المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

مسعود بن محمد بن ملكشاه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
مسعود بن محمد بن ملكشاه
سلطان الدولة السلجوقية
الفترة 526-547 للهجرة (21 سنة)
Fleche-defaut-droite.png محمود بن محمد بن ملكشاه
سنجر و ملكشاه الثالث Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1108  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 1152
مدينة همدان  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية Black flag.svg الدولة العباسية
الديانة مسلم
الزوجة زبيدة بنت بركياروق[1]
الأب محمد بن ملكشاه
عائلة سلاجقة العراق  تعديل قيمة خاصية الأسرة (P53) في ويكي بيانات

السلطان الكبير غياث الدين أبو الفتح مسعود ابن محمد بن ملكشاه السلجوقي.

نشأته[عدل]

نشأ بالموصل مع أتابك مودود ورباه ثم مع آقسنقر البرسقي ثم مع خوش بك صاحب الموصل فلما مات والده حسن له خوش بك الخروج على أخيه محمود بن محمد بن ملك شاه فالتقيا فانكسر مسعود ثم تنقلت به الأحوال واستقل بالسلطنة في سنة 528 وقدم بغداد.

سلطنته[عدل]

قال ابن خلكان : كان عادلا لينا كبير النفس فرق مملكته على أصحابه وما ناوأه أحد إلا وظفر به وقتل خلقا من كبار الأمراء والخليفتين منصور الراشد بالله والفضل المسترشد بالله

الصراع مع الفضل المسترشد بالله ومنصور الراشد بالله[عدل]

وقع بينه وبين المسترشد لاستطالة نواب مسعود على العراق وعارضوا الخليفة في أملاكه فبرز لحربه فجيش مسعود بهمذان فالتقيا فانكسر جيش الفضل المسترشد بالله وأسر في عدة من أمرائه وطاف بهم مسعود بأذربيجان وقتل الخليفة بمراغة ووحاول الخليفة الراشد بن الخليفة الفضل المسترشد بالله الثأر لأبيه المقتول ، ولكن السلطان سار إلى بغداد وحاصرها وأرغم الخليفة على الهرب إلى الموصل والاحتماء بعماد الدين زنكي وعندها جمع مسعود القضاة والشهود وكتب محضرا بخلعه. خلع من الخلافة في رمضان سنة 530هـ. ثم قتل على أبواب أصبهان في سنة 532 للهجرة،وأقبل مسعود على اللذات والبطالة وحدث له علة الغثيان مدة وجرت بينه وبين عمه أحمد سنجر منازعة ثم تصالحا. قال ابن الأثير : كان كثير المزاح حسن الخلق كريما عفيفا عن أموال الرعية من أحسن السلاطين سيرة وألينهم عريكة. قلت: أبطل مكوسا ومظالم كثيرة وعدل واتسع ملكه وكان يميل إلى العلماء والصالحين ويتواضع لهم. قال ابن الدبيثي: أنبأنا علي بن محمد النيسابوري أخبرنا السلطان مسعود أخبرنا أبو بكر قاضي المرستان أخبرنا البرمكي بحديث من (جزء الأنصاري).

وفاته[عدل]

قال أبو سعد السمعاني: كان بطلا شجاعا ذا رأي وشهامة تليق به السلطنة سمع منه جماعة مات في جمادى الآخرة سنة سبع وأربعين وخمس مائة. قلت: نقل إلى أصبهان فدفن بها وعاش خمسا وأربعين سنة وكان قد أحب خاص بك التركماني فرقاه وقدمه على جميع قواده وكثرت أمواله فلما مات السلطان قال خاص بك لولده ملكشاه : سأقبض عليك صورة وأطلب أخاك محمدا لأملكه فإذا جاء أمسكناه وتستقل أنت. قال: فافعل. فما نفق خبثه على محمد وجاء إلى همذان فبادر العسكر إليه فقال: كلامكم مع خاص بك فهو الوالد. فوصل هذا القول إلى خاص بك فاطمأن وتلقاه وقدم له تحفا ثم قتل خاص بك وخلف أموالا جزيلة من بعضها سبعون ألف ثوب أطلس. قال المؤيد: بدره السلطان محمد ثاني يوم من قدومه وقتله وقتل معه.

مصادر[عدل]

  1. ^ ابن الساعي ، كتاب نساء الخلفاء المسمى جهات الأئمة الخلفاء من الحرائر والإماء،ص132 ، تحقيق الدكتور مصطفى جواد ، طبعة دار المعارف بمصر.
سبقه
محمود بن محمد بن ملكشاه
سلطان الدولة السلجوقية العظمى

526-547

تبعه
سنجر
سبقه
محمود بن محمد بن ملكشاه
سلطان سـلاجقة العراق

526-547

تبعه
ملكشاه الثالث