هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

معاهدة بورتاج ديس سيوكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المخصصة لذلك. (ديسمبر 2018)

معاهدة بورتاج ديس سيوكس سلسلة من المعاهدات التي تمت في نهر الميسيري عام 1815 والتي كان من المفترض ان تشكل رسمياً نهاية الصراعات بين الولايات المتحدة الأمريكية والسكان الاصليين في ختام حرب 1812.

وعلى الرغم من أن هذه المعاهدات بدت بأنها " تعيد كافة الممتلكات والحقوق والامتيازات بأحترام هؤلاء القبائل أو الاسم والتي تمتعوا بها سابقاً أو تعد حقاً لهم" عام 1811 ، الا ان هذا البند يعد جزء من المادة التاسعة من معاهدة غينت التي جائت في نهاية الحرب والتي كان من المفترض أن يكون بمثابة تأكيد على الاراضي الواسعة الموجودة في الغرب الأوسط والتي أخذتها الولايات المتحدة من القبائل ولكن ضمن اتفاقيات لم يوقع عليها جميع أصحابها من الامريكيين الاصليين.

ويذكر انه من ضمن المعاهدات السابقة معاهدة سانت لويس (1804) والتي تنازل فيها ساك أند فوكس عن قطعة أرض من ميسوري عبر إلينوي وويسكونسن ومعاهدة فورت كلارك في عام 1808 حيث تنازلت أوسيدج نيشن عن ميسوري وأركنساس غرب فورت كلارك.

كانت المعاهدات لتشكل الأساس القانوني الذي كان من المقرر أن يتم نقل القبائل غرب ولاية ميسوري في الأراضي الهندية والتي كانت لتمهيد الطريق لدخول الولايات إلى الاتحاد.

في 11 مارس 1815 ، عيّن الرئيس جيمس ماديسون وليام كلارك (حاكم إقليم ميسوري) ، ونينيان إدواردز (حاكم إقليم إلينوي) ، وأوغست تشوتّو (رجل أعمال من سانت لويس الذي جعل ثروته تتعامل مع تجارة الفراء مع الأمريكيين الأصليين ) إلى اللجنة لإبرام المعاهدة. أذن الرئيس بنفقات قدرها 20000 دولار للهدايا للرؤساء. اجتمع أعضاء اللجنة في سانت لويس بولاية ميسوري في 11 مايو 1815 لوضع الترتيبات وتوجيه 37 دعوة إلى رؤساء القبائل.

تم التوقيع على المعاهدة في بورتاج ديس سيوكس بين 18 يوليو و16ديسمبر

وكان أبرز رئيس لرفض الدعوة بلاك هوك الذي اضطر للقدوم وكانت آخر علامة على المعاهدة. كان يقاوم شروطها في حرب بلاك هوك.

توقيع القبائل بالترتيب

  • بوتاواتومي
  • Piankeshaw
  • لاكوتا
  • Mdewakantonwan Dakota
  • سو
  • اوماها
  • كيكابو
  • امة الاوساج
  • ساك
  • فوكس
  • لاوا

القبائل الاخرى كانت لتوقيع المعاهدات في سانت لويس.

References[عدل]