هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
بعض المعلومات هنا لم تدقق، فضلًا ساعد بتدقيقها ودعمها بالمصادر اللازمة.

معسل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Commons-emblem-issue.svg
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. فضلًا ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة. (يوليو 2016)

الجراك أو المعسّل[1] عبارة عن أوراق تبغ مقطعة وغليسرين و عسل (عسل أسود) و منكهات، يتم تدخينه في الشيشة / الأرجيلة

و الجراك له أنواع كثيرة حسب الطعم فهناك التفاح والبطيخ و الخوخ والكرز والفراولة والبرتقال والليمون و النعناع و العنب أو فواكه مخلوطة مع بعضها، وظهر في الآونة الأخيرة نكهات غريبة مثل الكولا و العلكة.

آثار الشيشة[عدل]

- مهدئة للأعصاب

- تحسن المزاج

- تجعل الإنسان يتكلم بصراحة (حسب إفادة كثير من المدخنين)

- مسلية في أوقات الفراغ، تنتج دخانا ذو كثافة عالية (حسب الحرارة الموجة و رطوبة التبغ)

ولكن لا ننسى أن هناك مضارا كثيرة لتدخين الشيشة من أبرزها هو سرطان الشفة. أطباء يحذرون من إصابة مدخني الشيشة بسرطان الفم والمثانة بسبب الأضرار الهائلة الناجمة عن تدخينها.

في مواجهة انتشارها الواسع في المجتمعات العربية بدأت بعض الأصوات في الارتفاع مؤخرا منادية بوقف ظاهرة تدخين الشيشة بسبب خطورتها على صحة متعاطيها.

والحديث يدور هنا عن عادة تدخين الشيشة أو ما يسمى بالأرجيلة، وهي العادة التي لم تعد تقتصر على الرجال بل امتد أثرها إلى النساء بل وحتى الأطفال.

وعلى الرغم من قلة الدراسات التي أجريت على التأثير الضار للشيشة في المجتمعات العربية فإن الدراسات التي تم نشرها حتى الآن تشير إلى ارتباط وثيق بين تدخين الشيشة وسرطان الفم، وعلى سبيل المثال تشير دراسة أجريت في كلية طب الأسنان بجامعة الأزهر المصرية ونشرت في المجلة الدولية لأمراض الجلد عام 1999 م إلى أن تدخين الشيشة والذي يتم عن طريق أنبوب من المطاط يرتبط ارتباطا وثيقا ببعض حالات سرطان الفم.

ويقول إبراهيم زويد وهو طبيب استشاري في الأمراض الصدرية أن هناك اعتقاد سائد بين الناس بأن تدخين الشيشة أخف من تدخين السجائر وأقل ضررا حيث أن دخان الشيشة يتم تنقيته بواسطة مياه الشيشة إلا أن الدراسات أثبتت عكس ذلك حيث بينت أن تدخين حجر الشيشة الواحد هو بمثابة تدخين 8 أعقاب سجائر.

ويضيف زويد أن مدخن الشيشة يمتص غاز ثاني اكسيد الكربون أكثر من مدخن السجائر وبذلك يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والرئتين.

ويحذر الخبراء النساء الحوامل من تدخين الشيشة لما له من تأثير ضار على نمو الأجنة.

ويوضح زويد أن مدخني الشيشة أكثر عرضة للإصابة بقرحة المعدة نظرا لكثرة الكوليسترول والحموضة عند مدخني الشيشة.

ويشكو مدخنو الشيشة دائما من الألم في الرأس ودوران، وزغللة في النظر، وخفقان في القلب كما يؤدي تدخين الشيشة إلى بعض أمراض الجهاز التنفسي مثل انسداد الشعب الهوائية ناهيك عن انتشار بعض الأمراض المعدية نتيجة لقيام أكثر من مدخن بالتناوب على نفس الشيشة.

وينصح الأطباء بالقيام بحملة توعية شاملة للقضاء على التدخين بكافة أشكاله وخاصة في المنازل التي أصبح من المألوف فيها رؤية الأب أو الأم يقومان بتدخين السجائر أو الشيشة بين أفراد الاسرة.

مراجع[عدل]