لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

مشروع جسر بري بين مصر والسعودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان جسر الملك سلمان. (نقاش)
مضيق تيران، مكان المشروع المقترح

مشروع الجسر البري بين السعودية ومصر هو مشروع طريق معبدة تربط رأس نصراني بالقرب من شرم الشيخ مع رأس الشيخ حميد بالقرب من تبوك عبر مضيق تيران. هدف المشروع المعلن في حال اتمامه، زيادة التبادل التجاري وتسهيل وسائل السفر للحجاج والمعتمرين. تعود فكرة المشروع إلى العام 1988 وهي سعودية المقترح والتمويل أساسًا.[1]

مسار الجسر[عدل]

مسار الجسر المقترح
  1. ان يمر من منطقة تبوك الى جزيرة صنافير ثم جزيرة تيران ثم الى منطقة النبق (اقرب نقطة في سيناء)
  2. ان يمر من منطقة تبوك الى جزيرة صنافير ثم جزيرة تيران ثم يحفر نفق الى سيناء حتى لا يؤثر على الملاحة وخروج ودخول السفن الاسرائيلية والاردنية
  3. ان يمر من منطقة تبوك الى جزيرة تيران ثم الى شرم الشيخ

تاريخ[عدل]

تعود فكرة المشروع إلى العام 1988 غير أنها نبذت لاحقًا. طفت على السطح من جديد بعد غرق عبارة السلام في فبراير 2006، غير أن الرئيس حسني مبارك رفضها بداع نتائجها السلبية على السياحة في شرم الشيخ.[2][3] وفقًا لعماد جاد، رئيس مجلة مختارات اسرائيلية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، في تصريحات لقناة العربية فالمشروع ليس مجرد تسهيل الانتقال بين البلدين بل "له أبعاد استراتيجية".[4]

بحسب قناة الجزيرة، قوبل هذا الرفض حينها من قبل "خبراء ومراقبين المصريين بدهشة واستغراب" لما ذكر أنه سيعود بنفع وجدوي اقتصادية مفترضة لكل من مصر والسعودية.[5] وتجاوز عدد السياح الأجانب إلى مصر في مايو 2007 التسعة ملايين سائح سنويا بدخل تجاوز 7.5 مليار دولار أمريكي سنويا.[6] يجدر الذكر أن الحكومتين المصرية والسعودية نفتا علمهما بنيتهما اقامة أي مشروع مزمع لإنشاء الجسر، وكان الخبر قد ورد أولا في جريدة المدينة السعودية التي نقلته عنها جريدة الأهرام المصرية.[7]

إعلان إنشاء الجسر[عدل]

أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اتفاقه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على بناء الجسر الذي يربط بين البلدين عبر البحر الأحمر، وذلك خلال القمة المصرية السعودية بالقاهرة في أبريل 2016، وأعلن الرئيس المصري أن الجسر سيحمل اسم "جسر الملك سلمان بن عبد العزيز".[8] ترتب على زيارة الملك السعودي إعادة مصر جزيرتي تيران وصنافير للسعودية.[9]

مراجع[عدل]

  1. ^ James F. Dunnigan, Austin Bay. From Shield to Storm: High-Tech Weapons, Military Strategy and Coalition Warfare in the Persian Gulf. iUniverse. صفحة 51. 
  2. ^ "مبارك يرفض مشروع بناء جسر بين مصر والسعودية". راديو سوا. 2007. اطلع عليه بتاريخ Apr 11 2016. 
  3. ^ مبارك يعارض بناء جسر يربط مصر والسعودية, بي بي سي,14 مايو 2007 م
  4. ^ جدل حول حقيقة مشروع جسر بين مصر والسعودية, العربية نت, 14 مايو 2007 م
  5. ^ رفض مصري لاعتراض مبارك على إقامة جسر مع السعودية, الجزيرة نت, 19 مايو 2007 م
  6. ^ 7.5 مليار دولار دخل القطاع سنويا...وعدد السياح تجاوز 9 ملايين سائح - رويترز - تاريخ النشر 6 مايو-2007 - تاريخ الولوج 8 سبتمبر-2008
  7. ^ ثلاثة مليارات دولار لجسر يربط السعودية بمصر - سي ان ان - تاريخ النشر 5 مايو-2007 - تاريخ الولوج 7 سبتمبر-2008
  8. ^ بي بي سي - اتفاق على إنشاء جسر يربط بين السعودية ومصر.
  9. ^ Declan Walsh (Apr 10 2016). "Egypt Gives Saudi Arabia 2 Islands in a Show of Gratitude". New York Times. اطلع عليه بتاريخ Apr 11 2016. 

وصلات خارجية[عدل]