الحالة السياسية للصحراء الغربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها

بدأت أزمة الصحراء الغربية قبل انسحاب الاستعمار الإسباني منها عام 1975، إذ طالب المغرب باسترجاع الصحراء الغربية من الاحتلال الإسباني معتبرا أن الصحراء الغربية جزء من أراضيه، وخلال أثناء المفاوضات الإسبانية مع المغرب طالبت موريتانيا بجزء من الصحراء بدعوى أن للسكان تقاليد شبيهة بالتقاليد الموريتانية، بينما أعلنت جبهة البوليساريو إلى إقامة دولة جديدة منفصلة في منطقة الصحراء الغربية ، وذلك يعرف الجمهورية العربية الصحراوية.

تبلغ مساحة الصحراء الغربية (266) ألف كم2، وتنقسم إلى قسمين هما: الساقية الحمراء شمالا، ووادي الذهب جنوبا.

الأبعاد الأساسية للنزاع[عدل]

  • البعد الاستراتيجي

إن اختلاف الدول المحيطة بالصحراء الغربية على المستوى الإيديولوجي وعلى مستوى التوجهات السياسية والمصالح أدى إلى تعميق المشكل وظهور نزاعات متوالية وإلى عدم الاستقرار السياسي. بالإضافة إلى ذلك، فموقع الصحراء الممتد على طول الواجهة الغربية للساحل الأطلسي منحها موقعا جيو-استراتيجيا مهما، والمعروف في الجغرافيا السياسية أن المناطق الساحلية تحظى بمكانة خاصة مقارنة بالأقاليم القارية.

مواقف الدول حول النزاع[عدل]

تعلن أنها مهتمة بالنزاع، وتؤيد الوصول إلى حل متوافق بشأنه بين جميع الأطراف طبقا لقرارات الأمم المتحدة.

تنظر إلى الصحراء الغربية على أنها جزء من الأراضي المغربية، كان الاستعمار الأوروبي قد اقتطعه من أراضيه. بل وترى أن الاستعمار اقتطع منها كذلك أجزاء من الجزائر وموريتانيا كاملة وأجزاء من سنغال ومالى واجزاء من نيجيريا. الشيء الذي يعارض مبدأ احترام الحدود الموروثة عن الاستعمار بحيث نال المغرب استقلاله في عام 1956 .

تقول الجزائر بأنها ليست معنية بهذا النزاع وبأنه ليست لها أية أطماع في الصحراء الغربية وتقول بأن قضية الصحراء الغربية هي قضية تصفية استعمار. وان قضية الصحراء الغربية يجب أن تُحل على مستوى الأمم المتحدة، وأنها ملتزمة أساساً «بمخطط التسوية الأممي الذي صادقت عليه كل الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بما فيها المملكة المغربية»، وان الجزائر مع اتفاق هيوستن الموقّع عليه من طرف جبهة البوليساريو والمملكة المغربية والساعي إلى تسوية نهائية لهذه المسألة وفقاً للمخطط الأممي. وان مسألة تسوية قضية الصحراء الغربية كانت مطروحة منذ عام 1965 على طاولة الأمم المتحدة، تحت بند تصفية الاستعمار، وهي ليست وليدة عام 1975» أي تاريخ إعلان المغرب عن أحقيته بها بعد خروج المستعمر الأسباني منها.

أعلنت أن لسكان الصحراء الغربية نفس التقاليد والعادات التي لدى الشعب الموريتاني وعلى هذا الأساس طالبت بالجزء الجنوبي من الصحراء الغربية، ثم ما لبتت أن تراجعت عن مطالبها بل وقامت وفي سنة 1979 تم توقيع اتفاق السلام بين موريتانيا والجمهورية الصحراوية بالعاصمة الجزائرية والذي بموجبه انسحبت موريتانيا بصفة نهائية من الجزء الذي كانت تحتله من تراب الصحراء الغربية واعترفت بالجمهورية الصحراوية.

رأي محكمة العدل الدولية[عدل]

تعود أسباب النزاع المغربي الصحراوي إلى تعارض مطلبين إحداهما يقدمه المغرب مدعيا حقوقا تاريخية في الصحراء الغربية، والثاني يؤكد ويدافع عن حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

تقدم المغرب بطلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة وإلى الحكومة الإسبانية في 23 سبتمبر/ أيلول 1974 لإحالة ملف الصحراء الغربية إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، لتبدي رأيا استشاريا لتعزيز مطالبته بما يسميه (حقوقه التاريخية على الإقليم). وبعد أن وافقت الجمعية العامة على الطلب المغربي، أحالته على محكمة العدل الدولية المذكورة والتي عقدت 27 جلسة علنية من 25 يونيو/ حزيران ولغاية 30 يوليو/ تموز 1975 وأعلنت محكمة العدل الدولية رأيها الاستشاري في 16 أكتوبر/ تشرين أول 1975 في 60 صفحة، بعد تفكير عميق وجاد تناول بالفحص والتدقيق كل حيثيات الموضوع – في حدود الادعاءات والوثائق المقدمة إليها- وفيما يلي خلاصته :

  • الجواب على السؤال الأول : غداة استعمارها من طرف إسبانيا (و الذي حددته المحكمة اعتبارا من سنة 1884) لم تكن الصحراء الغربية أرضا بلا سيد (TERRA NULIUS) لأنها كانت مأهولة بسكان على الرغم من بداوتهم كانوا منظمين سياسيا واجتماعيا في قبائل وتحت سلطة شيوخ أكفاء بتمثيلهم. وإسبانيا نفسها لما أقامت (حمايتها) تذرعت باتفاقات مبرمة مع الشيوخ المحليين.
  • وقبل الإجابة على السؤال الثاني (ما هي الروابط القانونية التي كانت تربط المنطقة المذكورة والمملكة المغربية والمجموعة الموريتانية؟)، فإن المحكمة حددت " كروابط قانونية " كل الروابط التي يمكنها أن تؤثر على السياسة التي يجب إتباعها لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية. وحول السؤال المحدد المتعلق بالروابط مع المملكة المغربية، أوضحت المحكمة أنها تأخذ بعين الاعتبار :
  • 1- أن المملكة المغربية تدعي وجود روابط سيادة بالصحراء الغربية نابعة من حيازة تاريخية للإقليم.
  • 2- أنها وضعت في الحسبان الهيكلة الخاصة للدولة المغربية في تلك الحقبة التاريخية.

و بعد أن فحصت الأحداث الداخلية (تعيين القادة، جباية الضرائب، المقاومة المسلحة وحملات السلاطين...) التي قدمها المغرب كإثبات لسيادته التاريخية على الصحراء الغربية، والأحداث الخارجية (معاهدات، اتفاقات، ومراسلات دبلوماسية) التي اعتبرها المغرب تأكيدا لاعتراف دولي من حكومات أخرى بتلك السيادة التاريخ

توصلت المحكمة إلى أن كل ذلك لا يقوم دليلا على وجود روابط سيادة إقليمية بين المغرب والصحراء الغربية، بالرغم من وجود علاقات تبعية (روحية ، دينية) بين بعض قبائل المنطقة والسلطان . وخلصت إلى القول " بأن جميع الأدلة المادية والمعلومات المقدمة للمحكمة، لا تثبت وجود أية روابط سيادة إقليمية بين أرض الصحراء الغربية من جهة ، والمملكة المغربية أو المجموعة الموريتانية من جهة أخرى .

و عليه فإن المحكمة لم يثبت لديها وجود روابط قانونية، من شأنها أن تؤثر على تطبيق القرار (XV)1514 المتعلق بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، وعلى الخصوص تطبيق مبدأ تقرير المصير من خلال التعبير الحر والحقيقي عن إرادة سكان المنطقة ".

حلول مقترحة من طرف المبعوث الأممي جيمس بيكر[عدل]

في مارس 1997 عين جيمس بيكر كمبعوث خاص لدى الأمين العام لدى الأمم المتحدة، واقترح حلولا لإنهاء النزاع [1].

  1. الحكم الذاتي: تقدم المغرب بهذا الاقتراح حيث يعطي لسكان الصحراء حق تسيير كافة أمورهم بنفسهم تحت السيادة المغربية، واعتبره سقف التنازلات وآخر حل يقبل به المغرب، ولاقى دعما من فرنسا لكن رفض من طرف البوليساريو والمجموعة الدولية باعتباره لايضمن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي والغير قابل للتصرف حسب القانون الدولى وباعتبار المشكل هو مشكل تصفية الاستعمار .
  2. القيام باستفتاء: وافق عليه كل من المغرب والبوليساريو، لكن ظهر مشكل بعد إكمال عملية تحديد من يحق لهم التصويت وحاليا يرفض المغرب الحوار حول الاستفتاء معتبرا إياه فاشلا بسبب الاختلاف حول هوية الناخبين من وجهة نظره ولأنه يعطل الوصول لحل يرضي جميع الأطراف من جهة أخرى.
  3. تقسيم الصحراء بين المغرب والبوليساريو: حل رفضه المغرب الذي اعتبر أن كل الصحراء جزء لا يتجزأ من وحدته الترابية كما رفضته البوليساريو باعتباره يتناقض مع مبداء تقرير مصير الشعوب المستعمرة.
  4. انسحاب الأمم المتحدة من الملف: سحب قوات حفظ السلام والمينورسو من الصحراء المغربية مما قد يؤدي إلى اندلاع حرب بين طرفي النزاع.
التمثيليات الدبلوماسية للبوليساريو
  علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء
  اعتراف دبلوماسي
  علاقات دبلوماسية أو اعتراف مجمد أو موقوف
  علاقات دبلوماسية أو اعتراف ملغاة أو متراجع عنها

،

الدولة تاريخ الاعتراف تاريخ سحب الاعتراف
مدغشقر 28 فبراير 1976 تم سحبه:4 يونيو 2005
بوروندي 1 مارس 1976 تم سحبه:26 أكتوبر 2010 [2]
الجزائر 6 مارس 1976
أنغولا 11 مارس 1976
بنين 11 مارس 1976 تم سحبه: مارس 1997
موزمبيق 13 مارس 1976
غينيا بيساو 15 مارس 1976 تم سحبه: 30 مارس 2010[3]
كوريا الشمالية 16 مارس 1976
توغو 17 مارس 1976 تم سحبه: يونيو 1997
رواندا ابريل 1، 1976 تم سحبه: نوفمبر 2015
سيشل 25 أكتوبر 1977 تم سحبه: 17 مارس 2008
جمهورية الكونغو 3 يونيو 1978 تم سحبه: 13 سبتمبر 1996
ساو توميه وبرينسيب 22 يونيو 1978 تم سحبه: 23 أكتوبر 1996
بنما 23 يونيو 1978 تم سحبه: 21 نوفمبر 2013
غينيا الاستوائية 3 نوفمبر 1978 تم سحبه: مايو 1980
تنزانيا 9 نوفمبر 1978
إثيوبيا 24 فبراير 1979
فيتنام 2 مارس 1979
كمبوديا 10 أبريل 1979
لاووس 9 مايو 1979
أفغانستان 23 مايو 1979 تم سحبه: 12 يوليو 2002
الرأس الأخضر 4 يوليو 1979 تم سحبه: 27 يوليو 2007
غرينادا 20 أغسطس 1979 تم سحبه: 16 أغسطس 2010 [4]
غانا أغسطس 1979
غيانا 1 سبتمبر 1979
دومينيكا 1 سبتمبر 1979 تم سحبه: 22 يوليو 2010[5]
سانت لوسيا 1 سبتمبر 1979 تم سحبه: 16 أغسطس 2010 [4]
جامايكا 4 سبتمبر 1979 تم سحبه: 15 سبتمبر 2016[6]
أوغندا 6 سبتمبر 1979
نيكاراغوا 6 سبتمبر 1979
المكسيك 8 سبتمبر 1979
ليسوتو 9 أكتوبر 1979
زامبيا 12 أكتوبر 1979 تم سحبه: 3 أبريل 2011 [7]
كوبا 20 يناير 1980
إيران 27 فبراير 1980 تم تجميد: 12 فبراير 2009 [8]
سيراليون 27 مارس 1980 تم سحبه: 16 يوليو 2003
سوريا 15 أبريل 1980
ليبيا 15 أبريل 1980 تم سحبه: 16 يوليو 2012
سوازيلاند 28 أبريل 1980 تم سحبه: 4 أغسطس 1997
بوتسوانا 14 مايو 1980
زيمبابوي 3 يوليو 1980
تشاد 4 يوليو 1980 تم سحبه: 19 مارس 2006 [9]
مالي 4 يوليو 1980 تم سحبه: 23 سبتمبر 2013 [10]
كوستاريكا 30 أكتوبر 1980 تم سحبه: 22 أبريل 2000
فانواتو 27 نوفمبر 1980 تم تجميد: 21 نوفمبر 2008 [11]
بابوا غينيا الجديدة 12 أغسطس 1981
توفالو 12 أغسطس 1981 تم سحبه: 15 سبتمبر 2000
كيريباتي 12 أغسطس 1981 تم سحبه: 15 سبتمبر 2000
ناورو 12 أغسطس 1981 تم سحبه: 15 سبتمبر 2000
جزر سليمان 12 أغسطس 1981 تم سحبه: يناير 1989
موريشيوس 1 يوليو 1982 تم سحبه: 14 يناير 2014
فينزويلا 3 أغسطس 1982
سورينام 21 أغسطس 1982 تم سحبه:الأربعاء 9 مارس 2016[12]
بوليفيا 14 ديسمبر 1982
الإكوادور 14 نوفمبر 1983
موريتانيا 27 فبراير 1984
بوركينا فاسو مارس 1984 تم سحبه: 5 يونيو 1996
بيرو 16 أغسطس 1984 تم سحبه: 9 أكتوبر 1996
نيجيريا 12 نوفمبر 1984
يوغوسلافيا 28 نوفمبر 1984 تم سحبه: من قبل صربيا والجبل الأسود 28 أكتوبر 2004.
كولومبيا 27 فبراير 1985 تم سحبه: ديسمبر 2000
ليبيريا 31 يوليو 1985 تم سحبه: سبتمبر 1997
الهند 1 أكتوبر 1985 تم سحبه: 26 يونيو 2000
غواتيمالا 10 أبريل 1986
جمهورية الدومينيكان 24 يونيو 1986 تم سحبه: 23 مايو 2002
ترينيداد وتوباغو 1 نوفمبر 1986
بليز 18 نوفمبر 1986
سانت كيتس ونيفيس 25 فبراير 1987 تم سحبه: 16 أغسطس 2010 [4]
أنتيغوا وباربودا 27 فبراير 1987 تم سحبه: 16 أغسطس 2010 [4]
ألبانيا 29 ديسمبر 1987 تم سحبه: 9 نوفمبر 2004
باربيدوس 27 فبراير 1988
السلفادور 31 يوليو 1989
هندوراس 8 نوفمبر 1989
ناميبيا 2 يونيو 1990
مالاوي 16 نوفمبر 1994 تم سحبه: 16 سبتمبر 2008
باراغواي 9 فبراير 2000 تم سحبه: 12 ديسمبر 2013 [13]
سانت فنسينت والجرينادينز 14 فبراير 2002 تم سحبه: 16 فبراير 2013 [14]
تيمور الشرقية 2002
جنوب أفريقيا 15 سبتمبر 2004
كينيا 25 يونيو 2005 تم سحبه: 22 أكتوبر 2006
أوروغواي 26 ديسمبر 2005 تم سحبه: 16 نوفمبر 2008
هايتي 22 نوفمبر 2006 تم سحبه: 10 أكتوبر 2013 [15]
جنوب السودان 9 يوليو 2011


مراجع[عدل]

  1. ^ الصحراء مشكلة قابلة للحل إذا توافرت هذه الشروط
  2. ^ بوروندي تسحب اعترافها بالبوليساريو
  3. ^ غينيا بيساو تقرر إنهاء اعترافها بالجمهورية الصحراوية المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، تاريخ الولوج 23 يوليو 2010
  4. ^ أ ب ت ث 4 دول من الكاريبي تسحب اعترافها بـ'البوليساريو'
  5. ^ Dominica anuncia que retira su reconocimiento a la RASD
  6. ^ جامايكا تسحب اعترافها ب"جمهورية البوليساريو"
  7. ^ الدولة المستقلة لبابوزيا غينيا الجديدة تسحب اعترافها ب`"الجمهورية الصحرواية"
  8. ^ إيران تؤكد تجميد كافة علاقاتها مع البوليساريو
  9. ^ تشاد تسحب اعترافها بـ «الجمهورية الصحراوية»
  10. ^ الفاتحي لـ"أندلس الاخبارية": مالي تسحب اعترافها من البوليساريو
  11. ^ دولة فانواتو تُجمِّد اعترافها بـ"البوليساريو"
  12. ^ Suriname supports the UN efforts in finding peaceful solutions to the Western Sahara Conflict
  13. ^ الباراغواي تسحب اعترافها بالبوليساريو
  14. ^ دولة سان فانسان وغرينادين تُجمِّد اعترافها بـ"البوليساريو"
  15. ^ هايتي تسحب اعترافها بـ'الجمهورية الصحراوية'