معدل الوفيات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معدل الوفيات الخام لدول العالم لعام 2006

معدل الوفيات هو مقياس لعدد الوفيات (بشكل عام أو لسبب محدد) بالنسبة لتعداد السكان في السنة الواحدة.[1][2][3] و عادة ما يتم التعبير عنه بصيغة لكل 1000 شخص بالسنة. معدل الوفيات أيضا يمكن تعريفه على انه يعبر عن عدد الوفيات خلال فترة معينة من الزمن بين نوع أو مجموعة معينه من الناس[4]

تشير بيانات الوفيات أعداد الوفيات في مكان وزمان محددين مع معرفة السبب. و تعكس منظمة الصحة العالمية بيانات الوفيات المسجلة من قبل نظم التسجيل الوطني المدني للوفيات، والسبب الكامن وراء الوفاة يشفر من قبل السلطة الوطنية. [5]

السبب الكامن وراء الوفاة يعرف على انه "المرض أو الإصابة التي شرعت في سلسلة من الأحداث المرضية المؤدية مباشرة إلى الموت، أو ملابسات الحادث أو العنف الذي أسفر عن إصابة قاتلة، وفقا لقواعد التصنيف الدولي للأمراض.[5]

و هناك عدة مصطلحات تندرج تحت معدل الوفيات:

معدل الوفيات الخام[عدل]

هو مقياس عدد الوفيات لجميع الأسباب للسكان في عام. أو حسب اليونيسيف هو العدد السنوي للوفيات لكل 1000 من السكان.[6]

معدل الوفيات الخام هو عدد الوفيات بين سكان منطقة جغرافية معينة خلال سنة معينة عدد المتوفين في كل 1000 في منتصف العام لسكان في منطقة جغرافية معينة خلال العام نفسه[7]

معدل وفيات الفترة المحيطة بالولادة[عدل]

وفاة فترة ما حول الولادة تشير إلى مزيج من وفيات الأجنة والمواليد الأحياء فقط مع بقاء فتره قصيرة (أيام أو أسابيع)، ويتم تجميعها على افتراض أن هناك عوامل مماثلة تربط هذه الخسائر[8]

عدد وفيات حديثي الولادة (أقل من 28 يوم) و الإملاص (ولادة وليد ميت) بالنسبة لجميع الولادات

على الرغم من كون الأطفال حديثي الولادة ليسوا مرضا، فإن أعدادا كبيرة من الأطفال يموتون بعد الولادة مباشرة: كثير منهم في الأسابيع الأربعة الأولى من الحياة (وفيات الأطفال حديثي الولادة)، ومعظم هؤلاء خلال الأسبوع الأول (في وقت مبكر وفيات المواليد الجدد). لكل طفل يموت في الأسبوع الأول بعد الولادة، وآخر يولد ميتا (موت الجنين أو موت الجنين داخل الرحم). أسباب ومحددات وفيات حديثي الولادة وموت الجنين داخل الرحم تختلف عن تلك التي تسبب والمساهمة في ما بعد الولادة.[9]

معدل وفيات الأمومة[عدل]

معدل وفيات النساء بسبب الحمل إلى عدد الولادة الحية

هو مقياس يعبر عن وفاة امرأة أثناء الحمل أو خلال 42 يوما من انتهاء الحمل، بصرف النظر عن مدة وموقع الحمل، أو أي قضية متعلقة أو متفاقمة من جراء الحمل أو إدارتها ولكن ليس من أسباب عارضة أو طارئة. لتسهيل التعرف على وفيات الأمهات في ظروف سبب إسناد الموت غير كاف، وقد تم إدخال فئة جديدة: يعرف الموت المتصلة بالحمل مثل وفاة امرأة أثناء الحمل أو خلال 42 يوما من انتهاء الحمل، بصرف النظر عن سبب الوفاة. [10]

معدل وفيات الرضع[عدل]

نسبة وفيات الرضع (أعمارهم أقل من سنة واحدة) إلى عدد الولادات الحية

احتمال الوفاة بين سن الولادة وسنة واحدة من العمر، على مدى فترة محددة، يعبر عنه بعدد الوفيات في 1000 ولادة حية.[11]

الطفل حديث الولادة، أو الوليد، هو طفل تحت 28 يوما من العمر. خلال هذه 28 يوما الأولى من عمر الطفل، يكون أكثر عرضة لخطر الموت. بالتالي فمن الأهمية أن يتم توفير التغذية والرعاية المناسبة خلال هذه الفترة، وذلك لتحسين فرص الطفل في البقاء على قيد الحياة، ووضع أسس لحياة صحية.[10] معدل الوفيات في عمر الشباب، هو الشاب من فوق عمر ال 18، اغلب الوفايات اسبابها حوادث مرور أو مرض وغيرها.

معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة[12][عدل]

يعبر عن احتمال الوفاة بين سن الولادة وبالضبط سن الخامسة لكل 1,000 ولادة حية [12]

نسبة وفيات الأطفال (أعمارهم أقل من 5 سنوات) إلى عدد الولادات الحية

معدل الوفيات لعمر محدد[عدل]

نسبة عدد الوفيات لعمر محدد إلى عدد الأشخاص في هذا العمر.

استخدامه في علم الأوبئة[عدل]

في معظم الحالات، توجد طرق قليلة، إن وجدت، لتحديد معدلات الوفيات الدقيقة، لذلك يستخدم علماء الأوبئة التقديرات للتنبؤ بمعدلات الوفيات الصحيحة. عادةً ما يصعب التنبؤ بمعدلات الوفيات بسبب الحواجز اللغوية والقضايا المتعلقة بالبنية التحتية الصحية والصراع وغيرها من الأسباب. تواجه وفيات الأمهات تحديات إضافية، لا سيما فيما يتعلق بحالات ولادة جنين ميت (الإملاص) وحالات الإجهاض والولادات المتعددة. في بعض البلدان، وخلال عشرينيات القرن الماضي، عُرّف الإملاص على أنه «ولادة بعد حمل يتجاوز عشرين أسبوعًا لا يظهر فيها الطفل أي مؤشر للحياة بعد ولادته». رغم ذلك، يُعرف الإملاص في معظم البلدان على أنه «ولادة جنين، بعد 28 أسبوعًا من الحمل، مع عدم حدوث التنفس الرئوي».[13]

بيانات تعداد السكان والإحصاءات الحيوية[عدل]

من الناحية المثالية، تُجرى كامل تقديرات الوفيات باستخدام الإحصاءات الحيوية وبيانات تعداد السكان. تعطي بيانات تعداد السكان معلومات مفصلة عن السكان المعرضين لخطر الموت. توفر الإحصاءات الحيوية معلومات حول المواليد الأحياء والوفيات بين السكان. في كثير من الأحيان، لا تتوفر بيانات تعداد السكان وبيانات الإحصاءات الحيوية. هذا أمر شائع في البلدان النامية والبلدان التي تشهد نزاعات والمناطق التي سببت فيها الكوارث الطبيعية نزوح جماعي للسكان ومناطق أخرى حيث توجد أزمات إنسانية.

المسوحات المنزلية[عدل]

تعد المسوحات أو المقابلات الأسرية طريقة أخرى لتقييم معدلات الوفيات. هناك عدة طرق لتقدير معدل الوفيات ضمن شرائح مختلفة من السكان. أحد الأمثلة على ذلك طريقة الأختية، وتتضمن باحثين يقدّرون معدل وفيات الأمهات بالتواصل مع النساء ضمن الفئات السكانية المعنية والسؤال عما إذا كان لديهن أخت أم لا، وما إذا كانت الأخت في سن الإنجاب (عادةً 15) وإجراء مقابلة أو أسئلة مكتوبة حول الوفيات المحتملة بين الأخوات. لا تنفع طريقة الأختية في الحالات التي قد تكون فيها الأخت قد ماتت قبل ولادة الأخت التي تجرى مقابلتها.[14]

الاعتيان[عدل]

يشير الاعتيان إلى اختيار مجموعة فرعية من السكان المعنيين للحصول على معلومات حول المجتمع بأكمله بكفاءة. يجب أن تكون العينات ممثلة للسكان المعنيين. الاعتيان العنقودي هو نهج لأخذ العينات غير الاحتمالية؛ وهو النهج الذي يتم فيه تعيين كل فرد من السكان إلى مجموعة (عنقود)، ثم يتم اختيار المجموعات بشكل عشوائي، ويتم تضمين جميع أعضاء المجموعات المختارة في العينة. غالبًا ما يُدمج مع تقنيات اختيار العينات الطبقية (يسمى في هذه الحالة الاعتيان متعدد المراحل)، الاعتيان العنقودي هو النهج الأكثر استخدامًا من قبل علماء الأوبئة. في مناطق الهجرة القسرية، يكون خطأ الاستعيان شائعًا. لذلك لا يعتبر الاعتيان العنقودي الخيار الأمثل.[15]

اقتصاديات[عدل]

ذكر العلماء وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين مستوى المعيشة المتدني الناتج عن الدخل المنخفض؛ وزيادة معدلات الوفيات. من المرجح أن يؤدي انخفاض مستوى المعيشة إلى سوء التغذية، ما قد يجعل الناس أكثر عرضة للإصابة بالأمراض وأكثر عرضة للوفاة جراء هذه الأمراض. قد يؤدي انخفاض مستوى المعيشة إلى نقص النظافة وسوء الصرف الصحي، وزيادة التعرض للأمراض وانتشارها، ونقص الوصول إلى الرعاية والمرافق الطبية المناسبة. قد يسهم اعتلال الصحة بدوره في انخفاض الدخل، ما يخلق حلقة تُعرف باسم مصيدة الفقر-الصحة. صرح الاقتصادي والفيلسوف الهندي أمارتيا سن أن معدلات الوفيات قد تكون بمثابة مؤشر للنجاح الاقتصادي أو فشله.[16]

مراجع[عدل]

  1. ^ Porta, M, المحرر (2014). "Cumulative death rate". A Dictionary of Epidemiology (الطبعة 5th). Oxford: Oxford University Press. صفحة 64. ISBN 978-0-19-939005-2. مؤرشف من الأصل في 3 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "CIA World Factbook. (Search for 'People and Society')". 2016. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Porta, M, المحرر (2014). "Case fatality rate". A Dictionary of Epidemiology (الطبعة 5th). Oxford: Oxford University Press. صفحة 36. ISBN 978-0-19-939005-2. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ mortality rate | Definition, meaning & more | Collins Dictionary نسخة محفوظة 21 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب WHO | Mortality نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ UNICEF - Definitions نسخة محفوظة 13 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ [1] نسخة محفوظة 16 أكتوبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Perinatal mortality نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20180127092658/http://apps.who.int/iris/bitstream/10665/43444/1/9241563206_eng.pdf. مؤرشف من الأصل في 27 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  10. أ ب WHO | Maternal mortality ratio (per 100 000 live births) نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Infant Mortality & Newborn Health - WCF نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب UNICEF - Definitions نسخة محفوظة 04 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Loudon, Irvine (1992). Death in Childbirth: An International Study of Maternal Care and Maternal Mortality 1800–1950 (باللغة الإنجليزية). Oxford University Press. doi:10.1093/acprof:oso/9780198229971.001.0001. ISBN 978-0191678950. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Timæus, Ian M. (1991). "Measurement of Adult Mortality in Less Developed Countries: A Comparative Review". Population Index. 57 (4): 552–568. doi:10.2307/3644262. JSTOR 3644262. PMID 12284917. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Graham, W.; Brass, W.; Snow, R. W. (May 1989). "Estimating maternal mortality: the sisterhood method". Studies in Family Planning. 20 (3): 125–135. doi:10.2307/1966567. ISSN 0039-3665. JSTOR 1966567. PMID 2734809. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Bengtsson, Tommy; Campbell, Cameron; Lee, James Z. (2004). Life under pressure: mortality and living standards in Europe and Asia, 1700–1900. Cambridge, MA: MIT. ISBN 978-0262268097. OCLC 57141654. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

انظر أيضا[عدل]