مطثية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-issue.svg
العنوان الحالي لهذه المقالة مختلف عليه. الرجاء الإطلاع علي المناقشة المتعلقة بالموضوع في صفحة نقاش.
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

جنس المطثية

مطثية عسيرة[1]

المرتبة التصنيفية جنس  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: الجراثيم
المملكة: بكتيريا
الشعبة: متينات الجدار
الطائفة: مطثيات
الرتبة: كلوستريدياليس
الفصيلة: مطثاوية
الجنس: مطثية
الاسم العلمي
كلوستريديوم
برازموسكي، 1880
‏‏


المِطَثِّيَّة[2][3][4][5][6] أو الكلوستريديوم[7][8][9][10][11][12][13] أو المغزلي[14][15][16] أو المجزآت المغزلية[17][18][19] (الاسم العلمي:Clostridium) هي جنس من البكتيريا موجبة غرام يتبع الفصيلة المطثاوية من رتبة كلوستريدياليس[20][21]. وهي بكتيريا لاهوائية إجبارية قادرة على إنتاج أبواغ داخلية[22][23]. تتخذ الخلايا البكتيرية لهذا الجنس شكلا عصويا وهو ما أعطاها اسمها (المغزلي) من الكلمة الإغريقية (κλωστήρ) والتي تعني مغزل.[24][25][26] وهذه الخصائص تميز هذا الجنس مع أن هناك أنواع من البكتيريا كانت تصنف ضمن جنس الكلوستريديوم لكنها لاحقا صنفت تحت أجناس أخرى.

نظرة عامة[عدل]

هناك ما يقارب مئة نوع من الكلوستريديوم (المغزلي)[27] تشتمل على بكتيريا حرة تعيش بحرية وأخرى مسببة للأمراض. هناك خمسة أنواع رئيسية مسؤولة عن الأمراض عند الإنسان هي:

  • الكلوستريديوم بوتيولينيوم أو المغزني الوشيقي والتي تنتج سما يدعى بوتوكس في الغذاء أو الجروح وقد تسبب تسمما سجقيا.[28] وقد يحتوي العسل على أبواغ الكلوستريديوم بوتيولينيوم والتي قد تسبب التسمم السجقي لدى الأطفال واليافعين. حيث يسبب السم شللا في عضلات التنفس لدى الرضيع [29]. بينما يستطيع البالغون والأطفال الأكبر سنا تناول العسل بأمان لأن أنواع المغزلي لا تستطيع منافسة أنواع البكتيريا الأخرى سريعة النمو الموجودة في القناة المعدية المعوية. كما يستخدم سم البوتوكس نفسه في الاستخدامات التجميلية لإحداث شلل طفيف في عضلات الوجه لتخفيف آثار الكبر والشيخوخة بالإضافة إلى العديد من الاستخدامات العلاجية الأخرى.
  • الكلوستريديوم ديفيسيلي الذي يزدهر عندما تقتل البكتيريا الأخرى الموجودة في الأمعاء خلال العلاج بالمضادات الحيوية مما يؤدي إلى التهاب القولون الغشائي الكاذب الذي يعد سببا للإسهال المرافق للمضادات الحيوية.[30]
  • بكتيريا كلوستريديوم بيرفرنجنز أو مغزلي الغنغرينا والتي كان تسمى سابقا بالكلوستريديوم ولشي أو المطثية الولشية وهو يسبب نطاقا واسعا من الأعراض من التسمم الغذائي إلى الغنغرينا الغازية. كما يسبب أيضا تسمم الدم المعوي المنشأ المعروف أيضا باسم داء فرط الأكل وداء الكلية اللبية في الخراف والماعز.[31] كما يحل مغزلي الغنغرينا محل الخميرة في إنتاج بعض أنواع الخبز. كما وتعني كلمة perfringens التحطيم والاختراق عبر شيء والتحطيم إلى قطع ولذلك يسمى مغزلي الغنغرينا أيضا بالمطثية الحاطمة.
  • مغزلي الكزاز أو الكلوستريديوم تيتاني والذي يعد الكائن الحي المسبب للكزاز. وقد جاء الاسم "كلوستريديوم تيتاني" من الإغريقية وهو يعني الشد[32]. حيث يشير للشد الحاصل بسبب التشنجات العنيفة التي تصاحب الإصابة بعدوى مغزلي الكزاز.
  • الكلوستريديوم سورديلي والتي قد تسبب عدوى مميتة في حالات نادرة واستثنائية بعد عمليات الإجهاض.[33] حيث أعلن عن أقل من حالة سنويا منذ عام 2000.[33]

العلاج[عدل]

بشكل عام فإن علاج العدوى بالكلوستريديوم هو جرعة عالية من البنسيلين جي، والتي لا يزال الكائن الحي الدقيق حساسا لها وسريع التأثر بها .[34] الكلوستريديوم بريفيرنجينز (الكلوستريديوم ولشي سابقا) و الكلوستريديوم تيتاني تستجيبان للسلفوناميدات.[35] تعد الكلوستريديات حساسة أيضا لمركبات التتراسايكلين والكاربابينيم (إيميبينيمومترونيدازول، فانكومايسين، والكلورامفينيكول.[36]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ موقع AboutKidsHealth (بالإنكليزية) المِطَثيَّة العسيرة تاريخ الولوج 17 أكتوبر 2014
  2. ^ المعجم الطبي الموحّد المطثية تاريخ الولوج 17 أكتوبر 2014
  3. ^ موقع الطبي المطثية تاريخ الولوج 17 أكتوبر 2014
  4. ^ موقع قاموس المعاني جنس المطثية تاريخ الولوج 17 أكتوبر 2014
  5. ^ البنك الآلي السعودي للمصطلحات (باسم) تاريخ الولوج 13 فبراير 2015
  6. ^ قاموس حتي الطبي الجديد، د. يوسف حتي، أحمد شفيق الخطيب، القسم الإنجليزي من القاموس صفحة 181.
  7. ^ الطبي، أورام تنكمش بعد حقنها بالبكتيريا.
  8. ^ تواجد وانتشار المجاميع المختلفة للكلوستريديوم بيرفرنجنز في التربة المزروعة والمياه ومياه المجاري لمدينة بغداد، رسالة ماجستير علوم الاحياء المجهرية-جامعة بغداد-كلية العلوم، الامانة العامة للمكتبة المركزية، جامعة بغداد.
  9. ^ كتاب الأحياء للصف الأول ثانوي علمي، المملكة الأردنية الهاشمية، طبعة عام 2001 ، صفحة 95.
  10. ^ وزارة الصحة بولاية الخرطوم، تاريخ الولوج 14 نوفمبر 2014
  11. ^ جامعة أم القرى الكلوستريديوم تاريخ الولوج 17 أكتوبر 2014.
  12. ^ كتاب العلوم الحياتية للصف الثاني الثانوي العلمي، دولة فلسطين، صفحة 17.
  13. ^ صحيفة الرأي تاريخ الولوج 5 أكتوبر 2017
  14. ^ قاموس المعاني، تاريخ الولوج 17 ديسمبر 2014
  15. ^ قاموس المعاني، تاريخ الولوج 17 ديسمبر 2014
  16. ^ قاموس المعاني، تاريخ الولوج 17 ديسمبر 2014
  17. ^ قاموس حتي الطبي الجديد، د. يوسف حتي، أحمد شفيق الخطيب، القسم الإنجليزي من القاموس صفحة 181.
  18. ^ القاموس الطبي، تاريخ الولوج 8 فبراير 2015
  19. ^ معجم مرعشي الطبي، تاريخ الولوج 8 فبراير 2015
  20. ^ موقع تاكسونوميكون (بالإنكليزية) Taxonomicon جنس المطثية تاريخ الولوج 31 أكتوبر 2013
  21. ^ المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية (بالإنكليزية) NCBI جنس المطثية تاريخ الولوج 31 أكتوبر 2013
  22. ^ Ryan KJ, Ray CG (editors) (2004). Sherris Medical Microbiology (الطبعة 4th). McGraw Hill. ISBN 0-8385-8529-9. 
  23. ^ Bruggemann H, Gottschalk G (editors). (2009). Clostridia: Molecular Biology in the Post-genomic Era. Caister Academic Press. ISBN 978-1-904455-38-7. 
  24. ^ Dorland Illustrated Medical Dictionary
  25. ^ American Heritage Dictionary For English Language
  26. ^ قاموس المعاني، تاريخ الولوج 20 ديسمبر 2014
  27. ^ UK Standards for Microbiology Investigations (October 10, 2011). "Identification of Clostridium Species". Standards Unit, Health Protection Agency. صفحة 7. 8. اطلع عليه بتاريخ November 3, 2013. 
  28. ^ Wells CL, Wilkins TD (1996). Botulism and Clostridium botulinum in: Baron's Medical Microbiology (Baron S et al., eds.) (الطبعة 4th). Univ of Texas Medical Branch. ISBN 0-9631172-1-1. 
  29. ^ Tanzi MG, Gabay MP (2002). "Association between honey consumption and infant botulism". Pharmacotherapy. 22 (11): 1479–83. PMID 12432974. doi:10.1592/phco.22.16.1479.33696. 
  30. ^ Wells CL, Wilkins TD (1996). Antibiotic-Associated Diarrhea, Pseudomembranous Colitis, and Clostridium difficile in: Baron's Medical Microbiology (Baron S et al., eds.) (الطبعة 4th). Univ of Texas Medical Branch. ISBN 0-9631172-1-1. 
  31. ^ Wells CL, Wilkins TD (1996). Other Pathogenic Clostridia Food Poisoning and Clostridium perfringens in: Baron's Medical Microbiology (Baron S et al., eds.) (الطبعة 4th). Univ of Texas Medical Branch. ISBN 0-9631172-1-1. 
  32. ^ tetanus. CollinsDictionary.com. Collins English Dictionary - Complete & Unabridged 11th Edition. Retrieved October 01, 2012
  33. ^ أ ب Meites E, Zane S, Gould C (2010). "Fatal Clostridium sordellii infections after medical abortions". New England Journal of Medicine. 363 (14): 1382–3. PMID 20879895. doi:10.1056/NEJMc1001014. 
  34. ^ Jerrold B. Leikin؛ Frank P. Paloucek, المحررون (2008)، "Clostridium perfringens Poisoning"، Poisoning and Toxicology Handbook (الطبعة 4th)، Informa، صفحات 892–893، ISBN 978-1-4200-4479-9 
  35. ^ Paul Actor؛ Alfred W. Chow؛ Frank J. Dutko؛ Mark A. McKinlay (2007)، "Chemotherapeutics"، Ullmann's Encyclopedia of Industrial Chemistry (الطبعة 7th)، Wiley، صفحات 1–61، doi:10.1002/14356007.a06_173 
  36. ^ Richard A. Harvey, المحرر (2012)، Lippincott's Illustrated Reviews: Pharmacology (الطبعة 5th)، Lippincott، صفحات 389–404، ISBN 978-1-4511-1314-3 

روابط خارجية[عدل]