مسيرة ملعب الثورة بصنعاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مسيرة ملعب الثورة
جزء من ثورة الشباب اليمنية 2011
التاريخ 27-4-2011
المكان  Yemen ملعب مدينة الثورة الرياضية
المظاهر
الأطراف
اليمن المتظاهرين ضد الحكومة ونظام صالح اليمن الحكومة اليمنية
الخسائر
مقتل 13 وإصابة 210 آخرين عشرة منهم في حال الخطر [1] -
المعتقلون 80 معتقل [2]

مسيرة ملعب الثورة اسم يطلق على المسيرة التي خرج بها المتظاهرون ضد الرئيس صالح في يوم 27 أبريل 2011 م في العاصمة صنعاء ، والتي تم الإعتداء عليها برصاص قوات الأمن ومسلحين يلقبون محليا بـ"البلاطجة" والذين كانوا يتمركزوا بداخل ملعب مدينة الثورة الرياضية ، مما أسفر عن مقتل 13 وإصابة 210 آخرين عشرة منهم في حال الخطر وسم الفتح <ref> غير صحيح أو له اسم سييء.

معلومات أساسية[عدل]


مظاهرة في صنعاء
في الأول من رمضان يوم الثلاثاء مسيرة تسير على شوارع صنعاء
صور لجنازات شهداء الثورة
المتظاهرون في صلاة الجمعة بشارع الستين بصنعاء

قامت مظاهرات شعبية على غرار الثورة التونسية و زادت حدتها بعد ثورة 25 يناير المصرية[3] خرج المتظاهرون للتنديد بالبطالة[4] و الفساد الحكومي و عدد من التعديلات الدستورية التي كان ينويها علي عبد الله صالح[5] ، مؤشر التنمية البشرية منخفض جدا في اليمن, إذ تحتل البلاد المرتبة 133 من 169 دولة يشملها التقرير[6] و الحكومة يمنية هي أكثر الحكومات فسادا سياسيا و عسكريا و إقتصاديا[7] جاء ترتيب اليمن في المرتبة 164 من 182 دولة شملها تقرير الشفافية الدولية لعام 2011 المعني بالفساد , و لا تتجاوزه دول عربية أخرى سوى العراق و الصومال[8] حكم علي عبد الله صالح اليمن لمدة 33 سنة و أستأثر أقاربه و أبناء منطقته بمناصب مهمة و حساسة في الدولة[9] و صنف اليمن كدولة فاشلة و أحتل المرتبة 13 من قبل مؤسسة صندوق دعم السلام المعني بتصنيف فشل الدول[10] خرج مايقارب 16,000 متظاهر في 27 يناير 2011 تنديدا بالأوضاع الإقتصادية و السياسية للبلاد[11] و أعلن صالح أنه لن يرشح نفسه لفترة رئاسية جديدة و لن يورث الحكم لإبنه أحمد في 2 فبراير[12] تظاهر 20,000 شخص في الميادين العامة مطالبة بتنحي صالح دون شروط[13] في بدايات شهر مارس , بدأ الأمن المركزي بإستعمال العنف ضد المتظاهرين , فقتل ثلاثة أشخاص في صنعاء و شخص في المكلا و في 18 مارس , قتل 52 شخص برصاص قناصة[14] و رغم أن اليمن من أكثر بلدان العالم تسلحا , حاول الثوار المحافظة على سلمية ثورتهم قدر المستطاع و لم يشكل الطلبة و الشباب الذين كانوا لب الإحتجاجات أي ميليشيات مسلحة للتصدي لقوات الأمن المركزي[15] .

صورة العام لمتظاهر يمني مصاب بعدسة صاموئيل آراندا لصحيفة النيويورك تايمز

في 23 أبريل ، قبل صالح اقتراحا بالتنحي ونقل الحكم إلى نائبة بعد ثلاثين يوما من التوقيع ، وشمل الاتفاق حصانة له ولأسرته، وتشكيل حكومة وفاق وطني من المؤتمر واحزاب اللقاء المشترك ، ، لم يتم التوقيع والإتفاق رسمي أو من الجانبين ومع إمكانية استمرار المواجهة.[16] قررت المعارضة الموافقة على الصفقة بعد أن كانت قد رفض في البداية شروط صالح ، ومن المتوقع أن يدخل حيز التنفيذ قبل 2 مايو.[17] رفض صالح التوقيع بنفسه ، وقد رفضت المعارضة اقتراحا لتوقيع الاتفاقية من كبار المسؤولين كوكلاء عن صالح .[18] في 22 مايو ، بعد أن وافق صالح على هذه الصفقة وبعد ساعات فقط رفض صالح التوقيع على المبادرة ، و أعلن "مجلس التعاون الخليجي" عن تعليق جهودها في التوسط في اليمن[19] .

وتم التوقيع على المبادرة أخيراً في يوم الأربعاء 23 نوفمبر في الرياض على اتفاق نقل السلطة في اليمن في ضوء المبادرة الخليجية حيث اتفقت الأطراف على تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال 14 يوما وإجراء انتخابات رئاسية خلال 90 يوما، وفي 25 فبراير 2012 (انتهى حكم على عبد الله صالح رسميا).[20][21][22]

و بعد الانتخابات الرئاسية اليمنية 2012 والتي فاز بها المرشح الوحيد الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي , هدأت المظاهرات التي استمرت سنة و شهرا كاملا و قتل فيها 2,000 و 22,000 جرح و سجن 1,000 متظاهر و تعرض للتعذيب[23][24] و لازالت بعض الإحتجاجات و الإعتصامات مستمرة التي ترى أنه لم يتم تحقيق مطالب الثورة بعد ، و من المتوقع أن تقام إنتخابات رئاسية و برلمانية في 2014[25]

أحداث مسيرة ملعب الثورة[عدل]

خرج مئات الآلاف عصر اليوم في مسيرة حاشدة رفضا للمبادرة الخليجية وللمطالبة برحيل صالح الفوري عن السلطة، وقد انطلقت المسيرة من ساحة التغيير بصنعاء باتجاه شارع عمران، مرورا بمبنى التلفزيون ومبنى مجلس الشورى، حيث كانت في طريقها للعودة من شارع الحصبة إلى ساحة التغيير مرة أخرى. لكن البلاطجة وقوات أمنية تتمركز داخل صالة الثورة الرياضية اعترضت المسيرة حينما مرت قرب الصالة وباشرت بإطلاق الرصاص الكثيف مما أدى إلى مقتل 13 شخصا وإصابة 210 آخرين عشرة منهم في حال الخطر[26] .

وأشار الشهود للجزيرة نت إلى أن مجاميع مسلحة من مؤيدي الرئيس صالح كانت تتمترس داخل مخيمات كبيرة في مبنى اللجنة الأولمبية وملعب الثورة الرياضي، إلى جانب أطقم عسكرية من النجدة والحرس الجمهوري، وأنهم انهالوا على المتظاهرين بالرصاص الحي، وأضاف الشهود أن أطقما عسكرية شاركت في إطلاق النار من رشاشاتها المضادة للطائرات. وأفادت مصادر من شباب الثورة اختطاف نحو 80 جريحا ومتظاهرا بأيدي قوات الأمن والمسلحين، وأنهم محتجزون حتى الآن داخل مبنى الملعب الرياضي واللجنة الأولمبية، وناشد شباب الثورة منظمات حقوق الإنسان والجهات المعنية سرعة التدخل لإطلاق سراح المختطفين.[27]

ردود الفعل[عدل]

  • منظمة العفو تدعو لمحاسبة الرئيس: دعت منظمة العفو الدولية إلى محاسبة الرئيس علي عبد الله صالح على انتهاكات حقوق الإنسان، وعدم منحه مع حلفائه السياسيين أي حصانة من الملاحقة القضائية كثمن لإنهاء الأزمة المتصاعدة لحقوق الإنسان في بلاده. وقالت المنظمة إن صالح، وبعد أشهر من الاحتجاجات على 33 عاما من حكمه، من المتوقع أن يتوصل إلى اتفاق على صفقة لنقل السلطة إلى قادة المعارضة والتنحي في غضون 30 يوما يبدو أنه سيوفر له ولأركان حكمه حصانة يمكن أن تحول دون محاكمتهم عن مقتل أكثر من 120 متظاهرا وغيرها من الانتهاكات التي ارتكبت أثناء الاحتجاجات الأخيرة والسنوات السابقة.[28]
  • علي محسن يتهم الرئيس بالسعي للاقتتال: اتهم قائد المنطقة الشمالية الغربية في الجيش اليمني اللواء علي محسن الأحمر الرئيس علي عبد الله صالح بمحاولة جر الجيش إلى الاقتتال. وقال الأحمر في بيان اليوم إن "التمادي في قمع المعتصمين السلميين وقتلهم والاعتداءات المتكررة عليهم هي في حد ذاتها محاولات يائسة لجر أبناء القوات المسلحة والأمن للمواجهة والاقتتال فيما بينهم لتتحقق أحلام الطغاة المريضة، ونواياهم الفاسدة لتمزيق الوطن وشرذمته". جاء ذلك بعد يوم من مقتل 15 محتجا على الأقل وإصابة 150 برصاص قوات الأمن في صنعاء وعدن، فيما جرح المئات في مواجهات بمدينة تعز.[29]
  • المبادرة في خطر: حذرت المعارضة من أن استمرار إطلاق النار على المتظاهرين السلميين في الشارع سيعرض للخطر الاتفاق المزمع التوقيع عليه يوم الاثنين المقبل لإنهاء الأزمة الراهنة. واتهمت المعارضة النظام اليمني بالسعي إلى "التنصل" من الاتفاق الذي رعته دول مجلس التعاون الخليجي للخروج من الأزمة. وندد اللقاء المشترك بما سماه "المجزرة الوحشية التي ارتكبتها أجهزة ومليشيا الأسرة (الحاكمة) يوم أمس ضد المتظاهرين سلميا"، محملا المسؤولية المباشرة للرئيس اليمني علي عبد الله صالح "وأبنائه وإخوته وأبناء إخوته".[30]

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ 13 قتيلا وعصيان مدني باليمن.. الجزيرة نت, 28/4/2011 م
  2. ^ عصيان مدني و12 قتيلا باليمن.. الجزيرة نت, 27/4/2011 م
  3. ^ "Yemen Protests: Thousands Call on President to Leave". BBC News. 27 January 2011.
  4. ^ Ghobari, Mohammed; Sudam, Mohamed (20 January 2011). "Update 1 – Protests Erupt in Yemen, President Offers Reform". Reuters. Archived from the original on 20 January 2011. Retrieved 14 May 2011
  5. ^ b "Yemen Protests: 'People Are Fed Up with Corruption'". BBC News. 27 January 2011
  6. ^ Human Development Reports
  7. ^ [1] Transparency International's 2009 corruption index: the full ranking of 180 countries
  8. ^ 2011 Corruption Perceptions Index - Results
  9. ^ "Yemen Protests: Thousands Call on President to Leave". BBC News. 27 January 2011.
  10. ^ Failed states Index. Fund for Peace
  11. ^ "Yemenis in Anti-President Protest". The Irish Times. Reuters. 27 January 2011
  12. ^ "Tens of Thousands Turn Out for Rival Rallies in Yemen". Los Angeles Times.
  13. ^ Yemen protests: 20,000 call for President Saleh to go. BBC News
  14. ^ Yemen president Saleh fights to keep grip on power. Reuters
  15. ^ [2]|Yemen’s Opposition Goes to Code Pink
  16. ^ Worth, Robert F. (23 April 2011). "President of Yemen Offers to Leave, With Conditions". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 24 April 2011. 
  17. ^ Yemen deal may be done within week: officials. Reuters.com. Retrieved on 2011-06-05.
  18. ^ Process Collapses. Theaustralian.com.au (2011-05-02). Retrieved on 2011-06-05.
  19. ^ "Yemen transition deal collapses". Al Jazeera English. 22 May 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 May 2011. 
  20. ^ صالح يوقع في الرياض على المبادرة الخليجية لحل أزمة اليمن البي بي سي، الأربعاء، 23 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2011، 20:20 GMT
  21. ^ توقيع المبادرة الخليجية الجزيرة نت - الجمعة 29/12/1432 هـ - الموافق 25/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:37 (مكة المكرمة)، 10:37 (غرينتش)
  22. ^ توقيع المبادرة الخليجية خطوة مهمة إلى الأمام للشعب اليمني - الشرق الأوسط، الخميـس 28 ذو الحجـة 1432 هـ 24 نوفمبر 2011 العدد 12049
  23. ^ more than 2,000 killed in uprising
  24. ^ Over 1,000 missing, possibly tortured
  25. ^ Peace and stability in the Middle East and North Africa - GOV.UK
  26. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع 13_.D9.82.D8.AA.D9.8A.D9.84.D8.A7_.D9.88.D8.B9.D8.B5.D9.8A.D8.A7.D9.86_.D9.85.D8.AF.D9.86.D9.8A_.D8.A8.D8.A7.D9.84.D9.8A.D9.85.D9.86
  27. ^ عصيان مدني و12 قتيلا باليمن.. الجزيرة نت, 27/4/2011 م
  28. ^ العفو تدعو لمحاسبة الرئيس اليمني.. الجزيرة نت, 28/4/2011 م
  29. ^ اللواء الأحمر: صالح يجر الجيش للاقتتال.. الجزيرة نت, 28/4/2011 م
  30. ^ تواصل المطالبات برحيل صالح.. الجزيرة نت, 29/4/2011 م