المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

معركة تاسافارونغا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
الطراد الأمريكي الثقيل يو إس إس مينيابوليس على ساحل جزيرة تولاغي ـ إحدى جزر أرخبيل سليمان ـ بعد ساعات قليلة من المعركة، التي أصيب فيها بطوربيدات يابانية

معركة تاسافارونغا (بالإنجليزية: Battle of Tassafaronga)، وتعرف أيضًا باسم معركة جزيرة سافو الرابعة (بالإنجليزية: Fourth Battle of Savo Island)، كما تسميها المصادر اليابانية معركة نقطة لونغا (باليابانية: ルンガ沖夜戦)، هي معركة بحرية ليلية وقعت أحداثها في 30 نوفمبر 1942 بين البحرية الأمريكية والبحرية الإمبراطورية اليابانية أثناء حملة جوادالكانال في الحرب العالمية الثانية في منطقة "قاع الحديد" (بالإنجليزية: Ironbottom Sound) قرب منطقة تاسافارونغا بجزيرة جوادالكانال.

وقعت المعركة عندما حاولت قوة بحرية أمريكية مكونة من 5 طرادات و4 مدمرات (بقيادة العميد كارلتون رايت) مباغتة وتدمير قوة بحرية يابانية مكونة من 8 مدمرات (بقيادة العميد رايزو تاناكا)، أثناء محاولة القوة البحرية اليابانية توصيل إمدادات غذائية إلى القوات اليابانية في جزيرة جوادالكانال.

قامت السفن الأمريكية ـ مستعينة بالرادار ـ بفتح النار على المدمرات اليابانية فأغرقت إحداها، غير أن تاناكا وبقية سفنه ردوا على الهجوم ردًا سريعًا بإطلاق طوربيدات عديدة على السفن الأمريكية، فأغرقوا طرادًا أمريكيًا وألحقوا إصابات جسيمة بثلاثة طرادات أخرى، قبل أن تتمكن السفن اليابانية من الفرار دون أن يلحق بها المزيد من الضرر، بل لقد نجحت هذه السفن أيضًا في إتمام مهمتها وتوصيل الإمدادات الغذائية التي كانت تحملها.

رغم أن المعركة تعد هزيمة تكتيكية قاسية للولايات المتحدة، إلا أنه كان لها مردود استراتيجي إيجابي إلى حد ما؛ إذ لم يستطع اليابانيون استغلال انتصارهم هذا في تعزيز جهودهم لطرد الحلفاء من جوادالكانال، وهي الجهود التي باءت بالفشل في النهاية.

انظر أيضًا[عدل]

German helmet.svg
هذه بذرة مقالة عن الحرب العالمية الثانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.