تحتاج هذه المقالة إلى مصادر أكثر.

معركة بيترا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معركة بيترا
جزء من حرب الاستقلال اليونانية  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
Μάχη κατά την Ελληνική Επανάσταση.jpg
 
معلومات عامة
التاريخ 12 سبتمبر 1829  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
البلد Flag of Greece.svg اليونان  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع بيترا (بيوتيا) في اليونان
38°22′16″N 23°03′27″E / 38.371116666667°N 23.0575°E / 38.371116666667; 23.0575  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار يوناني
نهاية حرب الإستقلال[1]
المتحاربون
اليونان الجمهورية اليونانية الأولى الدولة العثمانية الدولة العثمانية
القادة
اليونان ديميتريوس يبسيلانتيس
اليونان نيكولاوس كريزوتيس
الدولة العثمانية أصلان باي  استسلم
الدولة العثمانية عثمان آغا
القوة
3 الآف مشاة (مقسمة إلى 4 كتائب) 7 آلاف من المشاة، والفرسان، والمدفعية
الخسائر
3 قتلى 12 مصابًا حوالي 100 قتيل

كانت معركة بيترا آخر معارك حرب الاستقلال اليونانية.

الخلفية[عدل]

بحلول صيف عام 1829، تم تحرير بيلوبونيز وأجزاء من وسط اليونان والعديد من الجزر من قبل القوات الثورية اليونانية. كانت معاهدة سلام بين الباب العالي والثوريين وشيكة التوقيع، ولكن أصبح من الواضح أن الدولة اليونانية التي سيتم إنشاؤها قريبًا ستقتصر على أي أراض تم تحريرها خلال الحرب. في أغسطس، انطلق أصلان باي وعثمان آغا من أثينا بعد أن تركا وراءهما حامية صغيرة قوامها 7 آلاف ألباني عثماني لمحاربة الروس في تراقيا.

المعركة[عدل]

انتظر الجيش اليوناني تحت قيادة ديميتريوس يبسيلانتيس، الذي تدرب لأول مرة على القتال كجيش أوروبي نظامي بدلًا من فرق العصابات، قوات أصلان باي في بيترا، وهي بلدة في ممر ضيق في بيوتيا بين ليفاذيا وثيفا من أجل الاعتراض على مرورهم. وفي 12 سبتمبر 1829، اشتبك الجيشان في معركة. لقد دَفع اليونانيون وهم مسلحين بالسيوف، عقب وابل من إطلاق النار، الجيش العثماني إلى تراجع غير منظم. كما تراجع بقية الجيش العثماني المعرض لخطر الحصار. لم يتمكن الجيش العثماني من التقدم ونتيجة لذلك استسلم في 25 سبتمبر 1829.[2] بالنسبة للجانبين كانت الخسائر خفيفةً نسبيًا. قُتل من اليونانيين 3 وأصيب 12، بينما كان عدد قتلى العثمانيين حوالي 100 قتيل.[3]

العواقب[عدل]

من أجل اتباع أوامره بالسير إلى تراقيا، وقع عثمان آغا هدنة في اليوم التالي مع اليونانيين. وفقًا للهدنة، سوف يُسلِّم العثمانيين جميع الأراضي من ليفاذيا إلى نهر سبيرشيوس مقابل ممر آمن من وسط اليونان. كانت هذه المعركة مهمة لأنها كانت المرة الأولى التي انتصر فيها اليونانيين كجيش نظامي. كما كانت المرة الأولى التي تفاوضت فيها الدولة العثمانية واليونان في ميدان المعركة. كانت معركة بيترا هي الأخيرة في حرب الاستقلال اليونانية. أنهى ديميتريوس يبسيلانتيس الحرب التي بدأها أخوه ألكسندروس يبسيلانتيس عندما عبر نهر بروث قبل ثماني سنوات ونصف. كما يشدد جورج فينلي:[2]

«"وهكذا تشرف الأمير ديميتريوس يبسيلانتيس بإنهاء الحرب التي بدأها شقيقه على ضفاف نهر بروث."»

ملاحظات[عدل]

  1. ^ History of Greek Nation, volume 12,page 533, Ekdotiki Athenon
  2. أ ب Finlay, p. 208
  3. ^ Dakin 1973, p. 268.

المراجع[عدل]

  • Finlay, History of the Greek Revolution, II, p. 208.
  • Douglas Dakin, The Greek Struggle for Independence, 1821-1833, (University of California Press, 1973), p. 268.