معركة إفراغة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معركة إفراغة
جزء من سقوط الأندلس
Alfonso I de Aragón por Pradilla (1879).jpg
ألفونسو الأول ملك أراغون (المحارب)
معلومات عامة
التاريخ 17 يوليو 1134/ 23 رمضان سنة 528 هـ
الموقع إفراغة، أراغون، إسبانيا
إحداثيات: 41°31′00″N 0°20′00″E / 41.5167°N 0.3333°E / 41.5167; 0.3333
النتيجة انتصار المرابطين
المتحاربون
Siñal d'Aragón.svg مملكة أراغون Flag of Morocco 1073 1147.svg المرابطون
القادة
Siñal d'Aragón.svg ألفونسو المحارب Flag of Morocco 1073 1147.svg يحيى بن غانية
Flag of Morocco 1073 1147.svg عبد الله بن عياض
القوة
12,000 فارس 10,000 فارس
إفراغة على خريطة إسبانيا
إفراغة
إفراغة

معركة إفراغة (بالإسبانية: Batalla de Fraga) هي معركة وقعت في 17 يوليو 1134 م/23 رمضان 528 هـ تحت أسوار إفراغة في الثغر الأعلى، بين قوات مملكة أراغون بقيادة الملك ألفونسو الأول والجيوش المرابطية التي أتت لنجدة بلدة إفراغة المحاصرة من قبل الملك ألفونسو الأول، وأسفرت عن انتصار المرابطين، ووفاة ألفونسو الأول حسرةً بعد المعركة بوقت قصير.

المعركة[عدل]

في شعبان 527 هـ/يونيه 1133 م، شن ألفونسو المحارب حملة لانتزاع الأراضي الواقعة في مثلث ما بين نهري سينكا وسغري وحتى مرفأ طرطوشة مصب نهر إبرة في البحر المتوسط، فبدأ بالزحف على مكننسة، ودخلها بعد مقاومة عنيفة، ثم توجّه منها إلى إفراغة وحاصرها.[1] استنجدت حامية المدينة بالحاميات المرابطية لمجاورة، فهرع الزبير بن عمرو اللمتوني والي قرطبة في 2,000 فارس، ويحيى بن غانية والي بلنسية ومرسية في 500 فارس، وعبد الله بن عياض والي لاردة في 200 فارس لنجدة إفراغة.[2] قاومت حامية إفراغة بقيادة سعد بن محمد بن مردنيش أشد مقاومة، مما زاد من إصرار ألفونسو على اقتحامها،[3] ثم نشبت معركة حامية تحت أسوار إفراغة بين قوات المرابطين وقوات قشتالة، شارك فيها نحو 10,000 فارس مرابطي، أمام 12,000 فارس قشتالي.[2] وهُزم فيها القشتاليين هزيمة نكراء في 23 رمضان 528 هـ/17 يوليه 1134 م،[4] مات بعدها ألفونسو غمًّا بأيام.[2]

نظم الشاعر أبو جعفر بن وضاح المرسي في وقعة إفراغة، ومديح ابن غانية قصيدة يقول فيها:[5]

شمرت برديك لما أسبل الوانيوشب منك الأعادي نار غيان
دلفت في غاية الخَطِّىّ نحوهمكالعين يهفو عليها وطف أجفان
عقرتهم بسيوف الهند مصلتةكأنما شربوا منها بغدوان
هون عليك سوى نفس قتلتهممن يكسر النبع لم يعجز عن البان
وقفت والجيش عقدٌ منك منتثراإلا فرائد أشياخ وشبان
والخيل تنحط من وقر الرماح بهاكأن نصالها ترجيع ألحان

مراجع[عدل]

  1. ^ عنان ص121 نسخة محفوظة 13 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت الكامل في التاريخ لابن الأثير الجزري - ذكر حصر ابن ردمير مدينة أفراغة وهزيمته وموته نسخة محفوظة 27 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ عنان ص122 نسخة محفوظة 13 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ عنان ص123 نسخة محفوظة 13 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ عنان، محمد عبد الله (1997). دولة الإسلام في الأندلس. مكتبة الخانجي، القاهرة. ISBN 977-505-082-4. ج3 ص125