معركة كييف (2022)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
معركة كييف
جزء من الغزو الروسي لأوكرانيا 2022
موقع ضربة صاروخية في كييف، عاصمة أوكرانيا
معلومات عامة
التاريخ 25 فبراير – 31 مارس 2022
(شهر واحد و 6 أيام)
الموقع كييف، أوكرانيا
50°27′00″N 30°31′25″E / 50.45°N 30.523611111111°E / 50.45; 30.523611111111  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار اوكراني
المتحاربون
 أوكرانيا
جمهورية الشيشان إشكيريا متطوعون شيشانيون
 روسيا
الوحدات
القوات المسلحة الأوكرانية
جمهورية الشيشان إشكيريا كتيبة جوهر دوداييف
جمهورية الشيشان إشكيريا كتيبة شيخ منصور
جورجيا المتطوعون الجورجيون
  • الفيلق الجورجي
القوات المسلحة الروسية
الخسائر
غير معروف غير معروف
خريطة

معركة كييف هي معركة عسكرية كانت جزءا من هجوم كييف الروسي خلال غزوها لأوكرانيا عام 2022. في 25 فبراير 2022، دخلت القوات الروسية كييف من الشمال، بعد اختراق المقاومة الأوكرانية في معركة إيفانكيف. وتخوض القوات الروسية معركة في منطقة أوبولون في كييف.[1]

المعركة[عدل]

25 فبراير[عدل]

في صباح يوم 25 فبراير، دخل مخربون روس يرتدون زي الجنود الأوكرانيين منطقة أوبولون،[2][3] وهي منطقة في الجزء الشمالي من كييف على بعد حوالي 6 أميال (9.7 كم) من البرلمان الأوكراني.[4] سُمع دوي إطلاق نار طوال اليوم في عدة أجزاء في المدينة. ووصف مسؤولون أوكرانيون إطلاق النار على أنه نجم عن اشتباكات مع القوات الروسية.[3][4] تعهد عمدة كييف، فيتالي كليتشكو، بحمل السلاح والقتال.[5]

حث زيلينسكي المواطنين على الرد بزجاجات المولوتوف.[6][7] فُعلت قوات الدفاع الإقليمية الاحتياطية للدفاع عن العاصمة. كما وُزعت 18 000 بندقية على سكان كييف.[8] سُمع إطلاق نار كثيف ليلة 25 فبراير. وزعمت القوات المسلحة الأوكرانية أنها قتلت حوالي 60 مخربًا روسيًا.[9]

26 فبراير[عدل]

في صباح يوم 26 فبراير، قصفت المدفعية الروسية المدينة لأكثر من 30 دقيقة.[10] في الوقت نفسه، صدت القوات الأوكرانية هجومًا على محطة للطاقة في حي ترويشينا الشمالي الشرقي؛ وأشارت بي بي سي إلى أن الهجوم ربما كان «محاولة لحرمان المدينة من الكهرباء».[11] كما وقع قتال عنيف بالقرب من حديقة حيوان كييف في وسط حي شوليافكا، حيث دافعت القوات الأوكرانية عن قاعدة عسكرية في بروسبكت بيريموهي.[12] كما اندلع القتال في شوارع أخرى في جميع أنحاء كييف. تم تحذير السكان بتجنب النوافذ والشرفات.[11]

وفقًا للرئيس زيلينسكي، تمكنت القوات الأوكرانية من صد الهجوم الروسي واستمرت في السيطرة على المدينة والمدن الرئيسية المحيطة بها. ومدد حظر التجوال من الخامسة مساءا حتى الثامنة صباحا واعتبر المخالفون من «مجموعات التخريب أو الاستطلاع الروسية».[13]

وفقًا لوزارة الدفاع البريطانية، كان الجزء الأكبر من القوات الروسية على بعد 19 ميلاً من وسط كييف.[14]

صرح وزير الداخلية الأوكراني دينيس موناستيرسكي أن المتطوعين في كييف حصلوا على أكثر من 25,000 بندقية هجومية وحوالي 10 ملايين رصاصة وقذائف صاروخية وقاذفات.[15]

27 فبراير[عدل]

في الصباح الباكر من يوم 27 فبراير، كانت هناك بعض الاشتباكات مع المخربين الروس في كييف. زعم مسؤولون محليون أن كييف ظلت تحت سيطرة القوات الأوكرانية بشكل كامل بحلول الصباح.[16] في مساء يوم 27 فبراير، أفادت وكالة أسوشيتيد برس أن كليتشكو صرح بأن المدينة محاصرة.[17] ومع ذلك، قال المتحدث باسم كليتشكو لصحيفة كييف إندبندنت في وقت لاحق أن العمدة أخطأ في الكلام وأن التقارير عن تطويق كييف كانت خاطئة.[18]

28 فبراير[عدل]

اتهمت وزارة الدفاع الروسية الحكومة الأوكرانية باستخدام المدنيين في كييف دروعا بشرية بإعلانها حظر تجول وإقناعهم بالبقاء في منازلهم. كما اتهمت العناصر الخارجة عن القانون والقوميين الأوكرانيين الذين سلحتهم الحكومة بالمسؤولية عن أعمال النهب في المدينة، والتي ألقت الحكومة الأوكرانية باللوم فيها على المخربين الروس.[19]

تقدمت موجة جديدة من القوات الروسية نحو المدينة. سجلت صور الأقمار الصناعية رتلًا روسيًا كبيرًا متجاهًا إلى كييف بطول 64 كيلومترًا من الشمال، وكان على بعد حوالي 38 كيلومترًا من وسط كييف.[20][21][22]

1 مارس[عدل]

في صباح 1 مارس، أصدرت وزارة الدفاع الروسية تحذيرًا للمدنيين بأنها تعتزم استهداف منشآت الإرسال الأوكرانية حول كييف وأن على جميع السكان القريبين مغادرة المنطقة.[23][24] بعد ساعات قليلة، ضرب صاروخ روسي برج تلفزيون كييف، مما أدى إلى قطع البث التلفزيوني، وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة خمسة آخرين.[25] كما أصاب القصف الروسي أحياء كييفان في روسانيفكا وكورينيفكا، وكذلك ضواحي بوياركا وفيشنيف.[25][26]

مراجع[عدل]

  1. ^ "BREAKING: Fighting has erupted in the Obolon district in Kyiv" (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-02-25. Retrieved 2022-02-25.
  2. ^ Bengali، Shashank؛ Santora، Marc (25 فبراير 2022). "Russian troops enter the outskirts of Kyiv". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2022-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-25.
  3. ^ أ ب Trifonov، Yaroslav؛ Forrest، Brett (25 فبراير 2022). "Russian Forces Close In on Ukraine's Capital, Bombing Intensifies". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 2022-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-25.
  4. ^ أ ب Cecil، Nicholas؛ Burford، Rachel؛ Bond، David؛ Stewart، Will (25 فبراير 2022). "Vladimir Putin's bloody invasion brings terror to Ukraine capital Kyiv". ايفينينغ ستاندرد. مؤرشف من الأصل في 2022-02-25. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-25.
  5. ^ Wilson, Jeremy (25 Feb 2022). "Wladimir and Vitali Klitschko to take up arms in Ukraine army and fight Russian invaders". The Telegraph (بالإنجليزية البريطانية). ISSN:0307-1235. Archived from the original on 2022-02-25. Retrieved 2022-02-25.
  6. ^ "Putin tells Ukrainian military to overthrow Zelensky – follow live". ذي إندبندنت (بالإنجليزية). 25 Feb 2022. Archived from the original on 2022-02-25. Retrieved 2022-02-25.
  7. ^ "Ukraine-Russia news live: Troops enter Kyiv as Putin makes offer of Minsk peace talks". سكاي نيوز (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-02-25. Retrieved 2022-02-25.
  8. ^ "Kyiv residents take up arms as Russia advances". بي بي سي نيوز (بالإنجليزية البريطانية). 25 Feb 2022. Archived from the original on 2022-02-26. Retrieved 2022-02-25.
  9. ^ "У Києві вбили близько 60 диверсантів – радник глави МВС". Українська правда (بالأوكرانية). Archived from the original on 2022-02-26. Retrieved 2022-02-26.
  10. ^ "Blasts heard in Kyiv as Russian forces close in" (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-02-26. Retrieved 2022-02-26.
  11. ^ أ ب "Ukraine live updates: Heavy fighting reported around Kyiv". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-02-25. Retrieved 2022-02-26.
  12. ^ Reuters (26 Feb 2022). "Ukraine military says it repels Russian troops' attack on Kyiv base". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-02-26. Retrieved 2022-02-26. {{استشهاد بخبر}}: |الأخير= باسم عام (help)
  13. ^ Welle (www.dw.com), Deutsche. "Ukraine: Heavy fighting reported in Kyiv outskirts — live updates | DW | 26.02.2022". DW.COM (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2022-02-26. Retrieved 2022-02-26.
  14. ^ "Russians push toward Kyiv, residents take cover; 'We will win,' Zelenskyy says". nydailynews.com. مؤرشف من الأصل في 2022-02-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-26.
  15. ^ Khurshudyan, Isabelle; O'Grady, Siobhán; Morris, Loveday (26 Feb 2022). "'Weapons to anyone': Across Ukraine, militias form as Russian forces near". واشنطن بوست (بالإنجليزية). ISSN:0190-8286. OCLC:2269358. Archived from the original on 2022-02-26. Retrieved 2022-02-27.
  16. ^ "Kyiv is under control of Ukrainian military and territorial defense forces". The Kyiv Independent (بالإنجليزية الأمريكية). 27 Feb 2022. Archived from the original on 2022-02-27. Retrieved 2022-02-27.
  17. ^ "Kyiv's mayor: 'We are encircled' but full of fight". The Associated Press (بالإنجليزية الأمريكية). 27 Feb 2022. Archived from the original on 2022-02-28. Retrieved 2022-02-27.
  18. ^ Anguiano، Dani, Robert Booth, Samantha Lock, and Jem Bartholomew (27 فبراير 2022). "Kyiv mayor: reports capital surrounded by Russian forces are false". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 2022-02-27. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-27.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  19. ^ "Kiev regime uses local civilians as human shields, says Russia's top brass". TASS. 28 فبراير 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-02-28. اطلع عليه بتاريخ 2022-02-28.
  20. ^ Reuters (28 Feb 2022). "Russian ground forces move closer to Kyiv, convoy stretches for miles -Maxar". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-02-28. Retrieved 2022-02-28. {{استشهاد بخبر}}: |الأخير= باسم عام (help)
  21. ^ Services, National Post Wire (28 Feb 2022). "Ukraine updates, Day 5: Russian ground forces move closer to Kyiv, convoy stretches for miles". National Post (بالإنجليزية). Retrieved 2022-02-28.
  22. ^ Reuters (1 Mar 2022). "Russian military convoy north of Kyiv stretches for 40 miles -Maxar". Reuters (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-03-01. Retrieved 2022-03-01. {{استشهاد بخبر}}: |الأخير= باسم عام (help)
  23. ^ WRAL (1 Mar 2022). "Russia takes aim at urban areas; Biden vows Putin will 'pay' :". WRAL.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-03-03. Retrieved 2022-03-02.
  24. ^ "Russia warns Kyiv residents ahead of attacks on intel sites". Al Arabiya English (بالإنجليزية). 1 Mar 2022. Archived from the original on 2022-03-03. Retrieved 2022-03-02.
  25. ^ أ ب "Ukraine says Russia targeting civilians as missiles hit Kyiv TV tower". the Guardian (بالإنجليزية). 1 Mar 2022. Archived from the original on 2022-03-02. Retrieved 2022-03-02.
  26. ^ "Piovono bombe sui quartieri di Kiev. Biden: "Putin deve pagare"". ilGiornale.it (بالإيطالية). 1 Mar 2022. Archived from the original on 2022-03-02. Retrieved 2022-03-02.