مشي على الأصابع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مشي على الأصابع
معلومات عامة
من أنواع تشوه المشية،  وعرض  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

المشي على الأصابع[1][2] (بالإنجليزية: Toe walking) هيَ حالة يمشي فيها الشخص على أصابع قدميه دون وضع الكثير من الوزن على الكعب أو أي جزء آخر من القدم. المشي على الأصابع شائع لدى الأطفال الصغار. يعود هؤلاء الأطفال بالعادة الي النمط العادي من المشي عندما يتقدمون بالسن. إذا استمر الطفل في المشي على أصابع قدميه أكثر من عمر ثلاثة أعوام ينبغي على الطبيب تقيم الحالة.[3]

المشي على الأصابع يمكن أن يحدث نتيجة عوامل مختلفة. أحد أنواع المشي على الأصابع هو "مشي التعود" أو "مجهول السبب"[4]. حيث أن السبب عادة غير معروف وقد يكون نتيجة قصر وتر العرقوب خلقياً أو شد عضلي (خصوصا المرتبطة بالشلل الدماغي) ومرض شلل العضلات مثل ضمور العضلات دوشين. وقد تنتج وضعية المشي هذه يمكن بسبب قصر وتر العرقوب الوراثي أو لأن هيكل القدم غير طبيعي فمع مرور الزمن يقصر الوتر. ويمكن أن يقصر الوتر مع الوقت إذا كان لا يتم استخدام طوله الكامل. كذلك المشي على اطراف الأصابع قد ينتج بسبب وجود كتلة عظمية في الكاحل تمنع الحركة الكاحل العكسية للأعلى. وهذا السبب غالبا ما يرتبط مع إصابة أو التهاب المفصل[5]. قد يكون أيضا لحاله منفصلة  كحالة هبوط القدم.المشي على اطراف الأصابع المتواصل  في الأطفال قد يكون علامة مبكرة لمرض التوحد [6][7]

 هناك دراسات أجريت لتحديد العلاقة بين المشي على أطراف الأصابع و مرضى الشلل الدماغي. أحد الدراسات تشير إلى أن المشي على اطراف الأصابع في بعض الأحيان يسمى مشية القَفَد equinus — المرتبطة بالشلل الدماغي يصاحبه قصر غير طبيعي في الإنسي والجانبية الساق و النعلية—وهي العضلات المشاركة في الثني الأخمصي -ثني القدم للأسفل. كذلك دراسة أخرى وجدت أن المشي يمكن أن يكون حركة تعويضية بسبب ضعف عضلات الثني الأخمصي .[8]

هناك دراسة أجريت على دراسات سريرية لتحديد ما اذا كانت القوة اللازمة للمشي العادي بوضع الكعب أولا ثم أصابع القدم  أكبر من القوة اللازمة عند المشي على أطراف الاصابع. بهذه الدراسة طلب من الأطفال القادرين المشي في مستويات مختلفة من المشي على اطراف الأصابع و اكتشفت الدراسة أنه في هذه الحالة المشي على اطراف الأصابع لم يقلل من القوة  إلى المستويات الموجودة لدى مرضى الشلل الدماغي. هذا يشير إلى أن في الشلل الدماغي, مشية القَفَد equinus  قد تكون بسبب ضعف العضلة الدافعة للقدم لللأسفل والقادرة على التحكم بالمشي على اطراف الأصابع.[9]

التشخيص[عدل]

الطبيب عادة يقييم ما إذا كانت الحاله ثنائية (في كلا القدمين) ، مدى الحركة لدى الطفل (لأي مدى يمكن أن يثني قدمه) وإجراء الإختبارات العصبية الأساسية. حيث أن العلاج يعتمد على سبب الحالة [10]

العلاج[عدل]

لحالات المشي على أطراف الأصابع مجهولة السبب في الأطفال الصغار، قد يفضل الأطباء  الانتظار والمتابعة حيث أن الطفل قد يتحسن بشكل تلقائي حالة.[11] إذا حدث انخفاض في مدى الحركة للطفل ، هناك العديد من الخيارات.[12]

  • يرتدي دعامة أو جبيرة إما خلال النهار أوالليل أو كليهما مما يحد من قدرة الطفل على المشي على أصابع القدم ويساعد على استطالة وتر العرقوب. أحد أنواع الدعامات المستخدمة هو AFO (الأجهزة التقويمية الكاحل-القدم).
  • التجبيس المتسلسل حيث تجبس القدم و الوتر في وضع استطالة، و تغير الجبس أسبوعياً مع زيادة الاستطالة  تدريجياً. ومع ذلك ، يمكت للقوالب أن تغير  كل 2-3 أسابيع بدلاً من ذلك.
  • علاج البوتوكس يستخدم لشل عضلات الساق للحد من مقاومة العضلات لاستطالة وتر العرقوب ، عادة يستخدم مع أحد الخيارات السابقة.
  • إذا فشل العلاج المتحافظ في تصحيح حالة المشي بعد حوالي 12-24 شهرا قد يلجأ الأطباء للجراحة لإطالة الوتر . الجراحة عادة تحت التخدير ولكن إذا كان ليس هناك أي مضاعفات للطفل قد يخرج من المستشفى نفس اليوم. بعد الجراحة, يرتدي المريض جبيرة تحت الركبة خاصة للمشي لمدة ستة أسابيع بعد ذلك يرتدي جهاز تقويم الكاحل-القدم (AFO) لحماية الوتر لعدة أشهر.

حالات  المشي على اطراف الأصابع النتائجة عن الحالات العصبية-العضلية الأكثر خطورة  قد يكون هناك حاجه إلى استشارة إضافية من متخصصين في مجالات إضافية.

المراجع[عدل]

  1. ^ "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". www.alqamoos.org. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2017. 
  2. ^ "LDLP - Librairie Du Liban Publishers". ldlp-dictionary.com. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2017. 
  3. ^ "Toe Walking". Mayo Clinic. مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2007. 
  4. ^ "Idiopathic toe-walking". South Dakota Medicine. 61 (2): 53, 55–7. 2008. PMID 18432151. 
  5. ^ "Equinus Deformity at Foot Associates of Central Texas, LLC". 2009. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2013. 
  6. ^ "Idiopathic toe-walking: a review" (PDF). Developmental Medicine & Child Neurology. 41 (12): 846–8. 1999. PMID 10619285. doi:10.1017/S0012162299001681. 
  7. ^ Geschwind DH (2009). "Advances in autism". Annual Review of Medicine. 60 (1): 367–80. PMID 19630577. doi:10.1146/annurev.med.60.053107.121225. 
  8. ^ Hampton, DA, Hollander, Kw, Engsberg, JR (2003). "Equinus Deformity as a Compensatory Mechanism for Ankle Plantarflexor Weakness in Cerebral Palsy" (PDF). Journal of Applied Biomechanics. 19: 325–339. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2013.  CS1 maint: Multiple names: authors list (link)
  9. ^ "Gastrocnemius and soleus lengths in cerebral palsy equinus gait: differences between children with and without static contracture and effects of gastrocnemius recession". Journal of Biomechanics. 37 (9): 1321–7. 2004. PMID 15275839. doi:10.1016/j.jbiomech.2003.12.035. 
  10. ^ "Toe Walking". orthoseek.com. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2007. 
  11. ^ "Toe Walking". mastersofpediatrics.com. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2007. 
  12. ^ "Toe Walking". emedecine.com. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2007.