معركة قلعة النسور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معركة قلعة النسور
جزء من معارك الاسترداد
معلومات عامة
التاريخ يوليو 1002
الموقع من المحتمل عند قلعة النسور
إحداثيات: 41°42′00″N 2°49′01″W / 41.700°N 2.817°W / 41.700; -2.817
النتيجة أنتصار التحالف المسيحي
المتحاربون
Allah.svgالدولة الأموية في الأندلس Banner of arms kingdom of Castile.svg كونت قشتالة
Banner of arms kingdom of Leon.svg مملكة ليون
Bandera de Reino de Navarra.svg مملكة نافارا
القادة
الحاجب المنصور (جريح) Banner of arms kingdom of Castile.svg سانشو غارسيا
Bandera de Reino de Navarra.svg سانشو الثالث
Banner of arms kingdom of Leon.svg ألفونسو الخامس
القوة
60.000 فرسان 100.000 مشاة[1] 10.000 فرسان 20.000 مشاة[1]
الخسائر
40.000 فرسان 70.000 مشاة[2] مجهول
موقع معركة قلعة النسور على خريطة إسبانيا
معركة قلعة النسور

معركة قلعة النسور (بالإسبانية: Battle of Calatañazor) هي معركة أسطورية من المفترض أنها دارت في يوليو 1002 في قلعة النسور بين قوات المسلمين بقيادة الحاجب المنصور وقوات تحالف مسيحي من قوات ألفونسو الخامس ملك ليون وسانشو الثالث ملك نافارا وسانشو غارسيا كونت قشتالة. ويُقال أن المنصور الذي توفي في 27 رمضان 392 هـ/9 أغسطس 1002 م توفي نتيجة جراحه في تلك المعركة. أول من شكك في صحة تلك المعركة تاريخيًا كان المؤرخ رينهارت دوزي عام 1881.[3]

المصادر[عدل]

لم يذكر سوى مصدرين مسيحيين وفاة المنصور، وهما "حوليات شنت ياقب" و"تأريخ برغش" اللذان حدداها في عام 1002 م. الأول قال عن أحداث تلك السنة "وفاة المنصور"، والثاني أضاف عبارة "في الجحيم". بُولغ في وصف حدث وفاة المنصور في التأريخات. ففي بداية القرن الثاني عشر قال صاحب كتاب "صمت التاريخ" أنه قتل في مدينة سالم. وفي نهاية نفس القرن، أضاف "التأريخ الليوني" أنه كان في حرب مع سانشو غارسيا كونت قشتالة وقت وفاته، التي حدثت وهو منسحب من معركة عند قرية غراجل. دفن المنصور في مدينة سالم، إلا أن جثته نقلت بعد ذلك. الرواية الأخيرة القائلة بأن المنصور جرح في معركة مع المسيحيين، ومات بعد فترةن لم تذكر إلا في "تأريخ العالم" للوقا الطوي. أخطأ لوقا عندما حدد أسماء القادة المسيحيين، كبرمودو الثاني ملك ليون (المتوفي عام 999 م) وغارسيا فرنانديث كونت قشتالة (المتوفي عام 995 م). وقد نقل كل من رودريغو خيمينث الروطي في كتابه "التأريخ القوطي" وألفونسو العاشر في كتابه "قصة إسبانيا" عن لوقا ما كتبه.

الأسطورة[عدل]

أنهى المنصور حملته على جليقية، ثم قرر غزو قشتالة. واجه عندئذ جيش كبير من قشتالة وليون عند قلعة النسور، فقُتل آلاف المسلمين، وانسحب المنصور في جنح الظلام. وفي اليوم التالي، توجّه برمودو لمعسكر المسلمين، ليجده فارغًا تاركين ورائهم غنائم كبيرة. وطاردهم غارسيا فرنانديث (المتوفي عام 995)، وعاد بعدد كبير من الأسرى.

المصادر[عدل]

  • Gonzalo Martínez Díez. El condado de Castilla, 711–1038: La historia frente a la leyenda (Marcial Pons Historia, 2005), 581–4.
  • Juan Castellanos Gómez. "La batalla de Calatañazor: mito y realidad". Revista de historia militar, 91(2001), 25–42.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب De Morales, Ambrosio & Florián de Ocampo (1791). Crónica general de España. Tomo VIII. Madrid: Oficina de Don Benito Cano, pp. 417.
  2. ^ De Morales, 1791: 418
  3. ^ R. Dozy (1881), "Sur la bataille de Calatañazor", Recherches sur l'histoire et la littérature de l'Espagne pendant le Moyen Âge, 3rd ed., I (Paris–Leiden), pp. 193–202 (online).