسمي إنتظارا لفيضان النيل، إلا أن مصر منذ منتصف القرن العشرين قامت ببناء السد العالي الذي وفر لمصر مصدرا كبيرا للطاقة الكهربائية وحفظ مصر من أخطار الفيضان، كما أن مصر قامت ببناء بحيرة ناصر لتخزين مياه النيل لاستعمالها في مواسم الجفاف، وبذلك تحولت مصر من نظام الري الموسمي إلى الري الدائم وأيضا استفادت مصر من الكهرباء في أن تبدأ في التحول لدولة صناعية، كانت الأراضي المصرية شديدة الخصوبة قبل بناء السد العالي حيث كانت مصر تستفيد بالطمي القادم والمتجمع طوال الطريق من منابع النيل في إثيوبيا وصولا إليها، إلا أن السد العالي بعد بنائه حجز الطمي خلفه فساهم بشكل كبير في تخصيب أراضي السودان وجعلها من أفضل الأراضي في العالم صلاحية للزراعة.

تتشارك مصر مع تسع دول في مياه النيل، سبع منها هي دول المنبع وهي (إثيوبيا، كينيا، تنزانيا، الكونغو الديمقراطية، أوغندا، رواندا، بوروندي) بالإضافة إلى دول المصب (السودان ،جنوب السودان ومصر نفسها)، جميع تلك الدول منضمة لمنظمة دول حوض النيل.

السكان[عدل]

وسط القاهرة ويظهر في الصورة مبني دار أوبرا القاهرة مركز الفنون الرئيس في المدينة.

يتركز أغلب سكان مصر في وادي النيل، وبالأخص في المدينتين الكبرتين، القاهرة الكبرى التي بهما تقريبا 25% من تعداد السكان[30][31]، والإسكندرية؛ كما يعيش أغلب السكان الباقين في الدلتا وعلى ساحلي البحر المتوسط والبحر الأحمر ومدن قناة السويس.

بلغ عدد المصريين داخل البلاد وخارجها 76 مليون نسمة تقريبا في تعداد عام 2009 [32] بزيادة قدرها 24.37% عن تعداد 1996. منهم 72 مليونا و579 ألفا و30 نسمة في الداخل وفي الخارج ثلاثة ملايين. من سكان البلاد 30 مليونا و 949 ألف نسمة من الحضر، ويسكن الريف 41 مليونا و629 ألفا و341 نسمة. ويقدر معدل الزيادة السكانية خلال السنوات الأخيرة بنحو 1،3%، هذا ووفقا لتقديرات غير رسميه فإن تعداد الشعب المصري تجاوز 85 مليون نسمه مطلع عام 2011.

تشغل مصر الترتيب السادس عشر عالميًا من حيث عدد السكان[33] والثالث أفريقيًا بعد نيجيريا وإثيوبيا من حيث عدد السكان [34]، والترتيب المائة وأربعة وعشرون عالميا من حيث الكثافة السكانية [35]، وهي أكثر الدول العربية سكانًا [35].

لطالما عزف المصريون تقليديا عن الهجرة من موطنهم، إلا أنه اعتبارا من سبعينيات القرن العشرين ونتيجة لظهور عائدات البترول في الخليج وما أتاحه ذلك من الطلب على العمالة في دول الخليج العربي والعراق وليبيا بدأت أعداد متزايدة من السكان خاصة من فئة الشباب في النزوح إلى خارج البلاد إما بصفة مؤقتة للعمل في الدول النفطية وإما بصفة دائمة بالإقامة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأستراليا والاتحاد الأوروبي؛ وذلك وفق ما تسمح به نظم ولوائح الهجرة المطبقة في تلك الدول. لا توجد إحصاءات دقيقة للعدد الحقيقي للمصريين خارج بلادهم، إلا أن تقدير عددهم يتراوح بين أربعة وخمسة ملايين نسمة يوجد ثلثيهم في الدول العربية كعمالة مؤقتة بينما يوجد الثلث الباقي في دول المهجر وهؤلاء هم المهاجرون هجرة دائمة.

يبلغ متوسط الكثافة السكانية في مصر 63 نسمة/كم²، حيث هي في منطقة وادي النيل ودلتاه 900 نسمة/كم² (98% من مجموع السكان على 4% من مساحة البلاد، وهي من أعلى الكثافات السكانية في العالم، ويتوقع أن يصل عدد سكان مصر إذا استمرت الزيادة على الوتيرة الحالية في عام 2017 إلى 86 مليون نسمة، إلا أن تعداد السكان قد تجاوز 85 مليون نسمة مطلع عام 2011 وفق منظمات مدنية.[36]. وهي في الترتيب المائة وسبعة وعشرون عالميًا من حيث كثافة السكان.

تركيبة السكان[عدل]

غالبية سكان مصر من المصريين وتقدر نسبتهم 99.4% من مجمل السكان (2006) [37]. تعتبر مصر بقالبها السكاني الإجمالي دولة متعددة الأعراق والأصول ويندمجون مع بعضهم البعض اجتماعيًا وثقافيًا، من هذه الأعراق النوبيين في الجنوب والبجا جبال البحر الأحمر وعرب والبدو الرحل في سيناء، بالإضافة إلى الأرمن والأكراد وواليونانيين والإيطاليين والأتراك والشركس والألبان، وفرنسيين والغجر الذين اختلفت أعدادهم على مر العصور.[بحاجة لمصدر]

اللغة[عدل]

العربية هي اللغة الرسمية في البلاد، واللغة الأم للغالبية الساحقة من السكان، وهي محكية اللهجة المحلية وهي اللهجة طيف من التنويعات يتغير بتغير الأقاليم، وأكثر التنويعات شيوعا هي لهجة القاهرة التي انتشرت في كل أرجاء البلاد بسبب التعليم ولأنها لغة الصفوة الاقتصادية والسياسية، كما أنها مفهومة في جميع أرجاء العالم الناطق بالعربية بسبب التأثير الثقافي والإعلامي.

نهر النيل في القاهرة ليلا.

على مرّ التاريخ تحدث المصريون لغات تنتمي إلى العائلة الأفروآسيوية، بدءً من اللغة المصرية القديمة بلهجاتها، مرورا بشكلها الأحدث وهو اللغة القبطية وصولا إلى العربية بعد الفتح العربي وانتشار الإسلام.

يتحدث النوبيون لغتين من عائلة اللغات النوبية الكوشية، كما يتحدث السيويون اللغة السيوية الأمازيغية، ويتحدث العبابدة والبشاريون لغات من عائلة البجا، كما وجدت جماعات من الغجر تحدثوا لغة الدوماري.

إضافة إلى ما سبق فقد وجدت في فترات تاريخية مختلفة جاليات متوطنة في مصر من الأرمن في مصر والأتراك واليونانيين والإيطاليين تحدثوا لغاتهم. كما أن اللغة الإنجليزية محكية على ألسنة كثير من المواطنين وتُدرس في جميع مراحل التعليم في المدارس الحكومية، كما توجد مدارس تدرس مناهجها باللغات الأجنبية.

الديانات[عدل]

بحسب دستور عام 1971 الدائم فأن الديانة الرسمية للدولة هي الإسلام ويدين به غالبية سكان مصر. لا توجد نسب محددة لأتباع المعتقدات لمصر، حيث توقفت الإحصائات الرسمية المصرية عن ذكر تعداد أتباع الديانات والطوائف.

على مر الإحصاءات التاريخية المصرية للتعدادات السكانية كانت تقدر نسبة المسلمين بمتوسط 94% ونسبة المسيحيين بمتوسط 6% حتى تعداد 1986 حيث كان أخر إحصاء رسمي يذكر أعداد أتباع الديانات المختلفة في مصر[38].

مؤسسات دينية[عدل]

الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

توجد في مصر مؤسستان دينيتان من أقدم وأهم المؤسسات بالنسبة للدين التي تمثله كل منهما:

المناخ[عدل]

الصحراء البيضاء الفرافره

تقع مصر في الإقليم المداري الجاف فيما عدا الأطراف الشمالية التي تدخل في المنطقة المعتدلة الدفيئة لمناخ إقليم البحر المتوسط الذي يتميز بالحرارة والجفاف في أشهر الصيف وبالاعتدال في الشتاء والربيع مع سقوط أمطار قليلة تتزايد على الساحل.

المتوسط السنوي لدرجة الحرارة في الوجه البحري شتاء 20 درجة مئوية نهارا و 10 مئوية ليلا وفي الصيف يصل متوسط درجة الحرارة تقريبا 35 درجة مئوية في النهار و 23 درجة مئوية في الليل ؛ أما في الوجه القبلي فيصل متوسط درجة الحرارة العظمى في الشتاء إلى 25 مئوية والصغرى 8 مئوية اما في الصيف فيصل متوسط درجة الحرارة العظمى إلى 41 درجة مئوية اما الصغرى تصل إلى 24 درجة مئوية تقريبا.

يتكون الصقيع على وسط شبه جزيرة سيناء وعلى المزروعات في مصر الوسطى شتاء، بينما تتساقط الثلوج في فصل الشتاء على جبال سيناء وعلى بعض المدن الساحلية مثل: بلطيم ودمياط وسيدي براني والإسكندرية.

التقسيم الإداري[عدل]

تقسم جمهورية مصر العربية إداريًا إلى 27 محافظة وهذا التقسيم حل محل تقسيم المديريات الذي أنشأه نابليون بونابرت بعد الحملة الفرنسية على مصر ثم محمد علي من بعده.[42] المحافظة في مصر هي قمة هرم التقسيمات الإدارية الذي يتضمن خمسة مستويات (محافظة، مركز، مدينة، حي (في المدن تقسم الأحياء إلى أقسام ثم شياخات)، قرية)، ويرأس كل منها محافظ يعين بواسطة رئيس الجمهورية. معظم المحافظات تتخطى الكثافة السكانية بها ألف نسمة لكل كيلومتر مربع، بينما تقل الكثافة السكانية في المحافظات الثلاث الأكبر مساحة عن نسمتين فقط لكل كيلومتر مربع.

المحافظات إما تكون حضرية بالكامل، أو خليطًا بين مناطق حضرية ومناطق ريفية، والتفريق الرسمي بين الحضر والريف في المحافظات يكون بحسب التقسيمات الإدارية الأدنى، فالمحافظات الحضرية بالكامل ليس بها مراكز، والتي هي تجمعات لمجموعة من القرى تقابل المدينة في المحافظات الحضرية. علاوة على ذلك يمكن أن تكون المحافظة بالكامل عبارة عن مدينة واحدة فقط كما في حالة القاهرة، والإسكندرية. والمدن تقسم إلى أحياء تديرها مجالس محلية منتخبة. ولكل محافظة عاصمة تكون في الغالب أكبر مدنها.

في 17 أبريل 2008 صدر قرار جمهوري باعتبار حلوان، و6 أكتوبر محافظتين مستقلتين. وفي 9 ديسمبر 2009 صدر قرار جمهوري باعتبار الأقصر محافظة. في 14 أبريل 2011 أصدرالدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، قرار بإلغاء كل من محافظتي 6 أكتوبر وحلوان، وضم الأولى للجيزة، والثانية للقاهرة. يطلق على المحافظات الشمالية في مصر محافظات الوجه البحري أو الدلتاوتشمل جميع المحافظات بداية من القاهرة وحتى ساحل البحر المتوسط، بينما يطلق على محافظات الجنوب الصعيد أو الوجه القبلي من جنوب القاهرة وحتى أسوان

خلافات حدودية[عدل]

مثلث حلايب وشلاتين هو مثلث النزاع المصري السوداني وهو محل نزاع حدودي بين مصر والسودان.

قائمة محافظات مصر[عدل]


الرقم (المفتاح) الاسم المساحة (كيلومتر مربع) عدد السكان (2007) العاصمة
1 الإسكندرية 2,679 4,164,750 الإسكندرية
2 أسوان 679 1,196,946 أسوان
3 أسيوط 25,926 3,486,681 أسيوط
4 البحيرة 10,130 4,802,272 دمنهور
5 بني سويف 1,322 2,320,629 بني سويف
6 القاهرة 214 7,988,657 القاهرة
7 الدقهلية 3,471 5,044,050 المنصورة
8 دمياط 1,029 1,112,163 دمياط
9 الفيوم 1,827 2,546,882 الفيوم
10 الغربية 1,942 4,055,091 طنطا
11 الجيزة 85,153 6,364,682 الجيزة
12 الإسماعيلية 1,442 966,273 الإسماعيلية
13 كفر الشيخ 3,437 2,653,144 كفر الشيخ
14 مطروح 212,112 326,684 مرسى مطروح
15 المنيا 32,279 4,212,158 المنيا
16 المنوفية 1,532 3,309,482 شبين الكوم
17 الوادي الجديد 376,505 189,447 الخارجة
18 شمال سيناء 27,574 348,880 العريش
19 بورسعيد 72 576,599 بورسعيد
20 القليوبية 1,001 4,300,328 بنها
21 قنا 1,851 3,036,415 قنا
22 البحر الأحمر 203,685 291,884 الغردقة
23 ألشرقية 4,180 542,6303 الزقازيق
24 سوهاج 1,547 3,792,045 سوهاج
25 جنوب سيناء 33,140 150,981 الطور
26 السويس 17,840 518,557 السويس
27 الأقصر 55 451,318 الأقصر

المدن والموانئ[عدل]

الفنون والآداب[عدل]

Maler der Grabkammer des Ramose 002.jpg

تمتلك مصر رصيدا حضاريا متميزا، تكون عبر آلاف من السنين، أضافت خلالها كل حضارة من حضارات مصر المتعاقبة : الفرعونية، واليونانية - الرومانية، والقبطية، والإسلامية، لبنات تراكمت تباعا لتشيد صرحا متماسكا من أنماط الفكر والآداب والفنون. بحكم تاريخها وإمكاناتها البشرية واتصالها بأوروبا، ظلت مصر لفترة طويلة في العصر الحديث رائدة ثقافيا في العالم العربي، فتصدر كتابها ومفكروها ومؤلفوها وفنانونها التشكيليين وموسيقيوها مجالات الإنتاج الثقافي العربي، كما أن القاهرة العاصمة الثقافية الأنشط عربيا إذ قامت بها حياة ثقافية وأدبية وفنية مبكرة ومتصلة إلى الآن.

كما قامت في مصر مبكرا صناعة الإعلام والسينما والفنون، ولها حاليا أكثر من 390 قناة فضائية وإنتاج للأفلام يتجاوز ال 100 فيلم سنويا. كما كانت دار الأوبرا الخديوية قبل احتراقها أول دار أوبرا في الشرق الأوسط والعالم النامي.

يشكل الأدب جانبا هاما من الحياة الثقافية المصرية؛ حيث كان الروائيون والشعراء المصريون من أول من ساهم في تشكيل الأنماط المعاصرة لهذين الشكلين الأدبيين في العربية.

الفنون التشكلية[عدل]

مارس المصريون منذ القدم فنون الرسم والنحت.و بدخول المسيحية نشأت مدرسة مصرية في فن الأيقونات وتطورت أساليب الزخارف، وبرع المصريون المسيحيون ومن بعدهم المسلمون في فنون الزخرفة والنقوش في الأغراض المعمارية والحياتية التطبيقية.

في العصر الحديث، أعاد فنانون من أمثال محمود مختار وجمال السجيني بعث روح مصرية في فن النحت تستلهم ماضيه وتختلف عن المدارس الأوربية التي كانت الوحيدة المتاحة لجيل الرواد هؤلاء، وكذلك في فن الرسم قاد الفنانون التشكيليون / حسين بيكار وعمر النجدي ويوسف فرنسيس ود. محمد طه حسين في مجال الرسم التصويري، وفي فن الجرافيك، أشتهر الفنان كمال أمين بلوحاته في جميع أنحاء أوروبا ولقب في فرنسا ب "رامبرانت مصر"، وكذلك أبتكر الفنان التشكيلي العالمي / رأفت عدس، الفن التجريدي الزخرفي ويلقبه بعض النقاد الفنيين في أوروبا بلقب "بيكاسو أفريقيا"، كما كان للفنان عادل عبد الرحمن دور بارز في الفن المصري المعاصر الذي صبغه بصبغة عالمية من خلال فن التصميم الجرافيكي والإسقاط الضوئي وبحوثه عن أثر الفن المصري القديم على الفنون الغربية.

مكتبة الإسكندرية[عدل]

في سنة 2002 وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة، اليونسكو، تم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة وتقع كلتا المكتبتين في مدينة الإسكندرية بمصر. وظل الحلم في إعادة بناء مكتبة الإسكندرية القديمة وإحياء تراث هذا المركز العالمي للعلم والمعرفة قد راود خيال المفكرين والعلماء في العالم أجمع.

GD-EG-BibAlex-Vue géné niv +2.JPG

كانت البداية مع إعلان الرئيس الأسبق حسني مبارك إعلان أسوان العام 1990 لإحياء المكتبة القديمة[43] في حين يذكر التاريخ كذلك أنه قد لحق بالمكتبة أضرار فادحة في 391 م عندما أمر الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول بتدميرها[44].

ومكتبة الإسكندرية هي أحد الصروح الثقافية العملاقة التي تم إنشاؤها، وتم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة في احتفال كبير حضره ملوك ورؤساء وملكات ووفود دولية رفيعة لتكون منارة للثقافة ونافذة مصر على العالم ونافذة للعالم على مصر.

التعليم[عدل]

تشرف الدولة ممثلة في وزارة التربية والتعليم على مراحل التعليم الأساسي الذي يشمل المرحلتين الابتدائية ست سنوات، والإعدادية لثلاث سنوات، كما تشرف على التعليم الثانوي الذي ينقسم إلى عام وفني وتجاري، ويسمح للأفراد بإنشاء وإدارة المدارس في مختلف المراحل. وتحدد نتيجة اختبار الثانوية قبول الطلاب في الجامعات وهي العملية التي يديرها سنويا مكتب تنسيق القبول في الجامعات المصرية.

مناهج التعليم المصري متنوعة بين العلوم والاداب واللغات والفنون ويتم تدريس اللغة العربية الفصحى من الصف الابتدائي الأول وحتى الثانوية العامة ويتم تدريس كل ما يخص اللغة العربية من الادب والشعر والتعبير والبلاغة والقراءه والقصة والصرف والنحو

كذلك يتم تدريس اللغة الإنجليزية وعلوم الكمبيوتر من الصف الأول الابتدائي بالإضافة إلى اللغة الفرنسية من الصف الأول الاعدادي في المدارس اللغات ومن الصف الأول الثانوي في المدارس الحكومية

تشرف وزارة التعليم العالي على مراحل التعليم الجامعي، ومؤخرا أصبح من حق الجهات الخاصة إنشاء وإدارة الجامعات والمعاهد.

كما يوجد نمط مواز للتعليم يشرف عليه الأزهر في كل مراحل التعليم، انتهاء بجامعة الأزهر الذي تدرس العلوم الشرعية إلى جانب "الدنيوية"[45].

يوجد في مصر 26 جامعة حكومية، بالإضافة إلى أكثر من 10 جامعات خاصة. هذا بجانب العديد من المعاهد العليا الحكومية والخاصة.

و تعتبر جامعة القاهرة أقدم جامعة في مصر والوطن العربي والشرق الأوسط على حد سواء

يعتبر التعليم العالي في مصر واحدة من ارقى أنواع التعليم في أفريقيا والشرق الأوسط والوطن العربي وهي مقصد لكثير من الطلاب العرب وتوجد مجموعة من الجامعات الحكومية العريقة التي تقدم تعليما راقيا ومن اشهرها جامعة القاهرة وعين شمس والإسكندرية وطنطا والمنصورة

كما جامعات غير حكومية ذات مستوى عالي من التعليم ويلتحق بها أيضا العديد من الطلاب المصريين وغير المصريين مثل الجامعة الأمريكية والالمانية بالقاهرة وجامعة النيل يالقاهرة بالإضافة إلى جامعات أخرى مثل جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وجامعة 6 أكتوبر والمستقبل والصفوة بالقاهرة وجامعة الدلتا بالمنصورة وجامعة فاروس بالإسكندرية

اللغة العربية هي لغة التعليم في الكليات الادبية مع وجود بعض اقسام اللغات في بعض الكليات الادبية واللغة الإنجليزية هي لغة التعليم في الكليات العلمية مثل الطب والصيدلة وطب الاسنان والطب البيطري

توجد مجموعة من الكليات الحكومية المميزة والتي تقدم تعليما مميزا مثل كليات الطب في جامعة القاهرة (قصر العيني) وجامعة عين شمس والمنصورة وكليات الصيدلة في جامعة طنطا وعين شمس وكلية الحقوق في جامعة القاهرة والهندسة في جامعة الإسكندرية

الاقتصاد[عدل]

العملة الورقية فئة المائة جنيه مصري

مر الاقتصاد المصري بأطوار وأنماط عديدة. وهو يتجه الآن إلى نمط السوق المفتوح مما أدى إلى زيادة الاستثمارات الأجنبية.

يَعتمدُ اقتصادُ مصر بشكل رئيسي على الزراعة والسياحة وتحويلات العاملين بالخارج والنفط والصناعات البتروكيماوية والإعلام وعائدات قناة السويس. انظر كذلك: قائمة شركات مصرية.

يعد اقتصاد مصر من الاقتصاديات القليلة المتنوعة في الشرق الأوسط وغير المعتمدة على البترول كما هو الحال في دول الخليج والعراق، كما توجد سوق مال (بورصة) نشطة.

خلال ربع القرن الماضي كان معدل النمو الاقتصادي في مصر يتراوح ما بين 4-5%، إلا أن مصر تحقق الآن نموا سنويا في الناتج القومي قدره 6%. والاقتصاد المصري هو الثاني حجما بين الدول العربية بعد السعودية ،لكنة يشكل الاقتصاد الأكبر حجما في الوطن العربي الغير معتمد على البترول ويعد الاقتصاد الحادي عشر في الشرق الأوسط من حيث دخل الفرد. كما يعد الاقتصاد المصري الثاني أفريقيا بعد جنوب إفريقيا من حيث الناتج الاجمالي. ومصر تحتل المركز الثاني أفريقيا بعد جنوب أفريقيا وقبل نيجيريا في الناتج القومي الإجمالي برصيد بقترب من 200 مليار دولار (قيمة اسمية) أو ما يوازي 480 مليار دولار (قيمة القوة الشرائية)[46] وهو مايتعدى 1 تريليون جنيه مصري.

مصر عضو في مجموعة 15 G15 وهي مجموعة من الدول التي تطبق برامج النمو الاقتصادي ودخلت مصر ضمن 5 دول من أفريقيا وهي:نيجيريا، كينيا، الجزائر، والسنغال.وتصنف مصر ضمن الأسواق الناشئة التي تتميز اقتصاد ديناميكي ومتنوع وزيادة عدد سكنها وارتفاع نسبة الشباب فيها. يصل معدل البطالة في البلاد إلى 9.1% حسب 2007.[37]

النقل[عدل]

امتازت مصر منذ القدم بموقعها الجغرافي الممتاز فكانت من أسبق شعوب العالم معرفة بالملاحة وبناء السفن واستخدامها، ودليل ذلك رحلة السفن المصرية إلى بلاد بُنت (الصومال) عام 1491 ق.م في عهد الملكة حتشبسوت.. فهي أقدم رحلة بحرية سجلها التاريخ، كما كان المصريون أيضًا من أقدم شعوب العالم اهتمامًا بإنشاء الطرق البرية وتمهيدها.

السكك الحديدية[عدل]

تُعد سكك حديد مصر من أقدم سكك حديد العالم فهي الثانية بعد إنجلترا حيث بدأ أول خط حديدي بمصر عام 1853 ما بين القاهرة والإسكندرية بطول 209 كيلومتر، ثم توالت بعد ذلك إقامة الخطوط الحديدية على مستوى مصر كلها.

وتمتلك جمهورية مصر العربية 28 خطًا حديديًا وصل طولها إلى نحو 9435 كيلومتر عبر796 محطة ركاب و1800 قطار عامل يتحرك ذهابًا وإيابًا على طول 135 ألف كيلومتر، بقوة نقل الركاب لتصل إلى نحو 54400 مليون راكب/كيلومتر، وثانيًا في نقل البضائع لتصل إلى حوالي 43000 مليون طن/كيلومتر.

مترو الأنفاق[عدل]

مترو الانفاق في القاهرة

تُعد مصر أول دولة في أفريقيا والشرق الأوسط قامت بتنفيذ مترو الأنفاق على خريطة الطرق المصرية بتكلفة استثمارية بلغت نحو 12 مليار جنيه. وهو واحد من أهم المشروعات الحضارية التي ساهمت في الربط بين اربع محافظات هي: (القاهرة ـ الجيزة ـ القليوبية- حلوان) وفي ضوء أهمية مترو الأنفاق وضرورة استمرارية تنفيذ مشروعاته، بدأ تنفيذ المرحلة الأولى لإنشاء الخط الثالث للمترو بطول 4.3 كيلومتر وبتكلفة نحو 3.6 مليارات جنيه، وشهد عام 2007 البدء في العمل في إنشاء المرحلة الأولى من الخط الثالث لمترو الأنفاق بقيمة 3.2 مليار جنيه وسيتم افتتاحه في عام 2011 وسيتم افتتاح المرحلة الثانية عام 2013.

النقل البحري[عدل]

يحتل النقل البحري مكانًا هامًا ومؤثرا في الاقتصاد المصري فهو حلقة الاتصال التي تربط مصر بكل دول العالم كما تعتبر مصر عصب النقل البحري العالمي وذلك نظرا لمرور أغلب تجارة العالم بقناة السويس أهم قناة ملاحية والأكثر إشغالا على مستوى العالم ويذكر التاريخ إعلان بريطانيا وفرنسا الحرب على مصر بالتواطوء مع إسرائيل حتى تستعيد القوتان العظمتان في حينها (بريطانيا وفرنسا) السيطره والسياده على القناة بعد قرار الزعيم جمال عبد الناصر بتأميم القناة وبعودة سيادتها ومستحقاتها وواجباتها للشعب الذي بناها على التراب الوطني المصري بدماء وأرواح الآلاف من المصريين على مدار سنين، قطاع النقل البحري هو أيضا الشريان الذي يغذي كافة قطاعات الاقتصاد القومي، ويؤثر في التجارة الخارجية في كافة القطاعات الإنتاجية وتمتلك مصر 40 ميناء منها 13 ميناء تجاريًا، 6 موانئ تعدينية، 6 موانئ صيد، 5 موانئ سياحية و10 موانئ بترول، إضافة إلى ذلك زادت سعة الموانئ البحرية إلى 66.8 مليون طن كما زاد عدد الأرصفة إلى 175 رصيفًا مما أسهم في زيادة حركة الركاب على الموانئ المصرية إلى 740 ألف راكب. كذلك زادت وحدات الأسطول المصري إلى 135 سفينة بحمولة كلية 2 مليون طن، ونتيجة لذلك زادت حركة البضائع إلى 10916 ألف طن بضائع.

النقل الجوي[عدل]

تعتبر مصر أيضًا من أوائل الدول التي استخدمت الطيران في النقل، فقد تأسست بها أول شركة طيران في 7 مايو 1932، وتُعد أيضا صاحبة أول خط جوي في المنطقة العربية والشرق الأوسط، حيث يمثل النقل الجوي عنصرًا هامًا من عناصر التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبرامج تنمية السياحة والصادرات والاستثمارات والتنمية العمرانية وربط المناطق الداخلية ببعضها، وكذلك ربط مصر بالعالم الخارجي. تمتلك مصر نحو 30 مطارًا وتصل خطوطها الجوية إلى 72 مدينة وعاصمة عالمية إلى جانب 12 مدينة مصرية.

قناة السويس[عدل]

قناة السويس من اسفل كوبري السلام الرابط بين قارة أفريقيا وقارة آسيا
قناة السويس عام 1880

بدأ حفر القناة في 25 إبريل 1859، وافتتحت رسميًا للملاحة في عهد الخديوي إسماعيل في 17 نوفمبر 1869 في احتفالات كبرى حضرها أغلب ملوك وأمراء أوروبا، وكانت مدة الامتياز (99) عاماًً من تاريخ افتتاح القناة تعود بعد هذه المدة ملكيتها إلى الحكومة المصرية. وتُعد قناة السويس همزة الوصل والربط بين الشرق والغرب، حيث تقوم بدورها في انتعاش حركة التجارة الدولية، وتعتبر القناة أول مورد رئيسي للنقد الأجنبي لمصر، حيث تدر يوميًا في خزانة الدولة حوالي 5.5 مليون دولار. وتستوعب قناة السويس 8 % من حركة التجارة العالمية المارة بها، وتوفر قناة السويس نحو 40 % من طول ونفقات الرحلة بين شرق آسيا وأوروبا.[47]

  • العدوان الثلاثي

بعد إلغاء الملكية سعت حكومة الثورة في مصر إلى مطالبة إنجلترا بجلاء قواتها عن منطقة وقاعدة قناة السويس، وأدت تلك المطالبات المصرية إلى التوصل للاتفاقية المصرية ـ الإنجليزية للجلاء عام 1954.

عملت الحكومة الثورية في مصر على تطوير البلاد وتحديثها وإدخالها ضمن قائمة الدول الصناعية الكبرى فكان لزاما على مصر توفير مصدر كهرباء كبير وكاف حتى تدخل الكهرباء كل البيوت في مصر وتقوم الكهرباء بتشغيل المصانع التي ستعتمد مصر عليها في النهضة فتم اعتماد مشروع السد العالي لجدواه الكبرى من إنتاج الكهرباء ومنع السيول المدمره التي كانت تصيب مصر بسبب فيضان النيل وتوفير مياه النيل للزراعة باقي شهور السنه.

طلبت مصر من البنك الدولي تمويل بناء السد إلا أن البنك الدولي وضع شروط مجحفة جدا لدرجة الإهانة لمصر وسيادتها حتى يمول المشروع لأن البنك مسيس يسير وفق مصالح الدول الكبرى الاستعمارية التي رأت أن مشروع السد سيبني مصر ويرفعها إلى مصاف الدول المتقدمة والقوية مما يشكل تهديد لمصالح تلك الدول، فرفضت مصر هذه الشروط، فقرر البنك سحب أي دعم للمشروع، أدى سحب البنك الدولي لعرضه بتمويل مشروع بناء السد العالي، إلى إنحصار أمل مصر في تمويل بناء السد على الدخل الكبير الذي تدره قناة السويس، فقرر الزعيم جمال عبد الناصر بإصدار قرارا جمهوريا في 26 يوليو 1956 بتأميم الشركة العالمية البحرية لقناة السويس، فقررت كل من بريطانيا وفرنسا إعادة احتلال القناة (كجزء من مراحل هدف أكبر وهو إعادة احتلال كامل مصر) وذلك بتدبير حرب عدائية على مصر تقوم بها إسرائيل ضد مصر، حيث كانت الخطة تقوم على قيام إسرائيل بمهاجمة مصر واحتلال شبه جزيرة سيناء وصولا إلى قناة السويس فتقوم بريطانيا وفرنسا بإنذار طرفي النزاع (إسرائيل تنذر بشكل صوري غير فعلي، ومصر تهدد فعليا تمهيدا لمهاجمتها واحتلال القناة) تحت مسمى تأمين الملاحة الدولية في القناة فتمتثل إسرائيل وفقا للخطه بينما مصر سترفض لأن إسرائيل معتدية ولأن أعمال السيادة على القناة لا تكون إلا لمصر، وعلى هذا تقوم بريطانيا وفرنسا بمحاربة مصر وإعادة احتلال قناة السويس وتقديم شبه جزيرة سيناء كهدية لإسرائيل في مقابل تعاونها مع بريطانيا وفرنسا.

  • المعركه من أجل الدفاع عن وطن

في صباح 29 أكتوبر عام 1956 بدأت الحرب ضد مصر كما قضت الخطه، وحارب الجيش المصري في جبهة سيناء وإستطاع وقف تقدم القوات الإسرائيلية بشكل كبير، إلا أن القيادة السياسية المصرية علمت بدعم بريطانيا وفرنسا الكبير لإسرائيل بالسلاح فتفطنت للخطة الموضوعة والتي كانت ستؤدي إلى حصار الجيش المصري في شبه جزيرة سيناء مقاتلا إسرائيل شرقا وبريطانيا وفرنسا غربا مع خطوط دعم مقطوعة وإنعزال تام عن باقي أنحاء الدوله التي ستكون لقمة سائغة وسهلة أما بريطانيا وفرنسا فتقرر الإنسحاب لما وراء القناة لحماية مصر ولعدم الوقوع في المصيدة التي كانت تحاك ضده.

دعم الإتحاد السوفيتي حليفته مصر بشكل سياسي في البداية في مجلس الأمن كما تلقت مصر دعما من الدول النامية ودول العالم الثالث التي كانت مستقلة ومعترف بها في مجلس الامن، وأدان مجلس الأمن العدوان على مصر أصدر قرارا للدول المعتدية بضرورة الإنسحاب إلا أن المعتدين لم ينفذوا القرار، فأرسل الإتحاد السوفيتي إلى جميع الدول المعتدية إنذارا بتوجيه ضربات نووية لهم ما لم ينسحبو ويلتزموا بقرار مجلس الأمن، فإضطرت بريطانيا وفرنسا للإنسحاب دون التنسيق مع إسرائيل ما سهل الوضع العسكري على مصر في مواجهتها مع إسرائيل فقررت إسرائيل الإنسحاب خوفا من الضربات النووية السوفيتية ووقع خسائر كبيرة لها على الجبهه المصرية خصوصا بعد توقف الدعم اللوجيستي والسياسي والعسكري من بريطانيا وفرنسا.

الكباري والطرق الرئيسة[عدل]

هذه بعض الطرق الرئيسية والكباري في مصر:

السياحة[عدل]

معبد فيلة

عُرفت مصر طوال تاريخها بأنها مقصد للسائحين والجوالة منذ زارها "هيرودوت" في التاريخ القديم مسجلا اندهاشه من اختلافها الشاسع عن بلاده وظلت مصر كذلك طوال تاريخها الوسيط والحديث، غير أن اكتشاف آثار الفراعنة منذ بدايات القرن الماضي قد أضاف سحرا خاصا إليها بجانب ما بها من آثار دينية وحضارية فريدة، إضافة إلى ما تتمتع به من موقع جغرافي وسط العالم ومناخها المعتدل صيفًا وشتاءً، وسواحلها السهلة الممتدة، وما بشواطئها من كنوز الشعب المرجانية الفريدة، وهو ما يعد من المزايا النسبية التي توفرعناصر وضمانات التنافس والتفوق المأمول.

تعتمد الدولة على السياحة كمصدر مهم من أهم مصادر الدخل القومي لديها، وتعتمد في ذلك على الآثار العديدة التي نتجت عن تنوع الحضارات واختلافها على مر العصور بها، من حضارات فرعونية وقبطية ورومانية وإسلامية، هذا غير أنها تطل على البحر الأحمر من جهة الشرق، والذي يضم أنقى مياه، ويحتوي في قيعانه الشعب المرجانية والأسماك العديدة وتعرج الشاطئ أدى إلى ظهور العديد من الموانئ الطبيعية، كما أن بها رياضات عديدة تجتذب الرياضين ،رياضة مسلية كالغوص، تمثل السياحة حاليا ما نسبته 11.3% من اجمالي الناتج المحلي، و40 % من اجمالي الصادرات المصرية غير السلعية، 19.3 % من ايرادات النقد الاجنبي. و قد بلغ عدد شركات السياحة حوالي 1409 شركة كما بلغ إجمالي عدد الغرف في القرى السياحية والفنادق العائمة والثابتة 190.1 (الف غرفة). ومن الجدير بالذكر أن 90% من المشاريع السياحية القائمة في مصر حاليًا هي باستثمارات مصرية، و10% منها برأس مال عربي.

الأقصر وأسوان وشرم الشيخ من أشهر المدن السياحية في مصر

شهد عام 2008 حصول أهرامات الجيزة على جائزة أفضل عنصر جذب سياحي على مستوى العالم والتي تمنحها منظمة "World Travel Awards" وذلك خلال الاحتفال بالعيد الرابع عشر للمنظمة الذي أقيم مؤخرًا في جزر الكاريبي.[48]

الاتصالات[عدل]

بدأت صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية نشاطها في مصر عام 1854 حين تم افتتاح أول خطوط التلغراف بين محافظتي القاهرة والإسكندرية تحت اسم سلطة البرق والهاتف، فيما شهد عام 1881 تركيب أول خط هاتفي بين المحافظتين.[49]

في سبتمبر 1999 تم الإعلان عن المشروع القومي للنهضة التكنولوجية والذي يعكس الاهتمام الكبير الذي تعطية الحكومة المصرية لضرورة الإسراع في النهوض بصناعة واستخدام تكنولوجيا المعلومات لخدمة أهداف التنمية في مصر وكان يجب لترجمة مشروع النهضة إلى واقع ملموس أن يتم إعداد وتنفيذ العديد من المشروعات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتنمية الصناعات.

الخدمة التليفونية[عدل]

في عام 1881 تم إنشاء أول خط تليفوني يربط بين القاهرة والإسكندرية وفي عام 1883 تم تمديد الخطوط التليفونية إلى بورسعيد والإسماعيلية والسويس.[49]

  • إجمالي عدد المشتركين 11,280,000
  • إجمالي سعة السنترالات 14,426,597 (1981 - 2010)[50]
  • خطوط التليفون الرئيسية 10,700,000
  • عدد المشتركين في خدمة التليفون المحمول 50,68,197 (1998 - أبريل 2009)
  • عدد تليفونات الخدمة العامة للتليفونات 58,002 (2001 - أبريل 2008)

الهاتف المحمول[عدل]

تم إدخال أول خدمات الهاتف المحمول بتقنية GSM في مصر عام 1996.[49] ويوجد بمصر ثلاث شركات تقدم خدمة الهاتف المحمول ألا وهي:

البريد[عدل]

البريد المصري الذي تأسس عام 1865 هو واحد من أقدم مؤسسات مصر وأعرقها وتعتبر مصر من بين 22 دولة ساهمت في تأسيس الأتحاد البريدي العالمي عقب مؤتمر برن عام 1874 واختيرت عضواُ في هذا الاتحاد، كما أسهمت بدور فاعل أيضًا في تأسيس كل من الأتحاد البريدي العربي والأتحاد البريدي الأفريقي.

ويبلغ عدد عملائه أكثر من 15 مليون عميل تعاملوا معه على مر سنين طويلة، والعملاء الجدد الذين انضموا إلى خدمات هيئة البريد المالية في العام الماضي وحده زاد عددهم عن 2 مليون عميل. والبريد المصري هو هيئة اقتصادية اجتماعية تسهم بشكل مباشر في تحقيق خطط الدولة الرامية إلى تحقيق التنمية بحيث يشعر بعائد هذه التنمية إلى جانب ضمان كفاءة وسرعة تقديم الخدمة.

ويصل عدد مكاتب البريد المصري الحكومية لأكثر من 3،700 مكتب وما يقارب 800 وكالة بريدية خاصة مثل فيديكس ودي إتش إل.[51]

القرية الذكية[عدل]

تأسست شركة القرية الذكية عام 2001 بهدف معلن هو دعم وتنمية الكيانات التكنولوجية المعروفة ومؤسسات الأعمال على الصعيدين المحلي والإقليمي. القرية الذكية بالقاهرة تعد أولى القرى التكنولوجية المتكاملة وأولى تجمعات للشركات في مصر. تضم القرية العديد من شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالمية منها والمحلية والهيئات الحكومية المرتبطة بتلك الصناعة مثل (مايكروسوفت - أوراكل) بالإضافة إلى المؤسسات المالية والبنوك مثل بنك اتش اس بي سي وذلك على مساحة قدرها 3 مليون متر مربع غرب مدينة القاهرة وتضم القرية الذكية الآن أكثر من 100 شركة،[52] ويعمل بها 12.000 موظف ومن المنتظر أن يصل العدد إلى 80.000 بنهاية عام 2014.[53]

الإعلام[عدل]

الصحف[عدل]

وكالة أنباء الشرق الأوسط هي الوكالة الرسمية. وتصدر في مصر العديد من الصحف اليومية والمجلات. ولدى بعض تلك الصحف والمجلات مواقع على الإنترنت باللغة العربية. وتصدر صحف باللغات الإنجليزية والفرنسية، إلى جنب صحف الجاليات مثل الأرمينية.

التلفاز[عدل]

القاهرة ويظهر في الصورة مبنى التلفزيون المصري

مصر من الدول التي سعت إلى امتلاك وإطلاق أقمار صناعية خاصة بها أطلقت على أولها اسم نايل سات101 واطلقت بعد ذلك اقمار أخرى منهانايل سات102 إيجيبت سات - 1{لأغراض بحثيه} كما تسعى مصر لإطلاق اربع اقمار بحثيه أخرى خلال العقدين القادمين لاستكشاف الصحراء ودراسة أماكن البترول والغاز الطبيعي.

كما أن التليفزيون وصناعة السينما في مصر تزود معظم السوق العربية بالأعمال الفنية التي تنتج في مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة. وبعد تدشين منطقة الإعلام الحرة عام 2000، تسعى مصر الآن إلى استقطاب شركات عاملة في الإعلام بمنحها فرصة استخدام منشآتها الإعلامية وتقديم الدعم الحكومي[بحاجة لمصدر].

توجد قناتان رسميتان من قنوات التلفزيون المصري وثماني قنوات محلية. وتخضع كل المحطات التلفزيونية الأرضية لسيطرة اتحاد الإذاعة والتلفزيون التابع للحكومة.

بدأ بث أول قناة فضائية مصرية عام 1990، ويضم قطاع الفضائيات الآن المصرية 1 وقناة النيل الدولية التي تبث برامجها بالانجليزية والفرنسية والعبرية. كما بدأ البث التجريبي لقنوات النيل المتخصصة في 31 مايو/أيار 1998 والبث الفعلي أكتوبر/تشرين أول من ذات العام. وتبث إرسالها على أقمار النايل سات وانتلسات واسيا سات وبنما سات وعددها 12 قناة منها: قناة النيل وقنوات للدراما والاسره والطفل وللرياضة وللثقافة وللمنوعات وللتعليم والبحث العلمي.

وفي نوفمبر/تشرين ثاني من عام 2001 بدأ بث أول شبكة فضائية تلفزيونية خاصة في مصر هي دريم، التي تبث على قناتين، كما تشمل حاليا القنوات الخاصة في مصر مثل: قناة الناس وأو تي في وتميمة وقناة مصر السياحية وقنوات مزيكا وقنوات ميلودي والمحور والحياة وموجه كوميدي. وتستقطب قنوات التلفزيون المصري أعدادا كبيرة من المشاهدين في الخارج [54]. ويعد التلفزيون المصري ثاني أقدم التلفزيونات العربية بعد التلفزيون العراقي إلا أن المصري الأكثر إنجازات وشهرة.

السينما[عدل]

بدأت علاقة مصر بالسينما في نفس الوقت الذي بدأت في العالم، فالمعروف أن أول عرض سينمائي تجاري في العالم كان في ديسمبر 1895 م. في باريس وتحديدا الصالون الهندي بالمقهى الكبير (الجراند كافيه) وبعد هذا التاريخ بأيام قدم أول عرض سينمائي في مصر في مقهى (زواني) بمدينة الإسكندرية في يناير 1896 م، وتبعه أول عرض سينمائي بمدينة القاهرة في 28 يناير 1896 م. في سينما (سانتي) ووصل إلى الإسكندرية المصور الأول لدار لوميير "بروميو" الذي تمكن من تصوير "ميدان القناصل" بالإسكندرية وميدان محمد علي، ويعد هذا أول تصوير سينمائي لبعض المناظر المصرية تم عرضها بدار سينما لوميير، واعتبر 20 يونيو 1907 م. هو بداية الإنتاج السينمائي المصري. وعلى مدى أكثر من مائة عام قدمت السينما المصرية أكثر من أربعة آلاف فيلم تمثل في مجموعها الرصيد الباقي للسينما العربية والذي تعتمد عليه الآن جميع الفضائيات العربية تقريبا ً. وتعتبر مصر أغزر دول الشرق الأوسط في مجال الإنتاج السينمائي. ومن ابرز الفنانين المصريين الفنان عمر الشريف وذلك لما حققه من شهره واسعة في جميع أنحاء العالم.

المسرح[عدل]

المسرح المصري هو أقدم مسرح عربي وأقدم مسرح في الشرق الأوسط، ويذكر أن فن المسرح انتقل إلى مصر مع الحمله الفرنسية بقيادة نابليون بونابارت، وللمسرح المصري مكانة كبيرة في تاريخ الفن في مصر كما يعتبر المسرح المصري الأكثر نجاحا وشهرة وإنجازات على مر تاريخ المسرح العربي، ويشتهر في مصر والعالم العربي من أبطال المسرح فنانون كثر منهم (فؤاد المهندس، شويكار، محمد صبحي، عادل إمام، نجيب الريحاني وعلي الكسار) وغيرهم كثر.

الإذاعة[عدل]

بدأ البث الإذاعي في مصر للمرة الأولى في عشرينيات القرن العشرين، حيث كانت الإذاعات وقتها مركزة في القاهرة والإسكندرية، وملكا لجمعيات أهلية وأفراد. وفي 31 مايو 1934 بدأ بث أول محطة إذاعية في مصر تملكها الحكومة.[55]

توجد في مصر ثمانية إذاعات محلية تبث برامجها على الموجات المتوسطة والقصيرة وموجة أف أم. كما توجد إذاعة خارجية هي إذاعة القاهرة الكبرى التي تبث برامجها على الموجات القصيرة بثلاث وثلاثين لغة. إضافة إلى إذاعة صوت العرب التي تبث بالعربية فقط وتوجه برامجها إلى أوروبا والشرق الأوسط، وإذاعة نايل اف ام الخاصة التي تقدم موسيقى البوب الغربية، ونجوم اف ام الخاصة التي تقدم الأغاني الشبابية العربية واذاعة راديو مصر التابعة لهيئة الاذاعة والتليفزيون وهي اذاعة غنائية أخبارية.

القوات المسلحة[عدل]

طائرة (F-16)تابعة للقوات الجوية المصرية
Egyptian Mi-8 Hip helicopters after unloading troops.jpg

القوات المسلحة المصرية أو الجيش المصري هو أول وأقدم جيش نظامي في العالم تأسس قبل 7000 سنة على يد الملك مينا بعد حرب التوحيد بتوحيد الشمال والجنوب المصريين.

تتألف القوات المسلحة المصرية من القوات الجوية المصرية، القوات البحرية المصرية، قيادة الدفاع الجوي المصري، والقوات البرية.

ويبلغ مجموع أفراد القوات المسلحة المصرية 468,000 فرد، ويضاف إليهم نحو مليون فرد من جنود الاحتياط، وهو عاشر أكبر جيش في العالم وهو أيضا أكبر جيش في أفريقيا والشرق الأوسط، والأقوى والأفضل أفريقيا وعربيا ويحل ثانيا من الناحيه التكنولوجيه بعد إسرائيل في الشرق الأوسط.

شاركت القوات المسلحة المصرية في العديد من المعارك والحروب خلال القرن الماضي، معظمها في إطار الصراع العربي الإسرائيلي. آخرها كان حرب أكتوبر التي استعادت مصر بعدها شبه جزيرة سيناء التي احتلتها إسرائيل عقب نكسة 1967. أيضًا شاركت القوات المصرية في الائتلاف الدولي في حرب تحرير الكويت.

القوات المسلحة المصرية شهدت مؤخرا تحديثات عسكرية ضخمة معظمها في سلاح الجو المصري. وهناك تكهنات من جانب إسرائيل بوجود قمر صناعي مصري للتجسس لتكون أول دولة في المنطقة لديها قمرًا صناعيًا للتجسس (إيجيبت سات - 1) وتخطط لإطلاق المزيد من الأقمار الصناعية (DesertSat1EgyptSat2 ،DesertSat2) على مدى العامين المقبلين.

يتسلح الجيش المصري بالعديد من أنواع وصنوف الأسلحة الحديثة على الرغم من الحظر لبعض أنواع الأسلحة عن مصر حفاظا من الغرب على تفوق إسرائيل نوعيا، القوات البريه المصرية هي الفرع الأكبر في الجيش المصري يعتمد الجيش المصري على أكثر من ألف دبابة أبرامز أمريكية الأصل مصرية الصنع وأكثر من 3500 دبابة من طراز M60 Patton أمريكية الصنع بخلاف الدبابات الروسية من طراز T-70 و T-80 بأعداد أقل من T-60 التي تمتلك مصر منها 200 دبابة وجميعهم أو أغلبهم ظهروا لأول مره في مصر بعد نزول الجيش المصري للشوارع لحفظ الأمن بداية من مساء الثامن والعشرين من يناير 2011 إثر إحتجاجات يوم الغضب والتي على إثرها إنهارت أجهزت الأمن الداخلي بعد فشلها في قمع مظاهرات ثورة 25 يناير، كما تستعمل بشكل واسع ناقلات الجند من نوع إم-113 كما تصنع مصر المدرعة فهد 4*4، وتصنع مصر بالكامل مدفعا فنلنديا من عيار 155 mm الذي تنتجة شركة PATRIA VAMMAS ويستخدمه الجيش الفنلندي.

تصنع مصر منذ سنوات المروحية الفرنسية من طراز غزال إيروسباسيال غازيل. كما تستعمل القوات الجوية المصرية عدة أنواع من المقاتلات تمثل طيفا تتميز به مصر ما بين مقتاتلات شرقيه من أمثال الميج 21 والسوخوي 22 ومثيلاتهما من الصين والهيليكوبتر مي ميل 8، ومقاتلات غربية من طراز F-4 فانتوم وميراج 5 وميراج 2000 وطائرات نقل أمريكية من طراز C-130 هيركليز والنقل المروحي طراز شينوك والبلاك هوك بأعداد قليلة لنقل الشخصيات الهامة. كما تعتمد القوات الجوية المصرية، وبشكل خاص، على مقاتلات F-16 الأمريكية والتي تمثل عصب القوات الجوية المصرية بعدد يتجاوز 220 مقاتلة مما يجعل من مصر رابع أكبر مشغل لهذه المقاتلات بعد إسرائيل وتركيا، كما تصنع مصر طائرة التدريب المتقدم K-8 بنسخة مصرية مطورة وهي K-8E.

هذا وتمتلك مصر أكبر قوة بحرية في إفريقيا بالكامل ولدى مصر قدرات كبيرة في مجال صناعة السفن مبنية على الترسانه البحرية التي تم تأسيسها في الإسكندرية منذ عهد محمد علي باشا، ولقد شارك المشير محمد حسين طنطاوي في تدشين سفينة الحرية 3 أواخر عام 2010 وهي سفينة نقل كبيرة تم صناعتها بالكامل في ترسانة الإسكندرية بأيادي مصر وبتكنولوجيا وإشراف أوكراني. كما أن سلاح الغواصات المصري هو أقدم سلاح غواصات في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، وبحسب مسئول في الكنيست الإسرائيلي فإن البحرية المصرية (الفرع الأصغر في الجيش المصري) أكبر من نظيرتها الإسرائيلية بثلاث مرات بواقع أكثر من 70 قطعة مصرية في مقابل أقل من 20 قطعة إسرائيلية.

لدى مصر واحده من أقوى شبكات الدفاع الجوي بالعالم نظرا لاعتماد مصر على سياسة التنوع في التسليح مما أدى إلى وجود شبكة دفاع جوي متعددة الأنظمة والقدرات (شرقية وغربية ومصرية الصنع) تجعل من الصعب أو المستحيل إختراقها، حتى إن الولايات المتحده الأمريكية قد صنفته على أنه أعقد منظومة للدفاع الجوي لعام 2008 ومن أقوى 5 أنطمة للدفاع الجوي في العالم حسب تقرير حلف الناتو 2005 وتقرير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA لعام 2008، كما تم تصنيف شبكة الدفاع الجوي المصري على أنه الشبكة الأكثر تعقيدا في العالم حسب تقرير الأمم المتحدة لعام 2005.

هذا ويشتهر الجيش المصري بسريته في عقد الصفقات، والتأخر بشكل كبير وملحوظ في الإعلان عنها حتى بعد تمام تنفيذها.

الأعياد الوطنية والمناسبات الدينية[عدل]

الاعياد التي تتعطل بها الدوائر الرسمية في مصر وتعتبر يوم عطلة رسمية لكافة المواطنين

الأعياد الإسلامية بالتقويم الهجري[عدل]

الأعياد المسيحية الرسمية[عدل]

الأعياد الوطنية[عدل]

أعياد لا تعطل فيها الوزارات والهيئات والمصالح الحكومية

الرياضة[عدل]

جماهير مصرية تشجع المنتخب القومي لكرة القدم

تقع مهام إدارة الرياضة في مصر بشتى مجالاتها على عاتق المجلس القومي للرياضة التابع لمجلس الوزراء[56]، والذي يرأسه حسن صقر. وفي ترتيب الشعبية الجماهرية، تحتل كرة القدم المركز الأول كأكثر الألعاب شعبية في مصر. يمثل مصر دوليًا "منتخب مصر لكرة القدم"؛ صاحب أكثر عدد مرات فوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم فقد نالها سبعة مرات آخرها عام (2010) بأنجولا منها ثلاث على أرضه، كما نالت مصر العدد الأكبر من الميداليات الذهبية في البطولة العربية التي أقيمت في مصر سنة 2007[57]. كما أن هناك حضور مصري للعديد من الرياضات الأخرى ذات شعبية أقل من كرة القدم، ككرة اليد، والإسكواش ورفع الأثقال.

كان المنتخب المصري أول منتخب عربي وأفريقي يشارك في بطولة كأس العالم، حيث لعب سنة 1934 في إيطاليا،[58] وتأهل مرة أخرى عام 1990 في إيطاليا كذلك.[59] وقد وصل المنتخب المصري حسب تصنيف الفيفا إلى المركز التاسع عالميًا[60]. كما فاز المنتخب المصري بدورة دول حوض النيل التي أقيمت بمصر عام 2011م.

النأديان الأكثر شعبية هما النادي الأهلي المصري ونادي الزمالك، والنادي الأهلي المصري هو أكثر الفرق فوزً بالبطولات الأفريقية للأندية أبطال الدوري برصيد ست بطولات يليه نادي الزمالك برصيد خمس بطولات بالإضافة إلى بطولة وحيدة للنادي الإسماعيلي، كما فاز الأهلي بالمركز الثالث في كأس العالم للأندية باليابان والتي تأهل لها ثلاثة مرات أعوام 2005 و2006 و2008، وهو بذلك أصبح أول فريق في العالم يتأهل لهذه البطولة 3 مرات.[61]

طالع أيضا[عدل]

قوائم[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت د. عبد الحليم نور الدين، تاريخ وحضارة مصر القديمة، الجيزة، 2007، ص 10: «أما عن كلمة مصر، فالراجح أنها مشتقة من الكلمة المصرية القديمة "مجر" أو "مشر" التي تعني "المحصن" أو "المحمي" إشارة حدود مصر الطبيعية التي حمتها إلى حد كبير من هجمات المعتدين. وقد ذكرت مصر لأول مرة في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وذلك في رسالة وجهها أمير كنعاني إلى ملك مصر أشار فيها إلى مصر باسم "مصري". وظل الاسم يذكر بين الحين والآخر في العصور التالية في نصوص آشورية وبابلية وفارسية».
  2. أ ب ت ث ج ح د. عبد الحليم نور الدين، المرجع السابق، ص 9 «ومنذ القرن التاسع قبل الميلاد، أصبحت مصر تعرف باسم آخر هو "إيجوبتس"، وهو اسم ذكر لأول مرة في ملحمة الأوديسا للشاعر هوميروس. وكلمة "إيجوبتس" هي التي اشتق منها، فيما بعد، الأسماء التي تطلق على مصر في اللغات الأوروبية مثل Egypt في الإنجليزية وغيرها. وأما عن أصل الكلمة "إيجوبتس" ومعناها، فالراجح أنها محرفة عن كلمة مصرية قديمة هي "حت - كا -بتاح" وهو اسم أشهر معبد للإله "بتاح" معبود منف أقدم وأهم العواصم المصرية».
  3. أ ب ت سليم حسن، مصر القديمة: الجزء الأول (في عصر ما قبل التاريخ إلى نهاية العهد الأهناسي)، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 1992، ص 140
  4. أ ب د. عمرو عبد العزيز منير، الحضارة المصرية القديمة بين المعتقدات السحرية والأساطير العربية، مكتبة النافذة، الطبعة الأولى، 2009، ص 49
  5. ^ إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، مراجعة: محمد شفيق غربال، مصر في العصور القديمة، مكتبة مدبولي، القاهرة، الطبعة الثانية، 1998، ص 17
  6. أ ب إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 9
  7. أ ب د. أحمد أمين سليم، في تاريخ الشرق الأدنى القديم: مصر - سورية القديمة، دار المعرفة الجامعية، الإسكندرية، 1993، ص 33
  8. أ ب إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 10
  9. ^ د. أحمد أمين سليم، مرجع سابق، ص 35
  10. أ ب إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 11
  11. ^ د. أحمد أمين سليم، مرجع سابق، ص 37
  12. ^ د. أحمد أمين سليم، مرجع سابق، ص 36
  13. ^ إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 13
  14. ^ إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 15
  15. ^ إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 18
  16. ^ د. أحمد أمين سليم، مرجع سابق، ص 56
  17. أ ب إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 19
  18. أ ب د. أحمد أمين سليم، مرجع سابق، ص 60
  19. أ ب إبراهيم نمير سيف الدين وزكي علي وأحمد نجيب هاشم، المرجع السابق، ص 16
  20. ^ جماعة تحوتي للدراسات المصرية/ د.رشدي سعيد - ولوج في 31 يوليو-2008
  21. أ ب طوسون، عمر (2005)، صفحة من تاريخ مصر في عهد محمد علي - الجيش المصري البري والبحري، القاهرة: دار الكتب والوثائق القومية. {{استشهاد بكتاب}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |month= (مساعدة)
  22. ^ ندوة مجلة العربي: الغرب بعيون عربية
  23. أ ب ذاكرة مصر المعاصرة
  24. ^ مصر في العصر الحديث، الهيئة العامة للاستعلامات - تاريخ الوصول 6-7-2008
  25. ^ جريدة الشرق الأوسط ـ 10 سبتمبر 2005: مبارك لولاية خامسة بـ 88%
  26. ^ الجزيرة نت ـ 10 سبتمبر 2010: نصر كاسح لمبارك ومنافساه يشككان بنزاهة الانتخابات
  27. ^ جريدة الأهرام ـ 7 نوفمبر 2005: بدء تلقي طلبات الترشيح لانتخابات مجلس الشعب بجميع مراكز وأقسام الشرطة بالمحافظات
  28. ^ الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية ـ 2 يونيو 2008: انتخابات المجالس المحلية في مصر أبريل 2008
  29. ^ البشير: العريان:تأجيل انتخابات مصر المحلية تعد على الدستور ـ 15 فبراير 2006
  30. ^ صالون خليل فاضل الثقافي الثاني والعشرين ـ يناير 2007
  31. ^ القاهرة... بريشة التاريخ
  32. ^ الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء
  33. ^ http://www.un.org/esa/population/publications/wpp2008/wpp2008_text_tables.pdf
  34. ^ https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/region/region_afr.html
  35. أ ب United Nations World Prospects Report (2004 revision)
  36. ^ التوازن العمراني للمدن المصرية/ د.ميلاد حنا، جماعة حتحوت للدراسات المصرية - تاريخ الولوج 31 يوليو-2008
  37. أ ب Egypt، كتاب حقائق العالم 2009، جهاز المخابرات الأمريكية. 14 مايو 2009
  38. ^ كتاب: مشاكل الأقباط قي مصر وحلولها، 2001، د.نبيل لوقا بباوي
  39. ^ الأزهر في ألف عام/الدكتور محمد عبد المنعم خفاجي/مكتبة الكليات الأزهرية، القاهرة، الطبعة الثانية 1988
  40. ^ بي بي سي العربية: تعيين أحمد الطيب شيخا للأزهر
  41. ^ موقع دار الإفتاء المصرية
  42. ^ التقسيم الإداري، الهيئة العامة للاستعلامات المصرية
  43. ^ الهيئة العامة للاستعلامات: الثقافة والفنون (قسم: المكتبات)
  44. ^ The Academic Bibliotheca Alexandinae
  45. ^ موقع جامعة الأزهر
  46. ^ CIA World Factbook CIA - The World Factbook -- Rank Order - GDP (purchasing power parity)
  47. ^ الهيئة العامة للاستعلامات المصرية: النقل والمواصلات
  48. ^ أهرامات الجيزة أفضل عنصر جذب سياحي
  49. أ ب ت المصرية للإتصالات: تاريخنا، الموقع الرسمي للمصرية للإتصالات. تم الوصول في 29-4-2010
  50. ^ الخدمة التليفونية، موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية. تم الوصول في 29-4-2010
  51. ^ منافذ الخدمة البريدية، موقع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية. تم الوصول في 29-4-2010
  52. ^ مجتمع القرية الذكية بالقاهرة، موقع القرية الذكية. تم الوصول في 29-4-2010
  53. ^ عن شركة القرى الذكية، موقع القرية الذكية. تم الوصول في 29-4-2010
  54. ^ egyptradio "
  55. ^ الإذاعة والتليفزيون، الهيئة العامة للاستعلامات - تاريخ الولوج 31 يوليو-2008
  56. ^ موقع المجلس القومي للرياضة
  57. ^ بي بي سي العربية: مصر تتوج رسميا بلقب دورة الألعاب العربية الحادية عشر
  58. ^ Planrt World Cup: World Cup 1934
  59. ^ المشاركة العربية في كأس العالم BBC ARABIC
  60. ^ FIFA/Coca-Cola World Ranking
  61. ^ تاريخ الكرة المصرية الهيئة العامة للاستعلامات

وصلات خارجية[عدل]

قالب:بوابة الجغرافياقالب:بوابة مصر

Coordinates: Unknown argument format
تم تمرير الوسائط غير الصالحة إلى الدالة {{#coordinates:}} function

قالب:دول البحر المتوسط