مسيحيون أكراد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مَسِيحُيون كُرد
Kurdên Mesîhî
Mesue the Younger (c. 1906) - Veloso Salgado.png
3.7inchHowitzerBarzanOperations1932.jpg
Yasmien Kurdi at INC Laoag, December 2011.jpg
التعداد الكلي
35,000~[1]
اللغات

اللغة الكرديَّة

الدين

المسيحية

المسيحيون الأكراد أو المسيحيون الكُرد (بالكردية: کوردە مەسیحیەکان) هم الأشخاص الذين ينتمون للشعب الكردي ويتبعون الديانة المسيحية. إجمالي أعداد المسيحيين الأكراد غير مؤكد ولكن تشير بعض المصادر أنه ربما تصل لعشرات الآلاف.[2] رغم أن غالبية الأكراد تبنوا الإسلام في العصور الوسطى، إلا أن هناك أكراد تحولوا إلى المسيحية حتى بعد انتشار الإسلام. في السنوات الأخيرة، تحول بعض الأكراد من خلفيات إسلامية إلى المسيحية.[3][4]

تاريخ[عدل]

العصور المبكرة[عدل]

يعود تاريخ المسيحية في كردستان إلى العصور المبكرة. في عام 338 للميلاد، تحول حاكم كردي عُرف باسم تيرداد إلى المسيحية.[5] وفقًا للتقليد الكنسي نجح مار سابا في تحويل بعض من "عبَّاد الشمس" (وهي إشارة على الإرجح إلى أتباع اليزيدية) من الأكراد إلى الديانة المسيحية في القرن الخامس.[6] لا يعرف بالتحديد تاريخ دخول المسيحية إلى الإمبراطورية البارثية غير أن التقليد المسيحي يضع دخول المسيحية لبلاد ما بين النهرين إلى القرن الأول الثاني. ففي "قصة منديل الرها" بحسب رواية يوسيبيوس يرسل الملك أبجر الأسود مستشاره حنانيا في طلب يسوع بعد أن سمع بمعجزاته ويدعوه إلى المجيء إلى مملكة الرها، غير أن يسوع يعطيه صورته منقوشة على منديل ويعتذر عن المجيء ويعده بإرسال مار أدي أحد تلامذته الاثنان والسبعون والذي ينشر المسيحية بمملكته.[7]

العصور الوسطى[عدل]

في أواخر القرن الحادي عشر وأوائل القرن الثاني عشر الميلادي، ألَّف الجنود الأكراد من المسيحيين حوالي 2.7% من الجيش الذي تواجد في قلعة مدينة شيزر.[8] حكمت العائلة الأرمنيَّة زاکارد الأجزاء الشمالية للأراضي الأرمنية في القرن الثالث عشر، ويعود أصول الأسرة إلى أكراد متنصرين،[9][10] وعملت الأسرة على تنشيط الحركة الفكرية من خلال تأسيس الأديرة الجديدة.[11] صرح ماركو بولو، في كتابه، أن بعض الأكراد الذين سكنوا الجزء الجبلي من الموصل كانوا مسيحيين، بينما كان آخرون مُسلمين.[12]

القرن التاسع عشر[عدل]

رجل دين مسيحي أرثوذكسي إلى جانب رجلين من الكرد؛ تعود الصورة إلى عام 1873.

تحكي عدد من سجلات السفر المختلفة والتي تعود إلى القرن التاسع عشر والقرن العشرين عن عدد من القبائل المسيحية الكردية، وكذلك القبائل المُسلمة الكردية. وإن كان عدد كبير من هؤلاء زعم أن أصوله أرمنيَّة أو آشوريَّة،[13] تاريخيًا كان غالبيَّة الأكراد الذين اعتنقوا المسيحية من أتباع كنيسة المشرق.[14] أفاد باحثون من الجمعية الجغرافية الملكية في عام 1884، حول قبيلة كردية في سيواس والتي احتفظت على بعض الشعائر المسيحية والتي تم تحديدها في بعض الأحيان على أنها مسيحية.[15] ومن الممكن أيضًا أن العديد من المسيحيين الأكراد قد اندمج عرقيًّا ولغويًّا وثقافيًّا مع المسيحيين الناطقين باللغات السامية في بلاد ما بين النهرين، وخاصًة بعد التوسعات الإسلامية في الشرق الأوسط.[16] كما وتم العثور على عدد من الصلوات المسيحية باللغة الكردية والتي تعود إلى القرون السابقة.[17]

تشير بعض الدراسات إلى أن بداية تحول العدد الأكبر من الأكراد للمسيحية يعود إلى وقت متأخر من منتصف سنوات 1800. بدأت البعثات اللوثرية القادمة من الولايات المتحدة وألمانيا في أوائل القرن القرن العشرين، في الخدمة الدينيَّة والتبشير بين أكراد بلاد فارس. وأنشأت جماعة كردية مسيحية ودار للأيتام بين عامي 1911 و1916.[18] تذكر إيزابيلا بيرد نجاح المبشرين الأميركيين في أورميا بتحويل مجموعات صغيرة من الأكراد في عام 1891.

العصور الحديثة[عدل]

في السنوات الأخيرة تحولت أعداد من الأكراد المسلمين في تركيا والعراق وإيران إلى الديانة المسيحية.[19] بعد حرب الخليج في عام 1991 عرضت وكالات الإغاثة المسيحية المختلفة مساعدة للاجئين الأكراد، الذين كانوا مندهشين أن المساعدة جاءت من قبل المسيحيين.[20] ومنذ عام 1856 أصبح جزء من الكتاب المقدس متاح باللغة الكردية في اللهجة الكرمنجيًّة.

تأسست كنيسة المسيح الناطقة في اللغة الكردية في مدينة أربيل بحلول نهاية عام 2000، ولها فروع في السليمانية ودهوك. وهي أول كنيسة إنجيلية كردية في العراق.[21] يتكون شعارها من الشمس الصفراء وسلسلة جبال. عقدت كنيسة المسيح الكرديّة مؤتمرها الأول لمدة ثلاثة أيام في عينكاوة شمال اربيل في عام 2005 بمشاركة 300 شخص من مسلمين كُرد تحولوا للمسيحية.[22] وفقًا لمصادر أخرى، تحول 500 شاب كردي مسلم إلى المسيحية منذ عام 2006 وذلك في جميع أنحاء كردستان.[23] أنشأ عدد من الأكراد المسيحيين عام 2012 كنيسة الحياة الجديدة (بالكردية: Jîyanî Nu) في مدينة ستوكهولم. تُشير بعض أن المصادر أن أحمد البرزاني شقيق الزعيم الكردي مصطفى البارزاني قد تحول للمسيحية.[24]

هناك أعداد كبيرة من المسيحيين من مختلف الكنائس في كردستان العراق، مثل السريان الكاثوليك والأرثوذكس، كنيسة المشرق الأشورية، الأرمن الكاثوليك، الكلدان الكاثوليك في كردستان العراق. فقد فرّت الآلاف من العائلات المسيحية بسبب العنف والتهديدات من أجزاء أخرى من العراق ووجدت ملجأ في إقليم كردستان (كردستان العراق).[25]

مراجع[عدل]

  1. ^ Project، Joshua. "People Cluster - Kurd | Joshua Project". joshuaproject.net (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. Estimate of 0.1% Christian adherents of a total Kurdish population of 36,144,000 
  2. ^ Izady، Mehrdad (1992). The Kurds, A Concise Handbook (الطبعة 2009). Cambridge, MA: Taylor & Francis. ISBN 978-0844817279. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2016. 
  3. ^ A Muslim Leader Converted to Christianity in Iraqi Kurdistan نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "The Kurds". Urbana. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2016. 
  5. ^ Muhammad Bahadin Sahib, Elder Shalyar the Zoroastrian, Zhian Publications Sulaimaniyah, 2013, p.22
  6. ^ G. R. Driver, The Religion of the Kurds, Bulletin of the School of Oriental Studies, University of London, 1922, p.208
  7. ^ Guscin 2009, pp. 1-2
  8. ^ David Nicolle, Christa Hook, Saracen Faris, 1050-1250 AD, 64 pp., Osprey Publishing, 1994, ISBN 1-85532-453-9, see p.7, Table A.
  9. ^ T. F. Mathews, A. Taylor, The Armenian Gospels of Gladzor: The Life of Christ Illuminated, Getty Publications, 2001, ISBN 9780892366279 ( see p.23 :
    «{{{1}}}»
  10. ^ V. Minorsky, Studies in Caucasian History, 196 pp., 1957, ISBN 9780521057356, (see p.102)
  11. ^ A. Vauchez, R. B. Dobson, M. Lapidge, Encyclopedia of the Middle Ages: A-J, 1624 pp., Editions du Cerf, 2000, ISBN 0227679318, 9780227679319, see p.107
  12. ^ Polo, Marco (1920). "Wikisource link to Chapter 5". Wikisource link to The Travels of Marco Polo. London: ويكي مصدر.
  13. ^ M. Sykes. (1908). The Kurdish Tribes of the Ottoman Empire. The Journal of the Royal Anthropological Institute of Great Britain and Ireland., vol. 38, pp. 451-486.
  14. ^ John Joseph, The Modern Assyrians of the Middle East: Encounters with Western Christian Missions, Archaeologists, & Colonial Powers, Brill Academic Publishers, 292 pp., 2000, ISBN 90-04-11641-9, p.61
  15. ^ Proceedings of the Royal Geographical Society, 1884, p.313
  16. ^ M.R. Izady, The Kurds: A Concise Handbook, Taylor & Francis, 1992, ISBN 0-8448-1727-9, pp.163,164.
  17. ^ Hervas, L. Saggio. (1787). 'Pratico delle lingue: con prolegomeni, e una raccolta di orazioni dominicali in piu di trecento lingue e dialetti...'. Cesena: Per Gregorio Biasini, pp. 156-157.
  18. ^ John Joseph, Warren D. Gribbons, Muslim-Christian Relations and Inter-Christian Rivalries in the Noddle East, SUNY Press, 1983, ISBN 0-87395-600-1, p.179
  19. ^ urbana.org - Articles نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ God Will Start With You, Rev. David Holwick, First Baptist Church, New Jersey, Sep. 1997; original source is Brigada/Mission Frontier magazine, May 9, 1997. نسخة محفوظة 04 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Revival Times نسخة محفوظة 20 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ UNAMI: Iraqi Media Monitoring نسخة محفوظة 04 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ IRAQ: Sunni extremists threaten to kill Christian converts in north نسخة محفوظة 15 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ The Kurdish Minority Problem, p.11, Dec. 1948, ORE 71-48, وكالة المخابرات المركزية [1]. نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Kurdistan Regional Government: Religious freedom and tolerance نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2014 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضًا[عدل]