انتقل إلى المحتوى

مظاهرات جامعة كولومبيا المؤيدة لفلسطين

هذه المقالة عن حدثٍ جارٍ، وقد تكون المعلومات عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مظاهرات جامعة كولومبيا المؤيدة لفلسطين
جزء من مظاهرات الجامعات الأمريكية المؤيدة لفلسطين
والمظاهرات على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة 2023
مجموعة من المتظاهرين المؤيدين لفلسطين في جامعة كولومبيا في أبريل 2024
التاريخ أبريل 2024  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
المكان جامعة كولومبيا  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
40°48′27″N 73°57′43″W / 40.8075°N 73.961944444444°W / 40.8075; -73.961944444444   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الحالة مستمرة
الأسباب الحرب الفلسطينية الإسرائيلية 2023
الأهداف سحب استثمارات من إسرائيل
المظاهر عصيان مدني، احتجاجات، اعتصامات
الخسائر
الجرحى العديد من الطلاب احتاجوا الدخول للتداوي في المستشفى حسب منظمة طلاب من أجل العدالة في فلسطين
المعتقلون 232 متظاهرا
(113 متظاهرا اعتقلوا قبل 30 أبريل وما يقارب من 103 متظاهرا اعتقلوا في 30 أبريل)
خريطة
خريطة
الجامعات الأمريكية التي شهدت مظاهرات مؤيدة لفلسطين في أبريل 2024. اللون الأحمر لجامعة كولومبيا والأخضر للجامعة التي شهدت اعتصامات واللون الأزرق للجامعات الأخرى التي شهدت مظاهرات


مظاهرات جامعة كولومبيا المؤيدة لفلسطين هي احتجاجات احتلال قادها الطلاب المؤيدون للفلسطينيين في جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك. بدأت الاحتجاجات في 17 أبريل 2024، عندما أقام الطلاب المؤيدون للفلسطينيين مخيمًا مكونًا من حوالي 50 خيمة في حرم الجامعة، أطلقوا عليه اسم مخيم التضامن مع غزة،[1][2] مطالبين الجامعة بسحب علاقاتها مع إسرائيل. اسخدمت القوة لتفكيك المخيم المعسكر في اليوم التالي عندما أذنت رئيسة الجامعة نعمت شفيق لقسم شرطة مدينة نيويورك باقتحام الحرم الجامعي وإجراء اعتقالات جماعية، [2][3] في اليوم التالي، أعاد الطلاب إنشاء المخيم، وبدأت الإدارة في التفاوض معهم، إلا أن المفاوضات فشلت في 29 أبريل، [4] وفي اليوم التالي اقتحم المتظاهرون قاعة هاميلتون واحتلوها، [5] مما أدى إلى مداهمة ثانية من شرطة نيويورك، واعتقال أكثر من 100 متظاهر، وتفكيك المخيم بالكامل.[6] كانت هذه الاعتقالات هي المرة الأولى التي تسمح فيها الجامعة للشرطة بقمع الاحتجاجات داخل الحرم الجامعي منذ مظاهرات عام 1968 ضد حرب فيتنام.[7]

نتيجة لهذه الاحتجاجات، انتقلت جامعة كولومبيا إلى نظام التعلم الهجين (الذي يتضمن المزيد من التعلم عبر الإنترنت) لبقية الفصل الدراسي.[8] شجعت هذه الاحتجاجات الاحتجاجات في الجامعات الأخرى. ووقعت عدة حوادث معادية للسامية خلال الاحتجاجات أكد المنظمون أنها من عمل محرضين خارجيين وليست من الطلاب.[9][10] كما صرح المتظاهرون اليهود المؤيدون للفلسطينيين بأن حوادث معاداة السامية التي ارتكبها بعض المتظاهرين لا تمثل حركة الاحتجاج.[11] وفي 6 مايو أعلنت إدارة الجامعة إلغاء حفل التخرج على مستوى الجامعة الذي كان مقررًا عقده في 15 مايو، وأوضحت أنها ستجعل "أيام الفصل والاحتفالات على مستوى المدرسة" محور أنشطة التخرج بدلاً من ذلك.[12]

الخلفية

[عدل]

المظاهرات

[عدل]
وقفة احتجاجية من أجل إسرائيل في جامعة كولومبيا في أكتوبر 2023

نُظمت مظاهرات متضادة في جامعة كولومبيا أثناء الحرب الفلسطينية الإسرائيلية 2023، [13] حيث تجمع مؤيدو الفلسطينيين ومؤيدو إسرائيل للتعبير عن آرائهم ومعتقداتهم. وأكد الناشطون المؤيدون للفلسطينيين في الجامعة أن حركتهم تناهض الحركة الصهيونية، [14] فيما قامت المجموعات المناهضة للصهيونية بتنظيم احتجاجاتهم الخاصة في كولومبيا.[15]

في يوم الثاني عشر من أكتوبر عام 2023، قررت إدارة الجامعة إغلاق الحرم الجامعي مؤقتًا بعد وقوع اشتباكات بين المتظاهرين المعارضين.[16] وفي شهر نوفمبر من نفس العام، أوقفت إدارة الجامعة حركة "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" وحركة "الصوت اليهودي من أجل السلام" بعد تنظيمها لإضراب غير مصرح به، مما أدى إلى تصاعد الخلافات بين الهيئة التدريسية وإدارة الجامعة؛ وأشارت الجامعة إلى أن شخصًا ما في الفعالية المذكورة أطلق عبارات عنصرية ومعادية للسامية.[17] كما انسحبت مجموعة من الطلاب من فصل الدراسة الذي كانت تدرسه هيلاري كلينتون عقب إدلائها بتصريحات تتعارض مع قرار إيقاف إطلاق النار.[18]

في يناير 2024 تعرض الطلاب الذين شاركوا في تظاهرة داعمة للفلسطينيين لرش مادة كيميائية زعموا أنها عبارة عن رذاذ التحكم بالحشود المعروف باسم "ظربان" والذي يستخدمه عادة جيش الاحتلال الإسرائيلي، مما أسفر عن إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة الخطورة.[19][20][21] ورداً على هذا الحادث، نظم المتظاهرون وقفة احتجاجية خارج أسوار الجامعة.[22] وأعلنت إدارة شرطة مدينة نيويورك عن بدء التحقيق في هذه الحادثة كجريمة كراهية محتملة.[23] ونشر كل من حركة "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" وحركة "الصوت اليهودي من أجل السلام" تقريراً يفيدان فيه بأن المشتبه بهم هم جنود سابقون لدى جيش الاحتلال الإسرائيلي إضافة إلى بعض الطلبة الحاليين في جامعة كولومبيا.[19]

في مارس 2024 نظم الطلاب فعالية غير مصرح بها تحمل عنوان "المقاومة 101"، وعلى إثر ذلك استعانت إدارة الجامعة بشركة تحقيق خاصة للتحقق من الواقعة، وقامت بإيقاف أربع طلاب عن العمل لاستضافتهم تلك الفعالية.[24]

في شهر أبريل من نفس العام، رفع الشخص الموقوف عن العمل دعوى قضائية ضد الجامعة مستعيناً بالاسم المستعار جون دو، زاعماً أنه قام بالفعل برش بخاخات غير سامة والتي قام بشرائها عبر موقع أمازون، مضيفاً أن المؤيدين للحركة الفلسطينية قاموا بالاعتداء عليه رداً على ذلك.[25][26]

المخيم

[عدل]
مجموعة من المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين خارج جامعة كولومبيا في أبريل 2024

عند المدخل الرئيسي لمخيم "مخيم التضامن مع غزة" في حديقة شرق كولومبيا، نشرت إرشادات المجتمع التي تضمنت العديد من التعليمات الهامة مثل الامتناع عن تصوير الأفراد بدون موافقتهم المسبقة، وتجنب تناول المخدرات أو الكحول داخل المخيم، بالإضافة إلى تفادي التحدث إلى وسائل الإعلام إلا في الأوقات المحددة بين الساعة 2-4 مساءً. وتضمنت اللافتات المعروضة حول المباني شعار "تفكيك جهاز الشرطة التعليمية" وشعار "عولمة الانتفاضة". وقام الطلاب المشاركون بابتكار أنشودة خاصة وتوزيع منشورات كتبت فيها عبارة "هل تشعر بالأمان عندما ترسل طفلك إلى مدرسة تتعاون مع الشرطة؟".[27] كما توفرت في المخيم خدمة تقديم الطعام بأسلوب البوفيه وكانت المأكولات متوافرة بكثرة.[28]

ودعا الطلاب المتظاهرون جامعة كولومبيا إلى سحب استثماراتها المالية من الشركات التي تربطها علاقات تجارية بالحكومة الإسرائيلية، ومن بينها شركة لوكهيد مارتن، ومايكروسوفت، وجوجل، وأمازون.[29]

المشاركون

[عدل]

تم تنظيم مخيم الحرم الجامعي من قِبَل تحالف "جامعة كولومبيا لنبذ التمييز العنصري" وهو تحالف بقيادة الطلاب يتألف من أكثر من 120 مجموعة.[30] وكان من بين هذه المجموعات المنضوية تحت التحالف طلاب من أجل العدالة في فلسطين والصوت اليهودي من أجل السلام، واللتان كانتا تشاركان بنشاط في التظاهرات الداعمة للفلسطينيين بمدينة نيويورك منذ اندلاع الحرب الفلسطينية الإسرائيلية في أكتوبر من عام 2023.[31]

نظمت "مجموعة النضال في حياتنا" (WOL) احتجاجات حول محيط الحرم الجامعي تعبيراً عن دعمها للمحتجين، وشهدت هذه الاحتجاجات صدامات مع عناصر شرطة نيويورك.[32][33][34] كما حضر محتجون آخرون ينتمون إلى جماعات دينية مناهضة للصهيونية مثل ناطوري كارتا،[35][36][37][38] وكذلك حركات مثل "أباتاون من أجل فلسطين"، [39] وائتلاف مكون من حركة الشباب الفلسطيني، ومنتدى الشعب، وتحالف الإجابة لوقف الحرب وإنهاء العنصرية والتجمع الفلسطيني للتحرير-العودة.[40][41][42]

بالإضافة إلى ذلك، كان هناك أيضاً متظاهرون مناهضون لدولة إسرائيل وكانوا عموماً أقل عدداً، [7] لكن باستثناء المسيرة التي جرت في 26 أبريل التي نظمها تنظيم StandWithUs ومنظمة صهيونية مسيحية يمينية، فقد استقطب هؤلاء المئات من الناس.[43]

الجدول الزمني

[عدل]

17-21 أبريل

[عدل]
اعتقلت شرطة نيويورك حوالي 100 طالب بقوا داخل معسكر "إيست لاون" الأصلي، ويحيط بهم حشد من المتظاهرين والطلاب الملتزمين.
شرعت شرطة نيويورك في تنظيف المعسكر الأصلي في الحديقة الشرقية، بعد فترة وجيزة من الاعتقالات

في 17 إبريل بدأ قرابة سبعون متظاهرًا التجمع في خيام مزينة بأعلام فلسطين في متنزه باتلر الشرقي،[44][45] وذلك بدءًا من الساعات الأولى لصباح هذا اليوم. وكان للمتظاهرين دور فعال في رفع لافتات متنوعة تعبر عن تضامنهم مع غزة وتطالب بتحرير المنطقة، مثل لافتة تقول "مخيم التضامن مع غزة" وأخرى تقول "المنطقة المحررة".[2] ومع بدء تأسيس المخيم، شوهد انتشار كثيف لعناصر شرطة نيويورك بالقرب من مقر الجامعة.[34] واشتمل برنامج المخيم على جلسات تعليمية وعروض سينمائية.[2] وفي نفس اليوم أدلت رئيسة جامعة كولومبيا نعمت شفيق بشهادتها أمام لجنة التربية والعمالة في مجلس النواب، وهذا الحدث سبق ترتيبه لأسابيع عديدة.[46] ومن الجدير بالذكر أن شفيق كانت مدعوة مسبقًا لحضور جلسة استماع للكونجرس الأمريكي في نوفمبر 2023 بخصوص معاداة السامية، إلا أنها اعتذرت نظرًا لتضارب مواعيدها المقررة.

في اليوم التالي، قامت فرقة التدخل الاستراتيجي التابعة لإدارة الشرطة بمدينة نيويورك - والتي تم تفويضها شخصيًا من قِبل شفيق - باقتحام المخيم واعتقال المتظاهرين؛[47][48][49] فيما تولى موظفو جامعة كولومبيا بتفكيك الخيام وإخلائها.[50] وكشفت منظمة "نزع التمييز العنصري في جامعة كولومبيا" بأن الجامعة قد رمت بمتعلقات الطلاب المصادرة في أحد الأزقة القريبة.[44] كما أنه تم إيقاف ثلاثة طلاب عن العمل، بما فيهم إسراء هيرسي، وهي ابنة النائبة الأمريكية إلهان عمر.[51] وبمجرد ظهور عناصر شرطة نيويورك، تجمع عدد من المحتجين المناصرين لإسرائيل في مكان الحادث، حيث قاموا بالتلويح بالأعلام الأمريكية والإسرائيلية احتفالًا بقرار الجامعة، [52] وشكلوا بذلك مظاهرة في شارع رقم 114 وشارع أمستردام، إلا أنهم سرعان ما انفضّوا ليسمحوا للحافلات التي تقل المتظاهرين المعتقلين بالمرور والخروج من الموقع.[53]

على رغم من فكّ مخيمهم، سرعان ما انتقَل المتظَاهرون إلى حديقة مجاورة في الحرم الجامعي، وهي الحديقة الغربية لمروج باتلر، [54] إذ رفعُوا لافتاتِهم ونصبُوا عدّة خيم. ويبدو أن المثقف العام والمستقل المرشح الرئاسي كورنيل ويست أظهر تضامنه.[55] واحتجت مجموعة خارج المدخل الرئيسِي للجامِعة في شارع 116.[56] ثمَّ تَحَرّك المتظَاهرون في شارع 116 وبرودواي صوب شارع 120 عقب إلقاء القبض على رجِل.[57] وقد أطلْق سرَاح جميِّع المتظَاهِرين الذين اعتُقلُوْا من قِبَل شرطة نيويورك في وقت متأخِر مِن المساء.[27]

في 19 أبريل، استمر المتظاهرون في نصب خيمهم في الحرم الجامعي. وأعلنت فروع اتحاد الطلبة من أجل العدالة الاجتماعية (SJP) في جامعة نورث كارولينا، وجامعة بوسطن، وجامعة ولاية أوهايو، بالإضافة إلى لجنة التضامن مع فلسطين في جامعة هارفارد، عن مسيرات تضامنية مع المتظاهرين في كولومبيا.[58] وظهر نورمان فينكلشتاين، وهو عالم سياسي وناشط مناهض للصهيونية، وألقى خطابًا أمام المتظاهرين.[27] أقيمت صلاة الجمعة الإسلامية وصلاة الكابالات اليهودية في المخيم في فترة ما بعد الظهر والمساء على التوالي.[27] في 18 أبريل، أبلغت الجامعة الطلاب المتظاهرين الذين تم القبض عليهم بإيقافهم عن الدراسة إلى أجل غير مسمى.[59]

تجمع الطلاب المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين في الحديقة الغربية المقابلة في المساء بعد الاعتقالات.
إضافة خيام جديدة بعد إعادة المخيم

22-28 أبريل

[عدل]
اتسع المخيم الثاني ليشمل أكثر من 60 خيمة.
لافتة في المخيم الثاني "أهلًا بكم في الجامعة الشعبية لفلسطين".

انسحب مئاتٌ من أعضاء هيئة التدريس في جامعة كولومبيا من الفصول الدراسية احتجاجًا على رد فعل الجامعة على الاحتجاج.[60] وبسبب الاحتجاج، ألغت الجامعة الفصول الدراسية في 22 أبريل، [61][62] ثم قالت إنها ستتحول إلى التعلم المدمج لبقية الفصل الدراسي.[8] وأعلن مجلس انتخابات كولومبيا أن استفتاًء سحب الاستثمارات من إسرائيل، والذي اقترحه تحالف "جامعة كولومبيا لنبذ التمييز العنصري" في 3 مارس 2024، قد مر بأغلبيةٍ كبيرة، مما يُظهر أن غالبية طلاب كولومبيا يدعمون المبادرة.[63][64] وفي المساء، احتفل الطلاب بسيدر في الليلة الأولى من عيد الفصح اليهودي.[65][66]

في 23 أبريل، قال أحد منظمي الطلاب إن المتظاهرين كانوا يُجرون مفاوضاتٍ مع الجامعة من خلال مفاوضٍ قانونيٍ لكنه رفض مشاركة التفاصيل. وقال بن تشانغ، المتحدث باسم جامعة كولومبيا، إن المنظمين التقوا بمسؤولي الجامعة في الصباح الباكر لمناقشة الوضع.[67] وحددت نعمت شفيق موعدًا نهائيًا في منتصف الليل للمحتجين إما للموافقة على إخلاء الحرم الجامعي أو مواجهة نظر الجامعة في "خياراتٍ بديلةٍ لِتطهير الحديقة الغربية وإعادة الهدوء إلى الحرم الجامعي".[68] وأقام طلابٌ يهودٌ مؤيدون للفلسطينيين عيد الفصح داخل المخيم.[65][69]

بُعيد منتصف ليل 24 أبريل، أفادَت مجموعة "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" بأن المتظاهرين قد علقوا المفاوضات لأن الجامعة هددت باستدعاء الحرس الوطني لإخراجهم، قائلين إنهم لن يعودوا إلى طاولة المفاوضات حتى تتراجع عن تهديدها. لكن الجامعة قالت إنه تم إحراز "تقدمٍ مهم" في المفاوضات وأن الموعد النهائي الأصلي الذي حددته شفيق سيتم تمديده لمدة 48 ساعةً، وأن الطلاب قد وافقوا على تقليل عدد الخيام، وأنهم سيضمنون مغادرة المتظاهرين غير المنتسبين إلى الجامعة. وشُوهد المتظاهرون يُزيلون بعض الخيام وينقلونها.[70][71] وفي الوقت نفسه، فرقت شرطة نيويورك حوالي 100 متظاهرٍ خارج الحرم الجامعي.[71]

في ظهر يوم 24 أبريل، ألقى رئيس مجلس النواب الأمريكي، مايك جونسون، خطابًا أمام "مكتبة لو" مُدينًا المتظاهرين وداعيًا رئيسة الجامعة إلى الاستقالة. وهتف بعض الحاضرين بصوتٍ عالٍ ضده.[72] وخلال خطابه، قال جونسون إنه خلال هجوم 7 أكتوبر، "تم طهي الرضع في أفران[73] وهو ادعاءٌ لا أساس له من الصحة.[74] وفي وقتٍ لاحق، دعا الرئيس جو بايدن إلى نشر الحرس الوطني لقمع الاحتجاجات؛ [75] وردت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، بأن هذا النشر متروكٌ لحاكم الولاية، وليس للرئيس.[76] وفي اليوم التالي، رفعت مُنظمة "فلسطين القانونية" دعوى قضائيةً بموجب الباب السادس من قانون الحقوق المدنية لعام 1964 فيما يتعلق بالطلاب المُوقفين.[77] وأصدر مجلس أمناء كولومبيا بياناتٍ تُؤكد على دعم شفيق.[78] وعقد مجلس طلاب جامعة كولومبيا اجتماعًا طارئًا مع شفيق للنظر في لومِها.[79]

في 26 أبريل، نُظمت مسيرةٌ مُضادةٌ تحت شعار "متحدون من أجل إسرائيل"، بتنظيمٍ من مُنظمة "StandWithUs" وبعض المُنظمات اليمينية، حول كولومبيا وتوقفت عند البوابات.[43] وقام بعض المُشاركين في المسيرة بمُضايقة المُحتجين المُؤيدين للفلسطينيين واستهدفوا بعض المُحتجين داخل البوابات.[43] وزار النائبان الأمريكيان ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وجمال بومان المخيم.[80] وأصدر عمال مكتبة كولومبيا بيانًا يُدين شفيق لنشرِها الشرطة والأمن الخاص ضد المُحتجين.[81] وتجمع أكثر من 1000 مُحتجٍ مُؤيدٍ لإسرائيل نظمهم "منتدى نيويورك للرهائن والأُسر المفقودة" عند تقاطع شارع برودواي والشارع 116.[79][82]

تم منع خيماني جيمس، طالبٌ في كولومبيا برز كقائدٍ لحركة الاحتجاج، من دخول الحرم الجامعي بعد ظهور مقطع فيديو من شهر يناير قال فيه: "الصهاينة لا يستحقون العيش". وأدانت مجموعاتٌ احتجاجيةٌ أخرى التعليق. وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن تعليقات الطالب أثارت السؤال التالي: "ما مدى تلوث الحركة الداعمة للشعب الفلسطيني في غزة بمعاداة السامية؟" [83][84] وفي 27 أبريل، اعتذر الطالب المُوقف عن تعليقه "الصهاينة لا يستحقون العيش".[85] وقالت شرطة نيويورك إن مُحرضين خارجيين يُحاولون اختطاف الاحتجاجات، وأنهم مُستعدون لمداهمة الحرم الجامعي إذا لزم الأمر.[85] وفي اليوم التالي دعت الإدارة المُحتجين إلى المُغادرة، وقالت إن إعادة شرطة نيويورك ستكون لها نتائج عكسية.[86]

29 أبريل - 2 مايو

[عدل]

وصلت المفاوضات بين المتظاهرين والجامعة إلى "طريقٍ مسدود" في 29 أبريل. وهددت الإدارة بإيقاف الطلاب الذين لا يزالون في المخيم بحلول الساعة الثانية ظهرًا. كما عرضت صفقة عفوٍ جزئية.[87] وصوتت "جامعة كولومبيا لنبذ التمييز العنصري" للبقاء في المخيم بعد الموعد النهائي، وأخبرت مجموعة "طلابٍ من أجل العدالة في فلسطين" أعضاءَها بعدم توقيع أي صفقاتٍ مع الإدارة. وربط أعضاء هيئة التدريس أذرعهم حول المخيم قبل الموعد النهائي. وعلى الرغم من التهديدات، بقي الطلاب في المخيم والمناطق المُحيطة.[88][89][90] وبدأت عمليات الإيقاف في وقتٍ لاحقٍ من ذلك اليوم.[4] وفي الوقت نفسه، رفعت طالبةٌ يهوديةٌ دعوى قضائيةً ضد الجامعة لفشلها في توفير بيئةٍ آمنة، [89] وأقامت الشرطة حواجز خارج الجامعة، [91] وكتب خريجون رسالةً إلى شفيق يطلبون منها فض المخيم.[92]

في الساعات الأولى من صباح يوم 30 أبريل، احتل مُحتجون قاعة هاميلتون، وكسروا النوافذ، وحصنوا أنفسهم في الداخل.[5] ونشر المُحتجون لافتةً تُعلن إعادة تسمية المبنى إلى "قاعة هند" تكريمًا لهند رجب، وهي فتاةٌ فلسطينيةٌ صغيرةٌ قُتلت على يد القوات الإسرائيلية.[93] ولوحظ وجودٌ أكبر للشرطة بالقرب من الحرم الجامعي؛ وقالت شرطة نيويورك والجامعة إنهما لن تُرسلا الشرطة.[92] وهددت الإدارة بطرد الطلاب الذين شاركوا في الاستيلاء على القاعة.[94][95]

في وقتٍ مُتأخرٍ من المساء، شوهد وجودٌ كثيفٌ لِشُرطة مكافحة الشغب خارج الحرم الجامعي. وأخبرت الإدارة الطلاب باللجوء إلى أماكن آمنةٍ بسبب "زيادة النشاط". واستعدت شرطة نيويورك لمداهمة الحرم الجامعي بعد أن أعطتها رسالةٌ من شفيق الإذن بذلك.[96] وبدَا المُحتجون غير مُبالين، مُستمرين في الهتاف.[6] وحوالي الساعة التاسعة مساًء، دخلت شرطة نيويورك الحرم الجامعي بموافقة الإدارة. وألقت الإدارة باللوم على المُحتجين في التصعيد من خلال الاستيلاء على قاعة هاميلتون.[6] ووفقًا لرسالة شفيق إلى نائب مُفوض شرطة نيويورك للشؤون القانونية التي تطلب تدخل الشرطة، اختبأ شخصٌ في المبنى حتى إغلاقه، ثم سمح للآخرين بالدخول.

اعتقدت جامعة كولومبيا أنه في حين كان الطلاب من بين الذين دخلوا، إلا أن قادتهم لم يكونوا مُنتمين إلى الجامعة.[97] واستخدمت الشرطة قنابل صوتيةً لاقتحام المبنى واعتقلت أكثر من 100 مُحتج.[96] وشُوهد ضباطٌ يدخلون المبنى بأسلحةٍ مُسلحة، وأُطلقت رصاصةٌ داخل المبنى.[98] وقال مكتب المدعي العام إنه لم يُصَب أحدٌ بجروحٍ وأن وحدة مُساءلة الشرطة تُراجع الحادث.[98] وبحلول نهاية الليل، تم إخلاء قاعة هاميلتون والحرم الجامعي بأكمله، بما في ذلك المخيم.[99]

وفقًا للمدعي العام في مانهاتن، ألفين براغ، تم القبض على 109 أشخاصٍ في كولومبيا.[100] وفي الرسالة الموجهة إلى نائب المُفوض، طلبت شفيق وجود شرطة نيويورك حتى 17 مايو على الأقل، [97] أي بعد يومين من حفل التخرج المُقرر. وفي 2 مايو، أعلنت شرطة نيويورك أنه خلال الاعتقالات في كولومبيا، من بين 112 شخصًا تم اعتقالُهم، لم يكُن 32 شخصًا مُنتمين إلى الجامعة.[101][102] وقال العمدة إريك آدامز إن هناك أدلةً على أن مُحرضين خارجيين "ومِهنيين"، وهما ليزا فيثيان وزوجة سامي العريان، قد قدما للطلاب معارف وتدريبًا تكتيكيًا لتصعيد الاحتجاجات.[101]

6-16 مايو إلغاء حفل التخرج واستمرار الاحتجاجات

[عدل]

على الرغم من الادعاءات بأن عملية الإخلاء كانت لضمان إقامة حفل التخرج الرئيسي، فقد قررت الجامعة في 6 مايو إلغاء حفل التخرج الرئيسي، على الرغم من أن الكليات والمدارس المختلفة التابعة للجامعة خططت لإقامة حفلات تخرجٍ منفصلة.[103]

ونُظمت احتجاجاتٌ صغيرةٌ مؤيدةٌ للفلسطينيين خارج منازل بعض أمناء جامعة كولومبيا في 7 مايو. وخلال أحد هذه الاحتجاجات، تشاجر رجلٌ مؤيدٌ لإسرائيل مع بعض المتظاهرين قبل أن يقود سيارته إلى داخل الاحتجاج. وتم اعتقال السائق والمتظاهر الذي صدمته السيارة ونُقلا إلى المستشفى لإصابتهما بجروحٍ طفيفة.[104]

وفي 16 مايو، أقام أعضاء هيئة التدريس والطلاب والقادة الدينيون حفل "تخرج الشعب" في كاتدرائية القديس جون الإلهية للطلاب الذين عوقبوا لمشاركتهم في الاعتصام. وتحدث في هذا الحدث الشاعر الفلسطيني الأمريكي فادي جودة والصحفية الفلسطينية هند الخضري.[105][106]

31 مايو المخيم الثالث

[عدل]

في 31 مايو، أعاد الطلاب تجميع صفوفهم وأطلقوا مخيمًا ثالثًا. وشارك حوالي 100 طالبٍ في الاحتجاج ردًا على هجوم رفح، وفي مقالٍ في صحيفة "واشنطن بوست" كشف أن نُخَبًا ضغطت على آدمز لإرسال شرطة نيويورك خلال المداهمة الثانية.[107][108] وبحلول الساعة السابعة مساًء، احتل حوالي عشرين طالبًا مع عشر خيام جزءًا من الحديقة الجنوبية خلال لقاء خريجي الجامعة. ووفقًا لفرع "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" في كولومبيا، يُعرف المُحتجون أنفسهم على أنهم "مجموعةٌ مُستقلةٌ من الطلاب الفلسطينيين".[109]

احتجاجات في جامعات أخرى

[عدل]
خريطة
الجامعات الأمريكية التي شهدت مظاهرات مؤيدة لفلسطين في أبريل 2024. اللون الأحمر لجامعة كولومبيا والأخضر للجامعة التي شهدت اعتصامات واللون الأزرق للجامعات الأخرى التي شهدت مظاهرات

انتشرت المظاهرات في البداية في الولايات المتحدة في 22 أبريل، عندما بدأ طلاب في العديد من الجامعات على الساحل الشرقي، بما في ذلك جامعة نيويورك، وجامعة ييل، وكلية إمرسون، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة تافتس بإقامة مخيمات واحتلال الحرم الجامعي، بالإضافة إلى تعرضهم لاعتقالاتٍ جماعيةٍ في نيويورك وفي ييل.[110] وظهرت احتجاجات في جميع أنحاء الولايات المتحدة في الأيام التالية، ونُصبت مخيمات احتجاجية في أكثر من 40 حرمًا جامعيًا.[111] وفي 25 أبريل شنت الشرطة حملة اعتقالاتٌ جماعيةٌ في كلية إيمرسون، وجامعة جنوب كاليفورنيا، وجامعة تكساس في أوستن.[112]

أدى استمرار حملة القمع في 27 أبريل إلى اعتقال ما يقرب من 275 شخصًا في جامعات واشنطن، ونورث إيسترن، وأريزونا ستيت، وإنديانا بلومنجتون.[113][114] وكان من بين المعتقلين في جامعة إيموري العديد من الأساتذة،[115] وفي جامعة واشنطن في سانت لويس اعتقلت الشرطة موظفي الجامعة.[113] وفي 28 أبريل نُظمت احتجاجاتٌ مضادةٌ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وجامعة بنسيلفانيا، وجامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس.[116] وفي 30 أبريل، اعتقلت الشرطة نحو 300 متظاهرٍ في جامعة كولومبيا وكلية مدينة نيويورك؛ [117] وهاجم متظاهرون مؤيدون لإسرائيل مخيم حرم جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس.[118][119][120] وفي اليوم التالي اعتقلت الشرطة أكثر من 200 شخصٍ في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس.[121]

تلا ذلك مئات الاعتقالات في مايو، ولا سيما في معهد شيكاغو للفنون،[122] وجامعة كاليفورنيا، سان دييغو، ومعهد التكنولوجيا للأزياء في نيويورك،[122] وجامعة كاليفورنيا، إرفاين.[123] وفي 20 مايو بدأ أول إضرابٍ للعاملين الأكاديميين في حرم جامعة كاليفورنيا سانتا كروز،[124] تلاه إضرابٌ في جامعتَي كاليفورنيا في دافيس وكاليفورنيا في لوس أنجلوس في 28 مايو.[125]

الخلافات

[عدل]

مزاعم معاداة السامية

[عدل]

نقلت مصادر متعددة عن بعض الطلاب اليهود شعورهم بعدم الأمان أو استهدافهم نتيجة للاحتجاجات.[126][127] وتزايدت الانتقادات عندما تم إصدار تسجيلٍ من يناير 2024 لأحد المنظمين، خماني جيمس، يقول فيه "الصهاينة لا يستحقون العيش".[128] وقالت طالبةٌ يهوديةٌ كانت ترتدي سلسلةً عليها نجمة داود إنها واجهت متظاهرًا مؤيدًا للفلسطينيين يرتدي قناعًا في الحرم الجامعي، وطالبها بمعرفة ما إذا كانت صهيونية.[129] واعتذر جيمس عندما نُشرت تصريحاته في أبريل 2024. وقال جيمس على "إكس": "أؤكد على حرمة جميع أشكال الحياة والحركة من أجل التحرير". وفي وقتٍ لاحق، مُنع جيمس من دخول الحرم الجامعي وتم إيقافه عن الدراسة.[128][130] وفي كولومبيا وصفت النائبة الأمريكية كاثي مانينغ رؤيتها لافتاتٍ تدعو إلى تدمير إسرائيل.[131] ووصف الطالب الجديد نيكولاس بوم سماعه متظاهرين "يدعون حماس لتفجير تل أبيب وإسرائيل". وتم تسجيل متظاهرٍ آخر وهو يحمل لافتةً كُتب عليها "أهداف القسام التالية" أمام طلابٍ متظاهرين مُعارضين يحملون أعلام إسرائيل.[132][133]

شهدت جامعة كولومبيا في 20 أبريل أعمال احتجاجية وُصفت بأنها معادية للسامية ضد الطلاب اليهود، [9][126][134] مما أدى إلى إدانة من قبل البيت الأبيض ومكتب عمدة نيويورك، حيث تم تصوير متظاهرين وهم يهتفون بشعارات معادية للسامية ويهددون بالعنف ضد اليهود.[134][135]

رفض المُحتجون اليهود المُؤيدون للفلسطينيين الاتهامات بأن الاحتجاجات مُعادٍ للسامية وغير آمنة للطلاب اليهود، [136][137] وذكرت صحيفة "كولومبيا ديلي سبيكتاتور" أن المُحتجين المُعارضين المُؤيدين لإسرائيل وصفوا المُحتجين اليهود المُؤيدين للفلسطينيين بأنهم "يهودٌ مُزيفون" أو "كابو".[138] وشعر العديد من الطلاب اليهود، بينما نددوا بِمُعاداة السامية، بالتضامن مع المُحتجين المُؤيدين للفلسطينيين.[9] وجادل كُتاب الرأي التقدميون والطلابيون بأن وسائل الإعلام الوطنية قد تدفع بسردٍ مُشوهٍ من خلال وصف الاحتجاج بأنه مُعادٍ للسامية ومليءٌ بالكراهية.[139][140][141] وزعم بعض المُحتجين أن المُحرضين وغير الطلاب مسؤولون عن الحوادث المُعادية للسامية.[142]

وقالت سوزان بيرنوفسكي، أستاذةٌ في كولومبيا: "لا أشعر أن هذا المشروع مُعادٍ للسامية بأي شكلٍ من الأشكال. أشعر أن الطلاب ينتقدون السياسة الإسرائيلية بشدة. ولا أشعر بالتهديد كعضو هيئة تدريسٍ يهوديٍ بأي شكلٍ من الأشكال مما يحدث في هذا الحرم الجامعي - باستثناء اعتقال العديد من طلابنا".[143] وفي إشارةٍ إلى المُحتجين، قال جون مكوورتر، أستاذٌ في كولومبيا: "أجد صعوبةً بالغةً في تصور أنهم مُعادون للسامية"، مُضيفًا أن هناك "خطًا رفيعًا بين التشكيك في حق إسرائيل في الوجود والتشكيك في حق الشعب اليهودي في الوجود"، لكن "بعض الخطاب في خضم الاحتجاجات يتجاوزُه".[144]

مزاعم معاداة الفلسطينيين والإسلاموفوبيا

[عدل]

رفعت منظمة "فلسطين القانونية" دعوى قضائية ضد جامعة كولومبيا قالت فيها أن الجامعة عاملت الطلاب المؤيدين للفلسطينيين بمعيارٍ مختلفٍ "من خلال سياساتها وبياناتها والإجراءات الإدارية الأخرى". وتقول الدعوى القضائية إن كولومبيا لم تستجب لنشر معلوماتٍ شخصيةٍ عن طلابٍ مؤيدين للفلسطينيين في أكتوبر 2023، وأنها أساءت التعامل مع حادثٍ قام فيه طالبان مؤيدان لإسرائيل برش طلابٍ مؤيدين للفلسطينيين برذاذٍ كريه الرائحة في يناير 2024، وأنها أخرت التحقيق في سلوك الأستاذ شاي دافيداي، الذي وُجهت إليه أكثر من 50 شكوى تحرش.[145][146]

تُسارع جامعة كولومبيا إلى إدانة الخطاب الذي تعتبره كراهيةً أو مسيئًا لغير الفلسطينيين، ولكن عندما يكون الطلاب الفلسطينيون هم أهداف الكراهية أو العنف ضد الفلسطينيين، فإن الجامعة تُماطل أو تفشل في إدانة هذه الأعمال. وعندما تُصدر بيانًا، تفشل في الإشارة إلى أن الطلاب الفلسطينيين كانوا ضحايا، على عكس الحال عندما يتعرض غير الفلسطينيين للأذى.[147]

ردود الفعل

[عدل]

كتب النائب جيري نادلر، خريج جامعة كولومبيا وأقدم عضو يهودي في مجلس النواب الأمريكي، أن "كولومبيا مُلزمةٌ بحماية الطلاب وبيئة تعلمهم".[148] وقال عمدة مدينة نيويورك، إريك آدمز: "للطلاب الحق في حرية التعبير، لكن ليس لهم الحق في انتهاك سياسات الجامعة وتعطيل التعلم في الحرم الجامعي".[149] وأشار الرئيس جو بايدن إلى الاحتجاجات في بيانِه بمناسبة عيد الفصح اليهودي، قائلًا: "إن التحرش والدعوات إلى العنف ضد اليهود... ليس لها مكانٌ على الإطلاق في الحرم الجامعي". وأدان بيانٌ مُنفصلٌ صادرٌ عن البيت الأبيض "الترهيب الجسدي الذي يستهدف الطلاب اليهود والمجتمع اليهودي" في حرم جامعة كولومبيا.[150] وقال الرئيس السابق والمرشح الجمهوري المُفترضُ، دونالد ترامب: "دخلت الشرطة وفي غضون ساعتين بالضبط، انتهى كل شيء. كان من الجميل مُشاهدة ذلك".[151]

قال روبرت كرافت، خريج جامعة كولومبيا وعضو مجلس أمنائها السابق، الذي أسس مركز كرافت للحياة الطلابية اليهودية في كولومبيا، أنه لم يعد يثق بقدرة الجامعة في حماية طلابها، [152] وأصدرت النقابة التي تُمثل الطلاب العاملين في كولومبيا بيانًا يدعو إلى "إعادة جميع الطلاب وعمال الطلاب الذين تم تأديبُهم بسبب احتجاجاتِهم المُؤيدة للفلسطينيين فورًا، ووضع حدٍ لقمع الاحتجاج في حرم جامعة كولومبيا".[153]

كتبت ألكساندريا أوكاسيو كورتيز على تويتر: "إن استدعاء قوات الشرطة إلى مُظاهراتٍ غير عنيفةٍ لطلابٍ صغارٍ في الحرم الجامعي هو عملٌ تصعيديٌ ومُتهورٌ وخطير. إنه يُمثل فشلًا فادحًا في القيادة يُعرض حياة الناس للخطر. أنا أُدينُه بأشد العبارات المُمكنة".[154] ووصفت ماري لولور، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بِمُدافعي حقوق الإنسان، تهديد كولومبيا بإيقاف الطلاب عن الدراسة لعدم إنهاء الاعتصام بأنه "انتهاكٌ واضحٌ لحقهم في التجمع السلمي".[155]

في كولومبيا

[عدل]

قالت ميلين كلاين، محررةٌ في صحيفة "كولومبيا ديلي سبيكتاتور"، إن مثيري الذعر يجعلون الاحتجاج يدور حول معاداة السامية أو مُعارضة الطلاب اليهود.[156] وأدانت لجنة السياسة والتخطيط في كلية الفنون والعلوم في كولومبيا التغطية الإعلامية الخارجية للاحتجاج ووصفتها بأنها "إثارةٌ للضجة"، وقالت إنها "تشعر بالضيق من التقارير التي تربط الاحتجاجات في الحرم الجامعي بأفعال جهاتٍ فاعلةٍ سيئةٍ من خارج مجتمعنا"، بينما تُدين جميع أشكال التمييز.[139]

وأدان أساتذة كلية الحقوق بجامعة كولومبيا الاعتقالات الجماعية بالإضافة إلى إيقاف الطلاب عن الدراسة في رسالةٍ إلى قيادة الجامعة، [129][157] واصفين الإجراءات التي اتخذتها إدارة كولومبيا بأنها مُقلقة وتفتقر للشفافية.[142]

التغطية الإعلامية

[عدل]

حظي المخيم وحملات القمع التي تلته وانتشارُه على الصعيد الوطني بتغطيةٍ إعلاميةٍ واسعة. وتم انتقاد بعض التقارير الصادرة عن وسائل الإعلام الرئيسية باعتبارها مُضللةً ومنحازةً ضد المُحتجين.[158] وفي مقالٍ لِقناة الجزيرة، وصف أحمد عبسي، طالبٌ في جامعة ميشيغان، التغطية الإعلامية لحركة الاحتجاج بأنها "مثيرةٌ للضجة"، وقال إن اتهامات معاداة السامية كاذبة.[159] وقالت مجلة ذا نيو ريببلك أن الأسباب الحقيقية للاحتجاجات طغت عليها تغطية معاداة السامية وحملات القمع التي قامت بها الشرطة.[158] وأدانت كلية الفنون والعلوم في كولومبيا ما يُفترض أنه تقاريرٌ غير دقيقةٍ وتمييزيةٌ عن الاحتجاج.[160] وقال نوح بيرنشتاين، نائب مُحرر صحيفة "كولومبيا ديلي سبيكتاتور"، إن التغطية الإعلامية الخارجية كانت منحازةً بشكلٍ عام ضد المُحتجين.[161] وبحسب ما ورد، كان الطلاب مُتعبين من وسائل الإعلام، حيث رفض بعضُهم إجراء مُقابلات.[162] كما تم انتقاد وسائل الإعلام لِمُزاعمِها بوجود مُحرضين خارجيين في الاحتجاجات، والتي وُصفت بأنها معلوماتٌ مُضللة.[163]

علقت محطة راديو الحرم الجامعي في كولومبيا جزئيًا برامجها المعتادة لتغطية المُظاهرات.[164] وأُشيد بالمحطة لتغطيتها الوضع، وخاصةً خلال المداهمة الثانية. وقالت شبكة إن بي سي نيوز إنه تم الثناء على المحطة لتغطيتها المُباشرة للحدث.[165] وأشادت مجلة بيزنس إنسايدر بِمِهنية المُذيعين خلال المداهمة.[166] بينما وصفت صحيفة "الغارديان" البث الإذاعي بأنه "فوضويٌ ومُثير".[167] وقالت مجلة "ذا نيشن" إن الصحفيين الطلاب كانوا أفضل من مُعظم وسائل الإعلام الرئيسية.[168] كما تم الإشادة بطلاب صحفيين آخرين لتغطيتهم، بما في ذلك مجلة "سبيكتاتور".[169]

اكتشف مُراسلون استقصائيون لصحيفة واشنطن بوست أن عمدة مدينة نيويورك، إريك آدمز، شارك في دردشةٍ جماعيةٍ مع مجموعةٍ من المليارديرات المُؤيدين لإسرائيل لهم علاقاتٌ وثيقةٌ بمسؤولي الحكومة والسفراء الإسرائيليين، والذين ناقشوا توظيف مُحققين خاصين "للتعاملِ" مع الاحتجاج ومُحاولة الضغط على رئيس جامعة كولومبيا وأمنائها للتعاون مع آدمز وشرطة نيويورك.[170]

القيود

[عدل]

في وقتٍ مُبكرٍ من صباح يوم 30 أبريل، علقت جامعة كولومبيا وصول الصحافة إلى الحرم الجامعي، وقالت إنه لن يُسمح بدخول سوى الطلاب المُعرفين والموظفين الأساسيين.[171] واستعدادًا لدخول الحرم الجامعي، أغلقت شرطة نيويورك العديد من الشوارع داخل الحرم الجامعي وحوله، وأغلقت الإدارة قاعة هاميلتون، وتم تقييد جميع أشكال حرية التنقل. وفي مقالٍ رأيٍ لصحيفة "نيويورك تايمز"، كتبت مارا غاي أنه بسبب هذه القيود، لم يتمكن الصحفيون من تقييم ما حدث خلال المداهمة الثانية بشكلٍ كاملٍ، ولم يتمكنوا من التحقق من مزاعم وحشية الشرطة. علاوةً على ذلك، لم يُسمح لمراسلي إذاعة الجامعة وغيرِهم من الصحفيين الطلاب بمُغادرة مبناهم بسبب التهديد بالاعتقال.[172] وتم دفع بعض الصحفيين الخارجيين خارج الحرم الجامعي أو تهديدهم إذا اقتربوا من مكان الحادث.[173] ووصف جيك أوفنهارتس من وكالة أسوشيتد برس ذلك بأنه "إحدى أكثر الليالي إحباطًا لِوُصول الصحافة التي مررت بها كمُراسل".[174]

المصادر

[عدل]
  1. ^ Goldstein، Judy. "In Focus: The first 24 hours of the 'Gaza Solidarity Encampment'". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  2. ^ ا ب ج د Otterman, Sharon (18 Apr 2024). "Columbia Sends In the N.Y.P.D. to Arrest Protesters in Tent City". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-18. Retrieved 2024-04-19.
  3. ^ Otterman, Sharon; Blinder, Alan (18 Apr 2024). "Over 100 Arrested at Columbia After Pro-Palestinian Protest". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-19. Retrieved 2024-04-21.
  4. ^ ا ب "Columbia University begins suspensions for students at pro-Gaza encampment". nydailynews.com. New York Daily News. 29 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30.
  5. ^ ا ب Davis، Eryn؛ Otterman، Sharon؛ Nir، Sarah (29 أبريل 2024). "Protesters Take Over Building on Columbia Campus as Deadline Passes". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  6. ^ ا ب ج "Campus protests live updates: NYPD officers with barricades amassing outside Columbia". nbcnews.com. NBC News. مؤرشف من الأصل في 2024-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  7. ^ ا ب "Pro-Palestinian Columbia Student Protests Continue After Arrests". TIME (بالإنجليزية). 19 Apr 2024. Archived from the original on 2024-04-25. Retrieved 2024-04-22.
  8. ^ ا ب Egan، Matt؛ Boyette، Chris؛ Prokupecz، Shimon؛ Anderson، Nic F. (22 أبريل 2024). "Columbia University main campus classes will be hybrid until semester ends; NYU students, faculty arrested during protests". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 2024-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-23.
  9. ^ ا ب ج Ferré-Sadurní، Luis؛ Edmonds، Colbi؛ Cruz، Liset (22 أبريل 2024). "Some Jewish Students Are Targeted as Protests Continue at Columbia". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-28.
  10. ^ Thakker, Prem (22 Apr 2024). "Columbia Law School Faculty Condemn Administration for Mass Arrests and Suspensions". The Intercept (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-22. Retrieved 2024-04-22.
  11. ^ "Jewish student protesters say Columbia's pro-Palestine protests aren't antisemitic". The Independent (بالإنجليزية). 25 Apr 2024. Archived from the original on 2024-04-29. Retrieved 2024-04-29.
  12. ^ Ramsey, Khalifeh (6 May 2024). "Columbia cancels main graduation ceremony after campus protests". Gothamist (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-06. Retrieved 2024-05-06.
  13. ^ Svrluga, Susan (16 Apr 2024). "At Columbia, Israel-Gaza tensions simmer as leaders face House hearing". واشنطن بوست (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-16. Retrieved 2024-04-21.
  14. ^ Rosman, Katherine (29 Apr 2024). "Universities Face an Urgent Question: What Makes a Protest Antisemitic?". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-29. Retrieved 2024-04-29. Pro-Palestinian student activists say their movement is anti-Zionist but not antisemitic.
  15. ^ "US college protests: Who are the student groups and others involved". Reuters. 30 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-05-10. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30. Among the lead student groups in the coalition are the Columbia chapters of Jewish Voice for Peace and Students for Justice in Palestine. The two decades-old anti-Zionism advocacy groups that protest Israel's military occupation have chapters across the country that have been key to protests on other campuses.
  16. ^ Stack، Liam (12 أكتوبر 2023). "Columbia Closes Campus as Israel-Hamas War Protests Erupt". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2023-10-13. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  17. ^ Marantz، Andrew (2 ديسمبر 2023). "Columbia Suspended Pro-Palestine Student Groups. The Faculty Revolted". ذا نيو يوركر. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  18. ^ Luscombe, Richard (02 Nov 2023). "Students walk out of Hillary Clinton's class to protest Columbia 'shaming' pro-Palestinian demonstrators". The Guardian (بالإنجليزية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2024-03-18. Retrieved 2023-11-30.
  19. ^ ا ب "'Negligence': Columbia students furious at university after skunk water doused on protesters". Middle East Eye (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-19. Retrieved 2024-04-19.
  20. ^ Thakker, Prem (22 Jan 2024). "Columbia Scolds Students for "Unsanctioned" Gaza Rally Where They Were Attacked With Chemicals". The Intercept (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-02-19. Retrieved 2024-04-24.
  21. ^ Mendell، Chris. "Protesters allegedly sprayed with hazardous chemical at pro-Palestinian rally, nearly two dozen report". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-01-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-24.
  22. ^ Tress, Luke (02 Feb 2024). "Thousands of activists gather outside Columbia U to protest treatment of campus pro-Palestinian groups". Jewish Telegraphic Agency (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-17. Retrieved 2024-03-11.
  23. ^ Khalifeh, Ramsey (23 Jan 2024). "NYPD investigating claims that pro-Palestinian protesters at Columbia were hit with 'skunk spray'". Gothamist (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-01-24. Retrieved 2024-01-24.
  24. ^ Thakker, Prem (15 Apr 2024). "Ahead of Congressional Testimony, Columbia President Cracks Down on Student Advocacy for Palestine". The Intercept (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-29. Retrieved 2024-04-29.
  25. ^ Forgash، Emily؛ Mendell، Chris (17 أبريل 2024). "Student accused of alleged chemical spray sues Columbia, claims substance was 'non-toxic fart spray'". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-25.
  26. ^ "Multiple people arrested at Columbia as police breach occupied building". Washington post. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  27. ^ ا ب ج د Huddleston، Sarah. "'Gaza Solidarity Encampment' enters day four as Columbia kicks off admitted students weekend". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-21. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-21.
  28. ^ Bayly, Lucy; Zdanowicz, Christina; Duster, Chandelis (23 Apr 2024). "What it's like in the encampments". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-25. Retrieved 2024-04-25.
  29. ^ "Student protesters are demanding universities divest from Israel. What does that mean?". The Guardian. 25 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  30. ^ Prokupecz, Shimon; Tucker, Emma; Miller, John; Elassar, Alaa; Towfighi, John (18 Apr 2024). "Over 100 people arrested as NYPD breaks up pro-Palestinian protest at Columbia University, law enforcement source says". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-19. Retrieved 2024-04-19.
  31. ^ Barkan, Ross (07 Feb 2024). "How the Israeli-Palestinian Conflict Drove a Wedge Into the Democratic Party". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-02-07. Retrieved 2024-04-19.
  32. ^ "Columbia University Closes Campus as Hundreds of Anti-Israel Student Protesters Occupy Quad". National Review (بالإنجليزية). 17 Apr 2024. Archived from the original on 2024-04-18. Retrieved 2024-04-19.
  33. ^ Banerjee، Isha. "Protests outside Columbia gates in solidarity with arrested students draw hundreds". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  34. ^ ا ب Chakravarthy، Apurva. "NYPD arrests three pro-Palestinian protesters at 'Flood Columbia for Gaza' demonstration on 116th Street and Broadway". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  35. ^ Banerjee، Isha. "Timeline: The 'Gaza Solidarity Encampment'". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  36. ^ Pequeño, Sara. "College students are telling you exactly how they feel about the Israel-Hamas war. Listen". USA TODAY (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-02. Retrieved 2024-05-02.
  37. ^ ""United For Israel" Protest Takes Place Outside Columbia Gates". Bwog. 26 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  38. ^ "The New York Hostage And Missing Families Forum Holds Demonstration And Press Conference In Support of Israeli Hostages". Bwog. 26 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  39. ^ Cleary، Claire. "Suspended students, community members walk from 175th Street to Columbia in 'March Against Displacement'". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  40. ^ Keys، Chimene. "Several New York City community organizations protest in solidarity as 'Gaza Solidarity Encampment' hits day five". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  41. ^ Splaver، Gabriella Gregor. "In Focus: Seven days into the encampment". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  42. ^ "Columbia extends protest deadline after students agree to dismantle some tents". The Jerusalem Post | JPost.com (بالإنجليزية). 24 Apr 2024. Archived from the original on 2024-05-02. Retrieved 2024-05-02.
  43. ^ ا ب ج Cleary، Claire. "'United for Israel March' draws hundreds, multiple incidents of harassment reported". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-26.
  44. ^ ا ب Walton, Lara-Nour (19 Apr 2024). "Inside the Gaza Solidarity Encampment at Columbia University" (بالإنجليزية). ISSN:0027-8378. Archived from the original on 2024-04-22. Retrieved 2024-04-22.
  45. ^ Otterman، Sharon (18 أبريل 2024). "The students inside the encampment are sitting in rows, their arms linked". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  46. ^ Blinder، Alan (17 أبريل 2024). "4 Takeaways From the Hearing on Antisemitism at Columbia University". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  47. ^ Saul، Stephanie (18 أبريل 2024). "A statement from the president of Columbia University". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  48. ^ Otterman، Sharon (18 أبريل 2024). "Police officers are from the Strategic Response Group". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  49. ^ Otterman، Sharon (18 أبريل 2024). "Columbia employees are starting to clear the tents". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  50. ^ Otterman، Sharon (18 أبريل 2024). "A small group of Jewish counterprotesters are celebrating the crackdown". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  51. ^ Otterman، Sharon؛ Betts، Anna (18 أبريل 2024). "Ilhan Omar's daughter is suspended for her involvement in the Columbia protests". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  52. ^ Otterman، Sharon (18 أبريل 2024). "A small group of Jewish counterprotesters are celebrating the crackdown". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  53. ^ Bensimon، Olivia (18 أبريل 2024). "The protest on 114th and Amsterdam is dispersing after an organizer instructed attendees to clear the roadway". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  54. ^ Otterman، Sharon (18 أبريل 2024). "Hundreds of students have formed a new impromptu protest around the campus lawn just west of the encampment". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-18. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  55. ^ Sanford، Karla (18 أبريل 2024). "Cornel West, a left-wing public intellectual and independent candidate for president, is addressing the student protesters". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  56. ^ Sanford، Karla (18 أبريل 2024). "Police officers are still standing in the eastern yard". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  57. ^ Bensimon، Olivia (18 أبريل 2024). "The protesters who had been fenced into an area on Broadway and 116th Street broke out of their pen and onto the roadway after police officers took a man into custody". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  58. ^ Faheid, Dalia; Alvarado, Caroll; Towfighi, John (19 Apr 2024). "Students at more universities announce solidarity rallies after 108 pro-Palestinian activists are arrested at Columbia". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-19. Retrieved 2024-04-19.
  59. ^ Closson, Troy; Betts, Anna (20 Apr 2024). "Columbia Students Arrested Over Campus Rally May Face Other Consequences". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-21. Retrieved 2024-04-21.
  60. ^ Oladipo, Gloria (22 Apr 2024). "Columbia faculty members walk out after pro-Palestinian protesters arrested". The Guardian (بالإنجليزية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2024-04-23. Retrieved 2024-04-23.
  61. ^ Belikn, Douglas; Lukpat, Alyssa (22 Apr 2024). "Columbia Cancels In-Person Classes Amid Pro-Palestinian Protests". The Wall Street Journal (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-22. Retrieved 2024-04-22.
  62. ^ Ferré-Sadurní, Luis; Edmonds, Colbi; Cruz, Liset (22 Apr 2024). "Jewish Students Are Targeted as Protests Continue at Columbia". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-22. Retrieved 2024-04-22.
  63. ^ Noxon، Oscar. "Columbia College overwhelmingly passes divestment referendum". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-23.
  64. ^ "Columbia, other colleges brace for more protests as Israeli war hits home: Live updates". USA TODAY. USA Today. مؤرشف من الأصل في 2024-04-23. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-23.
  65. ^ ا ب Zeris, Henry (23 Apr 2024). Inside the Seder dinner on Columbia's Gaza protest encampment | CNN. CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-25 – via www.cnn.com.
  66. ^ Alfonseca, Kiara (24 Apr 2024). "Jewish student protesters celebrate Passover Seder in encampments". ABC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-25. Retrieved 2024-04-25.
  67. ^ Duster, Chandelis; Zdanowicz, Christina; Bayly, Lucy (23 Apr 2024). "Live updates: Student protests at Columbia, Yale and other schools". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-24.
  68. ^ Staff • •, NBC New York (24 Apr 2024). "Columbia University president issues deadline for agreement with protesters to leave encampment". NBC New York (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-24.
  69. ^ Otterman, Sharon; Fawcett, Eliza; Cruz, Liset (23 Apr 2024). "A Night Different From Others as Campus Protests Break for Seder". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-24.
  70. ^ Vogt, Adrienne; Zdanowicz, Christina (24 Apr 2024). "Live updates: Pressure mounts on Columbia president as protests continue". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-24.
  71. ^ ا ب Saeidi, Mahsa; Bauman, Ali; Dakss, Brian (24 Apr 2024). "Columbia extends deadline for accord with pro-Palestinian protesters - CBS New York". www.cbsnews.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-24.
  72. ^ Foran, Lauren Fox, Clare (24 Apr 2024). "Johnson calls on Columbia University president to resign during tense news conference | CNN Politics". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-25. Retrieved 2024-04-25.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  73. ^ "Speaker Mike Johnson Visits Columbia to Condemn Antisemitic Protests: Full Remarks". National Review (بالإنجليزية). 24 Apr 2024. Archived from the original on 2024-04-26. Retrieved 2024-04-26.
  74. ^ Cohen, Sagi (07 Nov 2023). "Denial of Hamas' October 7 massacre is gaining pace online". Haaretz (بالإنجليزية). Archived from the original on 2023-12-01. Retrieved 2024-04-26.
  75. ^ Touré، Madina (24 أبريل 2024). "Johnson demands Biden send in National Guard during raucous Columbia visit". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في 2024-04-25. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-25.
  76. ^ Cancryn, Adam (25 Apr 2024). "White House declines Mike Johnson's demand to call in the National Guard for college protesters". ياهو! نيوز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-25. Retrieved 2024-05-22.
  77. ^ Karam، Esha. "Palestine Legal files Title VI civil rights complaint on behalf of four students and SJP following mass arrests". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-26.
  78. ^ Vance، Shea. "Board of trustees issues statement backing Shafik". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-26.
  79. ^ ا ب Saul, Stephanie (25 Apr 2024). "Columbia's University Senate Is Said to Consider Less Severe Action Against Its President". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-26. Retrieved 2024-04-26.
  80. ^ Morris, Kyle (26 Apr 2024). "'Squad' members descend on Columbia encampment, offer 'support' for anti-Israel agitators". Fox News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-26. Retrieved 2024-04-26.
  81. ^ "Concerned Librarians @CUL for a FREE PALESTINE". cu-librarians-free-palestine.cargo.site. مؤرشف من الأصل في 2024-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-26.
  82. ^ Sarisohn, Hannah (26 Apr 2024). "Israel supporters rally outside Columbia University to keep focus on remaining hostages". The Jerusalem Post (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-26. Retrieved 2024-04-26.
  83. ^ Rosman، Katherine (26 أبريل 2024). "Columbia Bars Student Protester Who Said 'Zionists Don't Deserve to Live'". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-04-27. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-27.
  84. ^ "Columbia campus protester apologises for 'kill Zionists' comments". BBC. BBC News. 26 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-27.
  85. ^ ا ب "27 أبريل 2024 - Campus protest updates". cnn.com. CNN. 27 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  86. ^ "Arrests roil campuses nationwide ahead of graduation as protesters demand Israel ties be cut". apnews.com. AP News. 28 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  87. ^ "Columbia 'will not divest from Israel,' negotiators fail to come to agreement, Shafik announces". columbiaspectator.com. Columbia Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30.
  88. ^ "Israel-Hamas war protesters arrested in Texas, others defy Columbia University demand to leave camp". apnews.com. AP. 29 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  89. ^ ا ب "College protests live updates: Columbia tells protesters to leave encampment by 2:00 p.m." abcnews.com. ABC News. مؤرشف من الأصل في 2024-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  90. ^ "Pro-Palestinian protests disrupt colleges across the US". cnn.com. CNN. 29 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  91. ^ "Protesters defy Columbia deadline to leave campus". bbc.com. BBC. مؤرشف من الأصل في 2024-04-29. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-29.
  92. ^ ا ب "Campus protests live updates: Columbia closed to non-residential students, encampments cleared at other schools". nbcnews.com. NBC News. مؤرشف من الأصل في 2024-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30.
  93. ^ Iqbal, Nomia; Cabral, Sam; FitzGerald, James (29 Apr 2024). "Columbia protesters take over building after defying deadline". BBC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-30. Retrieved 2024-04-30.
  94. ^ Davis، Eryn؛ Cruz، Liset؛ Sanford، Karla Marie؛ Yoon، John (30 أبريل 2024). "Live Updates: Columbia Says It Will Expel Students Occupying a Campus Building". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30.
  95. ^ Keh، Andrew؛ Rosman، Katherine (1 مايو 2024). "The 63-Year-Old Career Activist Among the Protesters at Columbia". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  96. ^ ا ب "Campus protests and unrest disrupt colleges across the US". cnn.com. CNN. 30 أبريل 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  97. ^ ا ب "Read the letter Columbia University's president sent to the NYPD asking for assistance". NBC New York (بالإنجليزية). 01 May 2024. Archived from the original on 2024-05-01. Retrieved 2024-05-01.
  98. ^ ا ب Aponte, Gwynne Hogan, Harry Siegel, Claudia Irizarry (02 May 2024). "NYPD Officer Fired Gun Inside Columbia's Hamilton Hall, Manhattan DA's Office Confirms". THE CITY - NYC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-03. Retrieved 2024-05-03.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  99. ^ "30 أبريل 2024 - US university protests". cnn.com. CNN. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  100. ^ Gold، Hadas. "Manhattan District Attorney Alvin Bragg". CNN. CNN. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  101. ^ ا ب "Protesters unaffiliated with CCNY, Columbia made up nearly half of arrests: police". ABC7 News. 2 مايو 2024. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  102. ^ Otterman، Sharon؛ Marcius، Chelsia Rose (2 مايو 2024). "Locks, Chains, Diversions: How Columbia Students Seized Hamilton Hall". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  103. ^ Otterman, Sharon (06 May 2024). "After Weeks of Protests, Columbia Cancels Main Commencement Ceremony". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-05-08. Retrieved 2024-05-08.
  104. ^ "3 arrested in NYC after driver strikes pro-Palestinian protester following demonstration". AP News (بالإنجليزية). 07 May 2024. Archived from the original on 2024-05-08. Retrieved 2024-05-08.
  105. ^ Eaton, Alexandra (16 May 2024). "Columbia Professors Host an Alternative Graduation for Students". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-05-18. Retrieved 2024-05-19.
  106. ^ McMenamin, Lex (18 May 2024). "Columbia Faculty Host "People's Graduation" for Punished Pro-Palestine College Protest Students". Yahoo News (بالإنجليزية). Teen Vogue. Archived from the original on 2024-05-18. Retrieved 2024-05-19.
  107. ^ "Columbia University, Epicenter of Gaza Protests, Launches New Revolt". newrepublic.com. The New Republic. مؤرشف من الأصل في 2024-06-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-06-01.
  108. ^ Aminy, Najib. "Columbia students start new Gaza Solidarity Encampment". Mother Jones (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-06-03. Retrieved 2024-06-01.
  109. ^ Huddleston، Sarah (1 يونيو 2024). "Pro-Palestinian protesters repitch encampment on South Lawn during annual alumni reunion". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-06-13. اطلع عليه بتاريخ 2024-06-01.
  110. ^ FitzGerald, James (22 Apr 2024). "Mass arrests made as US campus protests over Gaza spread". BBC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-23. Retrieved 2024-04-28.
  111. ^ Marcos, Coral Murphy (27 Apr 2024). "Columbia University calls for inquiry into leadership as student protests sweep 40 campuses". The Guardian (بالإنجليزية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2024-04-26. Retrieved 2024-04-27.
  112. ^ Pelham, Lipika (25 Apr 2024). "US college protests: Hundreds more arrested across US in Gaza campus protests". BBC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-27. Retrieved 2024-04-28.
  113. ^ ا ب Thompson, Carolyn; Beck, Margery (28 Apr 2024). "Arrests roil campuses nationwide ahead of graduation as protesters demand Israel ties be cut". AP News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-28. Retrieved 2024-04-29.
  114. ^ Betts, Anna; Eadie, Matthew; Bogel-Burroughs, Nicholas (27 Apr 2024). "Crackdowns at 4 College Protests Lead to More Than 200 Arrests". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-28. Retrieved 2024-04-28.
  115. ^ Andone, Dakin (28 Apr 2024). "How universities are cracking down on a swell of tension months into student protests over Israel's bombardment of Gaza". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-29. Retrieved 2024-04-28.
  116. ^ Mazzei, Patricia (28 Apr 2024). "As Colleges Weigh Crackdowns on Protests, Questions About Outsiders Linger". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN:0362-4331. Archived from the original on 2024-04-29. Retrieved 2024-04-29.
  117. ^ FitzGerald, James; Walsh, Aoife (1 May 2024). "Campus protests live: NYC police arrest around 300 at universities in 'massive operation', mayor says". BBC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-01. Retrieved 2024-05-01.
  118. ^ Bedi، Neil؛ Erden، Bora؛ Hernandez، Marco؛ Jhaveri، Ishaan؛ Lajka، Arijeta؛ Reneau، Natalie؛ Rosales، Helmuth؛ Toler، Aric (3 مايو 2024). "How Counterprotesters at U.C.L.A. Provoked Violence, Unchecked for Hours". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-05-04. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-04.
  119. ^ Ramirez-Simon، Diana (1 مايو 2024). "Violence erupts at UCLA campus between rival Gaza protest groups". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  120. ^ Watanabe, Teresa; Nazzal, Safi (01 May 2024). "Violence stuns UCLA as counter-protesters attack pro-Palestine camp". Los Angeles Times (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-01. Retrieved 2024-05-01.
  121. ^ "More than 200 arrests made on UCLA campus as encampment cleared, university chancellor says". CNN (بالإنجليزية). 02 May 2024. Archived from the original on 2024-05-03. Retrieved 2024-05-02.
  122. ^ ا ب "Map: Where university protesters have been arrested across the US". CNN (بالإنجليزية). 29 Apr 2024. Archived from the original on 2024-04-30. Retrieved 2024-05-08.
  123. ^ Levin, Sam (16 May 2024). "Riot police arrest 50 people at UC Irvine and clear pro-Palestinian encampment". The Guardian (بالإنجليزية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2024-05-16. Retrieved 2024-05-27.
  124. ^ Anguiano, Dani (20 May 2024). "Academic workers at UC Santa Cruz strike over crackdown on Gaza protests". The Guardian (بالإنجليزية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2024-05-30. Retrieved 2024-05-27.
  125. ^ Fry, Hannah; Toohey, Grace; Petrow-Cohen, Caroline; Kaleem, Jaweed (28 May 2024). "Kaffiyehs and pickets: UCLA, UC Davis workers strike over treatment at pro-Palestinian protests". لوس أنجلوس تايمز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-29. Retrieved 2024-05-29.
  126. ^ ا ب Ferré-Sadurní، Luis؛ Edmonds، Colbi؛ Cruz، Liset (22 أبريل 2024). "Some Jewish Students Are Targeted as Protests Continue at Columbia". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-28.
  127. ^ Tebor, Celina; Sottile, Zoe (21 Apr 2024). "Rabbi associated with Columbia University recommends Jewish students 'return home' amid tense protests on campus". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-21. Retrieved 2024-04-21.
  128. ^ ا ب Rosman، Katherine (26 أبريل 2024). "Columbia Bars Student Protester Who Said 'Zionists Don't Deserve to Live'". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-04-27. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-27.
  129. ^ ا ب McGreal, Chris (03 May 2024). "How pervasive is antisemitism on US campuses? A look at the language of the protests". The Guardian (بالإنجليزية). ISSN:0261-3077. Archived from the original on 2024-05-15. Retrieved 2024-05-14.
  130. ^ Huffaker, Christopher (Apr 2024). "Columbia protester who said 'Zionists don't deserve to live' was fiery student representative on Boston School Committee". BostonGlobe.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-27. Retrieved 2024-05-01.
  131. ^ Perry, Nick; Collins, Dave; Price, Michelle L. (23 Apr 2024). "Pro-Palestinian protests sweep US college campuses following mass arrests at Columbia". The Associated Press (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-27. Retrieved 2024-04-29. "We saw signs indicating that Israel should be destroyed," she said after leaving the Morningside Heights campus ... Nicholas Baum, a 19-year-old Jewish freshman who lives in a Jewish theological seminary building two blocks from Columbia's campus, said protesters over the weekend were "calling for Hamas to blow away Tel Aviv and Israel." He said some of the protesters shouting antisemitic slurs were not students.
  132. ^ Oliver, Meg (23 Apr 2024). "Pro-Palestinian protests leave American college campuses on edge". CBS News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-10. Retrieved 2024-05-19.
  133. ^ "'Burn Tel Aviv to the ground:' Calls for violence continue at Columbia". The Jerusalem Post (بالإنجليزية). 21 Apr 2024. Archived from the original on 2024-05-18. Retrieved 2024-05-19.
  134. ^ ا ب "Columbia, NYU, Yale on the boil over Israel's war on Gaza: What's going on?". Al Jazeera (بالإنجليزية). 22 Apr 2024. Archived from the original on 2024-05-16. Retrieved 2024-05-17.
  135. ^ Prince، Cathryn J. (25 أبريل 2024). "As Columbia anti-Israel encampment endures, Jewish students horrified by 'Judenrein' campus". The Times Of Israel. مؤرشف من الأصل في 2024-05-07. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-13.
  136. ^ Hall, Richard (25 Apr 2024). "Jewish student protesters say Columbia's pro-Palestine protests aren't antisemitic". The Independent (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-29. Retrieved 2024-04-29.
  137. ^ Zeris, Henry (23 Apr 2024). Inside the Seder dinner on Columbia's Gaza protest encampment | CNN. CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-25 – via www.cnn.com.
  138. ^ Cleary، Claire. "'United for Israel March' draws hundreds, multiple incidents of harassment reported". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-26. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-26.
  139. ^ ا ب Stahl، Maya. "Policy and planning committee of the Faculty of Arts and Sciences condemns outside media coverage of campus protests". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-24.
  140. ^ Heydari، Aubtin (25 أبريل 2024). "The Grotesque Slander of Comparing Gaza Protesters to Neo-Nazis". The New Republic. ISSN:0028-6583. مؤرشف من الأصل في 2024-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-28.
  141. ^ Spectator Editorial Board (25 أبريل 2024). "President Shafik, this is your legacy". Columbia Daily Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-28. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-28.
  142. ^ ا ب Thakker, Prem (22 Apr 2024). "Columbia Law School Faculty Condemn Administration for Mass Arrests and Suspensions". The Intercept (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-22. Retrieved 2024-04-22.
  143. ^ Najjar، Farah؛ Adler، Nils؛ Pietromarchi، Virginia. "'I do not feel threatened as a Jewish faculty member in any way'". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30.
  144. ^ McWhorter، John (23 أبريل 2024). "I'm a Columbia Professor. The Protests on My Campus Are Not Justice". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2024-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-30.
  145. ^ Scahill, Jeremy (03 May 2024). "NYC Mayor Smeared a Grandmother as an "Outside Agitator" to Justify NYPD Assault on Columbia". The Intercept (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-13. Retrieved 2024-05-21.
  146. ^ "A retired teacher saw inspiration in Columbia's protests. Eric Adams called her an outside agitator". AP News (بالإنجليزية). 01 May 2024. Archived from the original on 2024-05-21. Retrieved 2024-05-21.
  147. ^ Yen, Amanda (03 May 2024). "Feds Probe Alleged Anti-Palestinian Racism at Columbia, Group Says". The Daily Beast (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-05-21. Retrieved 2024-05-23.
  148. ^ Fandos، Nicholas (18 أبريل 2024). "Columbia got backup on Thursday afternoon from one of its most prominent alumni: Representative Jerrold Nadler, Democrat of New York". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-04-19. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-19.
  149. ^ "Police arrest dozens of pro-Palestinian protesters at Columbia, including congresswoman's daughter". AP News (بالإنجليزية). 18 Apr 2024. Archived from the original on 2024-04-19. Retrieved 2024-04-19.
  150. ^ Garrity، Kelly (21 أبريل 2024). "'Antisemitic, unconscionable, and dangerous': White House responds to chaos at Columbia". Politico. مؤرشف من الأصل في 2024-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-22.
  151. ^ Politi، James (2 مايو 2024). "Campus protests become a political liability for Joe Biden and the Democrats". Financial Times. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  152. ^ Palumbo, Alysha (22 Apr 2024). "Boston schools join Gaza war campus protest; Kraft speaks out against Columbia". nbaboston (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-22. Retrieved 2024-04-22.
  153. ^ "Unions speak up for students disciplined for pro-Palestine protests". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 2024-04-25. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-25.
  154. ^ Murgatroyd, Laura (24 Apr 2024). "Alexandria Ocasio-Cortez hits out at Columbia for calling police on pro-Palestine protesters". Yahoo News (بالإنجليزية). The Telegraph. Archived from the original on 2024-04-26. Retrieved 2024-04-26.
  155. ^ Zhang، Sharon (30 أبريل 2024). "Top UN Human Rights Official Raises Alarm Over Repression of Student Protests". truthout. مؤرشف من الأصل في 2024-05-05. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-05.
  156. ^ Ismail, Aymann (22 Apr 2024). "What Is Really Going On at Columbia University?". Slate (بالإنجليزية). ISSN:1091-2339. Archived from the original on 2024-04-25. Retrieved 2024-04-23.
  157. ^ "DocumentCloud". www.documentcloud.org. مؤرشف من الأصل في 2024-04-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-04-22.
  158. ^ ا ب Shephard، Alex (30 أبريل 2024). "The Media's Shameful Coverage of the College Antiwar Protests". newrepublic.com. The New Republic. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  159. ^ Ibsais، Ahmad (30 أبريل 2024). "Opinion: Encamp, divest and keep your eyes on Gaza". aljazeera.com. Aljazeera. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-01.
  160. ^ Stahl، Maya (24 أبريل 2024). "Policy and planning committee of the Faculty of Arts and Sciences condemns outside media coverage of campus protests". columbiaspectator.com. Columbia Spectator. مؤرشف من الأصل في 2024-04-24. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  161. ^ Vaida، Bara (30 أبريل 2024). "Covering the Columbia University protests as a student journalist". pressclubinstitute.com. Press Club Institute. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  162. ^ Wagner، Laura (01 مايو 2024). "In campus protests, students are weary of the media". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 2024-05-17. اطلع عليه بتاريخ 2024-06-16.
  163. ^ Lepro، Elizabeth (03 مايو 2024). "BIKE LOCKS AND TENTS: JOURNALISTS INVESTIGATED THE 'OUTSIDE AGITATOR' ALLEGATION IN REAL-TIME AS POLICE RAIDED CAMPUSES". pen.org. Pen America. مؤرشف من الأصل في 2024-05-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-03.
  164. ^ Aminy, Najib; Rosenberg, Jacob. "Amid protests, Columbia's student radio station has become essential listening". Mother Jones (بالإنجليزية). Archived from the original on 2024-04-24. Retrieved 2024-04-24.
  165. ^ Tolentino، Daysia (01 مايو 2024). "Columbia University radio station WKCR praised for live broadcast of college protests". nbcnews.com. NBC News. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  166. ^ "Columbia's student radio station was the main source of information for the protests. Here's why that matters". businessinsider.com. Business Insider. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  167. ^ Davies، Hannah J؛ Borlando، Victoria (26 أبريل 2024). "Chaotic and thrilling: Columbia's radio station is live from the student protests". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  168. ^ Madu, Zito (03 May 2024). "The Week That Student Journalists Put the Media to Shame". The Nation (بالإنجليزية). ISSN:0027-8378. Archived from the original on 2024-05-05. Retrieved 2024-05-05.
  169. ^ Bauder، David؛ Fernando، Christine (02 مايو 2024). "Student journalists are covering their own campuses in convulsion. Here's what they have to say". apnews.com. AP News. مؤرشف من الأصل في 2024-05-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-03.
  170. ^ Natanson، Natanson؛ Felton، Emmanuel (16 مايو 2024). "Business titans privately urged NYC mayor to use police on Columbia protesters, chats show". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 2024-05-16. اطلع عليه بتاريخ 2024-06-16.
  171. ^ Ballasy، Nicholas (30 أبريل 2024). "Columbia University suspends press access on campus amid pro-Palestine protests". justthenews.com. Just The News. مؤرشف من الأصل في 2024-05-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-03.
  172. ^ Gay، Mara (01 مايو 2024). "Handcuffs and Barricades at Columbia, but No Reporters". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2024-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.
  173. ^ Ryan، Aidan (01 مايو 2024). "Police restricted reporter access during Columbia arrests, prompting criticism ahead of Pulitzer Prizes". bostonglobe.com. Boston Globe. مؤرشف من الأصل في 2024-05-03. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-03.
  174. ^ Gold، Hadas (01 مايو 2024). "Student journalists assaulted, others arrested as protests on college campuses turn violent". cnn.com. CNN. مؤرشف من الأصل في 2024-05-02. اطلع عليه بتاريخ 2024-05-02.