يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

مسجد عقبة بن عامر الجهيني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

جامع سيدى عقبة بن عامر بقرافة سيدى عقبة ،أنشأه الوزير محمد باشا أبو النور السلحدار الذي كان يلى مصر والشام من قبل السلطان العثماني .

وصفه[عدل]

يتكون المسجد الحالى من مستطيل يشتمل على رواقين يتوسطها صف من العقود المحمولة على عمد حجرية مثمنة وقد زخرف سقف المسجد بنقوش زيتية ومذهبة وكتب بإزار السقف أبيات من قصيدة البردة وفي الحائط الشرقي بجوار القبلة نقش في الحجر: (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر.(إلى آخر الآية " هذا قبر عقبة بن عامر الجهنى حامل راية رسول الله - صلى الله عليه وسلم -. وفتحت في أعلى جدران المسجد نوافذ ملئت بشبابيك جصية مخرمة (معشقة) بالزجاج المتعدد الألوان.

ويقع المدخل الرئيسى للمسجد في الواجهة الغربية، وإلى يساره توجد المئذنة التي تتكون من بدن اسطوانى مرتفع ويشتمل على دورة واحدة. وفى الركن الجنوبى الغربى للمسجد يوجد ضريح سيدى عقبة، وهو عبارة عن حجرة مربعة يعلوها قبة مقامة على رقبة مرتفعة وتعتبر قبة سيدى عقبة من أجمل وأكبر القباب التي أنشئت في العصر العثمانى فهى مضلعة من الخارج أما رقبتها فقد كسيت ببلاطات القاشانى. والقبة منقوشة من الداخل برسوم زيتية، ومكتوب على الإزار الخشبي الذي يحيط بجدران المربع كأية الكرسى. وعلى القبر مقصورة خشبية وأمامه شاهد من الرخام نقش على أحد وجهيه آية الكرسى وعلى الوجه الآخر ما نصه: " هذا مقام العارف بالله تعالى الشيخ عقبة بن عامر الجهنى الصحابي رضى الله عنه جدد هذا المكان المبارك الوزير محمد باشا سلحدار دام بقاه في سنة ست وستين وألف "وفى داخل القبة يوجد قطعة من حجر أسود (لماع) يدعى سدنة الضريح أن الرسول صلى الله عليه وسلم وضع قدمه عليها. كذلك أنشأ محمد باشا السلحدار بجوار جامع سيدى عقبة زاوية جعلها مكتبا لتعليم اليتامى القراءة والكتابة وحفظ القرآن. وتشتمل الزاوية على، محراب دائرى مبنى بالحجر (الفضى النحيت) الأحمر وعلى جانبيه شباكان من النحاس الأصفر. ويعلو المحراب نافذة. مستديرة مملوءة بالخشب الخرط الجميل كما أنشأ سبيلاً كسى أرضه بالرخام المتعدد الألوان،. أما صهريج السبيل فيقوم على أربعة عقود ويتوسطه قبة وبيارة على فوهتها (خرزتان) تعلو أحدهما الأخرى العليا من الرخام والسفلى من الحجر وبجانب البيارة حاصل للماء يصل منه الماء إلى حوضى المزملتين، الكبرى منهما فرشت أرضيتها بالرخام الملون النفيس والأخرى يجرى اليها الماء في مجرى من الرصاص.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  • مساجد مصر وأولياؤها الصالحون، المجلس الأعلى للشئون الإسلامية

مصادر[عدل]

Head of the Great Sphinx (icon).png
هذه بذرة مقالة عن قطعة أثرية أو موقع أثري أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Head of the Great Sphinx (icon).png
هذه بذرة مقالة عن موقع أثري أو تاريخي له علاقة بمصر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Mosque.svg
هذه بذرة مقالة عن مسجد أو جامع أو مصلى بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.