معركة تكريت (2015)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من معركة تكريت الثانية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معركة تكريت الثانية
جزء من التمرد (2011–الحاضر)
العمليات العسكرية على داعش
وحملة صلاح الدين (2014–15)
رسم بياني يوضح الوضع العسكري في وسط محافظة صلاح الدين بحلول منتصف مارس 2015[1][2]
رسم بياني يوضح الوضع العسكري في وسط محافظة صلاح الدين بحلول منتصف مارس 2015[1][2]
معلومات عامة
التاريخ 2 مارس[3][4][5] – (1 - أبريل - 2015)
الموقع تكريت، محافظة صلاح الدين، العراق
النتيجة انتصار القوات المسلحة العراقية واستعادتها للمدينة
تغييرات
حدودية
قوات الجيش والحشد تطوق تكريت من خلال السيطرة على جميع البلدات والقرى المحيطة بها، وتدخل بعد ذلك المدينة مما دفع قوات الدولة الإسلامية للتمركز في قلب المدينة.
المتحاربون
العراق
 إيران[6]
الدولة الإسلامية في العراق والشام
القادة
العراق الفريق
عبد الوهاب الساعدي
إيران قاسم سليماني[7]
(قائد فيلق القدس)
هادي العامري
(قائد الحشد الشعبي)[8][9]
قيس الخزعلي[10]
مهدي الكناني [11]
أبو مهدي المهندس
علي الموسوي [12]
أبو أيمن العراقي  
(قائد مجلس الشورى العسكري)[13]

عزة الدوري[14]  

الوحدات
العراق:

إيران:

جيش الدولة الإسلامية
القوة
20،000–30،000[20][23]
(9،000 منخرطون)[24][25][26]

(أرسلت تعزيزات متخصصة)[31]

13،000+[32][33]
(أرسلت تعزيزات اضافية)[23][34]
الخسائر
153 قتيل (مؤكد)[28]
[28]
842–1,142 قتلى, 80 أسرى[35][36][37][38]

معركة تكريت الثانية هي معركة استعادت فيها القوات العراقية مدينة تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين العراقية. ودارت المعركة بين القوات العراقية (قوات حكومية، والحشد الشعبي و 700 إلى 1،000 مقاتل من عشائر سنية متحالفة) التي لها دعم (ويتضمن الدعم سلاح، وعتاد، وتجهيزات، وتقديم الإستشارة) من إيران، ضد تنظيم داعش من جهة أخرى. كانت تكريت التي تقع شمال بغداد وسامراء والمتاخمة لنهر دجلة قد وقعت في أيدي داعش بعد تحركات هائلة من قبل التنظيم خلال هجوم له في يونيو 2014.

خلفية[عدل]

اقتحم مقاتلو التنظيم الداعش تكريت في حزيران 2014 أثناء هجوم خاطف في شمال العراق و وسطه و بعد السيطرة علي مجمع القصور الذي بني في تكريت أثناء حكم الرئيس السابق صدام استخدموه كمقر لهم. و تمت السيطرة علي المدينه على مدى عشرة أشهر تقريبا.شنت القوات الحكومية العراقية عدة عمليات عسكرية في محاولة منها لاستعادة بعض المناطق شمال بغداد، ولكنها فشلت مرات في استعادته.

تتمتع تكريت بأهمية رمزية واستراتيجية. فهي مسقط رأس الرئيس الأسبق صدام حسين، وفيها ثقل لحزب البعث المنحل الذي يعتقد أن بعض قادته في المدينة تعاونوا مع التنظيم داعش، و أيضاً استعادة السيطرة على مدينة تكريت تمثل خطوة على طريق تحرير الموصل ثاني كبرى مدن العراق والتي يسكنها نحو مليوني نسمة.[41]

سير المعركة[عدل]

في يوم 2 مارس عام 2015، شنت الحكومة العراقية عملية عسكرية واسعة لاستعادة تكريت بمشاركة قوات من الجيش والشرطة العراقية،إضافة إلى بعض العشائر السنية، وقوات الحشد الشعبي.[42][43]

و تقدمت القوات الأمنية بشكل بطيء بسبب وجود العبوات الناسفة والطرق المفخخة، وبهدف تحقيق تقدم على الأرض بأقل الخسائر، في حين كان هناك غطاء جوي مكثف من قبل طيران التحالف الدولي وطيران الجيش العراقي والقوة الجوية.[44]

الشرطة العراقي يزعم أنها شاركت في عدد من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان أثناء معركة تكريت الثانية.[45]

في 5 مارس 2015, شن تنظيم داعش هجوما على قوات الامن العراقية في قرية المعبيدي ،شرق تكريت ، و بعد اشتباكات عنيفة تمكنت القطعات العسكرية من الوصول إلى مناطق تل كصيبة ومشارف الدور والبوعجيل و السيطرة على حقل عجيل النفطي بعد طرد عناصر داعش منه..[46][47]

خلال الأيام القليلة تجمعت القوات الحكومية، وحاصرت تكريت من ثلاث جهات. ثم تمكنت من استعادة بعض القرى جنوب المدينة بدعم الدبابات وراجمات الصواريخ والمدفعية. وفي يوم 10 مارس سيطرت القوات على بلدة العلم الواقعة على الطرف الشمالي من تكريت مما مهد الطريق لهجوم على المدينة ذاتها.[48]

و بعد ما سيطرت القوات الأمنية مع الحشد الشعبي على جميع مداخل تكريت توقفت عن الزحف إلى قلب المدينة لإعطاء المسلحين فرصة لتسليم أنفسهم. في يوم 11 مارس بدأ الجيش العراقي وقوات "الحشد الشعبي" عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم داعش، وذلك من خلال التقدم من أربعة محاور، بعد استكمال حصار المدينة التي تمكن الجيش من دخول كافة أحيائها و وصول تعزيزات عسكرية للقوات الحكومية . فدخل المقاتلين مدينة تكريت و تقدموا من الشمال والجنوب في أكبر هجوم و استولوا على جزء من حي القادسية الشمالي في حين قوة أخرى تقدمت من الجنوب باتجاه وسط المدينة الواقعة على نهر دجلة .[49] ثم تمكنت القوات من رفع العلم العراقي فوق المستشفى العام جنوب تكريت.و دخلت منطقة القصور الرئاسية شرق تكريت، من محورين. وتعرضت المناطق المتبقية من تكريت إلى قصف مكثف بالمدفعية الثقيلة، ومراقبة مكثفة من الطائرات العراقية. ثم بدأت القوات هجومها على مركز مدينة تكريت عبر منطقة الديوم.[50] و واصلت زحفها بهدف السيطرة على مركز مدينة تكريت .

وجهت حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي طلباً إلى التحالف الدولي الذي يضم ستين بلداًَ بقيادة واشنطن بتوجيه ضربات جوية على تكريت .و بدات طائرات التحالف في 25 مارس ، تنفيذ ضربات على تكريت ، واعلن التحالف انه نفذ أكثر من 36 ضربة جوية، لتحرير المدينة.[51] لكن ضربات التحالف الجوية قصفت مقر قوات الحشد الشعبي في جامعة تكريت في 27 مارس و هذا ما ولّد الكثير من الشكوك لدي الحشد الشعبي.[52]

استأنفت القوات العراقية عمليات تحرير تكريت بعد خمسة أيام من توقفه بسبب قصف التحالف الاميركي.فتمكنّت القوات من إحداث اختراقات فجّرت مواجهات على شكل حرب عصابات في عدّة مناطق كان أبرزها في حيّ الزهور.بالتوازي، ساندت قوة من الجيش بالمدفعية والصواريخ القوات المتقدّمة، القوة المساندة نجحت في ضرب مجاميع لـ "داعش"، والأهداف التي حدّدها القادة في الميدان .

و في 31 مارس سيطرت القوات العراقية وقوات الحشد الشعبي على مدينة تكريت بالكامل بعد معارك عنيفة مع مسلحي داعش . و تم رفع العلم العراقي فوق مبنى المحافظة وسط المدينة وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تحرير مدينة تكريت بالكامل مؤكداً أنّ " تكريت تحررت بدماء العراقيين وحدهم."[53] أن القوات العراقية فرضت سيطرتها كذلك على مجمع القصور الرئاسية في تكريت، التي كانت تعود للرئيس الأسبق صدام حسين، والبالغ عددها 13 قصرا.

في 2 ابريل تواصلت القوات استعداداتها لتطهير المناطق من الألغام والمتفجرات التي تنتشر في كل مكان. فالقوات تفكك العديد من المنازل المفخخة فيما انفجرت منازل أخرى، و يأتي ذلك ضمن خطة أمنية لتأمين المدينة. و هذه العبوات الناسفة و حجم الدمار قد يؤخر عودة الأهالي إلي ديارهم. فالمدينة تحتاج إلى جهد هندسي جبار.[54]

معرض صور[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Battle Map: Iraqi Army Makes Steady Gains in Tikrit". Almasdarnews.com. 2015-03-03. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة)
  2. ^ Fadel، Leith (2015-03-02). "Monumental Battle Taking Place in Tikrit; ISIS Faces Encirclement". Almasdarnews.com. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  3. ^ "Iraq Launches Large-Scale Military Operation To Recapture Tikrit From Islamic State". Huffingtonpost.com. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015. 
  4. ^ "Iraq launches offensive to take back Tikrit from ISIL". Aljazeera.com. 2015-03-02. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015. 
  5. ^ "Iraq launches major offensive to recapture Tikrit". Telegraph.co.uk. 2015-03-02. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  6. ^ "Explainer: Iran's Role In Iraq's Fight Against Islamic State". Rferl.org. 2015-03-04. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة)
  7. ^ "Iranian Military Mastermind Leading Battle to Recapture Tikrit From ISIS". Newsweek.com. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015. 
  8. ^ Can ISIL be defeated in Tikrit? - Al Jazeera English نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Iraqi forces seek to encircle IS fighters in Tikrit". BBC. 4 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 4 مارس 2015. 
  10. ^ "Insurgent attacks in Iraqi capital kill at least 11 people". The Bellingham Herald. 5 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  11. ^ "Islamic State torches oil field near Tikrit as militia advance". Reuters.com. 2015-03-05. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة)
  12. ^ Volunteer's leadership: AL-Imam Ali Brigade field leader has martyred - Iraqi News نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "Military Skill and Terrorist Technique Fuel Success of ISIS". New York Times. 27 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  14. ^ "Iraqi audio recording shows Saddam Hussein's deputy may still be alive". TheGuardian. 18 May 2015. 
  15. ^ "Iraqi offensive to retake Tikrit underway". Al Arabiya. 2 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 3 مارس 2015. 
  16. ^ "Tikrit: Iran key in fight to wrest city from IS". BBC. 3 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  17. ^ "Iranian-backed Shiite militias lead Iraq's fight to retake Tikrit". The Long War Journal. 4 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 4 مارس 2015. 
  18. ^ "In pictures: Shiite militias operating near Tikrit". Longwarjournal.org. 2015-03-10. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015. 
  19. ^ Iraqi militia loyal to radical cleric joins Tikrit offensive | SanDiegoUnionTribune.com نسخة محفوظة 02 أبريل 2015 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ أ ب "Iraqi Offensive to Retake Tikrit From ISIS Begins". New York Times. 2 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  21. ^ أ ب "5،000 Sunni Militiamen Fighting Alongside the Iraqi Security Forces in Tikrit". The Arab Source. 4 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  22. ^ "U.S. Steers Clear of Tikrit, Cites Iran Role in Support of Iraqis". Wall Street Journal. 2 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  23. ^ أ ب "al-Araby al-Jadeed English - Iraqi government forces and militias begin Tikrit offensive". Alaraby.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2015. 
  24. ^ Iranian General Again in Iraq for Tikrit Offensive
  25. ^ Iraq: pro-government forces struggle to topple Isis in Tikrit | World news | The Guardian نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Iraqi army and militia begin assault on Isis strongholds north of Baghdad | World news | The Guardian نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ أ ب ت Officials: U.S. watching for ethnic cleansing in Tikrit battle in Iraq نسخة محفوظة 14 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ أ ب ت "Iraqi offensive for Tikrit stalls as casualties mount". Washington Post. 17 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2015. 
  29. ^ "Iraqi Kurdish officials claim Islamic State group used chemical weapons on peshmerga forces". Greenfieldreporter.com. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  30. ^ "Iraqi commander slams US, hails Iran in fight against ISIS in Tikrit - CSMonitor.com". M.csmonitor.com. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015.  الوسيط |first1= يفتقد |last1= في Authors list (مساعدة)
  31. ^ Iraq's Tikrit Offensive Stalled By Islamic State Bombs نسخة محفوظة 08 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ ISIS leaders pull back from Tikrit amid massive Iraqi assault on stronghold – reports — RT News نسخة محفوظة 26 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ Iraqi government forces and militias begin Tikrit offensive نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ Iraqi forces push toward Tikrit’s center - Al Arabiya English
  35. ^ Abdelhak Mamoun. "130 ISIS elements killed, sleeper cells found in Tikrit". Iraq news, the latest Iraq news. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2015. 
  36. ^ أ ب "Lessons From the Second Battle of Tikrit: March 2-April 4, 2015". The Huffington Post. 12 April 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2015. 
  37. ^ Kukil Bora (13 April 2015). "ISIS Leader Abu Maria Killed By Iraqi Forces In Tikrit: Report". International Business Times. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2015. 
  38. ^ "Saddam Hussein's former deputy killed near Tikrit: report". 
  39. ^ "Iraq Body Count -- Database". www.iraqbodycount.org. Iraq Body Count. اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2015. 
  40. ^ "Islamic State crisis: Thousands flee Iraqi advance on Tikrit". BBC News. 5 March 2015. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2015. 
  41. ^ "الجيش العراقي يحكم سيطرته على تكريت..."؛آي24نيوز؛ نشر في 14 مارس 2015.
  42. ^ "Iraq moves against Islamic State in Tikrit". BBC News. BBC. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2015. 
  43. ^ القوات العراقية تتقدم...، من موقع قناة الجزيرة؛
  44. ^ "ISIL militants slow Tikrit advance with bombs and snipers". The National. 4 March 2015. اطلع عليه بتاريخ 04 مارس 2015. 
  45. ^ "'Dirty Brigades': US-Trained Iraqi Forces Investigated for War Crimes - ABC News". Abcnews.go.com. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2015. 
  46. ^ "Islamic State crisis: Thousands flee Iraqi advance on Tikrit". BBC News. 5 March 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2015. 
  47. ^ العبوشي، اماني. "اوضاع العراق خلال الفترة 4-6مارس 2015". مركز الروابط للبجوث والدراسات الاستراتيجية. 
  48. ^ "الحرب على «داعش»". جريدة الصباح الكويتية. 
  49. ^ رشيد، أحمد (11 مارس - 2015). "القوات العراقية تتقدم الى تكريت من الشمال والجنوب". وفاق برس. 
  50. ^ "القوات العراقية تواصل التقدم في تكريت". RT arabic. 11.03.2015. 
  51. ^ التحالف الدولي: الضربات الجوية كسرت جمود عملية تحرير تكريت - أخبار مصر
  52. ^ علي مرتضى (27 آذار/ مارس 2015). "...الطيران الأميركي يقصف مقراً للحشد". اطلع عليه بتاريخ ALMAIADIN. 
  53. ^ "العبادي يعلن تحرير مدينة تكريت..."؛i24news ؛نشر 31 مارس 2015.
  54. ^ الميادين | الأخبار - تكريت: خطة لتفكيك مفخخات "داعش"