مسرح تدمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المسرح الروماني في تدمر.

مسرح تدمر هو مسرح أثري يقع في مدينة تدمر السورية، ويعتقد علماء الآثار بأنه بني في النصف الأول من القرن الثاني الميلادي، وقد أعيد بناؤه بعد انهياره عام 273م عندما سيطر الرومان على المدينة[1]، وقد كان مدفوناً تحت الرمل حتى عام 1950، ثم جرت أعمال التنقيب والترميم عام 1952.

الوصف[عدل]

يوجد مدرج يتكون من 13 صفاً، ويرتفع كل صف 37 سم وبعرض 60 سم، وهو مبنى على شكل نصف دائرة بالأحجار الكلسية، وتوجد أوكسترا لها ثلاث بوابات.[2]

المسرح الروماني.

المسرح أثناء الحرب الأهلية[عدل]

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة تدمر بحلول 21 مايو / أيار .2015  وفي مطلع يوليو / تموز أصدرت فيديو تظهر 25 عضوا من التنظيم في سن المراهقة يصطفون 25 مع سجينا من الذكور البالغين يرتدون ملابس عسكرية أمام المسرح وبعد ذلك تم إعدامهم رميا بالرصاص وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الإعدام نفذت في 27 مايو / أيار وقال مأمون عبدالكريم مدير الهيئة الحكومية السورية للآثار والمتاحف: " إن استخدام المسرح الروماني في إعدام الأشخاص يثبت أن هؤلاء الناس ضد الإنسانية." [3] [4]

تمت استعادة مدينة تدمر من قبل الجيش السوري بدعم جوي روسي في مارس / آذار 2016، وأظهرت لقطات من الطائرات بدون طيار أن المسرح ظل سليما إلى حد كبير. [5]

في 5 مايو / أيار 2016، بمناسبة الذكرى المئوية لذكرى شهداء سوريا، استضاف المسرح حفلتين للموسيقى الكلاسيكية في ذكرى ضحايا الحرب الأهلية، بمن فيهم أولئك الذين أعدموا في الموقع، والاحتفال أيضا بمناسبة تحرير المسرح،  وهي أول حفلة موسيقية أوروبية وروسية استمرت 20 دقيقة،وتحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الحفل، مشيدا بالمشاركين، وكتب الايكونوميست ان بوتين "بذل كل ما بوسعه للتأكيد على رسالة الحفل بأن روسيا تقود الكفاح من اجل الحضارة الغربية."

أما الحفل الثاني، أثناء المساء، كان من قبل أوركسترا وبمشاركة سورية. وشمل الحضور الجيشين السوري والروسي، فضلا عن مسؤولي اليونسكو والقادة الدينيين والصحفيين والسكان.[6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13].


سيطرت داعش مجددا في ديسمبر 2016 و ذلك بفترة بفترة وجيزة، وقد دمروا تماما واجهة المسرح وفقا لمأمون عبدالكريم، مدير وكالة الحكومة السورية للآثار والمتاحف، وذكرت السلطات السورية أن صور الأقمار الصناعية تظهر علامات التدمير المتعمد،كما قال ميخائيل بيوتروفسكي، عالم اللغة العربية ومدير متاحف الأرميتاج بانه "عمل انتقامي". [14] [15] [16]


المراجع[عدل]

  1. ^ مسرح تدمر الأثري صمد في وجه الزمن وما زال يردد أصوات الماضي في أروقة الحاضر
  2. ^ المسرح في تدمر
  3. ^ "Islamic State Releases Gruesome Video Showing Mass Execution of Syrian Soldiers in Palmyra". Vice News. 4 July 2015. 
  4. ^ Hutcherson، Kimberly (5 July 2015). "ISIS video shows execution of 25 men in ruins of Syria amphitheater". سي إن إن. 
  5. ^ Shaheen، Kareem؛ Graham-Harrison، Emma (27 March 2016). "Syrian regime forces retake 'all of Palmyra' from Isis". الغارديان. تمت أرشفته من الأصل في 27 March 2016. 
  6. ^ Simpson، John (6 May 2016). "Syria Palmyra concert: Canny Putin puts himself centre stage". بي بي سي نيوز. 
  7. ^ Matt Hunter, Tom Wyke (5 May 2015). "A little night music: Orchestra performs after-dark concert in Palmyra just months after ISIS used it to carry out public executions in Syria". ديلي ميل. 
  8. ^ "Palmyra National Museum Completely Plundered, Artifacts Partly Destroyed". سبوتنيك (وكالة أنباء). 27 March 2016. تمت أرشفته من الأصل في 27 March 2016. 
  9. ^ "IS 'executes' 20 in Palmyra Roman theatre". Middle East Eye. 28 May 2015. 
  10. ^ "Islamic State seizes Syria's ancient Palmyra". بي بي سي نيوز. 21 May 2015. 
  11. ^ Karadsheh، Jomana؛ Khadder، Kareem؛ Said-Moorhouse، Lauren؛ Pleitgen، Frederik (20 January 2017). "Reports: ISIS destroys facade of Roman theater in Syrian city of Palmyra". سي إن إن. 
  12. ^ "Hermitage chief: New Palmyra destruction comes across as militants' vengeance". إيتار تاس. 20 January 2017. 
  13. ^ "Palmyra Update: Major Restorations Ready to Launch as Global Partners Await Security". كاونتربنش. 31 May 2017. 
  14. ^ "Foreign Secretary statement on reports of air strike on Syrian refugee camp". gov.uk. 5 May 2016. 
  15. ^ Bazenkova، Anastasia (6 May 2016). "Britain and Russia in Diplomatic Spat Over Palmyra Concert". موسكو تايمز. 
  16. ^ "ISIS destroys part of Roman theater in Palmyra – Syrian antiquities chief". RT. 20 January 2017.