مشاهد القيامة في القرآن (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مشاهد القيامة في القرآن
المؤلف سيد قطب
اللغة العربية
البلد القاهرة
الموضوع القرآن
المواقع
كتب أخرى للمؤلف

كتاب مشاهد القيامة في القرآن من تأليف سيد قطب يبحث في التصوير الفني في مشاهد يوم القيامة .

إهداء الكتاب[عدل]

كتب سيد قطب إهداء عن أبيه في كتابه "مشاهد القيامة في القرآن" قال:

«لقد طبعتَ فيّ وأنا طفل صغير مخافة اليوم الآخر، ولم تعظني أو تزجرني، ولكنك كنت تعيش أمامي، واليوم الآخر ذكراه في ضميرك وعلى لسانك.. وإن صورتك المطبوعة في مُخيلتي ونحن نفرغ كل مساء من طعام العشاء، فتقرأ الفاتحة وتتوجه بها إلى روح أبيك في الدار الآخرة، ونحن أطفالك الصغار نتمتم مثلك بآيات منها متفرقات قبل أن نجيد حفظها كاملات.[1]»

محتوي الكتاب[عدل]

يستعرض المؤلف مشاهد القيامة في معظم سور القرآن الكريم مستخدما فيها طريقة التصوير في التعبير فأبرز الناحية الفنية في سور القرآن ومكامن الجمال فيها، ولم يدخل عليها مباحث لغوية ودينية لا يقتضيها العرض الفني الجميل.[2] فيتحدث عن اليوم الآخر في الضمير البشري ثم في القرآن، ويبدأ في إلقاء الضوء على مشاهد يوم القيامة المصورة بعناية بلغة في القرآن الكريم يتناول كل سورة بآياتها الخاصة بهذا الموضوع على حدة.[3]

قالوا عن الكتاب[عدل]

سئل الشيخ ابن باز عن رأيه عن الكتاب فقال:

«لم أقرأه ولكن بلغني عنه أنه لا بأس به، كتب سيد قطب كتب مفيدة ونافعة وليس معناها أنه ليس فيها خطأ، كل عالم له بعض الأخطاء والأغلاط، لكن لم أقرأ الكتاب، وهو فيما بلغني كتاب مفيد ومؤثر.[4]»

المراجع[عدل]

Tazkarat al-Fuqaha.jpg
هذه بذرة مقالة عن كتاب إسلامي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.