مستخدم:Hasanisawi/المعرفة عند السهروردي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

اذا دامت على النفوس الاشراقات العلوية يطيعها العالم المادي. لأن النور السانح من العالم العلوي يمثل اكسير القدرة والعلم. النفوس المجردة هي مثال من نور الله. [1]

إخوان التجريد يشرق عليهم أنوار ، ولها أصناف :

  • نور بارق
  • نور بارق أعظم منه..., وربما يسمع منه صوت ، كصوت رعد أو دوي في الدماغ .
  • نور وارد لذيذ ، يشبه وروده ورود ماء حار على الرأس .
  • نور ثابت ..., يصحبه خدر في الدماغ .
  • نور لذيذ جداً ...., يتحرك بقوة المحبة .
  • نور محرق يتحرك من تحرك القوة العزّية ... .
  • نور لامع في خطفة عظيمة ، يظهر مشاهدة وأبصاراً أظهر من الشمس في لذة مغرقة .
  • نور براق لذيذ جداً ، يتخيل كأنه متعلق بشعر الرأس... .
  • نور سانح مع قبضة مثالية ، تتراءى أكنها قبضت شعر رأسه ، وتجره شديداً وتؤلمه ألماً لذيذاً .
  • نور مع قبضة ، تترأى كأنها متمكنة من الدماغ .
  • نور يشرق من النفس على جميع الروح النفساني ، فيظهر كأنه تدّرع بالبدن شيء، ويكاد يقبل روح جميع البدن صورة نورية وهو لذيذ جداً .
  • نور مبدءه في صولة ، وعند مبدءه يتخيل الإنسان كأن شيئاً ينهدم .
  • نور سانح يسلب النفس ، وتتبين معلقة ، منها تشاهد تجردها عن الجهات ، وإن لم يكن لصاحبها علم قبل ذلك .
  • نور يتخيل معه ثقل لا يكاد يطاق.
  • نور يتخيل معه قوة تحرك البدن حتى يكاد يقطع مفاصله.

وهذه كلها إشراقات على النور المدبر ، فتنعكس إلى الهيكل وإلى الروح النفساني ، وهذه غاية المتوسطين ، وقد يحملهم هذه الأنوار ، فيمشون على الماء والهواء.

ويصعدون الى السماء, ويصيرون وكـأنهم في النور المحيط. وهذا ما حكاه افلاطون وهرمس وفيثاغورس وكبار الحكماء. وهو ما حكاه ايضا صاحب هذا الكتاب. ...

وتقليل الطعام وتكثير السهر, والتضرع الى الله عز وجل يسهل السبيل اليه.

واذا كثرت الانوار الالهية على انسان كسته العزة والهيبة وتنقاد اليه النفوس.

وكانت وصية السهروردي في حفظ الكتاب الذي انتهى من كتابته في يوم اجتمعت فيه الكواكب السبعة في برج الميزان. ...

مصادر وحواشي[عدل]

  1. ^ كتاب حكمةالاشراق / في احوال السالكين/ صز202, 203