مسموع (حملة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مسموع هي حركة مصرية أنشأها نشطاء ليبراليون ويساريون عقبَ الانقلاب عسكري في مصر عام 2013. تُنظم الحركة احتجاجات شبه يومية وتتميّزُ من خلال تجول المتظاهرين في شوارع مصر وهم يقرعون الأواني والمقالي للتنديد بسياسات الحكومة المدعومة من الجيش وكذلك للتنديد بتصرفات الإخوان المسلمين.

التاريخ[عدل]

تأسّست حركة مسموع في آب/أغسطس 2013 وذلك عقب الانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح السيسي ضد الرئيس الشرعي لمصر آنذاك محمد مرسي وذلك في أعقاب حملة القمع العنيفة التي قادتها قوات الأمن ضد أنصار الرئيس المخلوع. قُتل خلال تلك المجازر المئات من المتظاهرين، [1] واضطر الجيش المصري لفرض حظر التجوال ليلًا كما قمع كل الاحتجاجات سواء كانت سلمية أو عنيفة.

انطلقت حملة مسموع في 17 آب/أغسطس على موقع تويتر،[2] حيث عمدَ النشطاء على نشر عددٍ من التغريدات كل يوم وفي نفس الوقت. بشكل عام؛ كانَ مضمون التغريدة على الشكل التالي:

نحنُ نرفض الفاشية الدينية كما أنّ الدولة المصرية في طريقها إلى الحرب الأهلية! يجب عليك في كل ليلة وعند الساعة التاسعة مساء أن تفتح حسابك على تويتر وأن تقوم ببعض الضوضاء من خلال هاشتاج #masmou3.[3]

بحلول 18 آب/أغسطس؛ كانت الحملة قد نالت شهرتها ولفتت لها انتباه باقي وسائل الإعلام. في اليوم ذاته اتفق النشطاء على نشر تغريدات تحمل نفس المعنى: «إذا كنت على قيد الحياة فلا أن تنسى أن السيسي يستمتع اليوم بالشعارات الشعبوية المؤيدة له! لا تنسى أن تُعطي له جولة لطيفة من خلال تسميعه دوي انفجارات في الساعة التاسعة مساء على هاشتاج #مسموع.»[4][5] بحلول الخامس من أيلول/سبتمبر 2013؛ كان حساب الحملة على تويتر قد جمعَ أكثر من 1500 متابع أما الصفحة الرسمية على فيسبوك فقد جمعت أزيد من 21.000 معجب.

في 22 آب/أغسطس؛ نشرت قناة الأخبار التلفزيونية الأمريكية سي إن إن تقريرًا حول الحركة كما أجرت مقابلة مع الناشط علام واصف.[6] عادت الحملة لإثار الجدل في 26 آب/أغسطس من خلال صفحتها على موقع فيسبوك حيث نشرت: «يجب أن نُسمع صوتنا في مواجهة محاولات الدولة والإخوان لقتل الثورة ... يجب أن يُسمعُ صوتَنا ضد العنف ومحاولات إسكاتنا.»[7] نشرت الحملة في 27 أغسطس/آب أغنية وكليب فيديو (مع ترجمة باللغة الإنجليزية) على موقع يوتيوب.[8]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Egyptian security forces storm protesters' camps". واشنطن بوست. 14 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  2. ^ "Disillusioned Egyptians defy curfew by banging pots and pans". فرانس 24. 27 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  3. ^ "If you reject religious fascism & the Egyptian State's route to civil war". تويتر. 17 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  4. ^ "If you survived #Sisi's strings of sedating populist slogans". تويتر. 18 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  5. ^ "@masmou3 has 700 followers since yesterday only". تويتر. 18 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  6. ^ "The Egyptians that want to be heard". سي إن إن. 22 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  7. ^ "Masmou3 official Facebook page". فيسبوك. 26 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013. 
  8. ^ "الحرية جاية جاية! حملة مسموع #jan25". يوتيوب. 27 August 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2013.