مشمار هعيمق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مشمار هعيمك)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مشمار هعيمق
משמר העמק
השומריה - עמק יזרעאל והגלבוע (3).JPG
المؤسسة التعليمية "شومرية" (بالعبرية: שוֹמריה) في الكيبوتس.

تاريخ التأسيس عام 1926
تقسيم إداري
البلد  إسرائيل
المنطقة المنطقة الشمالية
المجلس الإقليمي مجلس مجيدو الإقليمي
خصائص جغرافية
إحداثيات 32°36′35″N 35°08′30″E / 32.609722222222°N 35.141666666667°E / 32.609722222222; 35.141666666667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الارتفاع 105 متر
السكان
التعداد السكاني 1,254 نسمة (إحصاء 2017[1])
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+02:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي
19236  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي http://mh.kibbutz.org.il/

مشمار هعيمق (بالعبرية: מִשְׁמַר הָעֵמֶק، وتعني: حرس الوادي).[2] هو كيبوتس يقع شمالي إسرائيل، وتحديدًا غربي مرج ابن عامر. يتبع الكيبوتس لإدارة مجلس مجيدو الإقليمي. مشمار هعيمق هو واحدٌ من الكيبوتسات القليلة التي لم تخضع للخصخصة وما زال يتبع النموذج الجماعي والاشتراكي التقليدي.[3] في عام 2017 بلغ عدد سكانه نحو 1,254 نسمة.[1]

تأسس الكيبوتس في عام 1926 على يد أفراد حركة "هشومير هتسعير" (بالعبرية: הַשׁוֹמֵר הַצָעִיר، وتعني: الحارس الشاب)، الذين انتقلوا إلى فلسطين الانتدابية خلال الهجرة اليهودية الثالثة من بولندا.[4] في أبريل 1948 كان الكيبوتس مركز معركة مهمة، عندما نجح في صد أول هجوم كبير لجيش التحرير العربي بقيادة فوزي القاوقجي، خلال الحرب الأهلية 1947-48 في فلسطين الانتدابية.[5]

لطالما اعتمد اقتصاد الكيبوتس على الزراعة. ولكن اليوم يُدير الكيبوتس مصنعًا بلاستيكيًا بالشراكة مع كيبوتس غلعاد.[5] في عام 2011 أدرجت منظمة اليونسكو الغابة قرب الكيبوتس كمحمية محيط حيوي والتي قام بزرعها سكان المنطقة.[6] ما لا يقل عن ستة أعضاء سابقين في البرلمان الإسرائيلي الكنيست ينحدرون من مشمار هعيمق.

التاريخ[عدل]

كيبوتس مشمار هعيمق في عام 1933.

خلال الموجة الرابعة من هجرة اليهود إلى فلسطين ما بين سنتي 1924 و1928، كان مرج ابن عامر في أعلى سُلم أولويات الصندوق القومي اليهودي. حيثُ أراد التمهيد لإقامة مجتمع زراعي يهودي كبير على أراضي المرج الصالحة للزراعة. وإنشاء كُتلة متجاورة من المستوطنات اليهودية وربطها مع حيفا. في عام 1924 اشترى الصندوق القومي اليهودي حوالي 30,175 دونمًا من القرى العربية قرب نهلال في الجزء الغربي من المرج. وأُقيم فيه لاحقًا العديد من المستوطنات اليهودية من ضمنها مشمار هعيمق.[7]

عاش سكان مشمار هعيمق في حيفا وبعدها في العفولة، قبل استيطانهم في الموقع الحالي عام 1926. أقيم الكيبوتس على بعد أقل من كيلومتر جنوب قرية أبو شوشة المهجرة.

في خريف عام 1942، عندما كانت هناك مخاوف من انتصار ألمانيا في الشرق الأوسط، استخدمت المستعمرة كمعسكر تدريب للجيش البريطاني. تم تدريب 160 متطوع يهودي، أصبحوا فيما بعد أعضاء في البلماح القوة الضاربة للهاغانا، من قبل المهندسين الملكيين في التخريب وتشغيل اللاسلكي. تم تخبئة عدة أطنان من المتفجرات في مخابئ في حال وقعت المنطقة تحت الاحتلال الألماني. تم إنهاء هذا البرنامج مباشرة فور تدريب المتطوعين، وصدرت أوامر بجمع كل المعدات والمتفجرات من أجل إرجاعها إلى البريطانيين.[8]

في عام 1947، كان عدد سكان مشمار هعيمق 550 نسمة. في 4 أبريل 1948، تعرضت المستعمرة لهجوم واسع من جانب جيش الإنقاذ العربي.[9] بدأ الهجوم بقصف مدفعي بواسطة سبع قطع مدفعية وفرها الجيش السوري.[10] أثناء الهجوم المضاد القادم دمر الهاغانا ثمانية قرى فلسطينية عربية مجاورة.

الاقتصاد[عدل]

يُعتبر كيبوتس مشمار هعيمق واحد من أغنى الكيبوتسات في إسرائيل.[11] حيثُ يقومُ على أساسِ هيكلٍ اشتراكيٍّ، إذ تُعتبرُ جميعَ المُمتلكاتِ في الكيبوتس ملكٌ جماعيٌّ، وكلُّ المُقيمينَ فيهِ يكسبونَ نفسَ القدرِ من المالِ. يقومُ الاقتصادُ بشكلٍ رئيسي على الزراعةِ المكثفةِ، بما في ذلكَ المحاصيلُ الحقليةُ والبساتينُ والأبقارُ الحلوبِ والدواجنِ.[11][12]

يمتلك الكيبوتس 75% من تاما (شركة مشمار هعيمق للصناعات). حيثُ تدير المصنع على أراضيها بالشراكة مع كيبوتس غلعاد، الذي يمتلك 25% من الشركة.[11][13] أشارت التقديرات في عام 2015 أن إيرادات المبيعات السنوية للشركة بلغت 1.5 مليار شيكل جديد.[13] يعملُ في المصنعِ حوالي 250 عامل، أكثر من ربعهم من سُكّانِ الكيبوتس، يقومون بتصنيعِ شباكٍ بلاستيكيةٍ تُستخدم لتجميعِ المحاصيل. تاما هي واحدة من أكبر الشركات في العالم في صناعة هذا المنتج كشركة جون دير الأمريكية. تملك شركة تاما مصانع في ثلاثة بلدان بإجمالي عدد 900 عامل. يكسب العمال والمسؤولون في المصنع الذين يقيمون في الكيبوتس نفس القدر من المال على عكس الذين لا يقيمون فيه حيث يكسبون وفقًا لمناصبهم وعملهم.[14]

كانت وما زالت الزراعة القاعدة الاقتصادية الأساسية والأولى في الكيبوتس وما زالت تشكل طابعه. كان التركيز الرئيسي في الكيبوتس منذ سنوات 2000 على تربية الدواجن وحلب الأبقار وزراعة اللوز وأشجار الزيتون وغيرها من المحاصيل الحقلية المختلفة.[15] أما اليوم فقد طُورت العديد من الخدمات في الكيبوتس، ويُشغل بعضها على يد أعضاءٍ من الكيبوتس حصرًا.[15] كنظام المعلومات «IDEA»، الذي يُزود برمجيات الحاسب لحوالي 70% من متاحف إسرائيل، بما في ذلك ياد فاشيم.[16]

التعليم[عدل]

درسٌ موسيقي في الكيبوتس عام 1956.

تعليم الطفولة المبكرة متوفرٌ في مشمار هعيمق. يدرسُ أطفال الكيبوتس في مدرسةٍ ابتدائيةٍ في هزورع ثم يلتحقون بمدرسة مجيدو الثانوية قرب عين هشوفيط. حتى تسعينات القرن الماضي كان يلتحق الطلاب من الصفوف 7 إلى 12 بمدرسة شومرية الثانوية.[15]

تأسست مدرسة شومرية في عام 1930،[15] وكانت المؤسسة التعليمية الإقليمية الأولى لحركة كيبوتس أرتزي (لاحقًا دُمجت هي وحركاتٌ أُخرى مع حركة الكيبوتسات).[12] كانت بمثابة مدرسة داخلية وقد خضعت للإيديولوجية الاشتراكية لحركة هشومير هتسعير. مما أدى إلى إنشاء "مجتمع أطفال" مستقل. ولم يكن يرى الطلاب ذويهم إلا في العطلات أو أيام الزيارات الخاصة طوال العام. كان لدى الأطفال جدولًا يوميًا، يبدأ في الصباح للتعليم، وبعد الظهر للعمل، وفي المساء للأنشطة الثقافية.

كانت المدرسة في البداية تتكون من بناءٍ صغير مؤقت، لكن حركة كيبوتس أرتزي سرعان ما تكلفت في بناء مبنًى جديد. حيث بُنيت المدرسة في عام 1937، وكانت من تصميم المهندس المعماري يوسيف نويفلد. تميزت المدرسة بموقعها المرتفع عن باقي أراضي الكيبوتز للإيحاء بأهمية التعليم. قدمت المدرسة التعليم لأربعة كيبوتسات أخرى في مرج ابن عامر. انضم لاحقًا أطفالٌ من غان شموئيل وشبابٌ من حركة عليا هنوعر. بعد قيام دولة إسرائيل، تم إنشاء مدارس مماثلة في كيبوتساتٍ مختلفة.[15]

على مر السنين أجريت العديد من الإضافات على المبنى، والذي استمر في خدمة الكيبوتس في التعليم غير الرسمي. لاحقًا لم يعد المبنى يُستخدم كمدرسة،[15] وبعد عمليات تجديد واسعة أصبح المبنى عبارة عن مجمع مكاتب ومكتبة.[17]

الإحصاءات السكانية[عدل]

مجموعة من أطفال الكيبوتس ترقص على قمةِ تلٍ في عام 2012.
السنة السكان
1931 122[18]
1945 390[19]
1948 549[20]
1961 704[20]
1972 923[20]
1983 822[20]
1995 878[20]
2008 956[21]
2017 1,254[1]

وفقًا لتعداد سكان فلسطين الذي أجرته سُلطات الانتداب البرطاني عام 1922، كان عدد سكان مشمار هعيمق نحو 122 نسمة، جميعهم يهود، ويُقيمون في 59 منزلًا.[18] ووفقًا لإحصائياتٍ أُخرى أُجريت في عام 1945، كان عدد سكان الكيبوتس نحو 390 نسمة، وبلغت مساحته الإجمالية نحو 4,850 دونمًا، منها 114 مملوكة للقطاع العام، والباقي (4,736) مملوكة لليهود.[19] ووفقًا للإحصائيات الإسرائيلية في عام 1948 كان في الكيبوتس 549 نسمة، وفي عام 1961 كانوا 704 نسمة، وفي عام 1972 كانوا 923 نسمة، وفي عام 1983 كانوا 822 نسمة، وفي عام 1995 كانوا 878 نسمة،[20] وفي عام 2008 كانوا 956 نسمة،[21] وفي 31 ديسمبر 2017 كان عددهم 1,254 نسمة.[1]

ووفقًا لإحصاء عام 2008، فإن 22% من السكان كانوا دون سن 17 عامًا، و64% بين 18 و64 عامًا، و14% أكبر من 65 عامًا. وكان متوسط العمر 30 عامًا. انخفض عدد السكان المولودين في الخارج من 32.8% إلى 20.9% في عام 1972. وبعيدًا عن هؤلاء فقد بلغت نسبة المهاجرين نحو 41.5% حتى عام 1960، ونحو 21.3% بين عامي 1961 و1989، ونحو 24.7% بين 1990 و2001، كما انخفض متوسط عدد الأطفال المولودين لكل امرأة من 2.5% إلى 1.7% في عام 1972.

نحو 41.4% من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 15 عامًا يعملون في المصانع، ونحو 16.4% في التعليم، ونحو 11.6% في الزراعة، ونحو 7.9% في قطاع خدمات المجتمع والخدمات الاجتماعية والشخصية وغيرها، ونحو 5.4% في العقارات والتأجير والأنشطة التجارية. حوالي 9.8% منهم يعملون خارج المنطقة المحلية. سكان مشمار هعيمق هم يهود علمانيون.[22]

المعالم الرئيسية[عدل]

يقع كهف البلماح في مُحيطِ مشمار هعيمق قُرب الأحراش. كانت تستخدمهُ الوحدة العسكرية اليهودية بلماح خلال النزاعات مع العرب أثناء الانتداب البريطاني. بدأت البلماح استخدام الكهف في عام 1941، واختارتهُ ليكون موقعًا لتدريباتِ وحدات البلماح السرية الخاصة. كما استخدم الكهف للقاءات بين قادة البلماح. قبل استخدام الكهف من قبل البلماح كان عبارة عن مكان لعب لأطفال الكيبوتس، وقبل ذلك كان يستخدمهُ البدو كمأوى خلال ترحالهم. يُعد الكهفُ اليومَ موقعًا ثقافيًا ذاتَ جذبٍ سياحيٍ يُديرهُ أحد أعضاء الكيبوتس.[23]

تقع مقبرة مشمار هعيمق على مشارفِ الكيبوتس قرب كهف بلماح. يُدفنُ فيها أعضاء الكيبوتس ومن لديه صلة به. ومن بين المدفونين في المقبرة خمسة أعضاء كنيست، والعديد من الشخصيات المعروفة في المجتمع، وعددٌ قليلٌ من كبار الضباط العسكريين.[24]

هُناك نصبٌ تذكاري للأطفالِ الذين ماتوا في المحرقة (الهولوكوست) يُطلق عليهِ (بالعبرية: פינת הגולה بينت هغولا) عمل عليهِ النحات زئيف بن تسفي (بالعبرية: זאב בן-צבי) مع طلاب الكيبوتس بين عامي 1945 و1947. ويُعتبر أول موقع تذكاري للمحرقة في إسرائيل. تضرر النُصب من قذيفةٍ أُلقت بالقُرب منهِ خلال معركة مشمار هعيمق في عام 1948، ورفض زئيف بن تسفي إصلاحهُ.[25]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث List of localities, in Alphabetical order مكتب إسرائيل المركزي للإحصاء. نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الصندوق القومي اليهودي (1949). Jewish Villages in Israel. Jerusalem: Hamadpis Liphshitz Press. صفحة 122. 
  3. ^ Dagan، David (25 May 2008). "Kibbutz Diary: Socialism for the 21st century". هافينغتون بوست. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2016. 
  4. ^ "משמר העמק [Mishmar HaEmek]". Megido Regional Council website. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2016. 
  5. أ ب "Mishmar Ha-Emek". Jewish Virtual Library. 
  6. ^ "Megiddo". UNESCO's website. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2018. 
  7. ^ Haskin، Gili. "רכישת הקרקעות בעמק יזרעאל [Purchasing the lands in the Jezreel Valley]" (باللغة العبرية). مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2016. 
  8. ^ Naomi Shepherd, "Ploughing the sand - British rule in Palestine 1917-1948".ISBN 0 7195 5707 0. Pages 215-220.
  9. ^ Benny Morris, "The Birth of the Palestinain Refugee Problem". ISBN 0-521-33028-9. page 115.
  10. ^ Larry Collins/Dominique Lapierre, O Jerusalem. History Book Club, London, (1972) (hb). p.281. They count seven 75 millimeter and three 105 millimeter guns.
  11. أ ب ت Am-Ad، Karni (24 August 2011). "קיבוץ משמר העמק חילק בונוס גדול לחברים [Kibbutz Mishmar HaEmek distributed a big bonus to the members]". Ynet (باللغة العبرية). مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2016. 
  12. أ ب Orni، Efraim (2008). "MISHMAR HA-EMEK". Jewish Virtual Library. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2016. 
  13. أ ب Koren، Ora (25 January 2015). "Outrage in Mishmar HaEmek: The kibbutz lost 140 million shekels in foreign currency transactions". TheMarker (باللغة العبرية). مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2016. 
  14. ^ Dagan، David (14 July 2010). "Kibbutz Diary: Business savvy? These socialists have plenty". هافينغتون بوست. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2016. 
  15. أ ب ت ث ج ح Dvir، Noam (28 March 2008). "The Acropolis of Mishmar Ha'emek". هاآرتس. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2016. 
  16. ^ "About IDEA Information Systems". IDEA Information Systems. 
  17. ^ "البيت الكبير" الأسطوري في مشمار هعيمق أصبح مكاتب ومكتبة (بالعبرية) نسخة محفوظة 16 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب 1931 census of Palestine, as given in Mills, 1932, p. 94 نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. أ ب Government of Palestine, Department of Statistics. Village Statistics, April, 1945. Quoted in Hadawi, 1970, p. 48[وصلة مكسورة]
  20. أ ب ت ث ج ح مكتب إسرائيل المركزي للإحصاء List of localities, geographical character and population 1948, 1961, 1972, 1983, 1995 نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب مكتب إسرائيل المركزي للإحصاء, Localities file 2008 نسخة محفوظة 05 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Kibbutz's page in romgalil.org.il
  23. ^ Pinkler، Kobi (15 November 2006). "Palmach Cave". عروتس شيفع (باللغة العبرية). مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. 
  24. ^ Alon، Eli (15 May 2016). "Story of a Place: The Cemetery in Mishmar HaEmek". News1 (باللغة العبرية). مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2018. 
  25. ^ "Pinat HaGola Mishmar HaEmek" (باللغة العبرية). Atnahta Tours. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2018.