مسجد السليمانية (بغداد)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسجد السليمانية (النعمانية)
جامع السليمانية.jpg
مسجد السليمانية في بغداد

معلومات عامة
القرية أو المدينة بغداد/ الرصافة
الدولة العراق العراق
تاريخ بدء البناء 1186 هـ/1771م
المواصفات
عدد المصلين 50
عدد المآذن 1
عدد القباب 2
التفاصيل التقنية
المواد المستخدمة الطابوق
التصميم والإنشاء
النمط المعماري إسلامية
باني المسجد فاطمة خانم بنت بكتاش ثم عمرهُ الوالي سليمان باشا الكبير
قبر نعمان أفندي في المسجد، المتوفى عام 1770م
منارة مسجد السليمانية وتظهر قبة ضريح قبر نعمان أفندي

مسجد السليمانية الذي كان اسمه مسجد النعمانية، وهو أحد مساجد بغداد الأثرية القديمة الواقعة في منطقة باب المعظم، أسس وبنى هذا الجامع السيدة فاطمة خانم بنت بكتاش بن السيد ولي عام 1186 هـ/ 1771م، وكانت تقام فيه الصلاة لخمس أوقات وصلاة الجمعة والعيدين، وفيهِ مدرسة يدرس فيها ملا محسن أفندي بكتاش، وأوقفت السيدة فاطمة أوقافاً كثيرة في بغداد ومندلي والخالص لخدمة الجامع والمتولين فيهِ[1]، ولقد جدد بنيانه وعمرهُ والي بغداد سليمان باشا الكبير في عهد الدولة العثمانية عام 1206 هـ/1791م، وبني في جوار المسجد مبنى المدرسة السليمانية التي درس فيها الشيخ محمد فيضي الزهاوي مفتي بغداد، وأبنه الشيخ محمد سعيد الزهاوي، وكانت المدرسة تدرس العلوم العقلية والنقلية، وهي مدرسة واسعة البنيان فسيحة الأركان وتحتوي على طابقين وغرف للطلاب والمدرسين، ويوجد في المسجد ضريح قبر الشيخ نعمان أفندي المتوفى عام 1770م، وعليهِ قبة صغيرة، ويحتوي المسجد على قبة واسعة للمصلى ومنارة مأذنة بنيت حسب الطراز المعماري الإسلامي، وأمر الوالي سليمان باشا بتعيين إمام ومدرس وخدم للمدرسة والمسجد، وتخصيص الرواتب الشهرية لهم، وبقيت المدرسة السليمانية إلى عهد وفاة الشيخ أمجد الزهاوي حفيد مفتي بغداد محمد فيضي الزهاوي، ثم هدم المسجد عام 1966 وأغلقت المدرسة مع قرار إغلاق المدراس الدينية عام 1968م، وبقي المسجد لفترة من الزمن يرتادهُ الناس لصلاة الظهر فقط، ثم هدمت بعض أركان المدرسة والمسجد، فعمرتهُ وزارة الأوقاف وبنت المسجد من جديد عام 2007م، حيث بنت المسجد من جديد على أرض المدرسة وأرض مسجد النعمانية وفتح المسجد للصلاة عام 2009، وبدأ الناس بأرتيادهِ من جديد، وتقام فيهِ الآن الصلوات الخمسة، وبقيت ساحة المدرسة تحتوي على قبور ثلاثة من أبرز مدرسيها بعد هدم أركانها وهم الشيخ محمد فيضي الزهاوي وأبنهِ الشيخ محمد سعيد الزهاوي، والشيخ عبد القادر محمد صوف جد الشيخ أمجد الزهاوي لأمهِ.[2][3] [4] [5]

معرض الصور[عدل]

القبور الثلاثة في ساحة مدرسة السليمانية ببغداد:

مصادر[عدل]

  1. ^ العقد اللامع بآثار بغداد والمساجد والجوامع - تأليف عبد الحميد عبادة - تحقيق الدكتور عماد عبد السلام رؤوف - الطبعة الأولى - بغداد 2004 - صفحة146.
  2. ^ كتاب البغداديون أخبارهم ومجالسهم - تأليف إبراهيم عبد الغني الدروبي - مطبعة الرابطة - بغداد 1958م - صفحة 126.
  3. ^ دليل خارطة بغداد المفصل - تأليف الدكتور مصطفى جواد والدكتور أحمد سوسة - مطبعة المجمع العلمي العراقي - 1958م.
  4. ^ لقاء مع إمام المسجد الشيخ قاسم الحنفي على قناة بغداد https://www.youtube.com/watch?v=VdIQTuQj4vs
  5. ^ أعيان الزمان وجيران النعمان في مقبرة الخيزران - وليد الأعظمي - مكتبة الرقيم - بغداد 2001م - أمجد الزهاوي - الصفحات 205، 207.