مستخدم:Hasanisawi/سيناريو-مسودة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

شهدت معظم الدول النامية في أخر 5 او 6 عقود , كما هائلاً من الاستراتيجيات والخطط التنموية, إلا أن العديد من هذة البرامج لم ينفذ وذلك لأسباب عدة أهمها افتقار تلك الخطط لألية تنفيذية ناجعة تضمن استمراريتها الخطط وخصوصاً عندما يمر البلد المعني بظروف قصرية عارضة

السيناريو بحد ذاته ليس استراتيجية للتنمية, ولا ...


محتويات

تعريف السيناريو[عدل]

وصف وضع مستقبلي[عدل]

وصف مسار أو مسارات مستقبلية[عدل]

هو وصف لتتابع مفترض للأحداث والتداعيات ألمتصورة للظواهر عبر الزمن

الوضع الابتدائي[عدل]

عناصر السيناريو[عدل]

تعدد السيناريوهات وأنواعها[عدل]

أهداف السيناريوهات وفوائدها[عدل]

مواصفات السيناريو الجيد[عدل]

طرق بناء السيناريوهات وتحليلها[عدل]

الطريقة اللانظامية (الحدسية)[عدل]

الطريقة النظامية (النمذجة)[عدل]

الطريقة التفاعلية[عدل]

مراحل بناء السيناريو بالطريقة الحدسية[عدل]

وصف الوضع الراهن[عدل]

فهم ديناميكية النسق والقوى المحركة[عدل]

تحليل ألأثار المتبادلة[عدل]
التحليل الهيكلي[عدل]
تحديد سلوك الفاعلين ألأساسيين[عدل]
تكوين جدول استراتيجيات الفاعلين[عدل]
تحديد القضايا الرئيسية والأهداف المرتبطة بها[عدل]
مصفوفة موقف الفاعلين من الأهداف[عدل]
مصفوفة التوافقات والتباينات في أهداف الفاعلين[عدل]
تحليل استراتيجية الفاعلين وتقييم علاقة القوه بينهم[عدل]

السيناريوهات البديلة[عدل]

فرز السيناريوهات البديلة واختيار عدد محدود منها[عدل]

المناقشة واستعمال الحدس[عدل]
تصغير عدد السيناريوهات[عدل]

كتابة السيناريوهات المختارة[عدل]

إضافة تفاصيل ودمج تضورات أخرى[عدل]
التعرف على ردود الفعل[عدل]
صياغة السيناريو بشكل وصفي[عدل]

تحليل نتائج السيناريوهات[عدل]

استخلاص عدد من القضايا الموضوعية[عدل]
استخلاص السيناريو المفضل[عدل]

المراجع[عدل]

نقاط هامه في موضوع السيناريوهات[عدل]

تطلعات السيناريوهات[عدل]

مداخل الدراسات المستقبلية[عدل]

خصائص الدراسات المنهجية[عدل]

تفعيل الدراسات المستقبلية[عدل]

قضايا هامة للبحث[عدل]

اختيار السيناريوهات[عدل]

مصاعب بناء السيناريوهات[عدل]

مصاعب منهجية[عدل]

مصاعب ثقافية[عدل]

التمويل[عدل]

مصاعب ثقافية[عدل]

نصائح[عدل]

  • الانتقال من الكم إلى الكيف
  • الانفتاح على العالم بتعقل وبدون التخلي عن القيم الاجتماعية والمبادئ
  • الانتقال إلى مجتمع المؤسسات
  • الارتقاء بوضع الأسرة
  • الانتقال من مجتمع مستمع ومشاهد إلى مجتمع قارئ ومشارك
  • تفعيل الدور الحضاري لحوار البرامج والسياسات